حبوب كونفنتين ودواعي استخدامها وأضرارها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 21 مارس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
حبوب كونفنتين ودواعي استخدامها وأضرارها
مقالات ذات صلة
حبوب فيروجلوبين ودواعي استخدامها
حبوب الحديد فوائدها ودواعي الاستخدام
حبوب ليريكا استخداماتها وأضرارها المحتملة

يعتبر كونفنتين دواءً مضاداً للاختلاج؛ يستخدم في المقام الأول لعلاج النوبات وألم الأعصاب وغيرها من الحالات والمشاكل الصحية، حيث أثبت فعاليته بالعلاج وتخفيف الآلام ما جعله أحد الأدوية الأكثر شيوعاً في الولايات المتحدة عام 2018، لكنه في نفس الوقت يسبب كونفنتين بعض الآثار الجانبية والأضرار للجسم وهذا يتطلب التواصل مع الطبيب بشكل مستمر. في هذا المقال سنتعرف على حبوب كونفنتين ودواعي استخدامها.

ما هي حبوب كونفنتين؟

يمكن التعرف على كونفنتين من خلال ما يلي [1]:

  1. إن كونفنتين (Conventin) مضاد للاختلاج؛ يستخدم لعلاج نوبات الصرع والألم العصبي التالي للهربس (الألم الناجم عن الهربس النطاقي) ومتلازمة تململ الساقين (حالة تسبب رغبة كبيرة لا يمكن التحكم فيها في تحريك الساقين).
  2. تعتمد طريقة عمل كونفنتين على تقليل إشارات الدماغ المثيرة، ما يساعد على منع النوبات.
  3. يغير كونفنتين الطريقة التي يستجيب بها الدماغ لإشارات الألم وبالتالي تخيف الآلام.

الاسم العلمي لحبوب كونفنتين

تمت الموافقة على استخدام كونفنتين لأول مرة في عام 1993، وأدرج عالمياً تحت الاسم العلمي جابابنتين (Gabapentin)، في حين أن الأسماء التجارية لـ كونفنتين هي:

  1. فيوزباك فاناتركس (FusePaq Fanatrex).
  2. غراليس (Gralise).
  3. نيورونتين (Neurontin).

تركيبة حبوب كونفنتين

تحتوي حبوب كونفنتين على بنية كيميائية مشابهة لحمض غاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهو مادة كيميائية في الدماغ تؤثر على الجهاز العصبي في الجسم، وتساعد على الشعور بالاسترخاء والهدوء، ما يخفف الآلام بشكل عام والقلق، كما تحتوي حبوب كونفنتين على مواد نشطة تساهم بتخفيف الألم وخاصة الأملاح الموجودة فيه [1] [2].

الأشكال الدوائية لحبوب كونفنتين

تتوفر حبوب كونفنتين بعدة أشكال وجميعها تعطي الفعالية ذاتها ويرجع اختيار الشكل المناسب إلى الطبيب المختص، ومن هذه الأشكال [3]:

كبسولة:

  1. 100 ملغ.
  2. 300 ملغم
  3. 400 ملغم.

أقراص:

  1. 300 ملغ.
  2. 600 ملغ.
  3. 800 ملغ.

محلول فموي: 250 مغم / 5 مل.

دواعي استخدام حبوب كونفنتين

تستخدم حبوب كونفنتين لعلاج العديد من الحالات المرضية مثل:   

  1. السيطرة على أنواع معينة من النوبات لدى المصابين بالصرع.
  2. علاج ألم الأعصاب بسبب أمراض مختلفة.
  3. علاج متلازمة تململ الساقين.
  4. مضاد اختلاج.
  5. علاج ومنع الهبات الساخنة (الشعور القوي المفاجئ بالحرارة والتعرق) لدى النساء اللائي يخضعن لعلاج مثل سرطان الثدي، أو اللواتي عانوا من انقطاع الطمث.

جرعات حبوب كونفنتين

تختلف جرعات حبوب كونفنتين من مريض لآخر بحسب ما يقرره الطبيب المختص، الذي يعتمد في وصفه على عدة عوامل منها:

  1. نوع وشدة الحالة التي تُستخدم كونفنتين لعلاجها.
  2. العمر.
  3. حالات طبية أخرى تكون موجودة لدى المريض.

وعادة ما يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة من حبوب كونفنتين، ثم يعدلها بمرور الوقت للوصول إلى الجرعة المناسبة، وبشكل عام فإن جرعات حبوب كونفنتين [4]:

علاج الصرع:

البالغون والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكبر: في البداية 300 ملليغرام لثلاث مرات يومياً، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة.

الأطفال من عمر 3 إلى 11 عاماً: البداية هي 10 إلى 15 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم يومياً ومقسمة على 3 جرعات، كما قد يعدل الطبيب الجرعة حسب الحاجة والتحمل.

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الألم العصبي التالي للهربس:

الكبار: 300 ملليغرام كجرعة وحيدة في المساء، وقد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة حسب الحاجة والتحمل.

الأطفال: يجب أن يحدد طبيبك الاستخدام والجرعة بناء على الحالة.

أما باقي الحالات المرضية الأخرى التي يعالجها كونفنتين، فإن الجرعة تكون بحسب ما يقرره الطبيب بناء على دراسته لحالة المريض. 

