أنواع النبق وأهم فوائد النبق

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أنواع النبق وأهم فوائد النبق
مقالات ذات صلة
فوائد النبق للجسم والأضرار مع قيمه الغذائية
فوائد القرفة وأنواعها وأهم استخدامات القرفة للصحة والجمال
أنواع الفواكه وفوائدها

تعد شجرة النبق من الأشجار القديمة جداً، اشتهرت باستعمالاتها الطبية منذ القدم، ولها عدة أنواع مختلفة، نستعرض في هذا المقال أهم أنواع وفوائد النبق.

ما هو النبق؟

النبق ((Buckthorn، هو الاسم الشائع لحوالي 100 نوع أو أكثر من الشجيرات أو الأشجار الصغيرة التي تنتمي لفصيلة النبقيات Rhamnaceae))، تستخدم عادة للأغراض الطبية، وتنتشر في مناطق جنوب أوروبا والمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية وحوض البحر المتوسط، غالباً تنمو على حواف الطرق والغابات والمناطق الجبلية، ولها ثمار شتوية ولذيذة معروفة بفوائدها للجسم، أسماء النبق كثيرة، حيث تسمى بالشجرة المقدسة، وشجرة الدكن، وشجرة السدر، والزفيرف، والعناب. [1]

أنواع النبق

يوجد ثلاث أنواع رئيسية من النبق، وهي: [1]

1. النبق المسهل (R. cathartica):

يسمى أيضاً النبق الشائع أو الأوروبي ((European buckthorn، وهو شجرة يمتد ارتفاعها من حوالي 3,5 -6 متر، لها لحاء داكن، وأوراق بيضاوية خضراء داكنة، غالباً ما تحوي أغصانها أشواك صغيرة، ثمارها سوداء وبحجم حبة البازلاء عند نضجها، كان يُعرف باسم عشبة الشفاء منذ مئات السنين في إنجلترا، كما يطلق عليه أحياناً النبق المطهر بسبب خصائصه الملينة، كما يستخدم أحياناً كنبات للزينة.

2. العوسج الأسود ((alder buckthorn:

الاسم العلمي (R. frangula)، يعد أقصر وأعرض من النوع الأول، يستخدم كزينة، ينمو في التربة الرطبة، يتم جمع اللحاء (وهو النسيج الحي الذي يحوي المغذيات العضوية الناتجة عن التركيب الضوئي)، من جذع وأغصان الشجرة واستخدامها في تحضير ملين للأمعاء أو المعدة، أو دواء للكبد.

3. نبق البحر (Sea buckthorn):

شجيرة صغيرة تنمو على ارتفاعات عالية في منطقة شمال غرب الهيمالايا، تقدم الثمار والأوراق والبذور فيها العديد من الفوائد للإنسان.

فوائد النبق

يقدم النبق فوائد عديدة سواء عن طريق أكل الثمار، أو الزيت المستخلص من الثمار، كما يوجد منتجات مستخلصة من النبق في المتاجر الصحية، من أهم فوائد النبق بأنواعه الثلاثة: [2] [3] [4]

