أنواع تلبيس الأسنان

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 26 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أنواع تلبيس الأسنان
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار تلبيس الأسنان
تركيب الأسنان أسبابها وأنواعها ومشاكلها
أنواع حساسية الأسنان وكيفية علاجها

تلبيس الأسنان يسمى عادة تاج الأسنان (تيجان الأسنان): وهو إجراء علاجي وتجميلي يمكن أن يتم على أسنان مصابة بقصد العلاج والتجميل أو يتم على أسنان سليمة بقصد التجميل فقط، كما يتم تلبيس الأسنان عند الرغبة بالحصول على ابتسامة هوليوود.. في هذا لمقال سنتعرف على أنواع وميزات تلبيس الأسنان.

أنواع تلبيس الأسنان:

تطور تلبيس الأسنان عبر السنين حتى أصبح مع الوقت أقرب إلى الشكل الطبيعي للأسنان، كما أصبح خياراً مهماً في علاجات الأسنان المتشققة والمكسورة والمصابة بالسوس، وتعددت أنواعه وذلك حسب المواد المستخدمة في صناعة التيجان، وشهدت السنوات الأخيرة تطورات كبيرة من حيث الشكل والمتانة والجودة. [1]

تتعدد اليوم أنواع تلبيس الأسنان أو التيجان التي يمكن استخدامها، لكن يجب أن تناقش طبيب الأسنان في خياراتك، واستخدام التيجان التي تناسبك، وذلك حسب حالة أسنانك المعالجة أو المراد تلبيسها ومكان توضعها داخل الفم، ويمكنك الاختيار حسب مزايا وعيوب كل واحدة أنواع تلبسات الأسنان على حدى، بالإضافة إلى أخذ كلفتها المادية بعين الاعتبار وعموما فأهم التيجان المستخدمة الآن تشمل: [2] [3]

  • البورسلين.
  • السيراميك.
  • الزيركون.
  • المعدن.
  • الراتنج المركب.

كما يمكن استخدام تلبيسات أسنان مصنوعة من مزيج المواد السابقة، كأن تحصل على تلبيسة أسنان خزفية مدمجة بالمعدن، بحيث هناك عدة عوامل يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار تلبيسة أسنانك أهمها:

  • القوة: قد تصمد بعض التيجان أكثر من غيرها.
  • المظهر: حيث عليك اختيار لون ودرجة تألق تلبيسة الأسنان التي تتناسب مع مظهر ولون أسنانك الأساسي.
  • التكلفة: هناك فروقات في التكلفة ويجب عليك اختيار ما يناسب ميزانيتك.

يمكن لطبيب الأسنان مساعدتك في اختيار ما يناسب وضع أسنانك الصحي، حيث يجب عليه الأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل:

  • موقع السن.
  • عدد الأسنان التي سيعمل عليها الطبيب والتي ستظهر عند الابتسامة.
  • الحالة الصحية للثة.
  • لون الأسنان المحيطة.
  • عدد الأسنان المحيطة.
  • عدد الأسنان السليمة المتبقية وأماكن توضعها.

تلبيسة الأسنان الأمامية:

القليل من الناس يمتلكون أسنان بيضاء ناصعة، وليس بالضرورة أن تكون الأسنان الصفراء مريضة أو غير صحية، لكن حقيقة الأمر تعود إلى أنها مكونة من العاج الذي نادراً ما يكون أبيضاً ناصعاً.

مع ذلك في حال حصول خلل في الأسنان الأمامية يفضل بعض الأشخاص الحصول على تلبيسة أمامية كاملة ناصعة البياض، أو حتى تلبيسة بنفس لون الأسنان لكن أكثر إشراقا. [4]

وعادة ما تستخدم تيجان من الخزف أو السيراميك في التلبيسات الأمامية، وتكون التلبيسة الأمامية هي عبارة عن قشرة رقيقة، حيث يقوم الطبيب بإزالة قشرة رقيقة من طبقة مينا الأسنان حتى يحافظ على حجم السن الطبيعي بعد التلبيس.

يمكن بهذه الطريقة تصحيح عيوب الشكل حيث يمكن إزالة الفراغات بين الأسنان أو تقليل حجم الأسنان البارزة.

في حال اختيار تيجان بنفس لون الأسنان ستكون أكثر عرضة لتغير الألوان والتصبغات عما حولها، وستكون مضطرا لتغيرها كل بضعة سنوات.

أما في حال الحصول على تلبيسة أمامية كاملة لكل الأسنان التي تظهر في الابتسامة واستخدام الخزف كخيار مثلاً؛ فعلى الأغلب ستبقى بحالة جيدة من 15-20 عاماً، لكن بكلفة أعلى بكثير طبعاً.

تلبيس الأسنان بالخزف (البورسلين):

وتعتبر أكثر مواد تلبيس الأسنان (التيجان) شيوعاً وأكثرها جمالاً، كما أنها الأقل مشاكل من حيث الآثار الجانبية من بين أنواع تلبس الأسنان، أما من حيث البنية فهي الأقوى من بين المواد والأطول عمراً. [3] [5]

كما أنها تتوافق مع الأنسجة الحيوية للأسنان واللثة فمن النادر أن تسبب أضراراً في أنسجة الفم، سيكون التلبيس باستخدام الخزف خياراً جيداً لعلاج الأسنان والحصول على ابتسامة مشرقة في نفس الوقت.

