أماكن الصداع .. ما الذي يعنيه الألم في مكان ما من الرأس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 نوفمبر 2021
أماكن الصداع .. ما الذي يعنيه الألم في مكان ما من الرأس
مقالات ذات صلة
الصداع أو وجع الرأس
علاج وجع الرأس أو الصداع
ألم في رأس المعدة

يصعب وصف الصداع في بعض الحالات. لكن بعض الأعراض الشائعة يمكن أن تشمل الإحساس بالألم والضغط المستمر في الرأس، تختلف أماكن الصداع وأسبابه بين كل شخص وأخر، وقد يشمل ذلك الرأس بالكامل أو جزءً منه.

إن احتمالية معاناة الشخص من الصداع عالية جدًا. قد يحدث الصداع لوحده أو نتيجة لنشاط أو تمرين. يمكن أن تكون طبيعة الصداع حادة أو مزمنة أو بسيطة. عادة ما يكون الصداع مصحوبًا بالغثيان والقيء. هذه الأعراض شائعة بشكل خاص في حالات الصداع النصفي.

أماكن الصداع في الراس وأسبابها

سنوضح في السطور التالية أماكن الصداع وأسبابها:

الصداع من جانب واحد

الصداع أحادي الجانب هو مصطلح يستخدم لوصف الألم في جانب واحد من الرأس ويشير إلى الألم الذي لا يشعر به في المنطقة الوسطى المركزية من الرأس. يشعر الشخص بالألم موضعياً في نقطة صغيرة من جانب الرأس، ولا يتأثر النصف الثاني من الرأس. أيضاً في بعض الحالات، يمكن الشعور بالألم في جميع أنحاء جانب واحد من الرأس.

في الواقع، للصداع من جانب واحد أسباب عديدة، وأحدها هو الصداع النصفي. على الرغم من أن الصداع النصفي والصداع العنقودي هما سببان شائعان للصداع الأحادي الجانب، إلا أن هذه الحالات يمكن أن تكون مرتبطة بالعديد من العوامل الأخرى.

يمكن أن يكون للألم في جانب واحد من الرأس عدة أسباب:

صداع التوتر

إنه أكثر أنواع الصداع شيوعًا ويشعر به كثير من الناس في فترات مختلفة. غالبًا لا يستمر هذا النوع من الصداع لفترة طويلة، على الرغم من أنه في بعض الحالات يمكن أن يستمر لمدة أسبوع أو أكثر. من الأعراض الشائعة لصداع التوتر الشعور بالألم والتشنج والضغط في فروة الرأس وتيبس الجبهة وجوانب الرأس. يمكن أن يحدث صداع التوتر أيضًا بسبب انحناء الكتف أو عضلات الجمجمة.

الصداع النصفي

الصداع النصفي هو شكل أكثر حدة من الصداع، أماكن الصداع النصفي تكون على اليمين أو اليسار أو مقدمة الرأس. يمكن أن تحدث هذه الحالة أيضاً بسبب أعراض أخرى مثل الغثيان والقيء. يمكن أن يسبب هذا النوع من الصداع ضعفاً جسدياً وإدراكيًا ويصبح شديداً لدرجة أنه قد يكون منهكاً في بعض الأحيان.

الصداع العنقودي

يُعرَّف الصداع العنقودي بأنه الصداع التي يحدث عادةً في أوقات متشابهة خلال عام ويستمر لمدة شهر إلى شهرين تقريبًا. الصداع العنقودي مؤلم للغاية ويمكن الشعور به في الرأس أو خلف عين واحدة. يمكن أن تترافق أعراضه أيضاً مع احتقان الأنف أو سيلان الأنف أو الدموع أو احمرار العينين.

صداع العنق

يحدث هذا النوع من الصداع ببساطة في منطقة العمود الفقري العنقي وموقعه بالضبط في المنطقة القريبة من قاعدة الجمجمة. ويكون هذا الألم ناجم عن هذه الحالة ومن جانب واحد. يبدأ صداع الرقبة في منطقة الرقبة ثم ينتشر إلى منطقة الرأس. يظهر هذا النوع من الصداع بشكل مؤقت، ولكن يمكن أن يصبح لاحقًا ألماً دائماً. يحدث هذا النوع من الصداع بسبب قدر كبير من الضغط على الرقبة والعمود الفقري.

