أسباب ألم الظهر للحامل وكيفية تخفيف آلامه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أسباب ألم الظهر للحامل وكيفية تخفيف آلامه
مقالات ذات صلة
ألم أسفل الظهر
تخفيف آلام الطّلق Labor pain والوضعيات التي تخفف من ألم الطّلق
ألم في منتصف الظهر والصدر

تختبر المرأة أثناء حملها العديد من الأعراض المصاحبة لتطور الحمل، وتعد آلام الظهر أحد هذه الأعراض المسببة للإزعاج عند المرأة الحامل، حيث تؤثر آلام أسفل الظهر على أكثر من ثلثي النساء الحوامل أثناء رحلة الحمل، تنشأ آلام الظهر عند الحامل عادةً من منتصف الظهر وتتركز معظم هذه الآلام في أسفل الظهر، وهنالك الكثير من الأسباب التي تقف وراء آلام الظهر عند الحامل والتي تختلف باختلاف عمر الحمل..

سنتعرف في مقالنا على أهم أسباب آلام الظهر عند الحامل والطرق الفعالة لتخفيف الم الظهر للحامل.

ما هي أسباب ألم الظهر عند الحامل؟

يختلف سبب الم الظهر عند الحامل باختلاف عمر الحمل؛ حيث تختلف أسباب الام الظهر عند الحامل عندما تكون في أشهرها الأولى عن أسباب الم الظهر في الأشهر الأخيرة [1] و [2] :

أسباب وجع الظهر في بداية الحمل

يعد الم الظهر عند بعض النساء بداية الحمل علامة على الحمل المبكر، ولكن هناك مجموعة من أهم العوامل المسببة لآلام الظهر في الثلث الأول من الحمل "الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل" [1] و [2] :

  • التغيرات الهرمونية: يفرز جسمك أثناء الحمل مجموعة من الهرمونات التي تعمل على عدّة مستويات لضمان سير الحمل بطريقة سليمة؛ حيث تساعد هذه الهرمونات في تليين وارتخاء الأربطة والعضلات الموجودة في منطقة الحوض، وهذا ما قد يؤثر على تماسك المفاصل وثباتها وحدوث آلام مرافقة لذلك في أسفل الظهر
  • التوتر والضغط النفسي: قد يسبب الحمل في الأشهر الأولى بعض التوتر النفسي لدى الحوامل؛ خاصة مع كل التغيرات المفاجئة المرافقة لهذه المرحلة، وقد يرافق هذا التوتر بعض الأعراض الجسدية مثل تصلب العضلات وآلام أسفل الظهر.

أسباب الم الظهر للحامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل

يستمر الرحم في التوسع مع نمو الجنين بسرعة خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل، وهذا ما يؤهب تعرّض المرأة الحامل لآلام أسفل الظهر للأسباب التالية [1] :

  • زيادة الوزن: يساهم زيادة الوزن خلال الحمل في زيادة الضغط على مناطق المفاصل وأسفل الظهر.
  • وضعية الجسم: يتحول مركز الثقل عند المرأة الحامل مع نمو الجنين إلى الجزء الأمامي من الجسم، وهذا ما يجعل الحامل تتخذ وضعية الميل إلى الخلف لتحقيق التوازن، ولكن قد يسبب الميل إلى الخلف ضغطاً إضافياً على عضلات الظهر مما قد يؤدي إلى تيبس العضلات وآلام الظهر.

ما هو علاج ألم شديد أسفل الظهر للحامل؟

يعالج الم الظهر أثناء الحمل من خلال اتباع عدة تعليمات وممارسات مناسبة للحمل مثل [2] و [3] :

  • ممارسة الرياضة: تقوّي ممارسة التمارين المنتظمة العضلات وتخفف الضغط الحاصل على العمود الفقري، وتعدّ رياضات مثل المشي والسباحة كأمثلة على أنواع الرياضة الملائمة للحمل.
  • تطبيق كمادات باردة وساخنة بشكل متبادل: تستطيعين القيام ب هذا الإجراء بعد استشارة طبيبك الخاص، حيث تقوم هذه الطريقة على تطبيق كمادات باردة على منطقة الظهر المؤلمة لمدة 20 دقيقة في المرة الواحدة، وتعاد هذه العملية مرة أخرى مع استخدام كمادات ساخنة بعد يومين أو ثلاثة من استخدام الكمادات الباردة.
  • الحصول على قسط كاف من النوم مع الحرص على النوم على أحد الجانبين (وليس على الظهر أو البطن)، ومن الأفضل وضع وسادة بين الركبتين أثناء النوم لتخفيف الضغط على الظهر.
  • القيام بجلسات تدليك (مسّاج) بين الحين والآخر.. والتي ستعمل على إرخاء العضلات المشدودة والتخفيف من ألم أسفل الظهر.
  • وفي حالات الألم المزمن سينصحك الطبيب المختص باستخدام مسكنات الألم الآمنة خلال الحمل مثل دواء باراسيتامول بأقل جرعة علاجية ممكنة ولفترة زمنية محددة.

ما هي طرق تخفيف ألم الظهر للحامل؟

هنالك بعض النصائح التي تستطيعين باتباعها تخفيف وجع الظهر المرافق لحملك مثل [2] و [4] :

  • راقبي وضعية جسمك خلال النهار: قفي بشكل مستقيم مع رفع الصدر والكتفين للخلف، والحفاظ على ظهر وذراعين مستقيمتين في معظم الوقت.
  • احرصي على أخذ فترات راحة بين الوقت والآخر خلال النهار للتخفيف من ضغط الحمل الحاصل على العمود الفقري.
  • تجنبي الوقوف لفترات طويلة خلال اليوم.
  • تجنبي رفع الأحمال الثقيلة والمجهدة خلال حملك.
  • تجنبي النوم المباشر على بطنك.
  • احرصي على التقاط الأشياء من الأسفل عند حاجتك لها من خلال وضعية القرفصاء بدلاً من الانحناء الكامل حتى خصرك.
  • راقبي وزنك خلال الحمل واحرصي على عدة حصول زيادة كبيرة في الوزن والتي يترتب عليها زيادة الضغط والتسبب بآلام الظهر المؤلمة.
  • احرصي على ارتداء الأحذية المسطحة والمريحة خلال فترة حملك.
  • مارسي تمارين الاسترخاء والتنفس العميق للتخلص من التوتر النفسي الذي قد يكون المتسبب بآلام ظهرك.

    شاهدي أيضاً: تمارين لآلام الظهر

ختاماً... آلام الظهر خلال الحمل أحد الأعراض الشائعة والتي قد تتعرضين لها في أي مرحلة من مراحل الحمل، والتي عادةً ما تزول من تلقاء نفسها بعد الولادة، احرصي على اتباع النصائح السابقة للتخفيف قدر الإمكان من الم أسفل الظهر، ولا تترددي بمراجعة طبيبك عند استمرار الم الظهر لأكثر من أسبوعين وفي آلام الظهر الشديدة لتتلقي العناية اللازمة والمناسبة.