الفرق بين ثدي العزباء والمتزوجة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الفرق بين ثدي العزباء والمتزوجة
مقالات ذات صلة
الجهاز التناسلي للمرأة المتزوجة
تنظيف الرحم بعد الدورة للمتزوجات
ترهل الثدي

أساطير كثيرة تخبر العازبات أن حجم الثدي سيزيد بعد الزواج فهل هذا صحيح؟ إليك الإجابة في هذا المقال!

لطالما انتشر خبر زيادة حجم الثدي بعد الزواج بين السيدات وأن هنالك فرق بين ثدي العزباء والمتزوجة كما أنه شكل ثدييك سيتغير بعد الزواج، حقيقة أم خرافة؟ هذا ما سنخبرك عنه اليوم.

ما الفرق بين ثدي العزباء والمتزوجة؟

قد يبدو من غير المنطقي أن يعرف جسمك اللحظة الدقيقة التي توافقين فيها على الزواج من الشخص الذي اخترته حتى يبدأ بزيادة حجم ثدييك! لذا فالأمر لا يحدث بهذه الطريقة لكن سيكون لدينا العديد من العوامل والاسباب التي تفسر لك سبب تغيرات شكل وحجم ثدييك تعرفي عليها:

العوامل التي تؤثر على حجم الثدي:

نظراً لأن الزواج بحد ذاته لا يؤدي إلى زيادة حجم الثدي، فإليك قائمة ببعض العوامل التي تسبب ذلك:

  • الحمل:

نستطيع القول إن ثدي المتزوجة يزيد أثناء الحمل وهذا الأمر الفارق عن الفتاة العزباء تشمل أسباب ذلك التغيرات الهرمونية التي تسبب احتباس الماء وزيادة كمية الدم، بالإضافة إلى أن الجسم يستعد للرضاعة الطبيعية.

  • الحيض:

يمكن أن تسبب التقلبات الهرمونية المتعلقة بالحيض تورم الثدي وألمه كما تؤدي الزيادات في هرمون الاستروجين إلى زيادة حجم قنوات الثدي، وعادةً ما تبلغ ذروتها حوالي 14 يومًا في الدورة الشهرية.

لكن هذا الأمر سيان بالنسبة للمتزوجة وغير المتزوجة.

  • الرضاعة الطبيعية:

يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى زيادة حجم الثدي كما يمكن أن يختلف حجم الثديين على مدار اليوم لأنه يمتلئ ويفرغ بالحليب.

حسناً قد تكون هذه النقطة لصالح المتزوجة ولكن الجدير بالذكر أن شكل الثدي سيتغير نتيجة الإرضاع.

  • الأدوية:

قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى زيادة طفيفة في حجم الثدي تشمل الأمثلة العلاج ببدائل الأستروجين وحبوب منع الحمل نظراً لأن حبوب منع الحمل تحتوي على هرمونات، فقد يكون تأثير النمو مشابهاً لتغيرات الثدي المرتبطة بالحيض.

  • المكملات غير مثبتة:

تحتوي المكملات عادة على مركبات يعتبر بعضها سلائف للأستروجين.

ومع ذلك، لا توجد أي دراسات تدعم أن المكملات يمكن أن تعزز نمو الثدي مثل فكرة أن الثدي يكبر بعد الزواج، فمن المحتمل أن تكون مكملات نمو الثدي خرافة.

  • زيادة الوزن:

قد تسبب زيادة الوزن زيادة حجم الثدي لأن الثديين يتكونان بشكل كبير من الدهون، فوفقاً لمقال نُشر في Scientific Reports Trusted Source فإن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو أهم مؤشر على حجم الثدي كلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم، زاد حجم الثديين على الأرجح.

يميل بعض الناس إلى زيادة الوزن في أثدائهم أولاً، بينما يكتسب البعض الآخر وزناً في أماكن أخرى بكل الأحوال فإن استخدام زيادة الوزن كوسيلة لتحسين حجم الثدي هو ليس الخيار الأكثر صحة.