الصداع الجبهي في مقدمة الرأس

الصداع في مقدمة الرأس أو الجبهة قد يمتد إلى جميع مناطق مقدمة الرأس أو يبقى في جزء واحد أو بقعة واحدة. قد يكون هذا النوع من الصداع مصحوبًا بألم في الصدغ. قد يمتد الألم في مقدمة الرأس إلى العينين والأنف وحتى الوجه بالكامل. مثل معظم أنواع الصداع، يكون هذا النوع من الصداع قصيراً ولكن من المحتمل أن يتكرر. نادراً ما يستمر الصداع لبضعة أيام أو أسبوع؛ ويزول لفترة قصيرة، أو سيستمر دون انقطاع.

تقييم وفحص ألم الجبهة مع أعراضه الأخرى مهم جدًا. العديد من أسباب آلام الجبهة ليست خطيرة. ومع ذلك، فإن شدة الألم ليست مؤشرًا جيدًا على مدى خطورة الأسباب الكامنة. قد تساعد الأعراض المصاحبة للصداع في استبعاد حالات معينة. عوامل بسيطة مثل ارتداء قبعة أو عصابة رأس ضيقة، وبعض تسريحات الشعر، وعدم ارتداء النظارات المناسبة للأشخاص ضعاف البصر يمكن أن تسبب صداعًا يمكن الوقاية منه بسهولة.

يمكن أن يسبب الصداع الأكثر شيوعًا أيضًا ألمًا في الجبهة. قد تسبب بعض الأسباب المزيد من آلام الجبهة. فيما يلي أربعة أسباب شائعة لآلام صداع الجبهة:

إجهاد العضلات

إجهاد العضلات هو أحد أسباب الصداع الحاد، والذي يمكن أن يكون سببه التشنجات أو تقلصات العضلات في منطقة واحدة من الرأس. ينتشر الألم أحياناً إلى أماكن أخرى من الرأس. يُعرف صداع ضغط العضلات بصداع التوتر، والجبهة هي الجزء الأكثر تعرضًا لهذا النوع من الصداع. عادة ما يكون الألم على شكل رباط حول الرأس ويشتد خلال النهار ويقل بعد الراحة. ينتج إجهاد العضلات عن الإجهاد والتعب وفي بعض الحالات الجفاف.

إرهاق العين

أصبح الاستخدام المفرط للعيون مشكلة شائعة في العقدين الماضيين بسبب قضاء الكثير من الوقت باستخدام الأجهزة الإلكترونية. ومع ذلك، فإن الدراسة المطولة والتعرض للضوء الساطع دون استخدام حماية العين قد يسبب إرهاقًا للعين. يمكن أن يسبب إرهاق العين ألمًا في العين والجبهة. غالبًا ما يشعر المريض بألم خلف العين، وقد يكون هناك درجة من التوتر العضلي في الجبهة. أمراض العيون الأخرى مثل الجلوكوما قد تسبب أيضًا ألمًا في الجبين.

ألم الجيوب الأنفية

هناك أربعة أزواج من التجاويف في عظام الجمجمة تسمى الجيوب الأنفية. عندما تصبح الجيوب الأنفية ملتهبة أو مصابة أو مسدودة، يمكن أن يسبب ذلك ألمًا، أماكن صداع الجيوب الأنفية في الجبهة. التهاب الجيوب الأنفية مرض شائع يسبب الألم حول الجيوب الأنفية. غالبًا ما يعرف هذا النوع من الصداع باسم صداع الجيوب الأنفية.

صداع الرقبة

يحدث صداع الرقبة عندما ينتشر الألم من أماكن محددة في الرقبة إلى الرأس. عادة ما يكون هذا الألم عبارة عن ألم دائم وخفيف، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يزداد الألم سوءًا. عادة ما تكون أعراض CGH جانبية، مما يعني أنها تظهر على جانب واحد من الرقبة أو الرأس أو الوجه.

