فوائد لحم الغنم للصحة والجسد

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 يوليو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 أكتوبر 2021
فوائد لحم الغنم للصحة والجسد
مقالات ذات صلة
فوائد لحم الغنم للطفل والرجل والمرأة الحامل
فوائد عسل الزعتر للجسد والصحة
فوائد الاذخر المتعددة للصحة والجسد

لحم الغنم هو من اللحوم الحمراء، الغنية بالحديد أكثر من الدجاج أو السمك. ويُعرف لحم الخروف الصغير (في عامه الأول) باسم لحم الضأن، وهو غني بالبروتين عالي الجودة والعديد من الفيتامينات والمعادن.. في هذه المقالة سنتناول؛ القيمة الغذائية للحم الغنم وفوائده العديدة لجسم الإنسان، إضافة لفوائده للشعر، وبناء العضلات.

القيمة الغذائية للحم الغنم

يتكون لحم الغنم بشكل أساسي من البروتين ويحتوي أيضاً على كميات متفاوتة من الدهون، ويعد لحم الغنم إضافة ممتازة للنظام الغذائي الصحي بسبب قيمته الغذائية العالية: [1]

حيث توفر الحصة الواحدة (100 غرام) من لحم الخروف المشوي العناصر الغذائية التالية:

كما يعد لحم الغنم مصدراً غنياً للعديد من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين ب 12 والحديد والزنك، وهو مهم لمختلف وظائف الجسم لأنه يحتوي على: [1]

  • فيتامين ب 12: أحد الفيتامينات المهمة لتكوين الدم ووظائف المخ، وجميع الأطعمة الحيوانية غنية بهذا الفيتامين، بينما تفتقر إليه النظم الغذائية النباتية، وقد يسبب نقصه فقر الدم والضرر العصبي.
  • السيلينيوم: غالباً ما يكون لحم الغنم مصدراً غنياً للسيلينيوم، رغم أن نسبته تعتمد على تغذية الحيوان الأساسية، وللسيلينيوم العديد من الوظائف المهمة لمختلف أعضاء الجسم.
  • الزنك: عادة ما يتم امتصاص الزنك من اللحوم الحمراء ومنها لحم الغنم بشكل أفضل من الأطعمة النباتية، وهو معدن أساسي مهم للنمو وتكوين الهرمونات، مثل: الأنسولين والتستوستيرون.
  • النياسين: يقدم النياسين، الذي يُسمى أيضاً فيتامين ب 3، مجموعة متنوعة من الفوائد المهمة للجسم وتم ربط نقصه في الجسم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الفوسفور: وهو ضروري جداً لنمو الجسم والحفاظ عليه.
  • الحديد: لحم الغنم كما اللحوم الحمراء الأخرى يعد غنياً بالحديد، على شكل حديد الهيم، وهو متوفر بيولوجياً بدرجة عالية ويتم امتصاصه بكفاءة أكبر من الحديد غير الهيم الموجود في النباتات.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي لحم الغنم على عدد من الفيتامينات والمعادن الأخرى بكميات أقل.

فوائد لحم الغنم للجسم

يمكن أن يكون لحم الغنم إضافة ممتازةً للنظام الغذائي الصحي، فهو مصدر غني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات عالية الجودة ومن أهم فوائد لحم الغنم للجسم: [1]

  • صيانة العضلات: لحوم الأغنام هي واحدة من أفضل المصادر الغذائية للبروتين عالي الجودة، فهي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية التسعة التي يحتاجها جسم الإنسان، ويسمى البروتين الكامل، البروتين عالي الجودة المهم جداً للحفاظ على الكتلة العضلية، خاصة عند كبار السن، وإن قلة تناوله قد تسرع وتفاقم هزال العضلات المرتبط بالعمر مما يزيد من خطر الإصابة بمرض ساركوبينيا. 
  • تحسين الأداء البدني: لا يساعد تناول لحوم الأغنام في الحفاظ على كتلة العضلات فحسب، بل قد يكون أيضاً مهماً لوظيفة العضلات فهو يحتوي على الأحماض الأمينية بيتا ألانين، التي يستخدمها الجسم لإنتاج الكارنوزين، وهي مادة ضرورية لوظيفة العضلات، حيث تم العثور على بيتا ألانين بكميات كبيرة في اللحوم، مثل لحم الغنم ولحم البقر.
  • منع فقر الدم: إن فقر الدم حالة شائعة تتميز بانخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء وانخفاض قدرة الدم على حمل الأكسجين، تشمل الأعراض الرئيسية لنقصه التعب والضعف ويعد نقص الحديد سبباً رئيسياً لفقر الدم ولكن يمكن تجنبه بسهولة من خلال اتباع استراتيجيات غذائية مناسبة، وتناول الحصص الضرورية من لحوم الأغنام، فهي من أفضل المصادر الغذائية للحديد.

