أسباب الألم في الجانب الأيسر من البطن

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021
أسباب الألم في الجانب الأيسر من البطن
مقالات ذات صلة
أسباب وعلاج ألم تحت الثدي الأيسر
أسباب ألم أسفل البطن الأيمن ولأيسر
علاج ألم الكتف الأيسر

يعد الألم في الجانب الأيسر من البطن مشكلة شائعة تحدث لعدة أسباب. توجد عدة أعضاء في بطن الإنسان، ويمكن أن يؤدي الخلل الوظيفي في أي منها إلى الشعور بألم في البطن. وفي الوقت نفسه، تعاني النساء من آلام الجانب الأيسر من البطن أكثر من الرجال بسبب وجود أعضاء تناسلية داخلية مثل المبيض الأيسر وقناة فالوب اليسرى والرحم.

في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث الألم في الجانب الأيسر من البطن عند الرجال بسبب وجود الخصيتين.

تعد القرحة والتهاب المعدة من أكثر أسباب الألم في الجزء العلوي من البطن، والتي قد تشتد ليلاً وتخف بعد تناول الطعام.

يعد ألم البطن أحد أكثر الأسباب شيوعاً عند زيارة الطبيب. قد يكون الشعور بألم في البطن محيراً. في حالة حدوث ألم حاد ومفاجئ في الجانب الأيسر من البطن، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات التصوير، بما في ذلك الأشعة المقطعية، وهذا من أجل تحديد سبب الحالة.

في بعض الحالات، قد تتطلب الأسباب الخطيرة مثل تمزق الشريان الأورطي البطني أو ثقب في الأمعاء أو انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء إجراء جراحة فورية لتصحيحها، يمكن تقييم العديد من الحالات الأخرى في عيادة الطبيب.

تحديد مكان الألم

عند إجراء تشخيص لسبب الألم في الجانب الأيسر من البطن، سيحدد الطبيب أولاً الموقع الدقيق للألم. إذا شعرت بمزيد من الألم في الجانب الأيسر العلوي من البطن، فقد يكون مرتبطاً بأسباب معدية معوية أو كلوية مثل عسر الهضم، والغازات الزائدة، والارتجاع، والتهاب المعدة، والقرحة، وحصوات الكلى. في حين قد يترافق الألم في الجانب الأيسر السفلي من البطن مع مشاكل القولون ومشاكل أمراض النساء مثل تكيسات المبيض أو بطانة الرحم، ومشاكل أمراض الخصية عند الرجال.

بالإضافة إلى الألم، سيتحقق طبيبك من الأعراض الأخرى مثل الحمى، والبراز الدموي، والغثيان والقيء المستمر، وفقدان الوزن، أو التغيرات في حالة التبول. كما يتم فحص ما إذا كان الألم مصحوباً بتنميل أو حرقة أو وخز أو حكة في الجلد.

أسباب الألم في الجانب الأيسر من البطن

قد تكون أسباب الألم في الجانب الأيسر من البطن هي:

التهاب المعدة

يستخدم مصطلح التهاب المعدة في الحالات التي تلتهب فيها بطانة المعدة.

يؤدي تلف جدار المعدة بسبب عدوى خفيفة إلى التهاب جدار المعدة، كما يمكن أن يحدث الالتهاب بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الاستخدام المنتظم لمسكنات الألم والأدوية الأخرى، أو شرب الكحول.

قد تكون أعراض التهاب المعدة مفاجئة (التهاب معدي حاد) أو تدريجية (التهاب معوي مزمن)، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي التهاب إذا ترك دون علاج واستمر إلى تقرحات في المعدة لها آثار جانبية أكثر إيلاماً وخطورة.

تعد القرحة والتهاب المعدة من أكثر الأسباب شيوعا لآلام البطن في الجزء العلوي من الجهة اليسرى، والتي قد تتفاقم في الليل وتنخفض بعد تناول الطعام. يمكن أن تترافق هذه الحالات أيضاً مع الغثيان والقيء. يعد التشخيص المبكر لالتهاب المعدة أمراً مهماً لأن العلاج في الوقت المناسب سيكون أكثر فعالية.