CGH هو صداع ثانوي يحدث بسبب مرض جسدي أو عصبي، قد يكون سبب CGH هو الصدمة، مثل كسر أو خلع أو إصابة في الرقبة، أو بسبب حالة طبية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو السرطان أو العدوى.

يصعب تشخيص CGH لأن المري لا يشعر دائمًا بالألم في الرقبة. يمكن أن تشبه أعراض CGH أيضًا الصداع النصفي وصداع التوتر.

يمكن أن يكون لصداع الرقبة عدة أسباب:

صداع مع آلام في الرقبة

عادة ما تكون الرقبة عاملاً في تثبيت وتوازن الرأس على الجسم. عادة ما يصيب صداع الرقبة كلا من الرأس والرقبة. العلاقة بين الألم في هذين الجزأين واضحة تمامًا.

بالطبع، إذا تمكن الشخص من اتخاذ الوضعية المناسبة والحفاظ على الرأس مستقيماً، فإنه سيكون أقل عرضة للمعاناة من آلام الرقبة والصداع.

اختلال التوازن في الرأس والرقبة

في مثل هذه الحالة، لا تكون الأعصاب الرئيسية في الجسم في وضع صحيح. نتيجة لذلك، يصبح نتيجة ذلك خلل في وضعية الرأس والرقبة.

الإصابة في العنق

إذا تعرضت مؤخرًا لحادث أو كنت تعاني من إصابة، فمن المحتمل أن يستمر ألم رأسك ورقبتك لبضعة أيام أو أسابيع أو بضعة أشهر ويجب عليك التحقق من ذلك. قد تكون إصابة الرقبة في هذه الحالة هي السبت في صداعك. من الأفضل طلب المساعدة من متخصص مؤهل حتى يتمكن جسمك من العودة إلى نمطه المتوازن.

وضعية النوم غير الصحيحة

النوم السليم عامل في التمتع بجسم سليم، لأننا جميعًا ننام ثلث حياتنا ولا نتحرك. إذا لم نتخذ الوضعية المناسبة عند النوم والحفاظ على حركة الرأس والرقبة، فربما قد تعاني من صداع في الرقبة.

عند النوم، يجب أن نكون حريصين على أن تكون رقبتنا على الوسادة، ويجب أن يتم شد ظهرنا بشكل صحيح، ويجب أن تستخدم وسادة تحت الأرجل حتى لا تضغط على فقرات الجسم.

صداع خلف الرأس

كل شخص يعاني من صداع في بعض الأحيان. ومع ذلك، إذا كان الألم فقط في مكان محدود في مؤخرة الرأس، فغالبًا ما يتساءل المصابون عما قد يكون السبب.

لكن لا تقلق، نادراً ما يكون الصداع في مؤخرة الرأس علامة على مرض خطير. إذا كان ناجمًا عن ورم في المخ، فإنه يستمر على مدى فترة طويلة من الزمن، ويحدث بشكل خاص في الليل.

أسباب صداع خلف الرأس تشمل:

التوتر العضلي

ارتداء الأحذية الغير مريحة، إجهاد العيون عند الجلوس لساعات أمام شاشة الكمبيوتر، الجلوس أو النوم على مرتبة غير مريحة أو وسادة غير مناسبة، صرير الأسنان في الليل ... هناك أسباب لا حصر لها.

بسبب التوتر العضلي، فإن المسالك العصبية التي ترسل إشارات الألم إلى الدماغ تكون مفرطة في التحفيز. اعتمادًا على العصب المصاب، يمكن أن ينتشر الألم إلى مؤخرة الرأس. أولاً وقبل كل شيء، إنه صداع توتر يمكن أن يؤثر أيضًا على الجبهة أو الصدغ.

أماكن صداع الراس مختلفة ولكل مكان أسباب معينة، راجع طبيبك إذا كان الصداع مستمراً ولم يتحسن بعد العلاج بالمسكنات.