أضرار زراعة الشعر المخاطر والعيوب

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أضرار زراعة الشعر المخاطر والعيوب
مقالات ذات صلة
زراعة الأسنان في السعودية ميزاتها عيوبها وتكلفتها
زراعة الشعر بالاقتطاف
احترس من المانجو أضرار ومخاطر الإفراط

أصبح بإمكان الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تساقط الشعر أو الصلع، حل هذه المشاكل بفضل ما وصلت إليه تقنيات زراعة الشعر، لكن هل تسائلت يوماً ما هي اضرار زراعة الشعر؟

في هذا المقال سنجيبك على هذا السؤال ونعرف ما المخاطر المترتبة على عملية زراعة الشعر.

مخاطر زراعة الشعر

على الرغم من فعالية زراعة الشعر والنتائج الجيدة التي يحصل عليها الشخص، إلى أنها مثل أي عمل جراحي، تشمل العديد من المضاعفات والأضرار، ويمكن تلخيص أضرار زراعة الشعر فيما يلي: [1]

  • مخاطر أثناء زراعة الشعر

تتلخص الأضرار أو المخاطر التي يمكن أن تحدث خلال خضوع الشخص لزراعة الشعر فيما يلي:

مخاطر بعد زراعة الشعر

لا تقتصر مخاطر عملية زراعة الشعر على مرحلة الخضوع لها فقط، بل تمتد للفترة التالية لها، وتشمل: [1]

  • التورم أو الانتفاخ بعد زراعة الشعر: في معظم الأحيان تحدث الوذمة أو التورم بعد الجراحة في منطقة زراعة الشعر، ويمكن علاجها من خلال تناول الأدوية الستيرويدية عن طريق الفم.
  • ترقق الشعر: من الأعراض الشائعة لعملية زراعة الشعر هو ترققه، وهذه نتيجة طبيعية لعملية نقل الشعرة من مكان إلى آخر، حيث يصبح لدى بصيلات الشعر حالة من الصدمة نتيجة اختلاف مكان نموها، وهذا العرض مؤقت حيث يعود الشعر لسماكته الطبيعية عقب الجراحة بعدة أشهر.
  • النزيف الخارجي للمنطقة المانحة للشعر: هو نزيف بسيط يتوقف بسرعة، وغالباً ما يكون سببه تعرض المنطقة التي أُخذ منها الشعر للاحتكاك بأي شيء آخر، لذا يجب حمايتها من خلال تضميدها بشكل جيد.
  • ألم عملية زراعة الشعر: يعد الألم أثناء الجراحة وبعدها من المضاعفات الشائعة ويمكن التعامل معه بسهولة عن تناول المسكنات، والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • الحكة بعد زراعة الشعر: من الأعراض الشائعة أيضاً لزراعة الشعر، وتحدث غالباً بسبب جفاف وتقشر الجلد، ويمكن حل هذه المشكلة من رش محلول ملحي لمدة 3-4 أيام لعدة مرات، كما يساعد غسل الرأس في السيطرة الفعالة على الحكة، وكذلك مضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • الخراجات الجلدية بعد زراعة الشعر: تظهر الخراجات الجلدية في المنطقتين المانحة والمستقبلة، لكن في المنطقة المانحة تحدث الخراجات على شكل انتفاخات متعددة صغيرة غير مؤلمة، بينما تظهر في منطقة الزراعة على شكل انتفاخ حول الشعر المزروع، وقد تصبح حمراء ومؤلمة، وغالباً ما يتم علاجها من خلال إعطاء الشخص مرهم مضاد حيوي.
  • الحازوقة بعد زراعة الشعر: هي من المضاعفات النادرة الحدوث، لكن في حال حصلت قد تستمر  2-3 أيام، وعلى الرغم من أن سببها غير معروف، إلا أن الأطباء رجّحوا أن يكون السبب هو تحفيز التقسيمات الحسية للأعصاب C2 و C3 و C4، والتي تؤثر بدورها على عضلة الحجاب الحاجز.

كيفية تفادي مخاطر زرع الشعر

يمكن الحد من نسبة مخاطر عملية زرع الشعر، عبر مجموعة من الخطوات سواء قبل الزرع أو بعده، وهي: [2]

نصائح ما قبل علمية زراعة الشعر:

نصائح ما بعد علمية زراعة الشعر:

  • عدم غسل الشعر أو الاستحمام لمدة 3 أيام على الأقل.
  • عندما تصبح قادر على الاستحمام، استخدم شامبو غير معطر لبضعة أسابيع.
  • عدم تمشيط الشعر الجديد لمدة 3 أسابيع على الأقل.
  • عدم ارتداء ترتدي القبعات أو شيء فوق رأسك حتى يخبرك طبيبك بذلك.
  • عدم ممارسة أي نشاط بدني شاق لمدة أسبوع على الأقل.
  • خذ إجازة لمدة يومين من العمل للمساعدة في تسريع الشفاء.
  • عدم استخدام غرف البخار والساونا وأي أنشطة أخرى قد تسبب التعرق المفرط.
  • عدم شرب الكحول لمدة 7 أيام، لأن ذلك قد يؤثر على تدفق الدم إلى فروة رأسك، ما يؤثر سلباً على معدل الشفاء.

عيوب زراعة الشعر بالاقتطاف

على الرغم من أن زراعة الشعر بالاقتطاف، آمنة بشكل عام، إلا أن ذلك لا ينفي وجود بعض العيوب، والتي تتلخص فيما يلي: [3]

  • ظهور بعض الآثار الجانبية، والتي تشمل ألم وتورم ونزيف وخدر أو وخز في منطقة الجراحة.
  • تكلفتها عالية جداً.
  • تصبح المنطقة التي تؤخذ منها بصيلات الشعر، أقل كثافة،  لكنها غالباً ما تكون غير ملحوظة.
  • قد تموت بصيلات الشعر المزروعة قبل أن يتجدد الشعر، ما يسبب نتوءات على فروة الرأس.
  • قد لا تكون نتائج عملية الزراعة مرضية، إذ تتراوح نسبة نمو الشعر الجديد بين 30 – 80 %.

هل زراعة الشعر تسبب السرطان؟

يكثر الحديث عن علاقة وثيقة بين زراعة الشعر وزيادة احتمال إصابة الشخص بمرض السرطان، لكن هذا ليس إلا إشاعة، حيث لا يوجد أي علاقة واضحة بين زراعة الشعر والسرطان، وزراعة الشعر هي إجراء تجميلي آمن، لا يسبب أي أمراض خبيثة. [4]

هل زراعة الشعر تسبب العقم؟

كلا، فليس هناك أي علاقة مباشرة بين زراعة الشعر والعقم، بل الأمر يتعلق بالأدوية الموصوفة لأجل الشفاء من عملية رزاعة الشعر، حيث أن بعضها قد يسبب ضعفاً في الانتصاب، أو حتى يؤدي إلى العقم، لذا يجب على الشخص مناقشة الطبيب المختص قبل تناول أي دواء يوصف له من أجل شفاء عملية زراعة الشعر. [5]

ختاماً، حاول أن تناقش طبيبك الخاص حول مضاعفات زراعة الشعر على حالتك الصحية قبل الخضوع لها، فذلك يجنبك مخاطر كثيرة.