أنواع أدوية التخسيس والأعراض الجانبية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أنواع أدوية التخسيس والأعراض الجانبية
مقالات ذات صلة
الزكام: الأسباب والأعراض الجانبية
حبوب مارفيلون استخداماته وأعراضه الجانبية
لقاح أسترازينيكا فعاليته وأعراضه الجانبية

تعتبر أدوية التخسيس أو حبوب الدايت (diet pills) أحد أكثر أنماط الأدوية المثيرة للجدل والعرضة للكثير من التساؤلات أحياناً؛ خاصّة مع تعرضّ سوق أدوية التنحيف للكثير من الحيل والخداع.. فقد سمعتي بالتأكيد حول ذلك الدواء المذهل الذي يحرق الدهون خلال أسبوع فقط! ولكن تبقى الأدوية التي تمّت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء FDA  اختصاراً لـ (the Food and Drug Administration)، هي الأدوية المفضلة للاستخدام تحت إشراف طبي ولفترة زمنية محددة، والتي سنتعّرف أكثر على فعاليتها وطبيعة عملها وآثارها الجانبية.

ما هي أدوية التخسيس؟

أدوية التخسيس أحد الخيارات العلاجية التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وهي تعتبر فعالة خاصةً لدى الأشخاص الممارسين للرياضة والملتزمين بنظام حمية معين، تساعد أدوية التخسيس عند استخدامها بشكل منتظم لمدة عام كامل وبالمشاركة مع نظام دايت وتمارين الرياضة على إنقاص الوزن بمقدار (5-10)% من الوزن، وقد تكون أدوية التخسيس خياراً طبياً ضرورياً للمرضى الذين يعانون من بعض الحالات المرضية التي تؤثر فيها زيادة الوزن سلباً مثل [1]:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • الداء السكري من النمط الثاني
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم
  • الأمراض القلبية

أنواع أدوية التخسيس وكيفية عمل أدوية التخسيس

تعمل أدوية التخسيس بطرق مختلفة، حيث تساعد بعض أدوية التخسيس على كبح الشهية أو زيادة الشعور بالشبع مما يسمح بخسارة فعّالة للوزن، فيما يعمل بعضها الآخر على منع امتصاص الدهون الزائدة من الطعام، لنتعرف معاً على أنواع أدوية التخسيس المختلفة وكيفية عمل أدوية التخسيس [1] و [3] :

  • أورليستات (Orlistat) والمعروف تجارياً باسم زينيكال (Xenical يعمل دواء أورليستات على منع جسمك من امتصاص ثلث كمية الدهون التي تتناولها من خلال طعامك.
  • دواء كونتراف (Contrave) وهو عبارة عن مزيج من دوائين معاً هما نالتروكسون (Naltrexone) والبوبروبيون (bupropion يعمل هذا المزيج معاً على كبح الشهية للطعام وزيادة عملية الاستقلاب في الجسم.
  • دواء ساكسندا (Saxenda) ذو التركيب الدوائي ليراغلوتايد (Liraglutide)، يعمل هذا الدواء بشكل شبيه لأحد الهرمونات المعوية والتي تخبر الدماغ بأنّ المعدة ممتلئة وبذلك يعمل دواء ساكسندا على زيادة الشعور بالشبع.
  • دواء فينترامين (Phentermine) ذو الاسم التجاري سوبرينزا (Suprenza يعمل دواء فينترامين على كبح الشهيّلة للطعام ويستخدم لفترة عدّة أسابيع فقط ؛ وذلك على عكس بقية الأدوية السابقة، حيث ينتمي هذا الدواء إلى مجموعة الأدوية المنشطّة لعمل الدماغ تُدعى بالأدوية المشابهة للأمفيتامين (amphetamine)، والتي قد يتعرّض الشخص الذي يتناولها لفترات طويلة إلى خطر الإدمان والتعاطي.
  • دواء كسيميا (Qsymia) وهو عبارة عن مزيج من دوائين هما فينترامين (Phentermine) وتوبيراميت (topiramateيعمل المزيج الدوائي السابق على فقدان الوزن من خلال كبح الشهية وزيادة الشعور بالشبع وحرق السعرات الحرارية.

