دعاء المذاكرة والدراسة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 22 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
دعاء المذاكرة
مقالات ذات صلة
دعاء للمريض
دعاء المطر
دعاء الاختبارات

كثيراً ما يرافق الضغط النفسي الذي يمر به الطلاب في أثناء اختباراتهم الدراسية بعض النسيان الذي يكون نتيجة لهذا الضغط وللتوتر الحاصل لدى الطالب، فيلجأ إلى تهدئة نفسه من خلال أدعية الاستذكار، وهي كثيرة ومتنوعة وسنتعرف عليها في هذا المقال واضعينها بين أيدي الطلاب، مع الإشارة لبعض النقاط المتعلقة باستخدام تلك الأدعية.

ما هو دعاء المذاكرة؟

هو قراءة دعاء معين أو آيات من القرآن الكريم من قبل الطلاب أو أصحاب الحاجة لذلك، أثناء وقت الامتحان أو قبله أو حتى بعده، وتكون الغاية من داعيه أن يرجو من الله سبحانه وتعالى التوفيق في أداء الامتحان وتذكّر المعلومات التي يجب كتابتها وتذكرها، وحتى حسن حفظها في أثناء دراستها لتحصيل الدرجات العليا واجتياز الاختبارات الدراسية بنتائج جيدة مرضية، وللاستعانة بالله على ما يرافق الامتحانات من بعض الرهبة والتوتر والخوف أحياناً.

شاهدي أيضاً: دعاء الرزق

أنواع دعاء المذاكرة:

تتعدد الأدعية التي تستحب قراءتها في المذاكرة وتحت عنوانها العريض، فيتفرع عنها [1]:

1. دعاء ما قبل المذاكرة:

ويكون كما يلي:

  • اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك؛ إنك على كل شيء قدير، حسبنا ونعم الوكيل.
  • اللهم افتح لي أبواب حكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وامنن علي بالحفظ و الفهم، سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.
  • أو بقراءة الآية الكريمة: ﴿رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي﴾ [طه: 25 - 28].

2. دعاء ما بعد المذاكرة:

ويكون كالتالي:

  • اللهم إني استودعتك ما قرأت وما حفظت وما تعلمت، فرده عند حاجتي إليه؛ إنك على كل شيء قدير، وحسبنا ونعم الوكيل.
  • اللهم أني استودعك ما علمتنه وفهمتنه وحفظتنه؛ فرده إليَّ ساعة حاجتي إليه ولا تنسنيه، وافتح عليّ، اللهم فتحاً مبيناً، يا نور السماوات والأرض.

3. أدعية لجودة الحفظ:

  • قراءة الآية الكريمة عشرة مرات: قال تعالى: ﴿ َفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ﴾ [الأنبياء: 79].
  • اللهم افتح علي فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت، يا ذا الجلال والإكرام.

4. دعاء يوم الامتحان: اللهم إني توكلت عليك، وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ومنجأ منك إلا إليك.

أدعية تصح قراءتها في المذاكرة وغيرها:

في أثناء المذاكرة وبأي موقف سواها قد يمر به الطالب، يمكن له أن يدعو بهذه الأدعية عند كل كرب أو هم [1]:

1 - اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً.

2 - لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

3 - حي يا قيوم برحمتك أستغيث.

4 - اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدلٌ في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلتهُ في كتابك، أو علمتهُ أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب غمي.

5 - الله ربي لا أشرك به شيئاً، أخرجه الطبراني عن أسماء بنت عميس رضي الله عنها بلفظ: " من أصابه هم أو غم أو سقم أو شدة فقال: الله ربي لا شريك له؛ كشف ذلك عنه".

6 - اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، رواه أبو داود عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، وأوله: " أفلا أعلمك كلاما إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك، وقضى عنك دينك..

7 - لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض، ورب العرش الكريم، أخرجه الشيخان عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوله عند الكرب.

محاذير حول أدعية المذاكرة:

رغم أن باب الدعاء مفتوح لمن يدعو من طالب أو غيره إلا أن بعض الأدعية المحفوظة والتي يتم ترديدها لمناسبة المذاكرة تحديداً لفتت أنظار بعض العلماء في الدين إلى نقاط معينة مثل [1]:

1 - أن تخصيصها بقبل المذاكرة وجعل لها مزية على غيرها في هذا الموضع أمر غيبي يحتاج إلى دليل شرعي؛ فتخصيص العبادة بزمن لم تدل الأدلة الشرعية على أفضليته من الإحداث في الدين.

2 - الدعاء بالآيات الكريمات مثل: ﴿ َالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي﴾ [طه: 25 - 28]، فهو دعاء قرآني مشروع على وجه العموم، قد يقال قبل المذاكرة وأثناءها وبعدها، وفي كل موطن يناسب معناه، دون تقييده بموطن دون آخر.

3- حسب ما ذكر العلماء والفقهاء في الدين فإن بعض هذه الأدعية فيها من الداعي طلب ما لا يستحقه أو ما لا يمكن له بلوغه، على سبيل المثال هذا الجزء من الدعاء: " اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين".

شاهدي أيضاً: دعاء للميت

ختاماً.. لا يخفى على أحد القول إن الدعاء مشروع بأي وقت وأي حالة وفي كل مناسبة، سواء تحددت أدعية معينة لأغراض محددة من خلال نصوص دينية أو شرعية واضحة أم لا، لكن التلفظ بالكلام الطيب يبقى مدخلاً لباب الراحة واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى في المواقف العصيبة والتي تحتاج من الإنسان مزيداً من الثبات والتركيز كموقف الامتحان.. لذا فمن الجيد بمكان تذمر الله خلال هذه المواقف وطلب العون منه.