فاكهة كعب الغزال بالفوائد والأضرار

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
فاكهة كعب الغزال بالفوائد والأضرار
مقالات ذات صلة
فاكهة البابايا فوائدها وأضرارها
فوائد فاكهة الكاكا
فوائد الزبيب وأضراره

الخوخ المسطَّح، أو خوخ الدونات، أو خوخ زحل، كلها تسميات تطلق على فاكهة كعب الغزال، وهي فاكهة تتميز بمذاقها اللذيذ لها العديد من الفوائد الصحية وذات قيمة غذائية عالية.

يبين هذا المقال ماهية فاكهة كعب الغزال، والقيمة الغذائية وسعرات كعب الغزال، وفوائد كعب الغزال، للبشرة وللحامل والجنس، فضلاً عن محاذير تناول كعب الغزال، وأضرار والإفراط بتناولها.

فاكهة كعب الغزال

فاكهة كعب الغزال: أو الخوخ المسطَّح، المعروف أيضاً باسم خوخ الدونات أو خوخ زحل كما ذكرنا في المقدمة وإليك تفاصيل أكثر عنها [1] :

  • هي صنف من أصناف الخوخ لونها أصفر شاحب من الخارج و أبيض من الداخل تتميز بشكلها المسطَّح بما يشبه الحلقات، ومذاقها الحلو.
  • لها العديد من الأسماء بما في ذلك الخوخ المسطّح، خوخ زحل، دونات الخوخ، خوخ باراغواي.
  • يتم حصادها في أواخر الربيع وحتى نهاية الصيف.
  • بدأت زراعة الخوخ المسطح في الصين، وانتقلت فيما بعد إلى الولايات المتحدة عام1871.

القيمة الغذائية لكعب الغزال

تعدُّ فاكهة كعب الغزال ذات قيمة غذائية عالية إذ أن كل 130غ تقريباً من كعب الغزال تحتوي على العديد من العناصر الغذائية أهمها [2] :

الدهون المتعددة غير المشبعة

0.1غ

الدهون الأحادية غير المشبعة

0.1غ

إجمالي الكربوهيدرات

12غ ما يعادل %8

بوتاسيوم

247ملغ

الألياف الغذائية

سكر

11غ

بروتين

1.2غ ما يعادل %8.5

فيتامين أ

فيتامين سي

%0.6

كالسيوم

%1.8

سعرات كعب الغزال

تعدُّ فاكهة كعب الغزال منخفضة السعرات الحرارية قياساً بأنواع أخرى من الفاكهة؛ فكل 100غ من كعب الغزال تحتوي على 39 سعرة حرارية، ولا يقلل ذلك من القيمة الغذائية لفاكهة كعب الغزال، فهي مليئة بالعديد من المركبات والمعادن والفيتامينات المعززة للصحة [3] .

فوائد كعب الغزال

تتعدد الفوائد الصحية لفاكهة كعب الغزال ومن أهم هذه الفوائد [4] :

1- غنية بمضادات الأكسدة.

2-يساعد تناول كعب الغزال على الهضم: توفر ثمرة واحدة متوسطة الحجم حوالي 2 جرام من الألياف نصفها ألياف قابلة للذوبان، بينما النصف الآخر غير قابل للذوبان.

تعمل الألياف غير القابلة للذوبان على تسهيل انتقال الطعام في الأمعاء، مما يقلل من احتمالية الإصابة بالإمساك.

بينما توفر الألياف القابلة للذوبان الغذاء للبكتيريا المفيدة في الأمعاء. وبدورها تنتج هذه البكتيريا أحماض دهنية قصيرة السلسلة - مثل الأسيتات والبروبيونات والزبدة - التي تغذي خلايا الأمعاء.

3- يساعد تناول فاكهة كعب الغزال على تعزيز صحة القلب: وفي تقليل خطر أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع معدل الكوليسترول الضار والشحوم الثلاثية في الدم.