التهاب الأمعاء أو القولون

التهاب القولون يعني التهاب الأمعاء. يحدث هذا الالتهاب عادة على الأسطح الداخلية للأمعاء الغليظة والمستقيم.

وتظهر أعراضه بشكل تدريجي وبطيء أكثر من أعراض التهاب الرتج.

السمة المميزة لهذا المرض هي الألم الذي ينتشر تدريجياً ويصاحبه تغيرات في وظيفة الأمعاء مثل الإسهال والدوسنتاريا.

يمكن أن يحدث التهاب القولون بسبب العدوى والتسمم الغذائي وضعف تدفق الدم أو فقر الدم، أو نتيجة التهاب القولون التقرحي وهو اضطراب الأمعاء الالتهابي الناجم عن استجابة مناعية غير طبيعية في الأمعاء الغليظة.

التهاب الرتج

التهاب الرتج وهذا المرض هو عبارة عن أكياس صغيرة منتفخة، تتشكل هذه الأكياس في بطانة الجهاز الهضمي، وخاصةً في الجدار الداخلي للأمعاء الغليظة ومنطقة القولون.

قد تصاب هذه الأكياس بالعدوى والتهاب. يسبب هذا المرض ألماً شديداً في الجزء الأيسر وأسفل البطن. عادة ما تكون هذه الآلام مصحوبة بحمى وتغيرات في عادات الأمعاء وأحياناً براز دموي وقشعريرة. تشمل الأعراض الأخرى الغثيان أو القيء. في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي التهاب الرتج إلى حدوث نزيف أو عدوى أو انسداد معوي أو فتق. يتطلب تشخيص المرض الفحص البدني وكذلك التصوير والاختبارات المعملية. يتطلب علاج التهاب الرتج تناول المضادات الحيوية. قد تتطلب الحالات الأكثر تعقيداً إجراءات أكثر خطورة وحتى الجراحة.

الانسداد المعوي

الانسداد المعوي هو مرض يتم فيه انسداد الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة بشكل كلي أو جزئي وعدم تمكن السوائل والأطعمة من المرور عبر الأمعاء، مما يمنع عملية الهضم الطبيعية. إذا تُركت المنطقة المسدودة دون علاج، فقد يموت الشخص المصاب، كما أنه يسبب مشاكل خطيرة للمريض. يمكن أن تؤدي الأسباب المختلفة إلى انسداد الأمعاء، بما في ذلك الالتصاقات المعوية التي تحدث عادة بعد الجراحة، والتهاب الحويصلات المعدية (التهاب الرتج) في الأمعاء، والتواء الأمعاء، والفتق والأورام، وما إلى ذلك. ومن الأعراض الأخرى لهذا المرض قلة الشهية وآلام البطن والانتفاخ.

يمكن أن يختلف العلاج اعتماداً على مصدر الانسداد وشدته، ولكن يمكن أن يكون الانسداد شديداً لدرجة أن الشخص يدخل المستشفى وقد يحتاج إلى جراحة. لذلك، إذا كان لديك عدم القدرة على إخراج الغازات أو البراز، فمن المهم أن ترى الطبيب لفحص الحالة بعناية. تشمل مضاعفات انسداد الأمعاء حدوث تمزق في جدار الأمعاء أو حدوث عدوى.

الفتق

يحدث الفتق عندما تنتقل أعضاء الجسم إلى تجاويف أخرى أو أنسجة مجاورة أي (يتمزق الجدار أو العضلات حول البطن وتبرز الأعضاء الداخلية للبطن).

توجد أنواع مختلفة من الفتق، ولكن أكثرها شيوعاً هو الفتق الإربي (الذي يحدث في منطفة العانة أعلى منطقة الفخذ الداخلية).

في الفتق قد تحدث الكثير من المضاعفات في أجزاء مختلفة من البطن، وغالباً ما تكون مؤلمة، وقد يتفاقم الألم بسبب السعال أو الضحك أو ممارسة الرياضة أو الدفع، لا يمكن علاج هذا المرض إلا من خلال الجراحة. إذا لم يتمكن الطرف البارز من العودة إلى تجويف البطن، فقد ينقطع تدفق الدم إلى هذا الجزء من الطرف، وهو أمر خطير للغاية، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب بأسرع وقت ممكن.

