تقوية النظر بالأغذية والتمارين الرياضية

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
تقوية النظر بالأغذية والتمارين الرياضية
مقالات ذات صلة
تمارين تقوية عضلة القلب
تمارين آلام الرقبة وتمارين تقوية الرقبة والكتفين والظهر
تمارين تقوية الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس

يعتبر ضعف النظر مشكلة شائعة لدى العديد من الناس، وذلك نتيجة مجموعة من الأسباب، لكن هل يمكن علاج هذه المشكلة؟ وكيف يتم حلها؟
في هذا المقال سنتعرف على سبب ضعف النظر، بالإضافة إلى تعلم كيفية تقوية النظر الضعيف.

أسباب ضعف النظر

قد يولد الطفل يعاني من ضعف البصر، كما يمكن أن يحدث ضعف النظر لاحقاً نتيجة جملة من الأسباب، يمكن تلخيصها فيما يلي: [1]

  • الحالات العصبية التي تؤثر على أجزاء الدماغ التي تتحكم في البصر (ضعف البصر القشري).
  • الحالات الوراثية مثل المهق والتهاب الشبكية الصباغي.
  • الأمراض التي تصيب بعض الأطفال مثل الجلوكوما أو إعتام عدسة العين أو السرطانات مثل الورم الأرومي الشبكي.
  • العدوى بفيروسات معينة أثناء الحمل، مثل الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا والعدوى المنقولة جنسياً.
  • مشاكل هيكلية في العين تحد من الرؤية، مثل صغر العين أو نقص الملتحمة.
  • تلف أو إصابة العين أو المسارات التي تربط العين بالدماغ أو بالمركز البصري للدماغ.

علامات تدل على الإصابة بضعف النظر

هناك مجموعة من الأعراض تدل على إصابة الأطفال الرضع بضعف النظر، ومنها: [1]

  • تحريك أعينهم بسرعة من جانب إلى آخر.
  • عيونهم لا تتبع وجهك أو شيء متحرك.
  • لا يبدو أنهم يتواصلون بالعين مع العائلة والأصدقاء.
  • عيونهم لا تتفاعل مع الضوء الساطع الذي يتم تشغيله في الغرفة.
  • تتجه عيونهم نحو أنفهم أو للخارج نحو جانب وجههم.

أما الأطفال الأكبر سناً والبالغين:

  • يقربون الأشياء من وجوههم عن رؤيتها.
  • يقولون أن أعينهم متعبة ويفركونها كثيراً.
  • يقومون بتغطية عين واحدة عند النظر إلى الأشياء عن قرب.
  • تتعب أعينهم بعد النظر إلى الأشياء القريبة مثل القراءة أو الرسم أو ممارسة الألعاب المحمولة باليد.
  • يرون أثناء النهار أفضل من الليل.
  • يتعثرون في الأشياء كثيراً.

كيفية تقوية النظر

بشكل عام يمكن علاج ضعف البصر وتقوية النظر بدون عملية، عبر مجموعة من الطرق، تشمل:

وضع نظارات طبية

يتم هذا بعد الخضوع إلى فحص طبي، حيث يحدد الطبيب ما إن كان الطفل يحتاج إلى وضع نظارة طبية، ونوعية النظارة التي سيضعها.

تمارين تقوية النظر

عندما تكون مصاباً بأحد أمراض ضعف الرؤية مثل قصر النظر أو بُعد النظر أو اللابؤرية أو الضمور البقعي المرتبط بالعمر وإعتام عدسة العين والزرق، فإن تمارين العين ستساعدك على علاجها، وفي حال لم تساهم في علاجها، ستقوم بإراحة العين بكل تأكيد، كما أن هذه التمارين تساهم في تقوية النظر عند الأطفال، ومن أبرز تمارين تقوية البصر: [2]

  • تغيير التركيز:
  1. اجلس في البداية، ثم ضع إصبعك السبابة على بعد بضع سنتيمترات من عينك.
  2. ركز نظرك على إصبعك.
  3. حرك إصبعك ببطء بعيداً عن وجهك، ودع تركيزك على إصبعك.
  4. انظر بعيداً عن إصبعك للحظة.
  5. ثم أعد التركيز على إصبعك الممدود وأعده ببطء نحو عينك.
  6. ثم انظر بعيداً وركز على شيء بعيد.
  7. كرر التمرين ثالث مرات متتالية.
  • التركيز القريب والبعيد:
  1. ضع إبهامك على بعد 25سم من وجهك وركز عليه لمدة 15 ثانية.
  2. ابحث عن شيء على بعد 3 – 6 متر وركز نظرك عليه لمدة 15 ثانية.
  3. أعد تركيزك إلى إبهامك.
  4. كرر التمرين خمس مرات متتالية.
  • تمرين 20-20-20: ينفع هذا التمرين الأشخاص الذين يعملون على جهاز الكمبيوتر طوال اليوم، ويتم وفق ما يلي:
  1. اختر شيئاً يبعد عنك 20 بوصة (6أمتار).
  2. أبعد نظرك عن جهاز الكومبيوتر كل 20 دقيقة.
  3. وركز نظرك على الشيء الذي اخترته مدة 20 ثانية.