  • زيادات غير طبيعية:

تحتوي الأثداء على أنسجة دهنية وليفية قد يصاب الشخص بالتليف، أو مجموعات من الأنسجة الليفية التي قد تجعل الثدي يبدو أكبر في الحجم عادة، لا تكون هذه الزيادات مزعجة.

يمكن لأي شخص أيضاً أن يصاب بتكيسات على ثدييه عادة ما تبدو الأكياس وكأنّها كتل مستديرة قد تكون مملوءة بالسوائل أو صلبة وفقاً لجمعية السرطان الأمريكية، فإن النساء في الأربعينيات من العمر أكثر عرضة للإصابة بتكيسات الثدي ومع ذلك، يمكن أن تحدث في أي عمر. [1]

  • العلاقات الجنسية:

أثناء ممارسة الجنس، تتسارع ضربات القلب، وكذلك الدورة الدموية يمكن أن يؤدي ذلك إلى تنشيط الأوردة داخل ثدييك، مما يجعلها تبدو أكثر امتلاءً ومع ذلك، يعد هذا تغييراً مؤقتاً ولن يستمر إلا من بضع دقائق إلى ساعتين بعد ممارسة الجنس أيضاً، أثناء المداعبة، تزداد مستويات الأوكسيتوسين في الجسم، مما يجعل حلماتك مستقيمة وثدييك أكثر حيوية من أي وقت مضى.

  • عدم ممارسة الرياضة:

نادراً ما تقوم النساء المتزوجات بالعناية الشخصية المناسبة إنهم مشغولون جداً في رعاية الأسرة ومهامهم اليومية نظراً لأنهم عالقون في دوامة الأعمال المنزلية ومسؤولياتهم تجاه الزوج والأبناء، فقد نسوا أخذ إجازة لممارسة الرياضة بشكل مناسب هذا يمكن أن يسبب زيادة مفاجئة في الوزن عندما تزداد كتلة الجسم، يكون الثديان من أولى المناطق التي تظهر التأثير هذا هو أحد الأسباب الرئيسية لنمو الثدي بعد الزواج[2]

شاهدي أيضاً: تمارين لشد الثدي

الفرق بين شكل ثدي العزباء والمتزوجة:

يستمر نمو ثدي المرأة منذ سن البلوغ حتى سن اليأس حيث تحدد الكثير من العوامل مثل الهرمونات والوراثة ووزن الجسم وحتى نمط الحياة حجم الثدي، بل قد تكون الأسباب الأكثر ترجيحاً لهذا التغيير هي عدم التوازن الهرموني، والحمل، ووسائل منع الحمل، والولادة هناك تفسيرات كافية لكل جانب من هذه الجوانب، والتي تم مناقشتها آنفاً. [2]

  • كما قد تغير الهرمونات في نظامك الطريقة التي يبدو بها ثدييك أثناء الحمل أي تغير شكله فتجد العديد من النساء أن الهالة – المنطقة المحيطة بالحلمة – تصبح أغمق أثناء الحمل هذا امر طبيعي وخمني ماذا؟ قد يتفتح اللون وقد لا يتفتح بعد الولادة.
  • قد تلاحظين وجود أوردة زرقاء جديدة تحت سطح جلد الثدي هذا أيضاً أمر طبيعي يحدث ذلك لأن الجسم يعزز تدفق الدم إلى ثدييك عندما تكونين حاملاً.
  • علامات التمدد التي تتكاثر ببطنك المتنامي ليس المكان الوحيد الذي قد تصابين فيه بعلامات التمدد لأنها قد تظهر على ثدييك عندما يكبران، كما قد يؤدي النمو إلى حكة ببشرتك أيضاً ويعمل المرطب أو المستحضر على تهدئة الحكة، ولكن لا يوجد منتج يمكنه إخفاء علامات التمدد ومع ذلك يجب أن تخف أو تتلاشى بعد ولادة طفلك.[3]

وأخيراً ليس كل ما يشيع ذكره صحيح فإن حجم وشكل الثديين يتغير وفقاً للعديد من الأسباب والعوامل ليس الزواج بالتجديد سبباً أساسياً لها ولكن ما يترتب عليه من حمل وارضاع وممارسة منتظمة للجنس قد تكون من أهم العوامل المؤثرة.