4- تعزيز المناعة: فاكهة كعب الغزال غنية بالمغذيات التي تعزز المناعة في الجسم.

5- تحتوي فاكهة كعب الغزال على الحديد الذي يساعد على الحماية من فقر الدم.

6- تنشيط الكبد على إنتاج الكوليسترول النافع في الجسم.

فوائد كعب الغزال للبشرة

تتعدد فوائد كعب الغزال للبشرة ومن أهم هذه الفوائد [5] :

1- تلعب مضادات الأكسدة القوية الموجودة في فاكهة كعب الغزال دوراً حيوياً في تكوين الكولاجين. الذي يعمل كنظام دعم للبشرة، ويعزز التئام الجروح ويعزز قوة الجلد.

2- تحسين قدرة البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة وتساعد المركبات الموجودة في فاكهة كعب الغزال على تحسين نسيج الجلد.

3- تساعد المستخلصات المصنوعة من زهر كعب الغزال في حماية البشرة من أشعة الشمس.

فوائد كعب الغزال للحامل

يعدُّ تناول كعب الغزال مفيداً أثناء الحمل وذلك نتيجة عددٍ من الأسباب [6] :

1- فاكهة كعب الغزال مصدر غنيً بالبوتاسيوم، حيث يوفر تناولها 12٪ من القيمة اليومية من البوتاسيوم. التي تحتاجها أنسجة الجسم.

 -2 يساعد تناول فاكهة كعب الغزال في الحفاظ على المعدل الطبيعي لضغط الدم، خاصةً بالنسبة للنساء الحومل اللاتي يعانين من مشكلة ارتفاع ضغط الدم.

3-فاكهة كعب الغزال غنية بالألياف: يعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف أمراً مهماً بشكل خاص أثناء الحمل، حيث يمكن أن يساعد استهلاك الألياف الغذائية على تقليل مخاطر تسمم الحمل والإمساك (شكوى شائعة أثناء الحمل) ومرض السكري أيضاً.

تساعد الألياف أيضاً في تعزيز صحة القلب ويمكن أن تخفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم. غالباً ما تتطلب النساء الحوامل المصابات بداء السكري من النوع الأول أنسولين أقل يومياً عندما يتناولن كمية أكبر من الألياف.

-4 فاكهة كعب الغزال غنية بفيتامين أ والذي يعدُّ ضرورياً لصحة الجنين فهو يساعد على نمو هيكل عظمي صحي لدى الجنين، كما يعمل على تعزيز جهاز المناعة لديه.

5-فاكهة كعب الغزال غنية بفيتامين ج: يعدُّ فيتامين ج مهماً طوال فترة الحمل، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن هذا الفيتامين يقلل من مخاطر الولادة المبكرة ويقي كذلك من خطر سكري الحمل وتأخر النمو داخل الرحم.

فوائد كعب الغزال للجنس

تتعدد الفوائد الجنسية لفاكهة كعب الغزال ومن أهم هذه الفوائد [7] :

1- فاكهة كعب الغزال من الفواكه التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال، وذلك لاحتوائها على فيتامين سي.

2- يساعد تناول فاكهة كعب الغزال على زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء وتعزيز الدافع الجنسي للإناث.

3- تعمل فاكهة كعب الغزال على مد الجسم بالطاقة والنشاط، وهذا ينعكس إيجاباً على الأداء الجنسي.

محاذير تناول كعب الغزال

كأي نوع آخر من الفاكهة فاكهة كعب الغزال ذات فوائد عديدة، ولكن هناك عدد من المحاذير المرتبطة بتناولها أهم هذه المحاذير [8] :

1- يجب عدم الإفراط في تناول فاكهة كعب الغزال.

