أسباب وعلاج تليف الرئة وكل ما تحتاج لمعرفته

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
أسباب وعلاج تليف الرئة وكل ما تحتاج لمعرفته
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاج لمعرفته عن علاج التهابات الرحم
ما تحتاج لمعرفته عن طرق علاج جلد الوزة
علاج تليف العضلات أسبابه ومضاعفاته

تليف الرئة أو التليف الرئوي مرض رئوي خطير غير قابل للشفاء، يسبب تندب الرئة مما يجعل التنفس أكثر صعوبة، قد تظهر أعراضه بسرعة أو قد تستغرق سنوات حتى تتطور.. سنتعرف في هذا المقال على كل ما تحتاج لمعرفته عن تليف الرئة.

ما هو تليف الرئة؟

التليف الرئوي هو مرض رئوي يحدث عندما تتلف أنسجة الرئة وتندب، حيث يصبح نسيج الرئة سميك وقاسي ما يجعل من الصعب على رئتيك العمل بشكل صحيح. مع تفاقم التليف الرئوي، ستعاني صعوبة أكثر في التنفس [1].

أسباب تليف الرئة

في كثير من الأحيان، يكون سبب تليف الرئة غير معروف ويسمى عندها التليف الرئوي مجهول السبب، ولكن هناك عوامل قد تسبب تليف الرئة وهي [2]:

  • التقدم في السن: يصاب معظم الأشخاص المصابين بالتليف الرئوي في النصف الثاني من العمر، بين سن 50 و 70 عاماً.
  • الجنس: يصيب التليف الرئوي الرجال أكثر من النساء. ومع ذلك، فقد ارتفعت الحالات في النساء في السنوات الأخيرة.
  • التدخين: يزيد تدخين السجائر من خطر الإصابة بالتليف الرئوي.
  • العمل حول الغبار أو الأبخرة: يمكن أن يؤدي التنفس المنتظم للمواد الكيميائية أو المواد الخطرة إلى تلف الرئتين. قد يكون المزارعون، ومربو الماشية، ومصففو الشعر، وعمال تقطيع/تلميع الأحجار، وعمال المعادن في خطر متزايد.
  • حالات طبية أخرى: في بعض الحالات، تؤدي حالة طبية أخرى (مثل أمراض المناعة الذاتية والتهاب المفاصل الروماتويدي أو العدوى الفيروسية) إلى التليف الرئوي.
  • عوامل أخرى: يمكن أن يؤدي التعرض للإشعاع، مثل العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان، إلى تلف أنسجة الرئة. وكذلك الحال بالنسبة لبعض الأدوية، بما في ذلك العلاج الكيميائي وأدوية معينة للقلب.
  • العوامل الوراثية: قد ينتقل مرض تليف الرئة من خلال الجينات من الآباء إلى الأبناء، لوكنها حالة نادرة جداً.

تشخيص وأعراض تليف الرئة

سنتعرف في هذه الفقرة على أعراض تليف الرئة وتشخيصه:

أعراض التليف الرئوي: لا يؤثر التليف الرئوي على الجميع بنفس الطريقة. يمكن أن تسبب العديد من الحالات الشائعة التي يمكن علاجها بسهولة أعراضاً مماثلة. في بعض الأحيان تكون هذه الأعراض علامات نزلات البرد أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي. تشمل أعراض التليف الرئوي [2]:

  1. التنفس في دفعات قصيرة.
  2. سعال جاف لا يزول.
  3. التعب (التعب الشديد، بغض النظر عن مقدار نومك).
  4. ضيق في التنفس، خاصة أثناء ممارسة الرياضة أو بعدها بقليل.
  5. فقدان الوزن.

أعراض تليف الرئة المتقدمة: مع تقدم المرض، قد تلاحظ الأعراض التالية:

  1. الشعور بألم في أطراف الأصابع أو أصابع القدم التي تبدو مختلفة.
  2. زرقة الجلد (إذا كانت بشرتك فاتحة) أو الجلد الرمادي أو الأبيض حول الفم أو العين (إذا كانت بشرتك داكنة) بسبب نقص الأكسجين في الدم.

تشخيص تليف الرئة: إذا لاحظت أعراض تليف الرئة فراجع الطبيب على الفور حيث سيقوم بما يلي لتشخيص حالتك [2]:

  • تاريخك الطبي: سيسألك الطبيب إن كان أحد من أفراد عائلتك أصيب بالمرض.
  • الفحص الجسدي: لتقييم الأعراض بعناية. قد يستخدم سماعة الطبيب للاستماع إلى تنفسك، والاستماع إلى أصوات غير طبيعية (مثل الطقطقة).    
  • تحاليل الدم: قد يطلب طبيبك اختبارات الدم لاستبعاد الأمراض أو الأسباب الأخرى لأعراضك. يمكن أن تساعد الاختبارات المعملية أيضاً الطبيب في تتبع تطور المرض (كيف يؤثر على جسمك بمرور الوقت) بعد التشخيص.
  • اختبارات التصوير: قد يساعد تصوير الصدر بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب في استبعاد الأمراض الأخرى المتعلقة بالرئة. يمكن أن تظهر هذه الصور ندبات الرئة بوضوح وقد تؤكد تشخيص التليف الرئوي.
  • اختبارات التنفس: تسمى هذه الاختبارات أيضاً اختبارات وظائف الرئة. تقيس الأجهزة المختلفة وظائف الرئة وسعتها (مدى جودة عمل رئتيك).
  • دراسة عدم تشبع الأكسجين: يقيس هذا الاختبار مستويات الأكسجين في الدم. أنت تمشي لمدة ست دقائق باستخدام مسبار متصل بإصبعك أو جبهتك.
  • الخزعة: يزيل الجراح عينة صغيرة من أنسجة الرئة من خلال شق صغير في الضلوع. يقوم مقدمو الخدمة أحياناً بأخذ خزعة من الرئة لتأكيد تشخيص التليف الرئوي.

علاج تليف الرئة

تركز معظم علاجات التليف الرئوي على تخفيف الأعراض وتحسين نوعية حياتك، وقد يوصي طبيبك بواحد أو أكثر من العلاجات [2]:

  • الأدوية: دواءان - بيرفينيدون (Esbriet) ونينتيدانيب (OFEV) - قد يبطئان تندب الرئة. يمكن أن تساعد هذه الأدوية في الحفاظ على وظائف الرئة.
  • تليف الكبد والتنفس الصناعي: يساعد إعطاء جسمك كمية إضافية من الأكسجين على التنفس بسهولة أكبر. قد يزيد أيضاً من طاقتك وقوتك.
  • إعادة التأهيل الرئوي: قد يؤدي الاستمرار في النشاط في برنامج التمرين الخاص هذا إلى تحسين مقدار (أو مدى سهولة) القيام بالمهام أو الأنشطة اليومية، ويشمل برنامج إعادة التأهيل الرئوي ما يلي: 
  1. تمرين بدني لتحسين قدرتك على التحمل.
  2. تقنيات التنفس التي قد تحسن كفاءة الرئة.
  • زرع الرئة: عملية زرع الرئة تستبدل إحدى الرئتين المصابتين أو كليهما برئة (أو رئتين) سليمتين من متبرع. يوفر إمكانية تحسين صحتك ونوعية حياتك. تعتبر عملية زرع الرئة عملية جراحية كبرى، وليس كل شخص مرشحاً لها، لذا اسأل طبيبك إذا كنت قد تكون مؤهلاً لعملية زرع الرئة.

مضاعفات تليف الرئة

قد تشمل مضاعفات تليف الرئة ما يلي [2]:

  • ارتفاع ضغط الدم في رئتيك: على عكس ارتفاع ضغط الدم الجهازي، تؤثر هذه الحالة على الشرايين في رئتيك فقط. يبدأ عندما يتم ضغط أصغر الشرايين والشعيرات الدموية بواسطة النسيج الندبي، مما يؤدي إلى زيادة المقاومة لتدفق الدم في رئتيك.
  • فشل القلب الأيمن (القلب الرئوي): تحدث هذه الحالة الخطيرة عندما تضطر الحجرة اليمنى السفلية للقلب (البطين) إلى الضخ بقوة أكبر من المعتاد لنقل الدم عبر الشرايين الرئوية المسدودة جزئياً.
  • توقف التنفس: غالباً ما تكون هذه هي المرحلة الأخيرة من مرض الرئة المزمن. يحدث عندما تنخفض مستويات الأكسجين في الدم بشكل خطير.
  • سرطان الرئة: يزيد التليف الرئوي طويل الأمد أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • مضاعفات الرئة: مع تقدم التليف الرئوي، قد يؤدي إلى مضاعفات مثل تجلط الدم في الرئتين أو انهيار الرئة أو التهابات الرئة.

الوقاية من تليف الرئة

في الواقع، لا يمكن الوقاية من تليف الرئة، ولكن يمكن تخفيف عوامل الخطر مثل: تجنب التدخين وعوامل الإشعاع والغبار قدر المستطاع [2].

تليف الرئة والكورونا

قد يسبب مرض الكورونا تليف الرئة عند نسبة قليلة من المصابين تصل إلى 5 %، ويحصل بعد تليف الرئة بعد الكورونا، والأشخاص الأكثر عرضة لتليف الرئة بسبب كوفيد 19 هم الذكور وكبار السن والمدخنين [3].

التليف الرئوي أو تليف الرئة مرض عضال غير قابل للشفاء، لكن يمكنك تخفيف أعراضه من خلال اتباع العلاجات التي أوردناها في هذا المقال، وإذا لاحظت أي أعراض شبيهة بأعراض تليف الرئة فراجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك وتخفيف الأعراض إلى أقل قدر ممكن.