تشمل الأنواع الأخرى من الفتق:

الفتق الشرسوفي

يتكون هذا الانتفاخ في الجزء العلوي من البطن في المنطقة الشرسوفية تقع هذه المنطقة حول المعدة وفوق السرة وأسفل الضلوع مباشرة.

الفتق الجراحي

يحدث بعد الجراحة، يبرز جزء من الأمعاء من شق جراحي أو أنسجة ضعيفة.

الفتق السري

يحدث في منطقة السرة، ويعتبر أكثر شيوعا عند الأطفال حديثي الولادة يمكن أن يزول بعمر السنة، في حال حدوثه عند الأشخاص البالغين يجب إجراء جراحة على الفور.

فتق الحجاب الحاجز

وهو عبارة عن خروج جزء من المعدة إلى منطقة الصدر.

الفتق الفخذي

يحدث في منطقة أعلى الفخذ، قرب منطقة الفتق الإربي.

حصوات الكلى اليسرى أو العدوى أو الورم

على الرغم من أن الكلى تقع في الظهر وعلى جانبي العمود الفقري، إلا أن آلام الكلى قد تحدث في مناطق مختلفة. على سبيل المثال، يمكن الشعور بألم الكلى اليسرى في البطن من الجهة اليسرى. عادة ما يكون ألم الكلى شديداً. يمكن أن تسبب حصوات الكلى أعراضاً بولية، مثل عدم الراحة والألم عند التبول، وتغير لون البول، ورائحة البول الكريهة، أو كثرة التبول، أو حرقة المعدة وما إلى ذلك.

تحدث حصوات الكلى لأسباب مختلفة مثل السمنة، أو جراحة إنقاص الوزن، أو تناول الأطعمة الغنية بالملح أو السكر، أو رداءة مياه الشرب، أو عدم كفاية تناول الماء، أو نمط الحياة مثل ممارسة الرياضة (الكثير أو القليل جداً).

يعتبر إمداد الجسم بالماء أفضل طريقة لمنع تكون حصوات الكلى وألمها. في الحالات التي لا تمر فيها الحصى بشكل طبيعي أثناء التبول، قد يكون من الضروري استخدام الأدوية أو الخضوع لعملية جراحية لإزالتها.

كيس المبيض الأيسر

يقع المبيضان في أسفل البطن على جانبي الرحم. تعاني بعض النساء من تكيسات المبيض، وهي أكياس مملوءة بالسوائل. عادة ما تكون أكياس المبيض غير مؤلمة وتختفي من تلقاء نفسها. كثير من النساء لا يدركن حدوث تكييس المبايض إلا عند تكون الخراجات. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن تسبب أكياس المبيض ألماً في الحوض. إذا كنت تشعرين بألم شديد في البطن من الجانب الأيسر مصاحباً لأعراض أخرى مثل الحمى أو الدوخة أو الخفقان، فهذه الحالات تدل على حدوث تمزق في الكيس أو إلى الالتواء في المبيض، وفي كلا الحالتين يتطلب علاجاً فورياً. إذا لم تكن هناك طريقة لمنع تكيس المبيض من التطور، فمن الممكن اكتشافه في فحوصات الحوض العادية أو عن طريق الموجات فوق الصوتية.

شاهدي أيضاً: تكيس المبيض

تضخم الطحال

الطحال هو عضو يقع في الجانب العلوي الأيسر من البطن. للطحال وظائف مهمة مثل تدمير خلايا الدم الحمراء القديمة، وتكوين الأجسام المضادة، وإزالة البكتيريا أو خلايا الدم المغلفة بالأجسام المضادة، وما إلى ذلك. يمكن أن تكون إصابة أو تورم الطحال سبباً آخر للألم في البطن الأيسر.

مرض القوباء المنطقية والهربس النطاقي

يعرف أيضا باسم الجدار الناري، يحدث هذا المرض بسبب فيروس الحماق النطاقي، وهذا هو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء.

