فوائد بذور الرجلة واستخداماتها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
فوائد بذور الرجلة واستخداماتها
مقالات ذات صلة
طريقة استخدام بذور الخردل للتنحيف بالإضافة إلى فوائد زيت الخردل
فوائد بذور الشمر
بذور اليقطين وفوائدها

الرجلة هي عشب ينمو في أجزاء كثيرة من العالم، وهي خضار ذات قيمة غذائية عالية يمكن أن تؤكل نيئة أو مطبوخة، لكن ماذا عن بذورها؟ ما هي فوائدها وكيف يمكن استخدام بذور الرجلة (البقلة أو الفرفحين)؟

فوائد بذور الرجلة للتخسيس

قد تساعد في إنقاص الوزن، إذ يحتوي نبات الرجلة على 20 سعر حراري لكل 100 جرام منه. ولكونها منخفضة السعرات الحرارية، مع كونها غنية بالمغذيات ومليئة بالألياف الغذائية؛ ستكون الرجلة وبذورها إضافة جيدة لنظام غذائي لفقدان الوزن.

ووفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الماليزية للتغذية؛ تبين أن مستخلص الرجلة له تأثيرات محتملة مضادة للسمنة ومضادة للسكري على الأشخاص الخاضعين للاختبار [1].

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تضمين الرجلة في نظامك الغذائي [2]:

  • إضافة الرجلة إلى الشوربات.
  • سوتيه الرجلة (مطهوة على البخار) كطبق جانبي.
  • تقطّيع الرجلة وإضافتها إلى السلطات لتلوينها.
  • خلط الرجلة مع الخضار المشوية.
  • رش بذور الرجلة على الأسماك واللحوم.

فوائد بذور الرجلة للسكري

في دراسة نُشرت فيمجلة أثنوفورموكالوجي (Journal of Ethnopharmacology)، تم تقسيم المشاركين المصابين بداء السكري من النوع 2 إلى مجموعتين.

أعطيت المجموعة التجريبية 5 جرامات من بذور الرجلة مرتين يومياً، بينما أعطيت المجموعة الضابطة الميتفورمين (وهو دواء قياسي مضاد لمرض السكر عن طريق الفم).

أظهرت النتائج أن بذور الرجلة كانت فعالة مثل الميتفورمين في خفض مستوى الجلوكوز في الدم بعد الأكل وكذلك خفض مستويات الأنسولين.

تضمنت النتائج الإضافية انخفاضاً كبيراً في مستويات المصل من الدهون الثلاثية والكوليسترول الكلي وكوليسترول (LDL) ووزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم.

وعزا الباحثون هذه التأثيرات إلى الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة والفلافونويد والسكريات في بذور الرجلة [3].

فعلى الرغم من الاختبارات والتسويق والضجيج الإعلاني مثل معظم الوصفات الطبية؛ فإن تناول الميتفورمين يحتوي مجموعة من الآثار الجانبية بما في ذلك آلام العضلات، وعدم انتظام ضربات القلب والدوخة والإرهاق. كل هذا سبب إضافي للنظر في بذور الرجلة كعلاج تكميلي فعال لمرض السكري من النوع 2.

فوائد بذور الرجلة للجنس

هناك الكثير من الفوائد التي تتمتع بها الرجلة عموماً والبذور بشكل خاص فيما يخص الصحة الجنسية والتناسلية لكل من الرجال والنساء.

بذور الرجلة للصحة التناسلية للمرأة: لاكتشاف آثار بذور الرجلة في علاج نزيف الرحم غير الطبيعي (AUB) وهي حالة تتميز بغزارة أو عدم انتظام أو نزيف حيض طويل الأمد، أو نزيف غير حيضي غير مجدول لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

قام باحثون في الجامعة الأمريكية في بيروت بدراسة على عشر نساء يعانين من هذا النزيف ولم يستجبن للعقاقير التقليدية، وكانوا مرشحات لاستئصال الرحم [3].
حيث تم إعطاء النساء 5 غرامات من مسحوق بذور الرجلة في كوب من الماء كل 4 ساعات عن طريق الفم، بعد 48 ساعة من بداية الدورة الشهرية لمدة 3 أيام.

وأظهرت النتائج أن 80٪ من النساء أبلغن عن انخفاض مدة وحجم نزيفهن ، وعادت أنماط الدورة الشهرية إلى طبيعتها.

علاوة على ذلك، كشفت متابعة لمدة ثلاثة أشهر أن النزيف غير الطبيعي لم يعد لدى النساء اللواتي استجبن لعلاج بذور الرجلة من ضمن هذه العينة.

ورغم أن حجم العينة المدروسة قليل لإثبات فوائد بذور الرجلة على الصحة الجنسية والتناسلية للمرأة، إلا أنها دراسة واعدة وبحاجة للدعم بمزيد من الأبحاث.

