شراب اللبلاب كيفية تناوله والجرعة الآمنة منه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 16 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
شراب اللبلاب كيفية تناوله والجرعة الآمنة منه
مقالات ذات صلة
شراب فيفادول مكوناته وتركبيته
شراب الكحة ومحاذيره وأنواعه
شراب هستوب مكوناته واستخداماته

غالباً ما تكون قد عانيت من أعراض الحساسية الموسمية كسيلان الأنف والزكام والعطاس والبلغم، وبنسبة كبيرة قد تكون مصاب بهم وأن تقرأ هذه الكلمات، لذا أكمل قراءة المقال، حيث سنقدم لك كل ما يتعلق بشراب اللبلاب الطارد للبلغم والمضاد للحساسية وكيفية تناوله والجرعة الأمنة منه.

الاسم العلمي لشراب اللبلاب

إن الاسم العلمي لدواء اللبلاب هو "Hedra helix" وهو مضاد حساسية طبيعي، له تأثير مرطب وموسع للقصبات الهوائية، ويساهم أيضاً بشكل فعّال في إذابة البلغم وطرده.

تركيبة ومكونات شراب اللبلاب

إن شراب اللبلاب هو منتج طبيعي، حيث يحتوي على خلاصة أوراق نبات اللبلاب، وتحتوي كل 5 ميللتر من شراب اللبلاب على 35 ميلغرام من خلاصة اللبلاب.

وتحتوي أوراق اللبلاب على قلويدات إيميتين وصابونين وهي سبب فعالية شراب لبلاب في السيطرة على السعال وإذابة البلغم.

استخدامات شراب اللبلاب

يستخدم شراب اللبلاب بشكل رئيسي لعلاج الحالات التالية: [1] [2]

  • مذيب فعّال للبلغم.
  • طرد المخاط بسهولة من خلال السعال.
  • الحد من أعراض التهابات الجهاز التنفسي المصاحبة للسعال.
  • علاج الأعراض التنفسية المصاحبة لنزلات البرد.
  • توسيع الشعب الهوائية.
  • الحد من الكحة وخاصة الكحة الجافة.
  • تقليل احتقان الشعب الهوائية.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية الحاد.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • علاج السعال المرافق لاحتقان الحلق واللوزتين.
  • السعال التحسسي نتيجة الأبخرة والدخان.

فوائد شراب اللبلاب

يساهم شراب لبلاب في علاج العديد من مشاكل الجهاز التنفسي، ويحقق عدة فوائد هي:

  • شراب اللبلاب للكحة: يساهم شراب لبلاب في الحد من الحكة المصاحبة لنزلات البرد والحساسية، عن طريق تهدئة الجهاز التنفسي وتوسيع الشعب الهوائية.
  • شراب اللبلاب للسعال: تساهم قلويدات إيميتين وصابونين في مستخلص أوراق اللبلاب على الحد من حساسية وتهيج الجهاز التنفسي ما ينعكس إيجاباً على السعال.
  • شراب اللبلاب مذيب وطارد للبلغم: ترجع فعالية شراب لبلاب في طرد البلغم، إلى قدرته على تحويل المخاط إلى سائل وبالتالي سهولة طرحه خارج الجسم.
  • شراب اللبلاب لكورونا: ليس هناك أي أبحاث أو دراسات تدعم تناول شراب اللبلاب لعلاج أعراض الكورونا، لذا عند إصابتك بفيروس كورونا من الأفضل اتباع بروتوكول علاج فايروس كورونا، حيث أن العديد من أدوية السعال قد تفاقم الأعراض لدى مرضى كوفيد -19 وتعزز من نشاط الفيروس.

شراب اللبلاب مع الزعتر

يتوفر شراب لبلاب باسم تجاري هو "تريوبان" وهو مزيج من مستخلص اللبلاب والزعتر، ويستخدم أيضاً كمذيب وطارد للبلغم، ويساعد في الحد من أعراض نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي.

ويتكون شراب تريوبان من:

  • خلاصة أوراق اللبلاب المجففة.
  • خلاصة أوراق الزعتر المجففة.

جرعة شراب اللبلاب

من الأفضل دائماً أن يحدد الطبيب المختص الجرعة لك سواء كنت طفلاً أو بالغاً، حيث يؤخذ بالحسبان عمرك وحالتك الصحية، لكن على العموم يمكن القول أن الجرعة الأمنة من شراب اللبلاب هي على الشكل الآتي: [2]

  • اللبلاب للأطفال: 5 مللتر 3 مرات في اليوم الواحد للأطفال من عمر 6 – 12 سنة.
  • شراب اللبلاب للكبار: 10 مللتر 3 مرات في اليوم الواحد للبالغين والأطفال الذين تجاوز عمرهم 13 عام.
  • شراب اللبلاب للرضع: يُمنع تناول شراب اللبلاب للأطفال دون عمر السنتين، لذا يصف أطباء الأطفال للرضع شراب لبلاب على شكل قطّارة، ويتم إعطاء الرضيع 10 نقط من الدواء  في اليوم تبعاً لإرشادات الطبيب.

التداخلات الدوائية لشراب اللبلاب

يعد شراب لبلاب آمناً مع الأوية الأخرى، لكن من الأفضل استشارة طبيبك قبل تناوله في حال كنت تأخذ أدوية أخرى، وتجنب تناول شراب اللبلاب بشكل عام مع الأدوية الخاصة بمرض الربو وموسعات الشعب الهوائية.

أضرار شراب اللبلاب

تقتصر اضرار شراب اللبلاب على عدد من الآثار الجانبية، لا تتطلب رعاية طبية، وتشمل الأعراض الجانبية لشراب اللبلاب:

ونادراً ما يسبب:

إذا استمرت الآثار الجانبية لشراب اللبلاب أخبر طبيبك على الفور.

موانع استعمال شراب هستوب

هناك مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية، عليهم عدم تناول شراب لبلاب وهم:

  • الرضع والأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم السنتين، إلا بموافقة الطبيب.
  • المرأة الحامل.
  • المرأة المرضعة.
  • المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية تجاه مكونات شراب اللبلاب.
  • من يعاني من الربو أو حساسية في الجهاز التنفسي.
  • من يعانون من مشاكل في التنفس أثناء النوم.
  • من لديهم مشاكل في الكلى والكبد والقلب.
  • من يعاني من قرحة المعدة أو الإثنى عشر.

في الختام، استشر طبيبك قبل تناول شراب اللبلاب، أي لا تتناوله بشكل ذاتي، ولا توصي به لشخص آخر يعاني من أعراضك ذاتها، فقد يكون غير مناسب لحالته الصحية، خاصة إن كنت يعاني من أمراض مزمنة ويتناول أدوية أخرى.