أسباب ألم تحت الإبط

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 01 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أسباب ألم تحت الإبط
مقالات ذات صلة
أسباب الألم في القلب
أسباب ألم الرجلين عند النساء
أسباب ألم كعب القدم

يعاني معظم الأشخاص من آلام تحت الإبط الأيمن أو الأيسر، بسبب بعض الالتهابات البسيطة أو الإجهاد، وقد يكون ألم الإبط علامة على حالات صحية أخرى أكثر خطورة، كتضخم الغدد الليمفاوية أو الإصابة بسرطان الثدي أو مرض القلب التاجي. لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على اسباب ألم الإبط.

أسباب الألم تحت الإبط

على الرغم من أن حدوث ألم الإبط طبيعياً في معظم الحالات، إلا أنه قد يكون علامة تحذير على حالة أكثر خطوة، وذلك تبعاً لأسباب ألم الابط، والتي تشمل: [1]

  • شد عضلي

قد يؤدي إجهاد أو إصابة العديد من عضلات الصدر والذراعين إلى حدوث ألم في الإبط، ومنها:

  • العضلة الصدرية الكبرى، التي تمتد إلى الكتف، وغالباً ما تصاب عند ممارسة الرياضة أو رفع الأثقال.
  • الغرابية العضدية، وهي عضلة في الجزء العلوي من الذراع يمكن أن تتوتر أيضاً من رياضات الرمي، كالبيسبول أو التنس.

ففي حال أُصيبت عضلات الصدر وأعلى الذراع بالتواء أو التهاب، غالباً ما تسبب ألماً في الإبط.

  • الأمراض الجلدية

حيث يمكن أن تؤدي الحلاقة أو إزالة الشعر بالشمع في منطقة الإبط إلى تهيج البشرة، كما يمكن أن تسبب بعض مزيلات العرق أو المنظفات إلى رد فعل تحسسي، يؤدي إلى حدوث طفح جلدي يسمى التهاب الجلد التماسي، وغالباً ما تكون هذه الأمراض الجلدية طفيفة ومؤقتة، إلا أنها تسبب ألماً في منطقة الإبط.

  • القوباء المنطقية

القوباء المنطقية أو ما تعرف بالهربس النطاقي، هي مرض جلدي معدي، ينتقل عن طريق فيروس يسمى الحماق النطاقي، ويسبب الهربس جلدي متقشر ومزعج يظهر عادة على الظهر أو الصدر أو تحت الإبط، ويسبب إحساساً بالحرق أو الوخز.

  • تضخم الغدد الليمفاوية

يتكون الجهاز اللمفاوي عند الإنسان من شبكة عقد أو غدد موجودة في جميع أنحاء الجسم، ويتركز وجود الغدد الليمفاوية بالقرب من الإبط على جانبي الجسم، ويمكن أن تتورم الغدد الليمفاوية وتسبب ألماً عند الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا، كما يمكن أن تصاب الغدد اللمفاوية بأنواع أخرى من الأمراض التي تسب ألماً تحت الإبط، ومنها:

  • الوذمة اللمفية، تحدث غالباً عندما يكون هناك انسداد في العقدة الليمفاوية ويتراكم السائل بداخلها، ويكون هذا التورم مؤلماً جداً.
  • تضخم العقد اللمفية، حيث ينتج عن التهاب في الجهاز اللمفاوي يسمى التهاب العقد اللمفية، ويسبب ألماً أيضاً.
  • سرطان الثدي

غالباً ما يكون سرطان الثدي غير مؤلم في مراحله المبكرة، ولكن إذا شعر الشخص أن هناك ألم تحت الإبط عند الضغط عليه، أو لاحظ وجود ورم تحت ذراعه أو في الثديين، فيجب أن يذهب إلى الطبيب فوراً، لإجراء فحص وتشخيص دقيق.