لذلك إذا كنت قد أصبت بجدري الماء في الماضي، يمكن أن يظل فيروس الحماق النطاقي كامناً في الجسم لعقود قبل أن يتمكن من العودة على شكل القوباء المنطقية. إذا كان الألم في الجانب الأيسر من البطن مصحوباً بأعراض جلدية مثل الطفح الجلدي أو التنميل أو الحرق، فسوف يخبرك الطبيب عن علاج الهربس النطاقي.

تمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني

هذه واحدة من أكثر المشاكل رعباً التي يمكن أن تواجهها لأن الشريان الأورطي هو وعاء دموي رئيسي مسؤول عن دوران الدم في جميع أنحاء الجسم. تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني هو انتفاخ يتشكل في جدار الأبهر وغالباً ما ينمو تدريجياً دون التسبب في أي أعراض. يمكن أن يهدد تمدد الأوعية الدموية المتمزق الحياة. مع تضخم تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني، قد يعاني بعض الأشخاص من نبض بالقرب من السرة، وألم عميق مستمر في البطن أو جانبي البطن أو الظهر. إذا واجهت أياً من هذه الأعراض، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب فوراً من أجل إجراء فحص شامل.

عسر الهضم

نحن جميعاً على دراية بالشعور بعدم الراحة والثقل بعد الأكل، والانتفاخ، والإحساس بالحرقان في الأمعاء والتجشؤ. يمكن أن تحدث هذه الحالة، المعروفة باسم عسر الهضم، بسبب سوء التغذية أو القلق أو التفاعلات الدوائية أو الحمل أو المرض. هناك أنواع عديدة من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية لعلاج عسر الهضم، ولكن غالباً ما يكون تقييم نظامك الغذائي وتعديله هو الطريقة الأكثر فعالية لعلاجه.

شد عضلات البطن

هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تسبب تمدد عضلات البطن، لكن التمدد المفرط أو التمرين المفرط هما أكثر الأسباب شيوعاً. يبدو شد عضلات البطن وكأنه تشنج عضلي يمكن أن يكون مصحوباً بألم حاد أو كدمات أو تورم أو تشنجات. الراحة واستخدام الكمادات الباردة لتخفيف الألم هي أفضل طريقة للتعافي.

مرض التهاب الحوض

يحدث مرض التهاب الحوض نتيجة العدوى أو التهاب تصيب الأعضاء في الحوض عند النساء، بما في ذلك الرحم وقناتي فالوب والمبيض وعنق الرحم. من الممكن علاج هذه الحالة بالمضادات الحيوية. غالباً ما ينتج مرض التهاب الحوض عن مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وسوف تجد امرأة واحدة من كل ثماني نساء صعوبة في الحمل. قد لا يسبب مرض التهاب الحوض أي أعراض، ولكن في حالات أخرى يمكن أن يترافق مع آلام في البطن أو الحوض أو الحمى أو الإفرازات المهبلية أو التبول المؤلم أو الجماع المؤلم.

الغازات

التجشؤ والانتفاخ والألم أو عدم الراحة في البطن كلها أعراض للغازات، وهي جزء طبيعي من عملية الهضم. الغاز ليس مؤلماً في العادة، لكنه قد يكون مزعجاً ومحرجاً. غالباً ما تتكون الغازات عن طريق ابتلاع الهواء نتيجة لأنشطة مثل مضغ العلكة أو تناول الوجبات السريعة أو المشروبات الغازية أو تكسير بعض الأطعمة بواسطة البكتيريا في الأمعاء الغليظة. غالباً ما يكون النظام الغذائي هو السبب الرئيسي للإفراط في إنتاج الغاز. كما أن معظم الناس الذين لديهم بعض المشاكل الصحية مثل: مرض متلازمة القولون العصبي أو مرض عدم تحمل اللاكتوز هم أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بإفراط في إنتاج الغازات.

كما ترى، يمكن أن يحدث ألم البطن الأيسر لعدة أسباب، بعضها يتطلب علاجاً فورياً. لذلك ومن أجل تشخيص سبب هذه الآلام وعلاجها، استشر أخصائياً في أسرع وقت ممكن.