أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل

  • تاريخ النشر: السبت، 04 سبتمبر 2021
أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل
مقالات ذات صلة
عدد مرات العلاقات الزوجية
ماذا يريد الرجل في العلاقة العاطفية؟
خطوات بسيطة لتقوية العلاقة بين الزوجين

لا تمارس ما يكفي من الجنس مع زوجتك إذاً عليك قراءة هذا المقال، يتبادر إلى أذهان الكثيرين أسئلة حول الجنس ولماذا علينا ممارسة الجنس وهل يترتب على عدم ممارسة الجنس أضرار كل هذا وأكثر ستجده اليوم في هذه السطور.

أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل:

كما يصاحب العلاقة الجنسية العديد من الفوائد كذلك قد تتأثر ببعض الأضرار لعدم ممارسة العلاقة الزوجية مع زوجتك وعلى سبيل المثال [1]:

  • يسبب ارتفاع بمخاطر الإصابة بأمراض القلب: توصلت دراسة علمية إلى أن ممارسة الجنس مرتين أسبوعياً تقلل من إصابة الرجل بانسداد الشرايين مقارنة بأولئك الرجال الذيم يمارسون الجنس مرة واحدة في الشهر وهنا نود أن تشير إلى بحث حديث نُشر في مجلة الطب الجنسي أن ممارسة الجنس يخفض مستويات الهوموسيستين لدى الرجال، وهي مادة كيميائية ضارة يمكن أن تسبب مشاكل في القلب.
  • يزيد من التوتر بحياتك: يزيد الجنس من مستويات الإندورفين وهرمون الأوكسيتوسين الذي ينتجه الدماغ واللذان بدورهما يعوضا آثار هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر.
  • تباطؤ نمو الدماغ: لأن ممارسة المزيد من الجنس تجعلك أكثر ذكاءً في سن الشيخوخة يسبب قلة ممارسة الجنس العكس.
  • زيادة أوقات المرض وانخفاض مناعتك: قد تضعف مناعتك بسبب قلة ممارستك للجنس.
  • صعوبة الانتصاب: أظهرت دراسة أمريكية في عام 2008 أن الرجال الذين يمارسون الجنس أقل من مرة واحدة في الأسبوع كانوا أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب مقارنة بأولئك الذين يمارسون الجنس بشكل منتظم.
  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستات: تظهر الأبحاث المنشورة في الولايات المتحدة أن الرجال الذين يقذفون 21 مرة أو أكثر في السنة لديهم خطر أقل بنسبة 33 % للإصابة بسرطان البروستاتا.
  • صعوبة الإثارة والوصول للنشوة: عدم ممارسة الجنس لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الإثارة أو الوصول إلى النشوة الجنسية.

ما مدة فترة تحمل الرجل المتزوج دون علاقة زوجية:

يختلف هذا الأمر من رجل إلى آخر فكل شخص لديه قدرات مختلفة وطاقة تحمل مختلفة لذا قد يتحمل رجل أسبوع بينما الآخر يتحمل شهر أو شهرين ويستمر الوضع طالما أنه صحي وفقاً لرغبة الرجل ووضعه وظروفه.

فوائد العلاقة الزوجية للرجال:

لطالما كانت ممارسة الجنس لها العديد من الفوائد كأي نشاط بدني إضافة لمميزات تخصها بالذات وفيما يلي تفصيل لأهم فوائد الاتصال الجنسي [2]:

  • يحسن صحة الجهاز المناعي: تساعد المشاركة في الجنس مرة إلى مرتين أسبوعياً على تقوية جهاز المناعة.
  • فوائد صحية للقلب وللأوعية الدموية: لقد ثبت أن الرجال خصوصاً، يستفيدون من ممارسة الجنس حيث أشارت دراسة نُشرت في المجلة الأمريكية لأمراض القلب إلى أن الرجال في الخمسينيات من العمر الذين يمارسون الجنس مرتين على الأقل في الأسبوع لديهم خطر أقل للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالرجال الذين يمارسون الجنس بشكل أقل.
  • يساعد في خفض ضغط الدم: وهذا مهم إذ يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية كذلك يؤدي إلى ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • مسكن للآلام: اكتشف أطباء الأعصاب أن النشاط الجنسي يمكن أن يخفف من الآلام.
  • يقلل من مخاطر الاصابة بسرطان البروستات: يقال إن الرجال الذين يقذفون كثيراً يمكن أن يكونوا محميين من سرطان البروستات.
  • يحسن النوم: في الواقع تنطفئ قشرة الفص الجبهي بالدماغ بعد النشوة الجنسية عند الرجال والتي تساعد في اليقظة والنشاط العقلي حيث يساعدهم ذلك على النوم.
  • يعزز قوة الدماغ: تشير الأبحاث المنشورة في أرشيفات السلوك الجنسي إلى أن ممارسة الجنس بشكل متكرر قد يحسن الذاكرة قد يكون هذا بسبب تحفيز الجنس للحصين وهو جزء من الدماغ يشارك في التعلم والذاكرة. 
  • قد يكون السبب في إطالة عمرك: تتبعت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية معدل وفيات ما يقرب من 1000 رجل تتراوح أعمارهم بين 45 و59 على مدى 10 سنوات ووجدوا أن خطر الوفاة كان أقل بنسبة 50 % لدى الرجال الذين يعانون من هزات الجماع بشكل متكرر مقارنة بالرجال الذين لم يفعلوا ذلك.
  • يعزز احترام الذات: بالإضافة إلى جميع الفوائد الجسدية لممارسة الجنس كذلك يمكن أن يؤدي الاتصال الجنسي إلى تحسين الحالة العاطفية مثل تعزيز احترام الذات والثقة بالنفس.

