فوائد لحم الغنم للطفل والرجل والمرأة الحامل

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 يوليو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 أكتوبر 2021
فوائد لحم الغنم للطفل والرجل والمرأة الحامل
مقالات ذات صلة
فوائد لحم الغنم للصحة والجسد
حمض الفوليك.. فوائده للجسم والمرأة الحامل
الطول والوزن المثالي للطفل والمرأة والرجل وطرق حسابه

يتكون لحم الغنم بشكل أساسي من البروتين ولكنه يحتوي أيضاً على كميات متفاوتة من الدهون، ويعد لحم الغنم إضافة ممتازة لنظامنا الغذائي الصحي بسبب فوائده الكثيرة للجسم، في هذه المقالة سنستعرض فوائد لحم الغنم للأطفال، فوائد لحم الغنم للرجال والنساء، إضافة لفوائد لحم الغنم الكثيرة للحامل.

فوائد لحم الغنم للأطفال

من أكثر الأسئلة شيوعاً عند الأمهات، متى يمكن للأطفال أكل لحم الغنم؟ في العموم يمكن إدخال لحم الغنم بمجرد أن يصبح الطفل جاهزاً لتناول الأطعمة الصلبة، أي عندما يبلغ حوالي 6 أشهر من العمر، ومن الضروري إدخاله إلى نظامهم الغذائي منذ الصغر لفوائده الكثيرة، ومن فوائد لحم الغنم للأطفال: [1]

  • الأطفال قادرون على امتصاص الحديد من المصادر الحيوانية بسهولة أكبر من الحديد من الخضار بحيث يمدهم لحم الغنم بالحديد في هذه المرحلة من العمر (وخاصة الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية) فهم بحاجة إلى الكثير من الحديد والبروتين والزنك بشكل منتظم، ولحم الغنم غني بهذه العناصر الغذائية.
  • لحم الغنم غني بفيتامينات ب خاصة (ب 2، ب 3، ب 12)، بالإضافة إلى السيلينيوم الصحي والزنك، لذلك فهو صحي للأطفال وضروري لعملية نموهم.
  • لحم الغنم أحد المصادر الرئيسية للحديد، وعلى الرغم من احتوائه على نفس كمية الحديد الموجودة في لحم البقر، إلا أن لحم الغنم له العديد من المزايا الرئيسية.
  1. يحتوي لحم الغنم على أحماض أوميغا الدهنية أكثر من معظم لحوم البقر.
  2. لحم الغنم المفروم أكثر طراوة ويمكن أن يسهل على الأطفال ابتلاعه.
  3. لحم الخروف صحي أكثر من بقية أنواع اللحوم، فالأغنام تربى عموماً في المراعي، على عكس معظم الماشية، التي تقضي حياتها تتناول العلف كالذرة وفول الصويا والحبوب الأخرى التي يمكن أن تكون معالجة جينياً.

ومن المهم تحضير اللحوم للأطفال بأمان بطريقة تتناسب مع عمر الطفل خوفاً من خطر الاختناق الشائع مع الانتباه لاستشارة طبيب الأطفال عن الحالة الخاصة لكل طفل.

فوائد لحم الغنم للرجال

يعتبر لحم الغنم من اللحوم المفيدة بنفس القدر للنساء والرجال، وهو ما يعكسه تكوينه المتوازن، وتشمل عناصر لحم الغنم الغذائية [2] [3]:

  1. فيتامينات (ب، RR، ي، ك، د).
  2. العناصر النزرة (الكالسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، الصوديوم).
  3. البروتينات.
  4. الدهون، والتي تقوي الجسم وتساعد في مكافحة الأمراض المختلفة.
  5. كل حصة من لحم الغنم بمقدار 100 غرام تمثل 209 سعرة حرارية.

ومن أهم فوائد لحم الغنم للرجال:

  • يحسن تناول لحم الغنم من عمل الجهاز الهضمي: بسبب محتواه من الفيتامينات والعناصر الغذائية، كما يزيد من قوة الجسم والمناعة، كما ينشط الدورة الدموية ويقوي العظام، وذلك بسبب محتوى من الفيتامينات E)، K، (D.
  • يساعد على استعادة عمل الجهاز الهضمي: بفضل مادة الليسيثين التي تعد جزءاً من اللحم الخشن، حيث يُوصف لهم المرق المطبوخ بلحم الضأن للأشخاص المصابين بالتهاب المعدة.
  • قد يساعد التناول المنتظم للحم الغنم على استعادة عمل الجهاز العصبي: ويلعب دوراً في وقف تطور الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية، كما أنه يحسن عمل الجهاز العصبي المركزي بسبب احتوائه على فيتامينات المجموعة الخامسة.
  • قد يساعد على وقف تسوس الأسنان: كثرة تناول لحم الكبش، يمكن أن تكسبك أسناناً صحية بسبب احتوائه على نسبة عالية من الفلورايد، وسيكون مينا الأسنان قوياً بسبب محتوى لحم الغنم من الكالسيوم.
  • يساعد على زيادة نسبة الهيموجلوبين: لأن لحم الغنم غني بالحديد، وغالباً ما يستخدم للوقاية من فقر الدم.
  • يساعد احتواء لحم الغنم على فيتامين ب 12 في إنتاج الحمض النووي، والحمض النووي الريبي، والناقلات العصبية، ويعتبر كوبالامين (ب 12) عنصراً غذائياً مهماً لتطوير حيوانات منوية صحية.
  • يحارب لحم الغنم الجذور الحرة: التي تؤثر سلباً على صحة الحيوانات المنوية، ذلك بسبب غناه بفيتامين (B2)، حيث أظهرت الأبحاث أن الريبوفلافين (ب 2) يمكن أن يعمل كمضاد للأكسدة، مما يساعد على محاربة الجذور الحرة الضارة.

