الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل
مقالات ذات صلة
الصداع أو وجع الرأس
علاج وجع الرأس
علاج وجع الرأس أو الصداع

هل تأخرت الدورة الشهرية وتشعرين بتشنجات ووجع وتودين معرفة ما إذا كنت حاملاً أم مجرد دورة شهرية متأخرة إذاً تعرفي معنا على أبرز الفروقات وأعراض الحمل المبكرة.

دورة متأخرة أم حمل؟ إليك التفاصيل

وجع الدورة ووجع الحمل كيف أميزهما؟

لنتحدث بشكل أوضح عن الفرق بين وجع وأعراض الدورة ووجع والأعراض المبكرة التي ترافق الحمل دعينا نخبرك بداية عن متلازمة ما قبل الحيض Premenstrual syndrome (PMS) وهي مجموعة من الأعراض المرتبطة بالدورة الشهرية عادةً ما تحدث أعراض المتلازمة السابقة للحيض قبل أسبوع إلى أسبوعين من الدورة الشهرية وتتوقف بعد بدء الدورة الشهرية.[2]

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل قبل الدورة

قد يكون تشنج الانغراس علامة مبكرة على الحمل، حسناً في الواقع إن فهم الأسباب والاختلافات الرئيسية بين تقلصات الانغراس وتقلصات الدورة الشهرية سيساعدك على تحديد وضعك!

تشنج الانغراس هو نوع من الألم يحدث عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم هذه العملية تسمى الزرع لكنه أحياناً لا يسبب الألم.

لكن يجب ألا تتناولي بعض الأدوية المضادة للالتهابات إذا كنت تعانين من تشنجات الانغراس، مثل الأسبرين لأن تناولها في وقت قريب من الحمل قد يزيد من خطر الإجهاض، وهذا وفقاً لدراسة أجريت عام 2003.

وهنا سيكون جديراً بالذكر أن نخبرك أن تقلصات الانغراس مختلفة عن تقلصات الدورة الشهرية

حيث تحدث تقلصات الدورة الشهرية أثناء الدورة الشهرية عندما ينقبض الرحم ليخرج البطانة.

بسبب مواد تسمى البروستاجلاندين والتي تحفز عضلات الرحم على الانقباض وتسبب هذه العملية بدورها التشنج والألم.

لكنك لن تتألمي غالباً عند الحمل إذ لا تصاب جميع السيدات بتقلصات الانغراس والنزيف عند الحمل لأول مرة ويصف البعض الإحساس بهذه التشنجات بأنه:

  • وخز.
  • سحب.
  • الشعور بالنكز. [1]

الفرق بين أعراض الدورة والحمل:

قد تخطئين في التمييز بين أعراض الحمل المبكرة وأعراض الدورة الشهرية نظراً للتشابه الكبير بينهما لذا سنذكر لك أشيع الأعراض الخاصة بكل منهما:

  • آلام الثدي:

يمكن أن يحدث تورم وألم بالثدي خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية فتتراوح الرقة من خفيفة إلى شديدة وعادة ما تكون أكثر حدة قبل الدورة الشهرية مباشرة، كما قد تشعرين بامتلاء الثدي وألم شديد أو خفيف غالباً ما يتحسن أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة حيث تنخفض مستويات هرمون البروجسترون لديك.

بينما بالحمل تشعرين بألم أو حساسية أو رقة في ثدييك أثناء الحمل المبكر قد تشعرين أيضاً بالامتلاء والثقل، عادةً ما يحدث هذا الألم والتورم بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل.

  • النزيف:

بشكل عام لن يكون لديك نزيف قبل الدورة الشهرية بل سيكون تدفق غزير للدماء ويستمر لعدة أيام أثناء دورتك الشهرية.

أما عند البعض فإن إحدى أولى علامات الحمل هي النزيف المهبلي الخفيف أو بقع الدم التي عادة ما تكون وردية أو بنية داكنة ويحدث هذا عادةً بعد 10 إلى 14 يوماً من الحمل.

  • تغيرات في المزاج:

قد تكونين سريعة الانفعال وتشعرين ببعض القلق أثناء الدورة الشهرية.