فوائد ممارسة العلاقة الزوجية صباحاً:

قد يتبادر لذهنك أنك لن تكون بمزاج جيد لممارسة العلاقة الحميمة صباحاً وأنك ستكون ناعساً حين تستيقظ لكن فوائد ممارسة العلاقة الزوجية صباحاً ستجعلك ترغب بممارسة الجنس كل صباح تعرف عليها [3]:

  • جسمك جاهز ومتحمس لبدء يوم جديد: الصباح هو الوقت المثالي لممارسة الجنس لأن جسدك جاهز لذلك ويعود سبب ذلك لأن مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون في ذروتها خلال هذا الوقت المبكر.
  • لن تعاني سرعة القذف وسيطول وقت ممارسة الجنس: إذ كلما زاد هرمون التستوستيرون، كان الجنس بأفضل حالاته حيث ستعمل مستويات هرمون التستوستيرون المرتفعة على تعزيز الرغبة الجنسية ويمكن أن تزيد من قوة الانتصاب.
  • زيادة الألفة والمحبة بسبب الأوكسيتوسين: طالما ينتج الجنس مادة الأوكسيتوسين، المعروف باسم "هرمون الدلال" سيشعرك بقربك وارتباطك بشريكتك فالأوكسيتوسين هو مادة كيميائية في الدماغ تتحكم في الحب والترابط.
  • يساعد في تخفيف التوتر: وجدت دراسة واحدة عام 2010 أن الأنشطة الممتعة يمكن أن تقلل من مستويات هرمون التوتر لديك هذا يعني أن بلوغ النشوة قبل بدء يومك والذهاب إلى العمل يمكن أن يجعلك في حالة مزاجية رائعة لبقية اليوم.
  • يفرز هرمون الإندورفين: يفرز الجنس الصباحي مادة الإندورفين وهي مواد كيميائية سحرية لتسكين الآلام في جسمك والتي تساعد على تحسين مزاجك.
  • قد يعوضك قليلاً عن تمارين الرياضة الصباحية: بالتأكيد، قد لا تكون ممارسة الجنس في الصباح معادلة لتمرين الجري لمدة ساعة، لكنها جيدة بشكل كافٍ إذ يحرق الجنس حوالي خمس سعرات حرارية في الدقيقة.
  • يفيد عقلك: هل تريد تعزيز قوة عقلك؟ إذاً ممارسة الجنس الصباحي هو الحل حيث تظهر دراسات متعددة أنه يطلق مزيجاً من الناقلات العصبية والهرمونات كالدوبامين هرمون الشعور بالسعادة الذي بدوره يمكن أن يفيد صحة الدماغ والإدراك.

أفضل وضعيات الجماع:

من المهم أن تكون ممارسة الجنس في الصباح شيقة وممتعة لتكمل نهارك بنشاط وحماس لذا يمكنك الاستمتاع كثيراً وتجربة بعض الوضعيات المريحة [3]:

  • أسلوب الكلب: إن وضعية الكلب رائعة للاختراق العميق وتوفر الكثير من المتعة لكلا الطرفين.
  • وضع اللف الساخن: اللف الساخن هو وضع يتم عن طريق الاستلقاء على ظهرك وجعل شريكتك تستلقي بظهرها على جسدك.
  • وضعية راعية البقر: استلقي على ظهرك ودع زوجتك تتولى قيادة العلاقة مما يسمح لها بالتحكم في سرعة وعمق الاختراق أثناء الركوب.
  • الوضع 69: الجانب 69 هو الوضع المثالي للعطاء والتحدث عن طريق الفم دون الحاجة إلى بذل الكثير من الجهد فيه.
  • قلادة الكاحل: إن وضعية قلادة الكاحل هي واحدة من أكثر الحركات الجنسية إثارة حيث تستلقي على زوجتك على ظهرها مع رفع رجليها في الهواء، وتجثو على ركبتيك في مواجهتها وتعلق قدميها على أكتافك.

في النهاية الأمر عائد لك لظروفك وحياتك وانشغالاتك لكن نصيحتنا اليوم قبل أن تنغمس في سرعة الحياة وهمومها اليوم اعط لنفسك القليل من الوقت كل صباح لتبدأ وزوجتك نهاراً سعيداً مثيراً ونشيطاً.