فيتامينات تقوية النظر

تساهم العديد من الفيتامينات في تعزيز صحة العين وتقوية النظر طبيعياً، ومن أبرز هذه الفيتامينات: [3]

  • فيتامين A: يلعب فيتامين A دوراً فعالاً في حماية العين وتعزيز الرؤية، ويمكنك الحصول عليه من خلال تناول البطاطا الحلوة والخضار الورقية الخضراء والقرع والفليفلة.
  • فيتامين E: يعتبر فيتامين E من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي العين، وتجده في المكسرات والبذور وزيوت الطهي، وسمك السلمون والأفوكادو والخضروات الورقية.
  • فيتامين C: تحتوي الحمضيات والفواكه الاستوائية والفليفلة والبروكلي واللفت على كميات عالية من فيتامين سي، لذا ضفها إلى نظامك الغذائي.
  • فيتامينات B6 و B9 و B12: يؤدي هذا المزيج من الفيتامينات إلى تعزيز صحة العين بشكل كبير، ويمكنك الحصول عليهم من مصادرهم الطبيعية، وتشمل: الجزر والفليفلة والذرة والموز والسبانخ وفول الصويا ومنتجات الألبان والبيض والكبدة واللحوم والأسماك.
  • فيتامين B2 (ريبوفلافين): يوجد بكثرة في الشوفان والحليب واللبن ولحم البقر والحبوب المدعمة.
  • فيتامين B3 (النياسين): يمكنك الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تناول اللحوم الخالية من والجوز والبقوليات والدهون والكبد والدجاج والأسماك.
  • فيثتامين B1 (الثيامين): من المصادر الغنية بفيتامين ب1 هي: الحبوب الكاملة واللحوم والأسماك وحبوب الإفطار والخبز والمعكرونة.
  • لوتين وزياكسانثين: تساعد هذه المركبات في تصفية الضوء الأزرق الضار المحتمل، وبالتالي حماية عينيك من التلف، وتوجد بكثرة في السبانخ المطبوخة واللفت والكرنب الأخضر.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية: تناول الأسماك وبذور الكتان وبذور الشيا وفول الصويا والمكسرات وزيت الكانولا وزيت الزيتون.

مشروبات تقوية النظر

يمكن للعديد من المشروبات أن تساهم في تحسين النظر، ومنها: [4]

  • عصير الجزر والشوندر.
  • عصير السبانخ واللفت والبروكلي.
  • عصير التوت.
  • عصير البرتقال.
  • عصير الموز و ثمرة القشطة.
  • شوربة البطاطا الحلوة واليقطين.
  • عصير الطماطم.
  • عصير الصبار.
  • ماء جوز الهند.

تقوية النظر بالأعشاب

يمكن لتناول أنواع معينة من الأعشاب أن يساهم في تقوية البصر، والحد من ضعف الرؤية، ومن هذه الأعشاب: [5]

  • الشمر: قم بطحن ملعقة من بذور الشمر، ثم ضفها إلى كوب من الماء المغلي، واترك المزيج مدة 10 دقائق، ثم قم بتصفيته وشرب شاي الشمر، ويمكنك تحليته بالعسل (تجنب شرب أكثر من 3 أكواب في اليوم الواحد).
  • التوت البري: يمكن تناول التوت البري بأشكال عدة، حيث يمكنك إضافته إلى العصائر أو المخبوزات بما فيها الكيك، أو صنع عصير التوت البري، لكن تجنب أكل التوت البري مباشرة، لأن طعمه لاذع وحامض.
  • الشاي الأخضر: ضع الماء في إناء الشاي على نار متوسطة، وعندما يغلي الماء قم بتغطية الأبريق مدة 3 دقائق، ثم أضف له الشاي الأخضر _ بمعدل ملعقة صغيرة لكل كوب_ وقم بتغطية الأبريق بحيث لا يتسرب منه الأبخرة والمواد الطيارة، قم بتحريك الشاي، ثم اسكبه في أكواب واشربه.
  • الكركم: أضف ملعقة متوسطة الحجم من الكركم إلى كوبين من الماء المغلي، اترك المزيج مدة 5 دقائق، ثم قم بشربه فاتراً.
  • الزعفران: يمكنك تناول الزعفران إما عن طريق إضافته إلى السلطات بكميات قليلة (ربع ملعقة صغيرة)، أو عن طريق صنع شاي الزعفران من خلال إضافة حوالي ربع ملعقة صغيرة من الزعفران إلى كوب ماء وغليهم مدة 10 دقائق، ثم شرب كوب في الصباح وكوب في المساء.
  • العسل: يمكن أيضاً أن تتم تقوية النظر بالعسل عن طريق إضافته إلى الأطعمة أو تحلية المشروبات به، أو تناول ملعقة صغيرة من العسل يومياً على الريق.

ختاماً، لا يمكن تصنيف ضعف النظر على أنه مشكلة مستعصية، حيث يمكن علاجها، خاصة في حال تم اكتشافها بشكل مبكر، ويجب أن تتم خطة العلاج تحت إشراف طبي من البداية وحتى النهاية.