تأثيرات بذور الرجلة السلبية على الدافع الجنسي: وبالتحديد على الدافع الجنسي لدى إناث الفئران حيث أجريت دراسة حذرت من الاستهلاك الزائد لمستخلص الرجلة، على الرغم من عدم تأثيره الكبير على هرمونات الإنجاب والرحم والمبيض لإناث الفئران [3].

في المحصلة لا تتوفر دراسات وأبحاث أكثر حول تأثيرات وفوائد بذور الرجلة على الجنس، إلا أن فوائدها يمكن أن تتقاطع مع فوائد النبات نفسه، مع الحذر من الاستهلاك المبالغ فيه.

طريقة استخدام بذور الرجلة للجنس

إذا يمكن استخدام بذور الرجلة في علاج نزيف الرحم غير الطبيعي ومرض السكري من النوع 2 كما تابعنا أعلاه، ويبقى موضوع استخدام هذه البذور للجنس أمراً بحاجة لدراسات وأبحاث أكثر تعمق وخاصة في موضوع استهلاك مستخلصات بذور الرجلة. وأبسط طريقة للاستمتاع بأعشاب الرجلة عموماً هي من خلال الطعام [4]:

  • بتناولها طازجة ونيئة، في السلطات أو كخضروات في السندويشات، أو كزينة خضراء فوق الحساء.
  • يمكن أن تتحمل الرجلة بعض الحرارة.. مع ذلك، عند طهيها قلبيها برفق فالطهي المفرط سيجعلها لزجة. 
  • يمكنك عما مخلل الرجلة للحصول على نكهة مميزة.

القيمة الغذائية لبذور الرجلة

الرجلة عموماً من النباتات التي تتمتع بقيمة غذائية عالية ويمكن زراعتها بسهولة بكفاءة إنتاجية عالية وفي معظم الظروف والمناطق المناخية حول العالم، في أوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية وأستراليا وآسيا.

(Portulaca oleracea)  أو الفرفحين – البقلة – الرجلة، له اسم "خضار لطويل العمر" في الثقافة الطبية الصينية البديلة، ويستخدم في الطب الشعبي والتقليدي كعلاج للعديد من الأمراض، بما في ذلك التهاب الجلد وآلام البطن والصداع والالتهاب والديدان المعوية، كذلك الحمى الشديدة والتهابات المسالك البولية.. إلخ، بسبب امتلاكه مجموعة كبيرة من التأثيرات الدوائية (المسكنات، مضادات الأكسدة، مضاد للالتهابات، مبيد الجراثيم، نقص الكولسترول، ونقص السكر في الدم) [5].

وحيث تركز معظم الأبحاث على أوراق الرجلة وفوائدها وقيمتها الغذائية العالية، ماذا عن بذورها وهل تمتلك ذات الفوائد الكثيرة للنبات (البقلة -الرجلة -الفرفحين)؟

نعم توجد العديد من الفوائد، حيث تحتوي بذور الرجلة على عناصر غذائية مهمة، بما في ذلك حمض ألفا لينولينيك (وهو أحد الأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3) وفيتامين هـ ومضادات الأكسدة.

وحيث تم تحديد الرجلة على أنها واحدة من أغنى مصادر النباتات لحمض ألفا لينولينيك، لا بأس أن نتذكر ما تحتويه الرجلة من العناصر الغذائية [6[7]:

  1. فيتامين أ
  2. فيتامين سي
  3. البوتاسيوم
  4. الكالسيوم
  5. حديد
  6. حمض الفوليك
  7. الكولين
  8. المغنيسيوم

العناصر الغذائية لكل حصة من كوب واحد من الرجلة تحتوي على:

أضرار بذور الرجلة

تحتوي الرجلة على أكسالات (الأكساليك)، والتي تم ربطها بتكوين حصوات الكلى. لذا يجب على الأشخاص المعرضين لحصوات الكلى توخي الحذر عند تناول الرجلة، وخاصة البذور. حيث تميل بذور الرجلة إلى احتواء مستويات أكسالات أعلى من الأجزاء الأخرى من النبات [4].

لكن تجدر الإشارة إلى أن غليانه في الماء يؤدي إلى التخلص من قدر كبير من حمض الأكساليك، دون فقدان العديد من العناصر الغذائية المفيدة الأخرى.

في الختام.. لا بد من غسل نباتات الرجلة أو البقلة بشكل جيد قبل تناولها ويمكنك استخدام بذورها بشكل منطقي برشها فوق السلطة او الشوربات والحساء للحصول على طعمها اللاذع المفلفل بعض الشيء وربما فوائد بذور الرجلة التي أثبت القدماء أهميتها من خلال التركيز على استخدامها في علاج الكثير من الأمراض رغم ذلك الأمر بحاجة للمزيد من البحث والدراسات الداعمة قبل اعتماد تناول بذور الرجلة لشفاء الأمراض أو تحسين الدافع الجنسي لديك.