هل أدوية التخسيس فعالة؟

قد تكون الإجابة على هذا السؤال نعم ولا بنفس الوقت... فأدوية التخسيس قد لا تعمل دائماً مع الجميع، خاصّة مع الأشخاص قليلي الحركة والنشاط الرياضي أو الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الطعام خلال اليوم، يمكن القول أنّ أدوية التخسيس فعّالة عندما تساعدك على خسارة (5-10)% من مجمل الوزن خلال فترة 12 شهر من بدء الاستخدام بالتزامن مع الالتزام بحمية غذائية وممارسة الرياضة، يجب استشارة الطبيب في حال لم يؤدي دواء التخسيس المستخدم لخسارة وزن بما لا يقلّ عن 5% من الوزن خلال 12 أسبوع من بدأ الاستخدام [1].

هل أدوية التخسيس آمنة؟

هنالك الكثير من الجدول حول استخدام بعض أدوية التخسيس، وقد تمّ سحب كثير من الأدوية المنحفّة من السوق الدوائية نتيجة لتسببها بأعراض جانبية خطيرة مثل تغيرات في المزاج وضغط الدم وزيادة تسرّع نبضات القلب، وهذه لمحة عن أضرار أدوية التخسيس شائعة الاستخدام [2] و [3]:

  • قد يزيد دواء أورليستات (Orlistat) خطر الإصابة بحصوات المرارة والكلية، كما أنّ دواء أورليستات يمنع امتصاص الأدوية التي تساعد الدهون في امتصاصها للجسم مثل فيتامين د وفيتامين أ، لذلك يجب وضع فاصل ما لا يقلّ عن ساعتين بين تناول الفيتامينات ودواء أورليستات.
  • قد يسبب دواء كونتراف (Contrave) زيادة خطر الأفكار والسلوكيات الانتحارية، كما يجب عدم استخدام دواء كونتراف للأشخاص المعرّضين لحدوث نوبات الصرع.
  • يمكن أن يسبب دواء ساكسندا (Saxenda) ارتفاع معدّل ضربات القلب وحدوث التهاب في البنكرياس وأضرار في المرارة.
  • قد يسبب دواء فينترامين (Phentermine) خطر الإدمان أو التعاطي، خاصّة أنه يعتبر من الأدوية المنشطة لذلك يجب الحرص على أخذه لأقل فترة علاجية ممكنة، وتجنّب استخدامه لدى مرضى ارتفاع الضغط ومرضى القلب والسكتة الدماغية.
  • قد يسبب دواء كسيميا (Qsymia) زيادة تسرّع ضربات القلب وارتفاع ضغط العين وزيادة الأفكار الانتحارية، ويجب تجنب تناوله في حال التخطيط للحمل لأنه قد يسبب حدوث عيوب خلقية لدى الجنين.

ما هي تأثيرات أدوية التخسيس الحانبية؟

تختلف الآثار الجانبية لأدوية التخسيس وفقاً لطبيعة الدواء المستخدم [2]:

  • يترافق دواء أورليستات (Orlistat) مع حدوث إسهال دهني القوام وزيادة حركات الأمعاء والغازات، تزداد هذه الأعراض الجانبية سوءاً مع زيادة تناول الأطعمة الدهنية.
  • يترافق دواء كونتراف (Contrave) مع حدوث الإمساك والصداع والأرق وجفاف الفم والدوخة والإقياء.
  • يترافق دواء ساكسندا (Saxenda) مع حدوث الغثيان والإقياء والإسهال أو الإمساك وانخفاض ضغط الدم وزيادة الشهية.
  • يترافق دواء فينترامين (Phentermine) مع حدوث الأرق والدوخة وألم الصدر وضيق التنفس وخفقان القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • يترافق دواء كسيميا (Qsymia) مع  الأرق والإمساك وجفاف الفم والإمساك والدوخة وتغيّر حاسة التذوق وحدوث مشاكل في العين.

ختاماً... تعتبر قدرة أدوية التخسيس على خسارة الوزن أحد أكثر المعايير المهمة لتحديد فعاليّة دواء مستخدم للتنحيف من عدم فعاليته، لذلك احرصي بعد اطّلاعك على المعلومات الواردة في مقالنا على اختيار دواء التخسيس المناسب لك ولحالتك الصحيّة، وساعدي نفسك أكثر على الاستفادة من الدواء من خلال الالتزام بنمط غذائي صحيّ وممارسة النشاط الرياضي.