تعليم الطفل على استخدام الحمام

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 سبتمبر 2021 آخر تحديث: منذ 6 أيام
تعليم الطفل على استخدام الحمام
مقالات ذات صلة
تعليم الطفل تنظيف نفسه بعد الحمام
تعليم الطفل على الكلام وسن النطق عنده
تدريب الطفل على استخدام النونية

هل أنت على وشك البدء برحلة تدريب طفلك على استخدام الحمام؟ إذاً أنت في المكان المناسب اقرئي هذا المقال!

طويلة هي رحلة التربية وبنفس الوقت ممتعة وجميلة رغم تفاصيلها الكثيرة والمتعبة إلا أن إنجازات طفلك وثمار تربيتك ستنسيك تعب وسهر الليالي وها نحن اليوم نتحدث عن مرحلة جديدة مهمة في رحلتك مع طفلك الصغير ألا وهي تعليم الطفل على استخدام الحمام متى وكيف؟ كل هذا ستجدينه بهذا المقال.

سن تعليم الطفل على استخدام الحمام

كثير من الآباء يحتارون بموعد بدء تدريب أطفالهم على استخدام المرحاض أو الحمام لأن الأطفال مختلفين وليسوا جاهزين لهذا التدريب في نفس العمر، لذلك من المهم مراقبة طفلك لتجدي علامات استعداده ولأن الحضارات تختلف بتعليم الطفل على الحمام فهناك من يبدأ بعمر الأشهر وهناك من ينتظر حتى الثلاث سنوات ولكن من الأفضل وفقاً للأطباء البدء بهذه المرحلة ما بين عمر 18 شهراً وحتى الثلاث سنوات تبعاً لاستعداد الطفل.

ولهذا بدلاً من البحث عن العمر المناسب، ابحثي عن العلامات التي تدل على أن طفلك قد يكون مستعداً للبدء مثل:

  • يتبع أوامرك وتعليماتك البسيطة.
  • يفهم كلماتك ويعلم معنى نونو وكاكا.
  • يبقى حفاضه جاف لمدة ساعتين أو أكثر.
  • أظهر اهتمام باستخدام النونية أو الحمام.
  • يرغب بخلع الحفاض أو ارتداء السروال الداخلي.
  • يتوقف لفترة أو يبتعد قليلاً عندما يقضي حاجته بالحفاض.

يبدأ معظم الأطفال في إظهار هذه العلامات عندما تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 شهراً، بالمقابل فإن بعض الأطفال يظلون وقتاً أطول من ذلك. [1]

كيفية تعليم الطفل على استخدام الحمام

تستطيعين اتباع هذه الخطوات بعد أن تتأكدي من استعداد طفلك للبدء بالتدريب على الحمام أو حتى أثناء تحضيره لذلك [1]:

  1. استخدمي الكلمات للتعبير عن فعل التبول والتبرز مثل ("بول" و "براز" و "حمام" و "نونية").
  2. اطلبي من طفلك أن يخبرك عندما يبلل حفاضه.
  3. حددي السلوكيات التي يقوم بها طفلك ("هل أنت ذاهب للتغوط؟") حتى يتمكن طفلك من التعرف على الرغبة في التبول والتبرز.
  4. اشتري له قاعدة لكرسي الحمام أو نونية يمكن لطفلك الجلوس عليها بملابسه وحفاضه حتى يعتادها.
  5. خصصي الوقت الكافي لعملية التدريب على استخدام الحمام.
  6. لا ترغمي طفلك على الجلوس في المرحاض.
  7. مثلي لطفلك كيف تجلسين على المرحاض واشرحي له ما تفعلينه لأن طفلك يتعلم من خلال مراقبتك وتقليدك.
  8. ضعي روتين واضح ومريح على سبيل المثال، قد ترغبين في البدء بجعل طفلك يدخل الحمام بعد الاستيقاظ بحفاضه جاف، أو بعد 45 دقيقة إلى ساعة من شرب الكثير من السوائل.
  9. ضعي طفلك على النونية لبضع دقائق فقط بضع مرات في اليوم، ودعي طفلك ينهض إذا رغب في ذلك.
  10. اجلسي طفلك على النونية في غضون 15 إلى 30 دقيقة بعد الوجبات لكن قد لا يتبرز طفلك خلال هذه المدة فالناس مختلفين عن بعضهم.
  11. خذي طفلك إلى الحمام إذا رأيت أدلة واضحة على حاجته إلى الذهاب إلى الحمام.
  12. أزيلي البراز من حفاض طفلك وكبيه في المرحاض أمامه، وأخبريه أن يدخل في المرحاض.
  13. البسي طفلك ملابس يسهل عليه نزعها.
  14. قدمي لطفلك مكافآت صغيرة في كل مرة يذهب فيها طفلك إلى نونية الأطفال مثل الملصقات أو قصص للقراءة حول الموضوع ودعيه يختار ويشتري سراويله الداخلية.
  15. إذا كنت تعملين فاطلبي من الجدة أو المربية اتباع نفس الأساليب والكلمات التي تستخدمينها بتدريب الحمام حتى لا يختلط الأمر على طفلك.
  16. امدح كل محاولات استخدام المرحاض سواء كانت بنتيجة أو لا، 
  17. من المهم عدم معاقبة الأطفال الذين يتدربون على استخدام النونية أو إظهار خيبة الأمل عندما يبللون أو يلوثون أنفسهم أو السرير، بل على العكس أخبري طفلك أنه كان حادثاً ثم طمنيه وادعميه.