  • جميع أنواع النبق الثلاثة عبارة عن ملينات قوية بشكل مثبت علمياً، ينتج عن توت النبق المسهل أقوى تأثير ملين.
  • يمكن استخدام الفاكهة إما مجففة أو طازجة لعلاج الإمساك ولتليين البراز والتخفيف من البواسير أو الشقوق الشرجية، أو جراحة المستقيم.
  • يمكن استخدام اللحاء المجفف أيضاً كملينات.
  • تطهير الجهاز الهضمي وتنقية الدم.
  • يعمل النبق عن طريق تحفيز الأمعاء الغليظة على الانقباض، تقصر الانقباضات الوقت الذي تبقى فيه الفضلات في الأمعاء الغليظة وتسمح بتكوين براز أكثر ليونة ورطوبة.
  • يحتوي النبق على العديد من الأصباغ المختلفة المستخدمة كصبغات، الأصفر من الأوراق واللحاء، والأخضر من التوت غير الناضج، والأزرق الرمادي من التوت الناضج.
  • يعتبر نبق العوسج الأسود مصدراً للفحم عالي الجودة المستخدم في الرسم الفني.
  • فوائد إضافية لنبق البحر لكن لا يوجد أدلة كافية تثبت فعاليتها: [2]
  • فوائد النبق للجلد: قد يساعد تناول زيت لب نبق البحر عن طريق الفم في تحسين التهاب الجلد التأتبي، وعلاج الأكزيما، والجلد المتقشر والمثير للحكة (الصدفية)، كما يفيد في علاج حب الشباب، والحروق والجروح، وجفاف الجلد، وتخفيف تجاعيد الجلد الناتجة عن أشعة الشمس.
  • أمراض القلب: قد يساعد تناول مستخلص زيت نبق البحر ثلاث مرات يومياً لمدة 6 أشهر في تقليل الكوليسترول وآلام الصدر، وتحسين وظائف القلب، والتقليل من ارتفاع الضغط والسكر.
  • أمراض الكلى المزمنة: قد يساعد تناول زيت نبق البحر في تقليل جفاف الفم وإزالة السموم من الدم لدى الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى.
  • تليف الكبد: تظهر بعض الأبحاث أن تناول مستخلص نبق البحر قد يقلل من إنزيمات الكبد والمواد الكيميائية الأخرى في الدم التي تسبب مشاكل في الكبد.
  • تحسين التنفس: بقلل النبق من أعراض الزكام والانفلونزا، وتقليل ألم الصدر، والربو، وتخفيف السعال.
  • تقليل احمرار وجفاف العين. تظهر بعض الأبحاث أن تناول منتج معين من نبق البحر عن طريق الفم يقلل من حرقان واحمرار العين، كما يساعد استخدام رذاذ الجفن الذي يحتوي على نبق البحر على تقليل الشعور بالجفاف في العين.
  • علاج ترقق الأنسجة المهبلية (ضمور المهبل).
  • علاج تلف المريء الناجم عن ارتجاع محتويات المعدة (مرض الارتجاع المعدي المريئيعسر الهضم، وأمراض الجهاز الهضمي.
  • التهاب المفاصل.
  • سرطان.
  • الآثار الجانبية لعلاج السرطان.
  • النقرس.
  • حرقة وقرحة المعدة.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • ضربة شمس.

أضرار النبق

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام منتجات النبق، تشمل أهم أضرار النبق على الجسم: [2] [3] [4]

  • النبق الأوروبي آمن بالنسبة للبالغين عند استخدام منتجاته لفترة قصيرة بين 8-10 أيام وحسب تعليمات الطبيب الاختصاصي، ولكن من غير الآمن استخدام هذه المستحضرات لأكثر من 10 أيام.
  • يمكن أن يسبب النبق الأوروبي بعض الآثار الجانبية مثل تقلصات المعدة والإسهال المائي وتغير لون البول وضعف العضلات ومشاكل القلب ووجود دم في البول.
  • الأطفال: النبق الأوروبي غير آمن بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً.
  • الحمل والرضاعة: النبق غير آمن للاستخدام أثناء الحمل أو الرضاعة.
  • اضطرابات النزيف: قد يبطئ نبق البحر تخثر الدم عند تناوله كدواء، كما من الممكن أن يزيد من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف بشكل مسبق.
  • انخفاض ضغط الدم: قد يخفض نبق البحر ضغط الدم عند تناوله كدواء، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل أكبر عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • الجراحة: يمكن أن يبطئ نبق البحر تخثر الدم عند تناوله كدواء، مما يسبب حدوث نزيفاً إضافياً أثناء الجراحة وبعدها، لذلك ينصح بالتوقف عن استخدام النبق البحري قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.
  • لا يجب استخدام النبق البحري إذا كنت تعاني من الأمراض التالية، آلام المعدة أو مشاكل الأمعاء مثل الانسداد أو التهاب الزائدة الدودية أو مرض كرون أو متلازمة القولون العصبي أو التهاب القولون التقرحي دون استشارة الطبيب.
  • يمكن أن يسبب النبق البحري احمرار الجلد أو حكة عند بعض الناس عند استخدامه بشكل موضعي.

في النهاية.. قد يسبب استخدام منتجات النبق تفاعلات مع بعض الأدوية عند أخذهما سوية، مما يشكل خطر على الجسم، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من منتجات أو مستخلصات النبق.

  1. أ ب "مقال النبق" ، منشور على موقع encyclopedia.com
  2. أ ب ت "مقال نبق البحر" ، منشور على موقع webmd.com
  3. أ ب "مقال النبق الأوروبي" ، منشور على موقع rxlist.com
  4. أ ب "مقال نبق ألدر" ، منشور على موقع webmd.com