التداخلات الدوائية لحبوب كونفنتين

يمكن أن تتفاعل حبوب كونفنتين مع العديد من الأدوية، ما قد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل النعاس والتعب والطفح الجلدي وغير ذلك، وفيما يلي قائمة بالأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع كونفنتين:

  1. مورفين (Morphine).  
  2. أدوية حمض المعدة.
  3. هيدروكسيد الألومنيوم (Aluminum hydroxide).
  4. هيدروكسيد المغنيسيوم (Magnesium hydroxide).
  5. اسيبرومازين (Acepromazine).
  6. الفنتانيل (Alfentanil).
  7. ألبرازولام (Alprazolam).
  8. أموباربيتال (Amobarbital).
  9. أنيليريدين (Anileridine).

الأعراض الجانبية لحبوب كونفنتين

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية نتيجة تناول حبوب كونفنتين، ما يتطلب التواصل مع الطبيب عند حدوثها ومن هذه الأعراض [5]:

  1. النعاس والدوخة.
  2. التعب وعدم وضوح الرؤية أو ازدواج الرؤية.
  3. صعوبة في التنفس.
  4. تورم في الوجه.
  5. طفح جلدي.
  6. الحمى.
  7. اصفرار الجلد أو العينين.
  8. تغيرات المزاج أو السلوك.
  9. القلق ومشاكل في النوم.
  10. الاكتئاب.
  11. زيادة الوزن
  12. تورم في اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو أسفل الساقين
  13. آلام في الظهر أو المفاصل.
  14. سيلان الأنف أو العطس أو السعال أو التهاب الحلق.
  15. احمرار وحكة في العين.

موانع استخدام حبوب كونفنتين

من الضروري الانتباه إلى عدد من الأشياء عند استخدام حبوب كونفنتين، تجنباً لحصول أي مضاعفات تضر بالجسم، لذلك هناك عدد من موانع استخدامها مثل:

  1. تجنب شرب الكحول أثناء تناول كونفنتين كونه يسبب النعاس، وشرب الكحول أيضاً يجعلك تشعر بالنعاس والدوار وصعوبة التركيز.
  2. نظراً لأن جابابنتين يسبب النعاس، يجب توخي الحذر أثناء القيادة عند تناول هذا الدواء.
  3. على المرأة الحامل أو التي تخطط للحمل استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء، حيث يجب استخدام كونفنتين؛ فقط إذا كانت الفائدة المحتملة تبرر المخاطر المحتملة على الجنين.
  4. لا ينبغي استخدام كونفنتين لعلاج النوبات الجزئية الناجمة عن لألم العصبي التالي للهربس عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات.
  5. للتأكد من أن جابابنتين آمن يجب عليك إخبار الطبيب؛ إذا كان لديك حالياً أو سابقاً أي من الأمراض أو المشاكل التالية:

أضرار حبوب كونفنتين

على الرغم من فعالية حبوب كونفنتين ونتائجه في معالجة العديد من الحالات المرضية، فإنها قد تسبب بعض الأضرار منها [6]:

  1. خطر الأفكار أو السلوكيات الانتحارية: يعاني بعض الأشخاص من أفكار انتحارية أو يظهرون سلوكاً انتحارياً عند تناول كونفنتين أو مضادات الاختلاج الأخرى.
  2. يحتوي كونفنتين على مكونات تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية لدى البعض.
  3. بالنسبة للنساء المرضعات: قد ينتقل كونفنتين إلى حليب الثدي ويسبب آثاراً جانبية خطيرة عند الرضاعة.
  4. كبار السن: قد تنخفض وظائف الكلى مع تقدم العمر، والكونفنتين يؤثر على الكلى لذلك يجب استشارة الطبيب.
  5. يمكن أن يسبب كونفنتين مشاكل في التنفس تهدد الحياة، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من اضطراب في التنفس.

هل حبوب كونفنتين تسبب الإدمان

تسبب حبوب كونفنتين الإدمان وخاصة عند استخدامها بشكل سيء أي بكميات كبيرة تصل إلى 800 مغم أو أكثر، كما أنها تصبح إدماناً لدى الذين يتعاطون مواد مخدرة، ويرجع ذلك إلى أن لحبوب كونفنتين تأثيرات تسبب الإحساس بالهدوء والنشوة بما يشبه تأثير الماريغوانا، وفيما يلي بعض علامات إدمان على كونفنتين [7] [8]:

  1. الكذب أو المبالغة في أعراض المرض للأطباء.  
  2. البحث عن أطباء متعددين للحصول على جرعات إضافية.
  3. التغييرات في العادات الاجتماعية.
  4. الانشغال الدائم بالدواء.
  5. عدم الارتياح من فكرة عدم توفر الدواء.
  6. الفشل بالتخلص من الدواء.

في النهاية..  تعرفنا على حبوب كونفنتين ودواعي استخدامها ، إضافة إلى أعراضهاالجانبية، حيث تساعد حبوب كونفنتين على تخفيف الآلام الناجمة عن العديد من الأمراض وهذا يتطلب منك الالتزام بالجرعات التي يصفها لك الطبيب، تجنباً لحصول أي أضرار أو مضاعفات خطيرة.