وتعتبر التيجان الخزفية خياراً شبه دائم، كما تتطلب من الطبيب إزالة جزء من مينا الأسنان لتركيب قشرة البورسلين.

أهم مميزات تلبيسة الخزف:

  • تندمج مع اللون الطبيعي للأسنان.
  • تحافظ على لون ثابت.
  • تتمتع بالقوة والمتانة.
  • ناعمة الملمس وقريبة جداً من قوام الأسنان الطبيعية.
  • تستمر لفترة طويلة تصل لأكثر من 15 سنة.

أما من سلبيات تلبيس الأسنان بالخزف فأهما:

  • غير قابلة للإعادة كونك ستخسر بعضاً من مينا الأسنان قبل التركيب.
  • يعتبر مكلف بالنسبة لعموم الناس.
  • تحتاج إلى فترة طويلة نسبيا لإنهاء إجراءات التركيب والعلاج.

تلبيس الأسنان بالزركون:

وهي نوع من المواد المستخدمة في تلبيس الأسنان، ويعتمد في تركيبه على مواد مستخرجة من مركبات العنصر الكيميائي الزركونيوم، وبالتحديد سيلكات الزركونيوم الذي يتمتع بعدة مزايا عند تشكيل تيجان للأسنان، أهمها: [6]

  • يشابه إلى حد كبير لون الأسنان الطبيعية.
  • متين جداً ومقاوم للأضرار والتلف والتشقق.
  • يتميز بسهولة التشكيل والتغيير أثناء العمل عليه في المختبر.
  • خلطات الزركون متكيفة حيوياً مع الأوساط الرخوة في الفم واللثة.

يعتبر تلبيس الأسنان بالزركون أحد أكثر أنواع التيجان قوة وصلابة، كما تعتبر خلطات السيراميك الداعمة بالزركون حالياً، أكثر تلبيسات الأسنان قبولاً عند أطباء الأسنان، نظراً لقدرتها العالية على التحمل (أضعاف قدرة التلبيسات الخزفية العادية).

كما أنها تتمتع بالاستقرار الكيميائي من حيث التفاعلات مع المحيط والتعامل مع الطعام والشراب، ومن حيث الثبات اللوني.

وأهم سلبياتها هي صعوبة إزالتها في حال إصابة الأسنان تحتها، حيث ستحتاج إزالتها لمعالجة الأسنان تحتها إلى طرق خاصة، منها الإزالة بالليزر.

تلبيس الأسنان بالسيراميك:

يمكن استخدام تلبيسة أسنان من السيراميك بالكامل وتوفر هذه الأنواع تطابق لوني عالي مع الأسنان المحيطة، وأكثر طبيعية من معظم التلبيسات الأخرى كما يمكن أن تكون خياراً موْقتاً، في حال كان المريض يعاني من حساسية للمعادن، ولكنها ليست متينة مثل التيجان الخزفية المطعمة بالمعادن. [7]

والسلبية الثانية في أنها سوف تسبب تآكل أكثر في الأسنان الطبيعية التي تنطبق عليها في الفك المقابل نظراً لصلابتها الشديدة.

تلبيس الأسنان بالسيراميك قد يكون خياراً مناسباً لمجموعة الأسنان الأمامية.

كيفية إزالة تلبيس الأسنان:

ستعتمد طرق إزالة تلبيس الأسنان على نوعية المواد المستخدمة وعمرها الزمني وحالتها الصحية، وهذه الطرق هي: [8]

  • أقراص ورق الصنفرة: يستخدم لتلبيسات الأسنان الأكثر طراوة، حيث سيمكن قرص الصنفرة الناعم من إزالة طبقات التلبيسة ويصقل السن وسيتركه لامعاً أملساً وجاهزاً للعمل عليه.
  • مثقاب كربيد: وهو جهاز دوران عالي السرعة، وهو الأكثر قدرة على إزالة التلبيس من قرص الصنفرة، كما أن له قدرة على التعامل مع حشوات أكثر صلابة.
  • تقنية كشط الهواء: قد لا تتوفر هذه التقنية في الكثير من العيادات السنية، وتعتمد هذه الآلية على تدفق جزئيات أكسيد الألمنيوم على الأسنان، وتستخدم هذه الطريقة لإزالة التسوس إذا كان في بدايته، كما تستخدم أيضاً في إزالة مركبات تلبيس الأسنان.
  • معدات الحفر الدقيقة (ريشة السفع الرملي): لا تعطي هذه الطريقة مساحة واسعة، لكن قد يستخدمها الطبيب في إزالة الأجزاء الأخيرة والعنيدة من تلبيس الأسنان.
  • إزالة تلبيسات الخزف: يستطيع الطبيب عادة إزالة تيجان الخزف يإستخدام أدواته، لكن تكمن الصعوبة في إزالتها دون أي ضرر في مينا الأسنان تحتها، لذلك قد يلجاْ بعض الأطباء لإزالتها بالليزر لتجنب إزالة المزيد من مينا الأسنان.

الخاتمة:

عليك أن تكون دقيقاً في خياراتك عند اختيار تلبيس أسنانك، فخيارك قد يلازمك لمدة طويلة، كما أنها بحاجة لعناية كبيرة للحفاظ عليها.