حروق الليزر أسبابها وعلاجها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
حروق الليزر أسبابها وعلاجها
مقالات ذات صلة
علاج آثار الحروق
علاج الحروق في المنزل
علاج حروق الشمس والوقاية منها

يلجأ معظم الأشخاص إلى إزالة الشعر بالليزر للتخلص منه بشكل دائم، عن طريق أشعة الليزر التي تستهدف إتلاف بصيلات الشعر ومنع نموه.

لكن على الرغم من فعالية هذا الإجراء في التخلص من الشعر الغير مرغوب به، يبقى له الكثير من الآثار الجانبية والأضرار، أبرزها حرق الليزر، لذا سنتعرف في هذا المقال على اسباب واعراض وعلاج آثار حروق الليزر.

أسباب حروق الليزر

يرتبط حدوث حروق الليزر بشكل عام في تطبيق الإجراء بشكل خاطئ ضمن المراكز التجميلة، حيث تشمل اسباب حروق الليزر: [1]

  • تسليط الليزر لفترات طويلة على الجلد: حيث تنجم حروق الليرز بسبب ملامسة الليزر للجلد لفترة طويلة خاصة في حال عدم وجود تبريد المناسب.
  • نوعية الليزر: فمن الممكن أن يكون نوع أشعة الليزر هو الخطأ أيضاً.
  • هلام الليزر: قد يكون نوع هلام الليزر سبباً رئيسياً لحدوث حروق الليزر، كما أنه من الممكن أيضاً الإصابة بالحروق في حال لم يُسمح للجل أن يجف قبل تطبيق الليزر.
  • تعطل جهاز الليزر: قد تلجأ إلى مركز تجميلي لا يجري صيانة لأجهزة إزالة الشعر بالليزر، وبالتالي زيادة احتمالية حدوث حروق الليزر.
  • لون الجلد: فمن المرجح أن يعاني الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أو السمرة من حروق الليزر بنسبة أكبر من أصحاب البشرة الفاتحة نظراً لانخفاض مستويات الميلانين لديهم.
  • خبير الليزر: قد يكون الشخص الذي يجري لك إزالة الشعر بالليزر لا يعلم جيداً طريقة استخدام الجهاز.

الأماكن الأكثر عرضة للإصابة بحروق الليزر

تعتبر المناطق التي يكون فيها الجلد رقيقاً، أكثر احتمالاً للإصابة بحروق الليزر، ومنها منطقة البكيني والوجه والرقبة.

أعراض حروق الليزر

يرافق الإصابة بحروق الليزر ظهور مجموعة من الأعراض وغالباً ما تكون الأعراض أسوأ خلال الساعات أو الأيام القليلة الأولى، وتشمل اعراض حروق الليزر: [2]

  • الشعور بألم مستمر مكان الحرق.
  • احمرار الجلد.
  • ظهور البثور.
  • تورم المنطقة المصابة.
  • تهيج الجلد.
  • الشعور بالحرارة في المنطقة المصابة بحرق الليزر.
  • تقشر الجلد.
  • فرط التصبغ الناتج عن الالتهابات.
  • تغيرات في لون الجلد، مثل تحول الجلد إلى اللون الأبيض أو الأسود.

درجات حروق الليزر

يمكن لحروق الليزر أن تحدث بدرجات متفاوتة، ويكن تصنيف درجات حروق الليزر من الأقل حتى الأكثر خطورة وفق مايلي: [3]

  • حروق الليزر من الدرجة الأولى: من أكثر أنواع حروق الليزر شيوعاً، حيث تصيب الطبقة الأولى من الجلد، وتسبب احمراراً وألماً في المنطقة المعالجة، وغالباً تزول وتشفى بعد مرور أسبوع على الإصابة بها.
  • حروق الليزر من الدرجة الثانية: يصيب هذا النوع من الحروق الأدمة، وهي الطبقة التالية للبشرة الخارجية، وبالتالي تتسبب في حدوث تقرحات وتورم، وتتطلب حوالي 3 أسابيع لتشفى، ومن المحتمل جداً أن تترك الحروق آثار على الجلد.
  • حروق الليزر من الدرجة الثالثة: أكثر درجات حروق الليزر خطورة، حيث تكون أكثر إيلاماً وضرراً، وقد تترك آثار مدى الحياة، كون الحرق قد يصل إلى الأوتار والأعصاب.

