علاج البشرة بالخلايا الجذعية فوائدها وأضرارها

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
علاج البشرة بالخلايا الجذعية فوائدها وأضرارها
مقالات ذات صلة
فوائد الخلايا الجذعية للبشرة
الخلايا الجذعية للبشرة
الخلايا الجذعية للشعر

يمكن وصف الخلايا الجذعية بأنها الخلايا التي تتولد منها جميع الخلايا الأخرى ذات الوظائف المتخصصة، وتنقسم الخلايا الجذعية لتكوّن مزيداً من الخلايا تسمى الخلايا الوليدة، وهذه الخلايا الوليدة إما أن تصبح خلايا جذعية جديدة ذاتية التجديد أو خلايا متخصصة ذات وظيفة متخصصة مثل خلايا الدم أو خلايا الدماغ أو خلايا عضلة القلب أو الخلايا العظمية.

وأصبح استخدام الخلايا الجذعية لعلاج مشاكل البشرة شائعاً لدرجة كبيرة، لذا سنتعرف في هذا المقال على كيفية استخدام الخلايا الجذعية للبشرة، بالإضافة إلى فوائد واضرار الخلايا الجذعية للبشرة.

الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للبشرة

يتشابه كل من الخلايا الجذعية والبلازما بأنها أحد أبرز علاجات طب التجديد، حيث يستخدمان لعلاج العديد من المشاكل الصحية، مثل إصابة الأربطة أو الأوتار التالفة وكسر العظام والتلف الناتج عن التهاب المفاصل، وتساقط الشعر وعلاج مشاكل البشرة.
لكن هناك إختلاف جوهري بينهما،من حيث الحصول عليهما وكيفية عملهما، وفيما يلي الفرق بينهما: [1]

طريقة الاستخراج

  • البلازما: يتم عن طريق سحب عينة من دم الشخص ووضعها ضمن جهاز طرد مركزي لفصل مكونات الدم الأربعة عن بعضها، وبالتالي الحصول على البلازما التي تحتوي على تركيزات عالية من الصفائح الدموية.
  • الخلايا الجذعية: بينما يتم الحصول على الخلايا الجذعية من الخلايا الدهنية في الجسم أو من نخاع العظام.

آلية العمل

  • البلازما: تعمل البلازما بشكل أساسي على إصلاح الخلايا المتضررة وتحفيزها على الشفاء، أي تجديد خلايا البشرة وعلاج الالتهابات.
  • الخلايا الجذعية: بينما الخلايا الجذعية قادرة على أن تحل بديلاً لأي نوع من الخلايا، وبالتالي فإنها تعمل على التجديد خلايا البشرة بدلاً من إصلاحها.

علاج مشاكل البشرة بالخلايا الجذعية

تساهم الخلايا الجذعية في علاج العديد من مشاكل الجلد والبشرة، ومنها: [2] [3]

  • آثار الندوب: إن حقن الخلايا الجذعية في الجلد يساهم في إزالة آثار الندوب وحب الشباب من الجلد والحصول على بشرة أكثر نضارة.
  • الشيخوخة: إن أكثر استخدامات الخلايا الجذعية تكون بهدف إزالة علامات الشيخوخة المبكرة والشيخوخة المتربطة بالتقدم في العمر، وإزالة ترهلات الجلد، للحصول على بشرة صافية خالية من العيوب.
  • التهابات الجلد: تحد الخلايا الجذعية أيضاً من التهابات الجلد بنسبة كبيرة.
  • الحروق الشديدة: تستخدم الخلايا الجذعية لإنقاذ حياة المرضى الذين يعانون حروق من الدرجة الثالثة في مناطق واسعة جداً من أجسامهم، والحصول على طبقات من الجلد الجديد بدل التي احترقت.
  • الحزاز المتصلب: وهو حالة جلدية مزمنة تتسبب في ظهور بقع بيضاء على الجلد مزعجة ومثيرة للحكة، وقد يتسبب هذا الاضطراب أيضاً في حدوث طفح جلدي واحمرار، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق الحقن الوريدي للخلايا الجذعية والتي تحل بدورها مكان الأنسجة التالفة.
  • قرحة الضغط: تعرف أيضاً باسم تقرحات الفراش، وهي إصابات تكسر الجلد والأنسجة بسبب الضغط المطول على الجلد، ما يحرمه من العناصر الضرورية للبقاء على قيد الحياة، يمكن علاج هذه الحالة أيضاً عن طريق الحقن الوريدي للخلايا الجذعية والتي تحل بدورها مكان الأنسجة التالفة.

حقن الخلايا الجذعية بالوجه

هو إجراء غير جراحي لتجديد بشرة الوجه ومحاربة علامات التقدم بالسن، يمكن أن يكون بديلاً أمناً لعملية شد الوجه، وأقل تكلفة وخطراً.
وتتضمن عملية حقن الوجه بالخلايا الجذعية عدد من الخطوات وهي: [4]

  • يقوم الطبيب المختص باستخراج بعض الأنسجة الدهنية من جسمك.
  • تعالج هذه الخلايا حيث يُضاف إليها مجموعة خاصة من عوامل النمو.
  • ثم يتم حقنها في الوجه.
  • حيث تبدأ الخلايا الجذعية في محاكاة الخلايا من حولها وتساعد على تحفيزها.

وتساهم عملية حقن الوجه بالخلايا الجذعية في الحصول على وجه أكثر نعومة وشباباً وخالياً من علامات الشيخوخة.

فوائد الخلايا الجذعية للبشرة

إن قدرة الخلايا الجذعية على محاكاة أي نوع من الخلايا يجعلها مفيدة للبشرة بنسبة كبيرة، ومن فوائد الخلايا الجذعية للجلد: [5]

  • التخلص من علامات الشيخوخة المبكرة أو الشيخوخة المرتبطة بتقدم العمر.
  • الحصول على بشرة أكثر إشراقاً ونضارة.
  • علاج حب الشباب وآثار الندوب التي تتركها.
  • تحسين ملمس البشرة ولونها.
  • إزالة تصبغات الجلد وتوحيد لون البشرة.
  • يساعد البشرة على الظهور بشكل مشدود.
  • الحد من ظهور التجاعيد والبقع الداكنة والمسام الواسعة.
  • لا تحتاج الى تخدير موضعي.
  • القضاء على الهالات السوداء.
  • علاج ترهل البشرة.
  • علاج حروق الجلد بجيمع درجاتها.
  • علاج العديد من مشاكل البشرة المستعصية.
  • علاج تجاعيد منطقتي الجبهة وحول الشفايف.
  • تستمر نتائج الخلايا الجذعية لفترات طويلة.
  • لا تترك أثر لجروح أو ندوب على البشرة.
  • إزالة أثار الجروح والحروق.

أضرار الخلايا الجذعية للبشرة

تعتبر عملية حقن البشرة بالخلايا الجذعية آمنة بشكل عام، ولا تقتصر أضرارها إلا على تكلفتها والوقت الذي تتطلبه، حيث أن استخلاص الخلايا الجذعية وزراعتها يحتاج أحياناً إلى عدة أشهر، كما أن تكلفة حقن البشرة بالخلايا الجذعية أكبر من تكلفة تقنيات أخرى كحقن الفیلر والبوتکس.

ختاماً، أصبح استخدام الخلايا الجذعية لعلاج مشاكل البشرة شائعاً، لذا حاول قبل أن تلجأ إلى العمليات الجراحية أن تستشير طبيباً مختصاً لمعرفة ما إن كان هذا العلاج مناسباً لك، كونه يعد علاجاً فعالاً وتنخفض فيه نسبة الخطورة إلى درجة كبيرة.