تعليم الطفل العنيد على الحمام

يعتبر الناس أن تدريب الأطفال العنيدين على استخدام الحمام أمر صعب، لكنه في الواقع ليس مستحيلاً ولكل طفل مفتاح لذا ستساعدك النصائح التالية لتجاوز هذه المرحلة مع طفلك لكن بدايةً إن السؤال الأول الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو: هل طفلك جاهز حقاً للتدريب على استخدام الحمام؟ إضافة للطرق التي ذكرناها سابقاً إليك بعض الخطوات:

  • لا تقارني طفلك بأي أطفال آخرين أو بأقرانه.
  • لا تفكري بكلام عائلتك وأصدقائك أنه يجب تدريب طفلك على استخدام النونية فقط اسألي نفسك ما إذا كان طفلك مستعداً إلى التدريب على استخدام الحمام حالياً.
  • أخبري طفلك وتخلصا من كل الحفاضات الموجودة.
  • أحضري لعبة فعندما تقومين بتدريب طفل عنيد على استخدام النونية، فأنت بحاجة إلى مشاركته أكثر اتبعي طريقة تدريب على استخدام الحمام لمدة 3 أيام لتبدئي الأمور وخططي لجدول التدريب على استخدام النونية واطبعي مخططاً ملوناً للتدريب على استخدام النونية واحضري الألوان والستيكرات لقضاء وقت مميز في الحمام. 
  • امنحيه مكافآت وفكري فيما يحفزه حقاً.
  • ابقي هادئة وكوني صبورة قد تكون هذه عملية شاقة، لكن يجب أن تظلي هادئة وصبورة وداعمة لطفلك.
  • احتفلي مع طفلك بإنجاز المهمة: قد يستغرق الأمر وقت أطول من الأطفال الآخرين، ولكن في مرحلة ما سيتدرب طفلك العنيد على استخدام الحمام. لذا استعدي للاحتفال.
  • في الغالب طفلك لا يعاندك حول التعليم على استخدام الحمام هو فقط غير جاهز وإذا انتظرت حتى يصبح مستعد فسيكون مثل سائر الأطفال الذين تم تدريبهم على استخدام النونية في غضون ثلاثة أيام.

الانتظار لا يعني أنه يجب عليك تجاهل التدريب على استخدام الحمام لكن دعي طفلك يرتدي حفاضات لبضعة أسابيع أو شهور أو سنوات أخرى، فإذا قررت الانتظار بإمكانك اتباع هذه الخطوات أثناء انتظارك:

  • غنِ أغاني التدريب على استخدام الحمام.
  • أعطِ طفلك دمية لتدريبها على استخدام الحمام سيكون طفلك مسؤول عن تعليم دميته كيفية استخدام الحمام وسيقوم بتشجيعها في حالة وقوع أي حوادث.
  • اقرأ كتب ومقالات التدريب على استخدام الحمام.
  • السماح لطفلك بارتداء الملابس الداخلية فوق حفاضاته لفترة.
  • إن الإجبار والقسوة لن يعطيك أي نتائج إيجابية لذا ابتعدي عنهما. [2]

تعليم الطفل ترك الحفاضة ليلاً

بعد إنهاء مرحلة تدريب طفلك على استخدام الحمام ستكون مرحلة تعليم الطفل ترك الحفاضة ليلاً أصعب قليلاً لكن مع هذه النصائح والقليل من الصبر سيجعل التدريب على استخدام الحمام أثناء الليل أسهل [3]:

  • دعي طفلك يتبول قبل النوم:

أدخلي هذه العادة في وقت مبكر من روتين التدريب على استخدام الحمام مثلما نستخدم الحمام بشكل عام قبل النوم لتجنب الاضطرار إلى الاستيقاظ في الليل للقيام بذلك كذلك عودي طفلك هذه العادة.

  • استخدمي مشمعات وملاءات خاصة لتجنب تبلل الفراش:

طالما بدأت في عملية التدريب على استخدام المرحاض ليلاً فمن المهم والأفضل أن تكوني مستعدة لوقوع الحوادث لذا حضري مجموعة من البيجامات لتغيير ملابس طفلك في حالة حدوث مثل هذه الحوادث ليلاً.

  • تقليل شرب السوائل في المساء وبعد العشاء:

لا يستطيع كل الأشخاص إخراج كل السوائل من أجسامهم قبل النوم لذا يوصي الخبراء بأن الحد من استهلاك السوائل حتى وقت العشاء يمكن أن يكون مفيدًا للغاية باستثناء الأيام الحارة والحالات الاستثنائية.

  • أيقظي طفلك ليدخل الحمام:

أيقظي طفلك قبل موعد نومك مباشرة واجعليه يتبول.

  • ألبسي طفلك الملابس الداخلية القطنية حتى يشعر بنفسه عند التبول.
  • تبسيط عملية استخدام المرحاض في الليل:

في بعض الأحيان، يكون العائق الرئيسي للتدريب الليلي على استخدام الحمام هو أن الطفل يشعر بالقلق أو الخوف لذا تأكد من أن ضوء الحمام مضاء أو يسهل الوصول إليه كما يمكنك الاحتفاظ بمقعد نونية في الغرفة في الأيام الأولى من التدريب.

  • مدحه وتشجيع جهوده:

لا تنسي أن الحوادث قد تحدث مع أي شخص، لكن حقيقة أن طفلك يحاول تستحق منك التقدير.

في نهاية المطاف كل مرحلة ستنتهي لذا لا توتري نفسك ولا تحبطي وتزعجي طفلك انتظريه حتى يكون جاهزاً اضحكي معه وافرحي فإن طفلك يكبر أحبيه وعلميه وتعاونا معاً وستتجاوزان هذه المرحلة بسلام وليكن سلاحك الصبر الهدوء والحب.