عظام الترقوة عظام الجمال شكلها ووظائفها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 سبتمبر 2021
عظام الترقوة عظام الجمال شكلها ووظائفها
مقالات ذات صلة
هشاشة العظام
علاج هشاشة العظام
مساج طقطقة العظام

عظمة الترقوة عظمة الجمال والتميز، هذا ما يطلق عليها، حيث أنه كلما كان الجسم نحيفاً ورشيقاً كلما برزت هذه العظمة بشكل أوضح، وتسعى معظم الفتيات في هذا الوقت على إتباع تمارين وأنظمة غذائية للظهور على مواقع التواصل الاجتماعي مع بروز هذه العظمة.

ما هي عظام الترقوة؟

يوجد عظمتي ترقوة لدى الإنسان، حيث تقع عظمتي الترقوة على جانبي القاعدة الأمامية من الرقبة، تربط الكتف مع الهيكل العظمي وتتصل مع عظم القص من الأعلى، وتتصل الترقوة مع الكتف من جهة وعظم القص من جهة أخرى على الشكل التالي: [1]

  • المفصل الأخرمي الترقوي: يقع بين الأخرم في لوح الكتف والترقوة في الجزء العلوي من الكتف، حيث يتم تثبيت هذه الأجزاء بواسطة الرباط الأخرمي.
  • المفصل القصي الترقوي: ويكون بين عظم القص والترقوة في مقدمة الصدر، ويتثبت في الرباط الضلعي الترقوي.

شكل عظام الترقوة:

توجد الترقوة عند معظم الثدييات وخاصة الثدييات ذات الأطراف الأمامية التي تستطيع شد هذه الأطراف مثل الخفاش والرئيسيات، أما في البشر فيوجد زوج من عظام الترقوة واحدة على كل جانب من القاعدة الأمامية من الرقبة.

وهي على شكل عظم منحني مع طرف على شكل حرف S من الداخل وقضيبين عظميين يتصلان مع الكتف من الخارج، وترتبط مع عظم القص ومفصل الكتف بأربطة قوية. [2]

وظيفة عظام الترقوة:

إن وظيفة الترقوة الأساسية هي حركة الكتف بعيداً عن الجسم بجانب القفص الصدري وتلعب دوراً في: [3]

  • حماية القلب من الصدمات الخارجية.
  • تربط الذراع ببقية الهيكل العظمي.
  • تعتبر مظهر صحي نظراً لكونها مرتبطة بنحف الجسم.

أمراض عظام الترقوة:

تتعرض الترقوة للإصابة نظراً لأن مفصل الكتف هو المفصل الأكثر حركة في الجسم، عن طريق الإصابة المباشرة، ويمكن أن تتعرض عظمة الترقوة للحالات التالية: [3]

  • التواء المفصل الأخرمي الترقوي: أو حتى انفصال هذا المفصل الذي يربط بين الترقوة والأخرم.
  • التواء المفصل القصي الترقوي: وهو المفصل بين الترقوة والقص.
  • التهاب مفصل الكتف: نتيجة إجهاد هذا المفصل والإفراط في استخدامه.
  • انحلال العظم في الترقوة والقص: وهذه الحالة شائعة عند الأشخاص الذين يقومون برفع الأثقال، حيث أن القوة الضاغطة على الترقوة تؤدي إلى انهيارها.

كسر عظام الترقوة:

كسر عظم الترقوة شائع بين الكسور، يؤدي السقوط المباشر وبقوة على عظم الكتف إلى كسر الترقوة، والذين يتعرضون لكسرها أكثر من غيرهم؛ مَنْ يمارسون الرياضات التي تتطلب الاحتكاك مثل كرة القدم والمصارعة والهوكي وكرة القدم الأمريكية، ورياضات أخرى مثل ركوب الدراجة والتزلج، ويمكن أن تنكسر نتيجة التعرض لحوادث السير [4] [5].

أسباب كسر الترقوة:

  1. السقوط المباشر على الكتف أو الذراع الممدودة.
  2. الإصابات أثناء ممارسة الألعاب الرياضية.
  3. تأخر تصلب الترقوة حتى سن العشرين مما يعرض الأطفال والمراهقين لخطر الإصابة بكسر الترقوة.
  4. هشاشة العظام عند كبار السن مما يؤدي إلى كسر الترقوة حيث تقل قوة ومتانة العظام وتغذيتها المناسبة.

أعراض كسر الترقوة:

  • ألم فوق الترقوة.
  • تيبس وصعوبة في تحريك الكتف والذراع.
  • تورم على طول عظمة الترقوة.
  • ورم وانتفاخ.
  • سماع صوت طقطقة عند محاولة تحريك الكتف.

علاج كسر عظم الترقوة:

مضاعفات كسر الترقوة:

  • إصابة العصب والأوعية الدموية نتيجة  احتكاك الأطراف الخشنة لعظم الترقوة الكسور.
  • تأخر في الشفاء.
  • ظهور نتوء في العظم، قد يتشكل تكتل عظمي أثناء الشفاء في المكان الذي تتماسك فيه العظام معاً.
  • التهاب المفاصل.
  • نقص التئام العظم إذا كان العلاج ناتجاً عن عمل جراحي.

هل عظام الترقوة البارزة من علامات الجمال؟

بروز عظمة الترقوة هي من أكثر سمات الجمال والجسم المرغوب على وسائل التواصل الاجتماعي وفي عالم الجمال وعارضي الأزياء (الموديل). وبعده يأتي جمالياً مظهر فجوة الفخذ عندما تكون الأرجل رفيعة بحيث لا تتلامس فوق الركبتين.

كذلك جسر البكيني عندما يكون هناك مسافة بين البكيني وأسفل البطن.

حيث يتم التوجه الآن إلى دعم جمال عظم الترقوة من خلال عدد العملات النقدية المعدنية التي يمكن وضعها أو حملها على عظم الترقوة. [6] [7]

وإن موقعها فوق الجزء العلوي من الصدر يعطيها ميزات جمالية خاصة عند بروزها، وخاصة مع ارتداء الحلي المناسبة، ويمكنك اتباع بعض التعليمات إذا كنتِ تحبين بروز هذه العظمة:

  1. هز الكتفين: القيام بهذا التمرين 15-20 مرة في اليوم، يساعد في الحصول على عظم الجمال.
  2. لفات الكتف: لمدة ربع ساعة بتحريك الكتفين إلى الأمام.
  3. تمرين الضغط: يساعد على شد الترهل الزائد حول الرقبة.
  4. السباحة.
  5. ممارسة اليوغا.

ختاماً.. عظم الترقوة مهم للغاية كونه هو الأساس في حركة الكتف بالإضافة إلى المظهر الجمالي الذي يضيفه للجسم عند بروزه، فلنبقه بعيداً عن أي كسر أو ضرر أثناء تحريك الكتف، وخاصة الأطفال الصغار أو الكبار بالسن.