  • مرض الشريان المحيطي (PAD)

داء الشرايين المحيطية، هو تضييق بالشرايين الأصغر في الذراعين والساقين، يؤدي إلى وصول كمية أقل من الدم المؤكسج إلى عضلات وأنسجة الأطراف الأربعة، حيث تتألم العضلات المتعطشة للأكسجين، وبالتالي في حال كان الشخص يعاني من داء الشرايين المحيطية في أحد الذراعين أو كليهما، سيشعر بهذا الألم تحت الإبط.

ألم تحت الإبط الأيمن والصدر

عندما يشعر الشخص بألم سواء تحت الإبط الأيمن أو الأيسر، ورافق ذلك ألماً في الصدر، أو الإحساس بضيق أو ضغط على الصدر أو خفقان، فيفضل طلب الرعاية الطبية على الفور، لأن ذلك غالباً ما يرتبط بحالة قلبية خطيرة، كمرض القلب التاجي، أو حدوث جلطة قلبية، وكذلك الأمر بالنسبة لحدوث ألم تحت الإبط الأيمن والذراع. [2]

ألم تحت الإبط الأيسر وتنميل اليد

غالباً ما يكون الألم تحت الإبط الأيسر مع انتفاخ، أو المصحوب بتنميل اليد أمراً مقلقاً، حيث يربط الكثير من الناس أي ألم في الجانب الأيسر من أجسامهم بنوبة قلبية، لكن ذلك ليس صحيحاً بالضرورة، حيث أن الألم تحت الإبط الأيسر قد يكون أقل خطورة، نظراً لأن الإبط، يعد نقطة التقاء معقدة للعضلات والأنسجة الضامة والعقد الليمفاوية والأوعية الدموية، وبالتالي يمكن تؤدي العديد من المشكلات في أيِّ من هذه العضلات أو الأنسجة إلى الشعور بالألم، كحدوث شد عضلي أو رد فعل تحسسي أو التهاب الجلد أو التهاب العقد اللمفاوية أو فيروس الحماق النطاقي أو تضخم الغدد اللمفاوية أو تلف الأعصاب أو الإصابة بداء الشرايين المحيطية أو سرطان الثدي.

وعلى الرغم أن العديد من أسباب ألم الإبط الأيسر ليست ضارة على المدى الطويل، إلا أنه يجب على الشخص مراجعة الطبيب على الفور، في حال كان ألم الإبط الأيسر مصحوب بصعوبة في التنفس وألم في الصدر أو الفك أو الرقبة. [3]

ألم تحت الإبط وسرطان الثدي

يمكن ربط ألم تحت الإبط بسرطان الثدي، في حال كان ألم الإبط يحدث عند الضغط عليه، أو عندما يكون هناك ورم تحت الذراع أو في أحد الثديين، ولكن لا يمكن تأكيد أو نفي ذلك إلى من خلال إجراء فحص وتشخيص لدى الطبيب المختص. [1]

ألم تحت الإبط للرجال

يحدث الألم تحت الإبط عند الرجال، غالباً بسبب تهييج أو التهاب الجلد نتيجة استخدام مزيل العرق الذي يحتوي على مواد كيميائية، كما أن حلاقة الشعر أو إزالته من منطقة تحت الإبط، يؤدي إلى التهاب بصيلات الشعر، بسبب نمو الشعر تحت الجلد، وليس بالضرورة أن يكون الألم تحت الإبط دليلاً على وجود حالة صحية خطيرة، إلا في حال رافق الألم وجود ورم أو انتفاخ تحت الإبط، أو كان مصحوباً بألم في الصدر. [2]

ختاماً، عندما يشعر الشخص بألم في منطقة الإبط الأيمن أو الأيسر، يجب عليه أن يذهب إلى الطبيب المختص فوراً، لإجراء فحص وتشخيص للحالة، كي يحدد السبب الكامن وراء هذا الألم، ومعرفة مدى خطورته، والبدء في علاجه.