دعاء الاستخارة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 16 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
دعاء الاستخارة
مقالات ذات صلة
دعاء النوم
دعاء للمريض
دعاء الاستفتاح

يقع المسلم في كثير من الأوقات بحيرة من أمره عندما تواجه المشاكل أو القرارات المصيرية ليدخل في نفق من الظلام، وهنا لا ملجأ لنا سوى الله سبحانه وتعالى العالم بأمور الغيب، عبر طلب العون والمساعدة للوصول إلى القرار الصحيح، ويكون ذلك من خلال التوجه إلى الله بدعاء الاستخارة، الذي سنتعرف عليه في هذا المقال ومتى يقال دعاء الاستخاره؟

دعاء الاستخارة

يحصل مع المؤمن الكثير من الأمور والتي يحتاج فيها إلى استخارة الله سبحانه وتعالى فيها، ليصل في النهاية لما فيه خير له، متوكلاً على الله العالم بخفايا الأمور، فالاستخارة بمثابة لجوء إلى الله من أجل المشورة في جميع الأمور، أي أن يسأل المسلم ربه أن يختر له الخير بأمر ما، ويكون ذلك عبر أداء صلاة الاستخارة ودعائها.

وتؤدى صلاة الاستخارة كما وردت في حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي قال: (إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: "وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ").

وخطوات صلاة الاستخارة تبدأ بالنية والوضوء، ثم على المسلم أن يصلي ركعتين، على أن يقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون، ثم يقرأ بالركعة الثانية سورة الإخلاص وفي النهاية التسليم.

وبعد ذلك يتضرع المسلم إلى الله ويقرأ دعاء الاستخارة كامل، الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمى حاجته فيقول مثلاً هذا السفر...) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فأقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (السفر، أو الزواج) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، وأقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به)".

وإذا أراد الله خيراً لعبده في أمره سييسره له بقدراته سبحانه وتعالى، أما إذا أرداد الله غير ذلك سيصرف الأمر.

شاهدي أيضاً: علم نفس الشخصية

متى يقال دعاء الاستخارة؟

إن وقت دعاء الاستخارة موضع خلاف بين العلماء، فمنهم من قال إنه قبل التسليم بالصلاة والبعض أشار إلى أنه بعد التسليم، وعملاً بكلام نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم فإن موعد دعاء الاستخارة إذا ترافق مع الصلاة يكون بعد التسليم، حيث قال: "إذا همَّ أحدُكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك.."(1/2).

هل يجوز القيام بـ دعاء الاستخارة بدون صلاة؟

يقول الإمام النووي في كتاب الأذكار: "ولو تعذرت عليه الصلاة استخار بالدعاء"، أي يمكن للمسلم ترديد دعاء صلاة الاستخارة دون صلاة في حال تعذر عليه أداءها، حيث إن الدعاء في حد ذاته عبادة ليس لها وقت محدد، وجاء في كتاب الله: "ادعوني أستجب لكم"، أما بالنسبة لدعاء الاستخارة بدون صلاة فيمكن ترديده في كل زمان ومكان، فحاجة المسلم للدعاء واللجوء إلى الله تكون دائمة(3).

أهمية وفضل دعاء صلاة الاستخارة

كثيراً ما يتعرض المسلم لأمور لا يستطيع أن يتخذ فيها القرار الصحيح، ليكون الله سبحانه وتعالى الملجأ لاستشارته في ذلك عبر دعاء الاستخارة، الذي يعود على المسلم بفضائل عديدة منها:

  • بث السكينة والراحة في قلب المسلم والذي يكون بحالة من التوتر بسبب أمر ما.
  • تعود المسلم على الاعتماد والاتكال على الله في جميع الأمور التي تواجهه.
  • الاختيار الصحيح في الأمور، فعندما يسأل المسلم ربه بصدق وإخلاص سيرشده إلى الطريق والقرار الصح.
  • توكل المسلم على الله وتفويضه في جميع أموره، وابتعاده عن أي شيء آخر يودي به إلى الشرور.

نتيجة صلاة ودعاء الاستخارة

بعد لجؤك إلى الله سبحانه وتعالى واستخارتك له بالدعاء أو الصلاة والدعاء بخصوص أمر ما، ستتمكن من معرفة نتيجة ذلك عبر إشاراتٍ وعلامات، فإذا قدر لك الله الشيء ستشعر برغبة وانشراح في صدرك لهذا الأمر، أما في حالة عدم القبول فلن تجد رغبة لديك في هذا الأمر وابتعادك عنه فالله وجد لك فيه شراً وأراد أن يبعدك عنه، وكما يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام "ما أصابكَ لم يكن ليخطئكَ وأنَّ ما أخطأكَ لم يكن ليصيبَكَ"(1).

هل يمكن تكرار دعاء وصلاة الاستخارة؟

في حالك كنت تنتظر من الله علامة بعد دعائك واستخارتك له في أمر ما ولم يظهر أي شيء، يمكنك تكرار دعاء وصلاة الاستخارة مرات عديدة بأوقات مختلفة فهذا الشيء متاح طالما أنه لم يظهر لك أي علامة أو إشارة، أما في حال وجود رغبة لديك بهذا الأمر وانشرح صدرك له فلا يوجد أي ضرورة للتكرار، وكذلك نفس القصة في حال عدم وجود رغبة وقبول لديك لهذا الأمر(1/3).

شاهدي أيضاً: فوائد القراءة

في النهاية.. إنه لشيء عظيم أن تلجأ إلى الله سبحانه وتعالى ليهديك في أمورك وقراراتك، وهذا ما يتوجب عليك القيام بدعاء وصلاة الاستخارة أو الدعاء فقط كما تشاء، عندها قد يقدر أو لا يقدر الله لك حدوث هذا الأمر.