علاج حروق الليزر

يعتمد علاج حروق الليزر إلى حد كبير على درجة أو شدة الحرق، فالحروق من الدرجة الثانية والثالثة بحاجة إلى أن يكشف الطبيب المختص على المصاب بها وأن يقدم له رعاية طبية، وبالتالي لا يمكننا أن نقدم لكم علاجاً لها، أما فيما يتعلق بعلاج حروق الليزر السطحية، فهذا سهل، حيث يمكن علاج حروق الليزر المنزلي وفق ما يلي: [2]

  • تبربد المنطقة المصابة: تعتبر أسرع طريقة لتهدئة الإحساس بالحرق هي تبريد الجلد بأسرع ما يمكن، وكلما بدأت بهذا مبكراً، كلما شعرت بالراحة من الألم وتعافى الحرق بشكل أسرع، ويمكنك القايم بذلك من خلال الاستحمام بالماء البارد أو وضع كمادات باردة، لكن تجنب استخدام الماء المثلج.
  • تناول المسكنات: يساهم تناول المسكنات في الحد من الألم المرافق لحرق الليزر.
  • استخدام كريمات حروق الليزر: يمكن تطبيق بعض أنواع الكريمات بشكل موضعي مثل الكريمات المضادة الحيوية أو كريم الهيدروكورتيزون أن يساهم في تهدئة المنطقة المصابة وحماية الجلد.
  • استعمال ميبو للحروق: حيث يعد فعالاً في علاج الحروق، ويمكن استخدامه من خلال وضع طبقة رقيقة على منطقة الحرق بحيث يتم تغطيتها بالكامل، بمعدل 3 - 4 مرات يومياً في حال ترك الحرق مكشوفاً، ومرتين في حال تم وضع ضمادة على الحرق.
  • طلب الاستشارة الطبية: على الرغم من إمكانية علاج حروق الليزر من الدرجة الأولى في المنزل، إلا أنه من الأفضل استشارة الطبيب لتقييم شدة إصابتك ووصف الدواء المناسب للمساعدة في شفاء إصاباتك بأسرع وقت.

كما يمكن استخدام الطرق السابقة في علاج حروق الليزر البنية وعلاج حروق الليزر في منطقة البكيني بالإضافة إلى علاج حروق الليزر في الوجه أيضاً.

ماذا تفعل بعد الإصابة بحروق الليزر؟

هناك مجموعة من الإرشادات يجب عليك اتباعها بعد إصابتك بحروق الليزر، وهي: [4]

  • عدم لمس أو الضغط على منطقة الحرق.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • عدم استخدام مراهم دهنية مثل الفازلين.
  • وضع مراهم مضادة للالتهابات.
  • تناول الأدوية المسكنة للآلام.
  • عدم إرتداء الاكسسوارات أو الملابس الضيقة والاعتماد على الملابس الفضفاضة.
  • تبريد منطقة الحرق بالكمادات الباردة أو عن طريق الاستحمام بالماء البارد.
  • عدم فقء البثور.

الوقاية من حروق الليزر

يمكنك الحد من خطر الإصابة بحروق الليزر عن طريق مجموعة النصائح تشمل: [2]

  • التأكد من خضوعك لإزالة الشعر بالليزر لدى مراكز موثوقة ومرخصة وأخصائيين متمرسين.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس قبل الخضوع لإزالة الشعر بالليزر وبعده.
  • عدم وضع منتجات العناية بالبشرة قبل وبعد الخضوع لتقنية إزالة الشعر بالليزر.
  • تجنب استخدام أدوية الجلد الموضعية مثل الرتينويدات، قبل أسبوع واحد على الأقل من الإجراء.
  • اختبار حساسية الجلد تجاه الليزر من خلال تطبيقه بداية على منطقة صغيرة.

في الختام، إن اختيارك لمركز موثوق من أجل الخضوع لتنقية إزالة الشعر بالليزر، يحد من أسباب الحروق، ويجنبك بنسبة كبيرة من الإصابة بحروق الليزر .