2-هناك عدد من المحاذير المتعلقة بتناول كعب الغزال من قبل النساء الحوامل:

  • ترتبط موانع تناول فاكهة كعب الغزال بارتفاع نسبة السكر في تركيبتها. لذلك يفضل عدم تناولها من قبل النساء المصابات بداء السكري وأمراض الغدة الدرقية المزمنة.
  • يكفي تناول 2-3 حبات من فاكهة كعب الغزال يومياً لتلبية حاجة الجسم إلى العناصر الغذائية الأساسية.

3- عند الرضاعة الطبيعية يجب توخي الحذر من تناول فاكهة كعب الغزال، لأنها يمكن أن تثير الحساسية. لذلك، يجب على الأمهات المرضعات مراعاة عدد من المتطلبات:

  • خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة، يجب تجنب تناول فاكهة كعب الغزال.
  • عندما يتم إدخال فاكهة كعب الغزال في النظام الغذائي، يجب أن تبدأ بجرعات صغيرة (2-3 قطع صغيرة)، حتى لو لم يكن لدى المرأة أي ردود فعل بسببها قبل الولادة.
  • لتقليل احتمالية الإصابة بالحساسية لدى الطفل من خلال حليب الثدي، من الضروري إزالة الجلد من فاكهة كعب الغزال قبل تناولها.

أضرار كعب الغزال

برغم الفوائد العديدة لفاكهة كعب الغزال إلا أن الإفراط في تناولها له العديد من الأضرار من أهمها[9]:

1-خطر زيادة نسبة مضادات الأكسدة في الجسم: تعدُّ فاكهة كعب الغزال مصدراً غنياً لمضادات الأكسدة وعلى الرغم من أن مضادات الأكسدة توفر عدداً من الفوائد، فإن الإفراط في أي شيء يعد مضراً وينطبق الشيء نفسه على مضادات الأكسدة. يمكن أن يزيد المستوى العالي من مضادات الأكسدة في الجسم من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، كما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

2- الكثير من البوتاسيوم قد يسبب فرط بوتاسيوم الدم: إن تناول فاكهة كعب الغزال بشكل منتظم مفيد جداً للأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. ومرد ذلك إلى توفر البوتاسيوم في فاكهة كعب الغزال.

ولكن يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الجسم إلى ارتفاع بوتاسيوم الدم (وتتميز بأعراض مثل التعب والشعور بالخدر والغثيان أو القيء وألم الصدر وصعوبة التنفس).

3- ارتفاع مستوى فيتامين (أ) ضار بالصحة: تعد فاكهة كعب الغزال مصدراً غنياً لفيتامين أ، يعتبر فيتامين أ عنصراً غذائياً حيوياً لصحة العينين. إلا أن الجرعة الزائدة من فيتامين أ يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات عديدة مثل نزيف الرئة، وتشوش الرؤية، وآلام العظام، وصعوبة التنفس، وتشقق الأظافر، وتراجع أداء الغدة الدرقية.

4- الألياف الغذائية الزائدة مضرّة بالمعدة: إن تناول فاكهة كعب الغزال بشكل منتظم، يعدُّ مفيداً للمعدة ويساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. ومرد ذلك إلى غنى هذه الفاكهة بالألياف.

لكن استهلاك الكثير من الألياف يمكن أن يتداخل مع امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية وقد يؤدي أيضاً إلى مشاكل مثل التشنج والإسهال وسوء الامتصاص والإمساك والغازات المعوية وانسداد الأمعاء وما إلى ذلك.

في الختام..تعدُّ فاكهة كعب الغزال ذات قيمة غذائية عالية، إذ أنها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، ولها العديد من الفوائد الصحية فهي مفيدة لصحة الكبد والجهاز الهضمي، وصحة القلب، فضلاً عن فوائدها العديدة للبشرة والجنس، وفوائدها للحامل، فكن حريصاً على تضمين فاكهة كعب الغزال في نظامك الغذائي مع الحرص على عدم الإفراط في تناولها، ومراعاة محاذير تناول هذه الفاكهة.