فوائد غسول الفم وكيفية استخدامه الصحيح

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
فوائد غسول الفم وكيفية استخدامه الصحيح
مقالات ذات صلة
ما هي فوائد زيت الأوكالبتوس وكيفية استخدامها
فوائد الريتينول للبشرة وكيفية استخدامه
فوائد خل العنب وكيفية استخدامه

يستخدم بعض الأشخاص أحد أنواع غسول الفم كعملية تنظيف إضافية بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، في هذا المقال سنتحدث عن مزايا غسول الفم وأنواعه وطرق استخدامه.

أنواع غسول الفم:

هناك العديد من أنواع غسول الفم وعادة ما لا تكون متشابهة بفعاليتها، ذلك بالاعتماد على مكوناتها، حيث يكون بعضها فعالاً في علاج مشكلة محددة بينما يكون الآخر فعالاً في حل مشكلة أخرى: [1] [2]

  • غسول الفم التجميلي: وهو غسول ليس له صفات علاجية بينما يمكن أن يكون فعالاً في اكتسابك أنفاساً منعشة ورائحة فم زكية لفترة مؤقتة وخاصة عند استخدامه بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون.
  • غسول الفم بالفلورايد: يحتوي على فلورايد الصوديوم وهو مركب كيميائي يقاوم تسوس الأسنان، كما يحافظ على صحة الأسنان، قد يسبب وجود هذه المادة في المياه أو أنواع معاجين الأسنان مع الإفراط في استخدامه؛ هشاشة العظام في بعض الحالات، لذا يجب الانتباه إلى الكميات التي يتم استخدامها.
  • غسول الفم المطهر (المقاوم لرائحة الفم الكريهة)؛ ويحتوي على مركب غلوكونات الكلورهيكسيدين، وهو يقاوم نمو البكتريا في الفم، وعلاج التقرحات القلاعية الموجودة في الفم، كما تستخدم بعض أنواع الغسول ثاني أكسيد الكلور والزنك.
  • غسول الفم الطبيعي: يستخدم بعض الأشخاص الذين لا يفضلون تناول الكحول أو المواد الكيميائية بعض أنواع غسول الفم المنتَجة من مكونات طبيعية تتضمن مركبات من الزيوت الأساسية والملح وبعض الأعشاب مثل الإشنا والأذريون، بالإضافة إلى النعناع ومنتجات الصبار، كما يمكن صناعة البعض منها منزلياً باستخدام الماء والملح أو منقوع النعناع أو صودا الخبز.
  • غسول الفم الذي يحتاج إلى وصفة طبية (غسول فم طبي): الأشخاص الذين يعانون من أمراض في اللثة يحتاجون إلى أنواع من غسول الفم التي تحتاج إلى وصفة طبية كونها تحتوي على مواد كيميائية مثل الكلورهيكسيدين أو كلوريدستيل بيريدنيوم بنسب عالية موصوفة تستهدف التهابات اللثة وأنواع البكتريا، ووجدت دراسات أن "استخدام هذه الأنواع من غسول الفم قد تقلل تعداد البكتريا لمدة ست أشهر بنسبة 97%"، كما يجب استخدام أنواع غسول الفم التي تحتاج إلى وصفة طبية بحذر بالشروط التي يحددها الطبيب.

فوائد غسول الفم ودواعي استخدامه:

يوصي الأطباء عادة باستخدام غسول الفم في حالات عديدة أهمها [1][3] :

