ريجيم الأرز وكل ما عليك معرفته عنه

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
ريجيم الأرز وكل ما عليك معرفته عنه
مقالات ذات صلة
فوائد الأرز البني للصحة والريجيم
جهاز كلارا للشعر وكل ما تريدين معرفته عنه
متى يظهر كيس الحمل وكل ما تريدين معرفته عن كيس الحمل

تنتشر الكثير من الحميات والأنظمة الغذائية حول العالم يختار منها كل شخص ما يناسب وضعه ثقافته وبيئته وأحياناً الأطعمة التي يحبها ورجيم الأرز واحد منها إلا أنه يصنف ضمن الأنظمة الصعبة نوعاً ما نظراً لتحديد وقلة الأطعمة المسموح بتناولها.

الفرق بين الأرز الأبيض والأرز الأسمر:

إن الأرز مكون من الكربوهيدرات ويحوي كميات قليلة من البروتين وبدون دهون أبداً ولكن كثيراً ما تسمع عن الأرز الأسمر أو البني والأرز الأبيض حسناً في الواقع فإن الأرز البني هو حبة الأرز الكاملة وهذا يعني أنه يحتوي على جميع أجزاء الحبوب أي يحوي النخالة (الألياف) والبذرة (جنين الحبوب) المغذي وجزء السويداء الغني بالكربوهيدرات مما يعطيه سهولة بالهضم لأنه مليئ بالألياف ويعطيك شعور بالشبع.

لكن الأرز الأبيض هو الأرز البني بعد قشره وإزالة النخالة أي حبوب مكررة فيصبح ذو عناصر غذائية أقل من العناصر الغذائية الأساسية ومع ذلك، فإن الأرز الأبيض أكثر ليونة وينضج بشكل أسرع.

رجيم الأرز الكيميائي:

حمية الأرز هي نظام غذائي عالي المركب من الكربوهيدرات وقليل الدسم ومنخفض الصوديوم. تم تطويره في الأصل من قبل Walter Kepmner طبيب جامعة ديوك في عام 1939. وقد استعاد شعبيته في عام 2006 بعد أن أعاد Kitty Gurkin Rosati أخصائية التغذية المسجلة والمتخصصة في الوقاية من السمنة وأمراض القلب والأمراض المزمنة الأخرى، ونشرت برنامج رجيم الأرز في كتابها "حل حمية الأرز". [2]

كيف يعمل رجيم الأرز؟

يعمل رجيم الأرز من خلال التركيز على الحد من الدهون المشبعة والملح والأطعمة الغنية بالصوديوم سيساعد ذلك جسمك على التخلص من الانتفاخ والتخلص من الوزن الزائد من الماء والتركيز على تناول الأطعمة منخفضة الصوديوم وبدلاً من ذلك، يستخدم الأطعمة الغنية بالألياف والكربوهيدرات مثل الفاكهة والخضروات والحبوب والفاصوليا كمصدر رئيسي للتغذية كما أنه يحد من جميع منتجات الألبان تقريباً في نظامك الغذائي.

في كتاب Rosati أخصائية التغذية "The Rice Diet Cookbook" توضح كيف تتضمن المرحلة الأولى تناول الحبوب والفاكهة ليوم واحد من الأسبوع وإضافة أطعمة مثل الخضار والفاصوليا لبقية الأيام. [2]

السعرات الحرارية في رجيم الأرز:

تقول Yvette Quantz، أخصائية التغذية الرياضية ونمط الحياة في Food Therapy LLC في لافاييت، لوس أنجلوس: "تفقد الوزن في المرحلة الأولى من حمية الأرز لأنك مقيد بحوالي 800 سعرة حرارية في اليوم، وهي نسبة منخفضة جداً" ثم ترفعها إلى 1000 سعرة حرارية في اليوم. [3]

وفي كتاب Rosati تخبرك بضرورة تناول الطعام يومياً بما يحوي:

  • 1000 سعرة حرارية.
  • 500-إلى 1000 مجم من الصوديوم.
  • 22-غرام من الدهون.
  • 5.5 غرام من الدهون المشبعة.
  • 0-إلى 100 ملغ من الكوليسترول. [2]

مراحل رجيم الأرز:

يضم رجيم الأرز عدداً من المراحل تعرف عليها:

1. مرحلة التخلص من السموم:

  • ستبدأ في اليوم الأول بتناول نوعين من النشويات، مثل الأرز أو البطاطس، وفاكهة في كل وجبة من وجباتك الثلاث.
  • ثم خلال الست أيام القادمة تناول أرز لاكتو نباتي وحصة واحدة من منتجات الألبان الخالية من الدسم وفاكهة واحدة على الإفطار. ستأكل ثلاثة نشويات وثلاث خضروات وفاكهة واحدة على الغداء والعشاء.
  • تناول الصوديوم بين 300 و500 ملغ يومياً فقط.
  • التزم بأحجام الحصص فعلى سبيل المثال:
  1. حصة النشويات تتضمن شريحة خبز واحدة أو 1/2 كوب من المعكرونة أو 1/3 كوب من الأرز أو الفاصوليا.
  2. حصة فاكهة واحدة تساوي قطعة كاملة من الفاكهة، مثل تفاحة أو برتقالة، أو نصف موزة أو كوب واحد من الفاكهة المفرومة.
  3. حصة الخضروات كوب من الخضار النيئة أو نصف كوب من الخضار المطبوخة
  4. حصة الألبان كوب من الحليب أو الزبادي أو نصف كوب من الجبن القريش.