بينما إذا كنت حاملاً، يمكن أن يكون لديك تغيرات مزاجية تستمر حتى الولادة كما من المرجح أن تكوني عاطفية جداً أثناء الحمل قد تكونين متحمسة، خائفة، أو قلقة وتبكين بسهولة أكبر.

  • التعب:

التعب أو الإرهاق شائع أثناء الدورة الشهرية، وكذلك مشاكل النوم حيث تختفي هذه الأعراض عندما تبدأ دورتك الشهرية أما أثناء الحمل فإن زيادة مستويات هرمون البروجسترون سيجعلك متعبة حيث سيكون أكثر وضوحاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكنه قد يستمر طوال فترة الحمل أيضاً.

  • الغثيان:

لن تعاني الغثيان أو القيء إذا تأخرت دورتك الشهرية، لكن يمكن أن يرافق الانزعاج الهضمي الدورة الشهرية.

بالمقابل يعد غثيان الصباح هو أحد أكثر العلامات الكلاسيكية والواضحة على الحامل، كما يمكن أن يحدث غثيان الصباح في أي وقت من اليوم ومع ذلك، لا تعاني جميع النساء من غثيان الصباح.

  • الرغبة الشديدة في الطعام والنفور:

عند إصابتك بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ستلاحظين على الأرجح أن عاداتك الغذائية تتغير قد تشتهي الشوكولاتة أو الكربوهيدرات أو السكريات أو الحلويات أو الأطعمة المالحة قد يكون لديك شهية كبيرة لا تحدث بنفس القدر عندما تكونين حاملاً بل على العكس قد تكونين غير مهتمة تماماً بالأطعمة كما قد يكون لديك أيضاً نفور من بعض الروائح حتى تلك التي أحببتها من قبل.

  • التشنج:

من المعروف أن السيدات اللواتي يعانين من متلازمة ما قبل الطمث قد تعانين من عسر الطمث، وهي تقلصات تحدث قبل الدورة الشهرية بـ 24 إلى 48 ساعة من المحتمل أن ينخفض ​​الألم خلال دورتك الشهرية ويختفي في النهاية بنهاية جريان الدم.

أما عند الحمل قد تعانين من تقلصات خفيفة في بداية الحمل من المحتمل أن تشعر أن هذه التشنجات تشبه التشنجات الخفيفة التي تحصل أثناء الدورة الشهرية، لكنها ستكون في أسفل معدتك أو أسفل ظهرك. [2]

مقارنة سريعة بين الأعراض المختلفة بين الدورة الشهرية والحمل:

في بعض الأحيان قد يكون من المربك التمييز بين الحمل المبكر وقرب الدورة الشهرية فقد تتساءل النساء عما كان بإمكانهن معرفة الفرق بين تقلصات الدورة الشهرية أو الحمل المبكر.

إليك بعض الأعراض المتشابهة بين الحمل والدورة الشهرية:

  • زيادة الوزن.
  • تورم وألم الثديين.
  • الصداع.
  • إعياء.
  • تقلصات خفيفة في البطن.
  • ألم في الظهر.
  • تغيرات في المزاج أو أعراض عاطفية مثل:
  1. نوبات البكاء.
  2. قلق.
  3. الأرق أو اضطرابات النوم.
  4. الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  5. الغضب.
  6. التهيج.
  7. اكتئاب.

أما الأعراض المختلفة والتي تميز متلازمة ما قبل الدورة الشهرية عن الحمل هي التالية:

  • يختلف نزيف الدورة الشهرية الغزير عن النزيف الخفيف الذي تعاني منه بعض النساء في بداية الحمل.
  • عادة ما يكون التقلص الناتج عن الدورة الشهرية أكثر شدة من التشنج الذي تعاني منه النساء في وقت مبكر من الحمل.
  • الغثيان والقيء أكثر شيوعاً في بداية الحمل منه في المتلازمة السابقة للحيض.
  • الإفرازات المهبلية البيضاء والحلمتين الداكنتين هي من علامات الحمل المبكر التي لا تحدث في متلازمة ما قبل الحيض.

أما الأعراض الأخرى لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية التي لا تحدث في بداية الحمل ما يلي:

في نهاية المطاف لا تنس سيدتي أنه موضوع حساس يختلف من سيدة لأخرى وأن اختبار الحمل هو الطريقة الأفضل والأكثر تحديداً لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم أنها مجرد دورة شهرية متأخرة.