اعراض فيروس كورونا عند الاطفال

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
اعراض فيروس كورونا عند الاطفال
مقالات ذات صلة
أنواع فيروس كورونا
فيروس كورونا هل هو مميت؟
فيروس كورونا المتحور

فيروس كورونا المعروف باسم كوفيد 19 من الأمراض الجديدة التي ظهرت في العالم وقد تحول إلى جائحة أصابت كل دول العالم.. ولكن هل يصيب كورونا الأطفال؟ وفي اية ظروف؟ وما هي الأعراض؟ رافقنا في هذا المقال لتعرف المزيد عن كورونا عند الأطفال.

هل يصيب كورونا الأطفال؟

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل يصيب كورونا الأطفال؟ الجواب نعم، يمكن أن يصاب الأطفال من جميع الأعمار بمرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19)، لكن معظم الأطفال المصابين عادة لا يمرضون مثل البالغين وقد لا تظهر على بعضهم أي أعراض [1].

هل يمكن أن يصاب الأطفال حديثي الولادة بـكوفيد 19؟

إذا كنت حاملاً ومصابة بكوفيد 19 فإن احتمال أن تنقلي العدوى لطفلك نادر جداً، ولكن يمكن أن يصاب الرضع بعد وقت قصير من ولادتهم. وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن معظم الأطفال حديثي الولادة الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا لديهم أعراض خفيفة أو لا تظهر على الإطلاق [2].

ما هي نسبة إصابة الأطفال بكوفيد 19؟

وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ورابطة مستشفيات الأطفال، يمثل الأطفال في الولايات المتحدة حوالي 10٪ من جميع حالات COVID-19. تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 أعوام هم أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عاماً أو أكبر [1].

ما أعراض فيروس كورونا عند الأطفال الرضع؟

إذا أصيب رضيعك بفيروس كورونا أو كوفيد 19 فقد لا تظهر عليه الأعراض، وإذا ظهرت تكون أول أعراض فيروس كورونا للأطفال الرضع حتى عمر السنتين ما يلي [2]:

  • سعال شديد ومستمر: وهذا يعني السعال كثيراً، لمدة أكثر من ساعة، أو 3 نوبات سعال أو أكثر في غضون 24 ساعة.
  • حمى: أي درجة حرارة طفلك 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • القشعريرة.
  • ضيق التنفس أو صعوبة التنفس.
  • آلام في العضلات أو الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم.
  • إسهال.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان أو القيء.
  • احتقان أو سيلان الأنف.

أعراض فيروس كورونا عند الأطفال

إذا كان طفلك مصاب بفيروس كورونا فقد لا تظهر عليه الأعراض، وإذا ظهرت تكون خفيفة وشبيهة بالبرد. يمكن أن تشمل الأعراض المحتملة ما يلي [1]:

  • حمى.
  • احتقان الأنف أو سيلان الأنف.
  • سعال.
  • التهاب الحلق.
  • ضيق التنفس أو صعوبة التنفس.
  • إعياء.
  • صداع الرأس.
  • آلام العضلات.
  • الغثيان أو القيء.
  • إسهال.
  • انقطاع الشهية.
  • فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم.
  • آلام البطن.
  • العين الوردية (التهاب الملتحمة).

متى تراجع طبيب الأطفال بسبب فيروس كورونا؟

إذا كان طفلك يعاني من الأعراض التالية فعليك مراجعة الطبيب على الفور لمعالجة طفلك [2]و [3]:

  • صعوبة في التنفس أو التقاط أنفاسه.
  • عدم القدرة على الاحتفاظ بأي سوائل.
  • ارتباك جديد أو عدم القدرة على الاستيقاظ.
  • شفاه مزرقة.
  • إذا كان عمر طفلك أقل من 3 أشهر ودرجة حرارته 38 درجة مئوية أو أعلى، أو تعتقد أنه مصاب بالحمى.
  •  إذا كان عمر طفلك من 3 إلى 6 أشهر ودرجة حرارته 39 درجة مئوية أو أعلى، أو تعتقد أنه مصاب بالحمى.
  • لديه علامات أخرى للمرض، مثل الطفح الجلدي.
  • لديه درجة حرارة عالية استمرت لمدة 5 أيام أو أكثر.
  • لا يريد أن يأكل، ولديه فقدان شهية.
  • درجة حرارته تبقى عالية لا تنخفض حتى بعد إعطائه الباراسيتامول.
  • يعاني من الجفاف - على سبيل المثال، الحفاضات ليست رطبة، ويبكي دون أن تنزل الدموع من عينيه.

من هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بكورونا؟

إذا كان طفلك من الحالات التالية فهو أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا من غيره وهذه الأعراض هي [2]و [3]:

  • إذا كان عمره أقل من سنتين.
  • الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان.
  • المصابون بالسمنة أو أمراض الرئة المزمنة.
  • الربو: قد يعاني الأطفال المصابون بالربو من أعراض أكثر حدة من COVID-19 أو أي مرض تنفسي آخر، بما في ذلك الأنفلونزا.
  • داء السكري: يمكن أن يضعف مرض السكري الخاضع للسيطرة جهاز المناعة لدى طفلك، لذلك يجب على الآباء والأطباء مراقبة هؤلاء الأطفال بعناية بحثاً عن العلامات والأعراض التي قد تتطلب التقييم.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض وراثية تؤثر على الجهاز العصبي أو التمثيل الغذائي.

ماذا تفعل إذا كان طفلك يعاني من أعراض فيروس كورونا؟

إذا كان لدى طفلك أي من الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا فعليك القيام بما يلي [3]:

  • مراجعة طبيب طفلك وإجراء اختبار للتحقق مما إذا كان لديهم فيروس كورونا في أسرع وقت ممكن.
  • يجب أن تبقى أنت وطفلك وأي شخص آخر تعيش معه في المنزل وألا يكون لديك زوار حتى تحصل على نتيجة الاختبار - فقط اترك منزلك لإجراء الاختبار.

علاج فيروس كورونا عند الأطفال

تكون إصابة الأطفال بفيروس كورونا غالباً خفيفة، وتشفى طفلك في غضون أسبوعين، وفي حال كانت إصابته شديدة فسيتم إدخاله المشفى ووضعه في العناية المركزة وقد يوضع له تنفس اصطناعي إذا كان يعاني من صعوبة في التنفس، وفقاً لبحث من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) [1].

لماذا يتفاعل الأطفال بشكل مختلف مع فيروس كورونا عن البالغين؟

الجواب ليس واضحا بعد. يقترح بعض الخبراء أن الأطفال قد لا يتأثرون بشدة بفيروس كورونا للأسباب التالية [1]:

  • الأطفال غالباً ما يصابون بنزلات البرد، فقد تكون أجهزتهم المناعية مهيأة لتزويدهم ببعض الحماية ضد فيروس كوفيد 19.
  • تتفاعل أجهزة المناعة لدى الأطفال مع الفيروس بشكل مختلف عن أجهزة المناعة لدى البالغين، فقد تبالغ الأجهزة المناعية لدى البالغين في رد الفعل تجاه الفيروس، مما يتسبب في مزيد من الضرر لأجسامهم، في حين لا يحصل ذلك عند الأطفال.

صحيح أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالبالغين إلا أن ذلك لا يعني أن تكون مطمئناً مئة بالمئة من طفلك لن يصاب بكوفيد 19، لذا راقب طفلك للتأكد أنه ليس لديه أي أعراض للمرض وفي حال ظهرت الأعراض فراجع الطبيب على الفور لتشخيص حالته.