وإضافة لاحتواء لحم الأغنام على حديد الهيم، وهو شكل من أشكال الحديد عالي التوفر بيولوجياً، ولكنه يحسن امتصاص الحديد غير الهيم أيضاً، وهو شكل الحديد الموجود في النباتات إنه تأثير اللحوم غير مفهوم لحد الآن تماماً ويشار إليه باسم "عامل اللحوم"،حيث يوجد حديد الهيم في الأطعمة المشتقة من الحيوانات فقط.

يعد تناول اللحوم الحمراء وخاصة لحم الغنم أحد أفضل الطرق الغذائية للوقاية وعلاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

فوائد لحم الغنم للشعر

يوصي اختصاصي التغذية بتناول اللحوم الحمراء وخاصة لحم الغنم للحصول على شعر صحي وجميل، وذلك لفوائده الكثيرة ومنها: [2]

  • المحافظة على صحة الشعر بشكل عام: بسبب غناه بالزنك، وهو معدن مهم ومعروف بخصائصه المضادة للأكسدة، ودوره في الحفاظ على صحة الشعر، وتقوية بصيلاته ومنع تساقطه، بسبب غناه بالحديد ومن الجيد تناول ما يصل إلى 500 غرام من لحم الغنم الخالي من الدهون في الأسبوع.
  • معالجة هشاشة الشعر وفقدان لونه: بسبب احتواء اللحم على البروتين وفيتامين ب فيمكنه أن يعالج نقص البروتين المتسبب في الكثير من مشاكل الشعر، كهشاشة الشعر وتقصفه وفقدانه اللون في الحالات المزمنة أو القصوى، كما أنه مهم في الحفاظ على بصيلات الشعر وتقوية الشعر بشكل عام.

فوائد لحم الغنم لكمال الأجسام

يمكن للاعبي كمال الاجسام بناء كتلة عضلية بسرعة مع تناول منتظم لوجبات لحم الغنم البسيطة واللذيذة، ويعد اختيار جيد على مدار العام، فهو غني بالبروتين والدهون الصحية ويفتقر إلى الهرمونات والمضادات الحيوية المضافة ويمكن تلخيص أهم فوائد لحم الغنم لكمال الأجسام كما يلي [4] [3]:

  • الحفاظ على كتلة العضلات: قد يساعد الاستهلاك المنتظم لوجبات لحم الغنم أو غيرها من الأطعمة الغنية بالبروتين في صيانة العضلات، وتعد لحوم الأغنام هي من أفضل مصادر البروتين عالي الجودة.
  • تحسين الأداء الجسدي: ارتبطت المستويات العالية من الكارنوزين في عضلات الإنسان بانخفاض التعب وتحسين أداء التمارين الرياضية، فقد تبين أن تناول جرعات عالية من مكملات بيتا ألانين لمدة 4-10 أسابيع يسبب زيادة بنسبة 40-80٪ في كمية الكارنوزين في العضلات. لذلك، فإن الاستهلاك المنتظم لوجبات لحم الغنم أو الأطعمة الأخرى الغنية ببيتا ألانين، قد يفيد الرياضيين وأولئك الذين يرغبون في تحسين أدائهم البدني، ولتعزيز معدلات الأداء أثناء المسابقات.
  • بناء العضلات: لحم الغنم مفيد لإصلاح الأنسجة التالفة في العضلات وإعادة بنائها.

ببساطة.. تعتبر لحوم الأغنام من أشهى الأطعمة وأكثرها صحة في العالم، ورغم وجود العديد من المخاوف بشأن تناول لحوم الأغنام، لكن لا شيء منها يدعو للقلق، حيث تعتبر من الأطعمة المفيدة والغنية بالبروتين والدهون الصحية ومجموعة واسعة من المغذيات الأخرى ولكن دون إسراف.