طريقة تقشير الوجه بالكريمات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 يونيو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
طريقة تقشير الوجه بالكريمات
مقالات ذات صلة
طرق تقشير الوجه المختلفة
فوائد التقشير البارد للوجه والجسم والمنطقة الحساسة
أفضل كريم مرطب للوجه والمناسب لبشرتك

ترغب الكثير من النساء بإجراء تقشير الوجه للتخلص من بعض عيوب البشرة، أو الحصول على مزيد من الإشراق والنضارة، ويُعتبر تقشير الوجه في المنزل لدى كثير من النساء بديل جيد ذو نتائج ملموسة وتكلفة أقل من تكلفته في العيادات الجلدية.

فما هي كريمات التقشير، وكيف نقوم بعملية تقشير الوجه والعناية اللاحقة له بطريقة صحيحة؟ هذا ما سنطلعكِ عليه بالتفصيل في هذا المقال، فاستمري في القراءة.

تقشير الوجه بالكريمات

تعالج عملية تقشير الوجه بالكريمات العديد من المشاكل الجلدية مثل [1] :

حيث تقوم كريمات تقشير الوجه بتقشير طبقة الجلد العلوية مما يخلص البشرة من الجلد الميت والتصبغات والندبات البسيطة وغيرها، بشرط اختيار كريمات التقشير المنزلية المناسبة لنوعية بشرتك، واتباع طريقة الاستخدام الصحيحة والتي لا تقل أهمية عن اختيار الكريم المناسب.

ولمعرفة نوعية المقشر الأفضل لكِ حسب احتياجات بشرتك يمكنك الاطلاع على المعلومات التالية بخصوص كريمات تقشير الوجه [1] [2]:

  1. تحتوي كريمات تقشير الوجه على مجموعة من الأحماض التي تقوم بتقشير الوجه، يختلف عددها من نوع كريم تقشير إلى آخر، حيث قد يصل عددها في بعض الكريمات إلى 15 حمض، ولكن أهمها:
  • حمض الساليسيليك: مهم لنضارة البشرة، ومحاربة حب الشباب والتصبغات.
  • حمض اللاكتيك: لتقشير وتفتيح البشرة.
  • حمض الهيالورونيك: لبشرة رطبة.
  • حمض الجليكوليك: مرمم للبشرة، يمنح البشرة نضارة فورية.
  • إضافة إلى أحماض الفاكهة المختلفة.

وجميعها أحماض ملائمة للاستخدام المنزلي أي بدون إشراف طبي أو تجميلي متخصص.

  1. أما عن الإضافات الداعمة فهي تختلف من نوع مقشر إلى آخر، فالإضافات على كريم التقشير للبشرة الحساسة تختلف عن الإضافات على كريم التقشير للبشرة الدهنية، ومن أهم الإضافات الداعمة في كريمات التقشير نذكر [1] [3] [4] [5]:

طريقة تقشير الوجه بالكريمات

قبل البدء بتعداد خطوات تقشير الوجه بالكريمات يجب التحذير من أن التطبيق الخاطئ للكريم قد يتسبب لبشرتك بمشكلات أو ندوب قد تستمر لأمد طويل جداً، لذا يجب التأكد من اختيار كريم التقشير المناسب لنوع بشرتك ومن ثم تطبيقه بشكل صحيح.

أما لمعرفة كيفية تقشير الوجه بالكريمات في المنزل فيمكنك اتباع الخطوات التالية [1] [2]:

  1. قراءة النشرة المرفقة بكريم التقشير بشكل جيد، والتأكد من عدم وجود حساسية لديك تجاه أحد مكونات الكريم.

وفي حال كنت من ذوات البشرة الحساسة فيجب استخدام الكريمات المخصصة للبشرة الحساسة فقط، والتأكد من احتوائها على مكونات تناسبها مثل حمض الهيالورونيك.

  1. اختبار الرقعة قبل البدء بالتقشير ب 48 ساعة: كما هو الأمر عند تجربتك لصبغة شعر جديدة، أيضاً كريم تقشير الوجه يحتاج إلى اختبار مسبق على بشرتك للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي ومناسبته للبشرة، وينصح الأطباء بإجراء هذا الاختبار على معصمك أو ذراعك وليس على منطقة الوجه.
  2. ضعي كريم التقشير على وجهك، وتجنبي الأماكن التي لا يجب وضع المقشر بها مثل منطقة الهالات تحت العينين.
  3. الالتزام بالوقت المحدد: قد تعتقد بعض النساء أن ترك المقشر على الوجه لفترة أطول قد يزيد من فعالية المقشر ونتائجه الجيدة، إلا أن ذلك قد يكون ذا أثر عكسي على البشرة ويسبب بعض المشكلات، لذا ففي حال تم تحديد فترة زمنية محددة لوضع المقشر على الوجه يجب عدم تجاوزها.
  4. بعد غسل وجهك قد تلاحظين أن بشرتك أصبحت وردية اللون تماماً، ولكن لا داعي للقلق فبمرور بعض الوقت ستعود بشرتك لتبدو أكثر حيوية وإشراقاً مما سبق.
  5. بشكل عام يُنصح بإجراء تقشير الوجه المنزلي مرة شهرياً لأصحاب البشرة الحساسة أو الجافة، ومرة أسبوعياً لأصحاب البشرة الدهنية.
  6. بالنسبة لصاحبات البشرة الجافة لا داعي للقلق في حال شعرت بوخز بعد تطبيق كريم التقشير، ولكن إذا تحول هذا الوخز إلى شعور بالحرقان في البشرة فيجب إزالته وغسل الوجه جيداً بالماء البارد.
  7. يجب الالتزام بالتعليمات الموجودة على عبوة كريم التقشير بحذافيرها، من حيث توقيت الاستخدام وعدد المرات، فكريمات التقشير قد تكون مصممة للاستخدام اليومي أو للاستخدام الأسبوعي فقط، ويجب التقيد بذلك.

العناية بالبشرة بعد التقشير

سوف تحتاجين إلى اتباع روتين بسيط للعناية بالبشرة بعد التقشير لتجنب حدوث آثار عكسية وللحفاظ على النتائج الجيدة لأطول فترة ممكنة، وذلك كما يلي [3] [4] [5]:

  1. الاهتمام بترطيب البشرة يومياً بمرطب غني مثل الفازلين.
  2. عدم مغادرة المنزل نهاراً دون تطبيق الواقي الشمسي، وخاصة أن بشرتك قد تصبح أكثر حساسية للشمس بعد التقشير.
  3. الابتعاد عن استخدام مهيجات البشرة مثل الريتينول وبعض منتجات محاربة التجاعيد ذات الفعالية القوية بعد عملية تقشير الوجه بفترة قصيرة.
  4. يجب الحرص على تجنب لمس البشرة أو محاولة تقشيرها بعد الانتهاء من عملية التقشير مباشرةً، لكيلا يتسبب ذلك بظهور الحبوب.

وختاماً يعد التقشير من الخيارات المناسبة والجيدة لكثير من أنواع البشرة، ولكن تذكري أن الشرط الأساسي هو اختيار النوع المناسب لبشرتك وتطبيقه بالطريقة الصحيحة.

أما في حال كنت من أصحاب البشرة شديدة الحساسية، أو التي تعاني من فرط التصبغ أو ما يشابهها من حالات التصبغ القوية فقد تحتاج إلى أنواع تقشير ذات تركيز أعلى من التركيز الموجود في المقشرات المنزلية والموجودة في عيادات الجلدية تحت إشراف الأطباء المختصين.