أعراض ارتفاع ضغط العين وأسبابه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 ديسمبر 2020
أعراض ارتفاع ضغط العين وأسبابه وعلاجه
مقالات ذات صلة
أسباب وأعراض ارتفاع الضغط وطرق علاجه
أعراض ارتفاع الضغط
علاج ارتفاع الضغط

ارتفاع ضغط العين يعني أن ضغط الدم في العينين مرتفع أكثر من المعدل الطبيعي، وإذا استمر هذا الارتفاع من دون أن يعالج، فإنه قد يسبب الإصابة بمرض الزرق (الجلوكوما) وقد يؤدي في النهاية إلى العمى وفقدان البصر بشكلٍ نهائي.

في بعض الحالات، يمكن أن يعاني الشخص من ارتفاع ضغط العين دون أن تظهر عليه أي أعراض واضحة، لذلك، يحتاج إلى زيارة طبيب العيون لتحديد هذه المشكلة.

يقدر الخبراء أن الإصابة بارتفاع ضغط العين يمكن أن يزيد احتمال الإصابة بمرض الجلوكوما مفتوح الزاوية الأولي بمعدل 10 - 15 مرة، وهو أكثر أنواع مرض الجلوكوما انتشاراً.

بحسب الدراسات، يعاني حوالي 4.5 - 9.4 % من البالغين فوق سن الأربعين من ارتفاع ضغط العين، وهذا يسبب زيادة احتمال إصابتهم بالجلوكوما.

كيف أعرف أنني أعاني من ارتفاع ضغط العين؟

ليس من السهل تحديد ما إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط العين، لأن هذا الضغط لا يسبب ظهور أي أعراض أو علامات كألم العيون أو احمرارها، لكن طبيب العيون الذي يجري فحصاً شاملاً يمكن أن يعرف ما إذا كنت تعاني من هذه المشكلة.

إن قياسات الضغط في العين الذي يكون أعلى من 21 مم زئبقي تشير إلى أن الشخص يعاني من ارتفاع ضغط العين.

يمكن تشبيه العين البشرية بالكرة الأرضية التي تنتفخ بسبب الضغط، هذا يساعدك على فهم السبب الذي يجعل ضغط العين ضاراً ويؤثر بشكلٍ سلبي على العصب البصري ويسبب مرض الجلوكوما.

ما هي أسباب ضغط العين؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لارتفاع الضغط في العين، وهي نفس الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض الجلوكوما، من هذه الأسباب نذكر:

الإنتاج المائي المفرط

هو السائل الشفاف الذي تنتجه العين بواسطة الجسم الهدبي (بنية واقعة خلف القزحية). حيث يتم تدفق الماء إلى الغرفة الأمامية للعين ويملأها، وهي المساحة الواقعة بين القزحية والقرنية.

يزداد الضغط في العين عندما يقوم الجسم الهدبي بإنتاج كمية أكثر من السوائل المائية، وبالتالي سوف يؤدي هذا إلى ارتفاع ضغط الدم داخل العين.

تصريف مائي غير كافٍ

عندما يتم تصريف السائل المائي من العين ببطء شديد، يؤدي هذا إلى حدوث خلل في التوازن الطبيعي للعين، وهذا الخلل يشمل إنتاج السائل المائي وتصريفه، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخل العين.

بعض أنواع الأدوية

هناك بعض الأدوية التي لها آثار جانبية قد تسبب عند بعض الأشخاص ارتفاع في ضغط الدم داخل العين.

فعلى سبيل المثال، الأدوية الستيرويدية والتي تستخدم في علاج مرض الربو وحالات أخرى تزيد من خطر حدوث ارتفاع ضغط الدم داخل العين.

أيضاً، هناك قطرات الستيرويد العينية التي تستخدم بعد الليزك أو الجراحة الانكسارية قد تسبب ارتفاع في ضغط الدم داخل العين عند الأشخاص المهددين بالإصابة.

لذلك من الضروري جدا استشارة طبيب العيون قبل تناول الأدوية الستيرويدية لكي تعلم عدد المرات التي يجب أن تقوم بها بفحص ضغط الدم في العين.

صدمة العين

إن إصابة العين من الممكن أن تؤثر على التوازن الطبيعي للإنتاج المائي وتصريفه من العين، هذا الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخل العين.

ومن المهم إخبار طبيب العيون في حال تعرض العين لأي إصابة أثناء الفحوصات الروتينية لأنه في كثير من الأحيان قد يحدث ارتفاع ضغط الدم داخل العين بعد عدة أشهر أو عدة سنوات من الإصابة.

أمراض العيون الأخرى

إن ارتفاع ضغط الدم داخل العين مرتبط أيضا بالعديد من الأمراض التي قد تصيب العين.

فإذا كان لديك أي مشكلة في العينين، فمن الضروري أن تقوم بزيارة طبيب العيون بشكل دوري للقيام بفحص ضغط الدم داخل العين.

كما أن للعمر والعرق وأيضا التاريخ العائلي دوراً في زيادة فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم داخل العين والزرق في بعض الحالات.

ومع ذلك فإن أي شخص معرض للإصابة بارتفاع ضغط الدم داخل العين.

العرق والعمر

الأمريكيون الذين هم من أصل أفريقي، وأيضا الأشخاص فوق الأربعين عاماً، والأشخاص الذين يملكون تاريخ عائلي في ارتفاع ضغط الدم داخل العين أو الجلوكوما هم أكثر عرضة لخطر إصابة ارتفاع ضغط الدم داخل العين.

وبحسب باحثين، فأن الأشخاص الذين لديهم سمك قرنية أرق من سمك القرنية المركزي المعتاد هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم داخل العين والزرق.

علاج ارتفاع ضغط الدم في العين

قد يختلف علاج ارتفاع ضغط الدم داخل العين من طبيب إلى آخر. فمثلا هناك أطباء يقومون بوصف قطرة عينية من أجل تخفيف ضغط الدم داخل العين.

والبعض الآخر من الأطباء يكتفون بمراقبة الضغط داخل العين ولا يقومون بصف القطرات العينية لما لها من أثار جانبية.

إذا اكتشف طبيب العيون أنك تعاني من ارتفاع ضغط الدم في العين، فقد يصف لك قطرات عينية لتقليل ضغط العين ولا يقومون بأخذ أي إجراءات أخرى إلا في حال ظهور علامات أخرى لتطور الزرق.

وفي بعض الحالات من الممكن أن تكون القطرات العينية غير فعالة في تقليل الضغط داخل العين وهنا يقوم الطبيب بأخذ إجراءات أخرى لعلاج الجلوكوما ومنها جراحة الجلوكوما وهذا من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم في العين.

ومن أجل الحد من الإصابة بارتفاع ضغط الدم داخل العين والذي يسبب زيادة فرص الإصابة بالجلوكوما يجب أن تقوم بفحوصات قياس ضغط الدم داخل العين بشكل دوري.