فوائد لحم الغنم للنساء

يعزز تناول لحم الغنم نمو العضلات لدى السيدات ويعمل للحفاظ عليها كما أنه يمكن أن يمنع ويعالج فقر الدم الذي تصاب به أغلب النساء نتيجة فقدانهم الدم بسبب الدورة الشهرية والولادة، كما أنه غذاء مثالي لدعم الخصوبة لدى الإناث أيضاً، وإليكم أهم فوائد تناول لحم الغنم للنساء: [3]

  • الحفاظ على صحة الخصوبة: وذلك بسبب غنى لحم الغنم بفيتامين  B5الضروري لإنتاج الهرمونات، إلى جانب الكوليسترول الصحي، وهو أمر حيوي لجودة الخصوبة وإنتاج البويضات.
  • يساعد في تطوير بويضات صحية: وذلك بسبب غنى لحم الغنم بفيتامين ب 12 (الضروري لإنتاج الحمض النووي، والحمض النووي الريبي، والناقلات العصبية)، وهو عنصر غذائي مهم لصحة البويضات.
  • حماية البويضات من أضرار الجذور الحرة، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالحمض النووي للخلية وقد تؤدي إلى مشاكل في البويضة، ولحم الغنم غني بفيتامين (هـ) وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة.
  • يمكن أن يساعد في إبطاء تدفق الدم وتقليل التقلصات أثناء الدورة الشهرية: وذلك بسبب غنى لحم الغنم بفيتامين ك، الذي يعد عنصراً غذائياً أساسياً فهو ينظم تخثر الدم الطبيعي، كما يمكن أن يكون مفيداً بشكل خاص إذا كنتِ تعانين من فترات طمثية غزيرة أو مؤلمة.
  • يساعد تناول لحم الغنم في دعم صحة الغدة الدرقية، وهو أمر أساسي لصحة الخصوبة والحمل بسبب غناه بالسيلينيوم (أحد مكونات الإنزيمات المضادة للأكسدة) ويستخدمه الجسم للمساعدة في دعم وظيفة الغدة الدرقية أيضاً، وخاصة تحويل هرمونات الغدة الدرقية من واحد إلى آخر.
  • يخفف أعراض الانتفاخ وزيادة الوزن المرتبطة بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، بسبب احتواء لحم الغنم على المغنيسيوم الذي يدعم أيضاً نظام المناعة الصحي ويحافظ على قوة العظام، كما أنه مفيد لتخفيف التوتر ويمكن أن يساعد مع فيتامين ب 6 على تحفيز النوم.

فوائد لحم الغنم للحامل

بصرف النظر عن الطعم اللذيذ والشهي للحم الغنم، فمن المعروف أيضاً أنه غني بالعناصر الغذائية الضرورية للحامل وصحة جنينها، فيما يلي بعض الفوائد الصحية لتناول لحم الغنم للحامل: [4]

  • يساعد في نمو وتطور الجنين: هو مصدر جيد جداً للبروتين، ويساهم في تلبية متطلبات البروتين أثناء الحمل.
  • يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء: لحم الغنم غني جداً بالحديد الذي يحافظ على مستوى الهيموجلوبين لدى السيدة الحامل، كما أن يمتص الجسم الحديد الموجود في لحم الغنم بسهولة.
  • تطوير الجهاز المناعي للجنين: تساعد الكمية العالية من الزنك الموجودة في اللحوم على النمو الكلي جنباً إلى جنب مع انقسام الخلايا.
  • يحافظ على صحة الجهاز العصبي: لحم الغنم مصدر غني لفيتامين B12 الذي يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء ويمنع فقر الدم.
  • لحم الغنم مصدر مهم لفيتامين ب 9 (حمض الفوليك): والذي يشارك في تكوين الحمض النووي بالإضافة إلى بناء البروتينات والعديد من الوظائف المهمة الأخرى بما في ذلك النمو الصحي للحبل الشوكي لطفل. كما يدعم حمض الفوليك أثناء الحمل نمو المشيمة ويساعد على منع عدة أنواع من العيوب الخلقية، وخاصة تلك التي تصيب الدماغ والعمود الفقري.
  • الحفاظ على مستويات ثابتة وطبيعية لضغط الدم خلال الحمل: بسبب احتوائه على البوتاسيوم فإنه يقاوم تأثيرات الصوديوم.

أخيراً... لكي تستمتعوا بفوائد لحم الغنم الكثيرة يجب الانتباه لشراء لحم الخروف بمواصفات صحية لأنّ لحمه سريع الفساد والانتباه لخلوه من الرائحة الكريهه، وأن يكون نسيج اللحم متماسكاً صلباً وأن يكون ذو لون أحمر وردي أو أحمر غامق والانتباه لخلوه من البقع الزرقاء أيضاً.