  • علاج التهاب التجويف الجاف، أو التهاب العظم السنخي والذي يحدث بعد جراحة قلع الأسنان ويسببه نوع من البكتريا تتسبب في تحلل الجلطات مما يؤثر في استقرار هذه الجلطات، حيث عادة ما يوصي الأطباء بغسول الفم كلورهيكسيدين لعلاج مثل هذه الحالات ولما له من فوائد في القضاء على البكتريا داخل الفم.
  • القضاء على رائحة الفم الكريهة: تتسبب مركبات الكبريت عادة برائحة فم كريهة، بالإضافة إلى بقايا الطعام التي تشكل مستعمرات للبكتيريا، والبكتريا التي تسبب أمراض الفم واللثة، بحيث يمكن أن تخفي غسولات الفم التجميلية رائحة الفم الكريهة لبعض الوقت، لكن قتل بعض أنواع البكتريا المسببة للرائحة الكريهة يحتاج إلى استخدام غسول فم طبي مضاد للميكروبات، مثل مركبات الكلوهيكسيد وثاني أكسيد الكلور وكلوريدستيل بريدينوم، وبعض الزيوت الأساسية مثل (اليوكاليبتول، المنتول، الثيمول ومثيل الساليسلات)، كما قد تستخدم المركبات التي تساعد في كبح المركبات المسببة للرائحة مثل: أملاح الزنك والكيتون والتربين والأيونون.
  • الحد من البلاك والتهابات اللثة: أثبتت غسولات الفم الطبية فوائد مهمة في الحد من تشكل طبقة البلاك بالإضافة إلى دور فعّال في مقاومة التهابات اللثة وخاصة مركبات الكلورهيكسيدين والزيوت الأساسية.
  • تخفيف تسوس الأسنان: يمكن لبعض غسولات الفم وخاصة الحاوية على ايونات الفلورايد والتي تستخدم بشكل منتظم؛ أن تساعد في تقليل تسوس الأسنان عند الأطفال.
  • تخفيف الألم الموضعي: يمكن لبعض أنواع غسول الفم التي تحوي على مخدر موضعي مثل ليدوكائين أو يزكائين، بوتامين، تتراكائين هيدروكلوريد أو دكنونين هيدروكلوريد أو فينول، أن تساعد في تخفيف ألم الأسنان، كما قد تساعد مركبات هيالوروتات الصوديوم والبوليفينيل بيروليدين كحاجز لتخفيف الآلام الناتجة عن بعض آفات الفم مثل بعض أنواع التقرحات القلاعية.
  • تبيض الأسنان: غسولات الفم التي تحوي على مركبات بيروكسيد الكارباميد أو بيروكسيد الهيدروجين قد تساهم في تقليل التصبغات والتخفيف من بقع الأسنان الخارجية.
  • حالات نقص إفراز اللعاب إلـ(Xerostomiol) اكسيروستوميول: وهي حالات يعاني المريض نقص في إنتاج اللعاب المر الذي قد يخفف تسوس الأسنان، تساعد غسولات الفم المحتوية على الفلورايد في حماية الأسنان في مثل هذه الحالات، ويفضل ألا تحتوي مركبات غسول الأسنان على الكحول نظراً إلى أن الكحول قد يزيد من جفاف مخاطية الفم.

غسول الفم عند المرأة الحامل:

قد تسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل العديد من المشاكل ومن ضمنها رائحة الفم فيفضل تنظيف الأسنان مرتين يومياً، لكن استخدام غسول الفم يجب أن يكون تحت إشراف طبي، إذ ينطوي على عدة محاذير كون معظم أنواع غسول الفم تحوي على الكحول وبعض المركبات الكيميائية التي قد تؤثر على صحة الحمل والجنين، لذا يجب مراعاة ما يلي قبل استخدام أي غسول فم خلال فترة الحمل [4] :

  • استشيري طبيبك حول نوع غسول الفم الذي تستطيعين استخدامه.
  • تأكدي من أن غسول الفم خالي من الكحول.
  • تأكدي من أن غسول الفم مصنوع من مواد طبيعية.
  • يمكنك تجربة أحد أنواع غسول الفم منزلية الصنع مثل: صودا الخبز والماء أو الماء والملح أو غيرها.

استخدام غسول الفم بالشكل الصحيح:

قد تختلف تعليمات استخدام غسول الفم حسب نوع المنتج وطريقة عمله، لكن بشكل عام هناك طرق أساسية لمعظم الأنواع وهذه الإرشادات على الشكل التالي: [3] [5]

  • نظف أسنانك بالفرشاة والمعجون جيداً.
  • استخدم الخيط إذا كنت تفضل ذلك.
  • اسكب نوع غسول الفم الذي تستخدمه في الكأس القياسي المرفق للعبوة، وحسب المؤشر المطلوب.
  • اسكب الكأس في فمك وتمضمض به جيداً لمدة نصف دقيقة.
  • ثم ابصقه دون بلعه.

محاذير ومساوئ استخدام غسول الفم:

بالرغم من الفوائد العديدة التي تقدمها أنواع غسول الفم إلا أنها لا تشير لبعض المحاذير، وأهمها: [5]

  • التلطيخ والتبقع: قد تسبب بعض أنواع غسول الفم مثل الكلورهيكسيدين تصبغ أسطح الأسنان وترميمات (حشوات وتلبيسات) الأسنان وتلطيخ اللسان أيضاً.
  • تغيرات في حاسة الذوق: قد يسبب بعض الأنواع تغير أو ضعف في الإحساس بالذوق وفي بعض الأنواع تغير أو ضعف في الإحساس بالذوق وفي بعض الحالات قد يسبب تغيراً دائماً.
  • زيادة في تشكل الجير والتكلس.
  • استخدام الأنواع التي تحوي الفلوريد بشكل كبير ولفترة طويلة؛ قد يسبب ترقق عظام الفك والأسنان.
  • كما يجب استخدامه بحذر عند الحمل والإرضاع وعدم استخدامه للأطفال دون الثامنة عشر إلا بعد استشارة الطبيب بغض النظر عن نوعية الغسول.

في النهاية.. كغيره من العلاجات المكملة والوقائية يفضل استخدام غسول الفم باعتدال ولفترات متقطعة، وبعد استشارة الطبيب.