2. مرحلة إنقاص الوزن:

  • اليوم الأول من المرحلة الثانية هو نفس النظام الغذائي في اليوم الأول من المرحلة الأولى.
  • والخمس أيام القادمة ستحمل نفس نظام الست أيام في المرحلة الأولى.
  • أضف ثلاث حصص من البروتين إلى نظامك الغذائي في اليوم السابع من المرحلة الثانية اختر حصتك من الأسماك أو البيض، أو نوع آخر من اللحوم الخالية من الدهون وبإمكانك استبدال وجبتين من منتجات الألبان بثلاث حصص من البروتين.
  • قلل من تناولك للصوديوم بين 300 و500 ملغ.
  • كرر الخطوات السابقة حتى تصل إلى الوزن المطلوب.

3. مرحلة الصيانة:

  • اتبع حمية الأرز الأساسية في اليوم الأول من المرحلة الثالثة التي اتبعتها في الأيام الأولى من المرحلة الأولى والمرحلة الثانية.
  • تناول حمية أرز لاكتو نباتي نفس المراحل السابقة لكن فقط للأيام الأربعة القادمة.
  • اتبع حمية نباتية "إضافية" في اليومين المقبلين أي تناول نوعين من النشويات وفاكهة على الإفطار وتناول ثلاث نشويات وثلاث خضروات وفاكهة واحدة على الغداء بينما لتناول العشاء تناول ثلاثة أنواع من النشويات، وثلاثة أنواع من البروتينات، مثل الفول أو السمك أو البيض، وثلاث أنواع من الخضار وفاكهة واحدة كما يمكنك استبدال نوعين من منتجات الألبان بحصص البروتين الثلاثة.
  • قلل من تناولك للصوديوم بين 500 و 1000 ملغ يومياً.

مميزات رجيم الأرز:

ككل الأنظمة الغذائية له فوائد مميزات وله سلبيات وأضرار وتكمن فوائد رجيم الأرز بما يلي:

  • يساعدك على تعلم التحكم في كمية الطعام وتناول المزيد من الفاكهة والخضروات الطازجة. كما أنه مفيد جداً لمن يعاني من مرض في القلب.
  • من أهم فوائد حمية الأرز هي أنها تعاكس وتناقض أفكار الحميات الغذائية أن الكربوهيدرات شيء سيء إذ تحتاج أجسامنا إلى الكربوهيدرات لتعمل بكفاءة حيث تحتاج أدمغتنا إلى الجلوكوز لاستخدامه كوقود.
  • التركيز على تناول النوع الصحيح من الكربوهيدرات في الجزء والوقت الصحيح، كتناول الكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز أو البطاطا الحلوة أو دقيق الشوفان، على عكس الكربوهيدرات البسيطة مثل الكعك. [2]
  • إنقاص الوزن بشكل سريع.

كيفية ممارسة التمارين في رجيم الأرز:

من المهم ككل الحميات والريجيمات أن تمارس الرياضة حتى تستطيع مساعدة جسدك لى إنقاص الوزن بشكل جيد وبالتالي شد الترهلات الناتجة عن نقص الوزن لذا عليك ممارسة الكثير من التمارين الرياضية لإن ممارسة التمارين الرياضية بكميات كافية تقلل من خطر تعرضك لمشاكل صحية معين ، مثل أمراض القلب، وستساعد في زيادة حرق السعرات الحرارية لديك حتى تتمكن من إنقاص الوزن الزائد. [5]

أضرار رجيم الأرز:

هناك بعض الجوانب السلبية التي يحتمل أن تكون خطرة في في رجيم الأرز مثل:

  • قد لا يعطيك الوزن الذي ترغب به حيث تختلف استجابة الأجسام للأنظمة الغذائية.
  • التغيير الكبير والمفاجئ في المدخول الغذائي من خلال الوجبات.
  • قد لا توفر خطة حمية الأرز سعرات حرارية كافية لحياة صحية.
  • قد تحتاج إلى تناول مكملات الفيتامينات اليومية.
  • من الصعب الاستمرار عليه لوقت طويل إذ تجعل الطبيعة التقييدية وتحديد بأنواع معينة من الأطعمة. [5]

نصائح قبل رجيم الأرز:

من المهم أن تتبع هذه النصائح لتضمن نتائج مرضية:

  • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • ابحث عن شخص داعم للمساعدة في تحفيزك وتشجيعك أثناء إجراء هذه التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة.
  • تحدث إلى طبيبك قبل البدء في حمية الأرز. قد يكون من الصعب خفض السعرات الحرارية والدهون والصوديوم من نظامك الغذائي في وقت واحد. قد تشعر بالحرمان أو الجوع خلال الأيام الأولى من النظام الغذائي. [4]

وأخيراً لكل نظام غذائي إيجابيات وسلبيات وأيضاً متطلبات لذا احرص جيداً على فهم مراحل رجيم الأرز وكيف يعمل كما ذكرنا آنفاً وقم باستشارة أخصائي التغذية أو الطبيب.