أسباب السرقة عند الأطفال والمراهقين وعلاج سلوك الطفل السارق

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 30 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أسباب السرقة عند الأطفال والمراهقين وعلاج سلوك الطفل السارق
مقالات ذات صلة
تعزيز السلوك الإيجابي عند الأطفال
تعديل سلوك الطفل العصبي
أسباب وعلاج رائحة الفم الكريهة للأطفال

ليس من النادر قيام الطفل بالسرقة فقد تحدث بعض حوادث السرقة في مختلف مراحل الطفولة ولأسباب متعددة نوضحها في مادتنا التالية بالإضافة إلى طرق تعديل وعلاج سلوك السرقة عند الأطفال والمراهقين.

أسباب السرقة عند الأطفال

تختلف دوافع السرقة عند الأطفال فقد يسرق كل طفل لسبب خاص ومن أسباب السرقة عند الأطفال [1]:

  • ضعف السيطرة على الانفعالات والرغبة الفورية في إشباع الحاجات.
  • بغرض لفت انتباه الأهل.
  • لم يتعلم الطفل أن السرقة أمر خاطئ.
  • عند ملاحظة أن البالغين يأخذون أشياء لا تخصهم بصورة متكررة مثل اللوازم المكتبية.
  • الشعور بالإهمال داخل الأسرة ما يدفع الطفل لاقتناء أشياء تكون بديلة عن الحب.
  • المعاناة من الإساءة الجسدية أو النفسية.
  • التعبير عن مشاعر القلق أو الغضب نتيجة حصول تغير كبير في حياة الطفل مثل طلاق الوالدين أو الانتقال إلى مدرسة جديدة.
  • الانتقام من الأذى النفسي أو الجسدي الذي سببه الأخرين.
  • إثارة إعجاب الأقران والاندماج مع مجموعة تقوم بالسرقة.
  • الرغبة في الحصول على غرض فريد من نوعه.
  • الرغبة في الحصول على غرض دون القدرة على شرائه.
  • للشعور بالمخاطرة والمتعة والتشويق.
  • التمرد على سلطة الأهل أو المدرسة.

أعراض السرقة عند الأطفال

من أعراض السرقة عند الأطفال إظهار الوحدة والانفصال وعدم الحساسية والملل والغضب وتدني تقدير الذات وصعوبة في الثقة بالأخرين وعدم القدرة على تكوين علاقات وثيقة، حيث تقل احتمالية حدوث السرقة في بيئة داعمة توفر الاحترام والمساواة بين جميع الأطفال [1].

السرقة عند الأطفال في المدرسة

يمكن علاج السرقة عند الأطفال في المدرسة بتوفير بيئة داعمة ومعاملة جميع الأطفال بشكل متساوي وفي حال تكررت سرقة الطفل في المدرسة يجب على المعلم اتباع الخطوات التالية [1]:

  • دعوة مشرف المدرسة.
  • إخبار الأهل بحادثة السرقة.
  • إشراك مستشار المدرسة أو الاخصائي النفسي ليساعد الطفل على تعلم السلوك المناسبة.

أسباب السرقة عند المراهقين

تتضمن مرحلة المراهقة حدوث تغيرات كبيرة في كل من جسد وعقل الطفل ما قد يسبب الكثير من التصرفان الغير مرغوبة مثل السرقة ومن أسباب السرقة عند المراهقين [2]:

  • الرغبة في الاندماج مع جماعة من الأقران.
  • امتلاك تقدير منخفض للذات.
  • محاولة شراء الأصدقاء ولفت انتباههم.
  • الرغبة في الشعور بالفخر من قدرتهم على السرقة.

علاج السرقة عند الأطفال

من الممكن أن يتوقف الطفل عن السرقة مع التقدم بالعمر وذلك بعد اتخاذ الأهل الإجراءات المناسبة التي يوصي بها الاختصاصيون ونلخص خطوات علاج السرقة عند الأطفال بالتالي [3]:

  • إخبار الطفل أن السرقة أمر خاطئ.
  • دفع الطفل إلى إعادة المسروقات أو دفع ثمنها.
  • تجنب إلقاء الأحكام المسبقة على الطفل ودعوته باللص أو بالصفات السيئة.
  • إخبار الطفل أن سلوك السرقة غير مقبول اجتماعياً.

علاج السرقة عند المراهقين

يقوم بعض المراهقين بالسرقة لأسباب عديدة ولكن يمكن علاج السرقة عند المراهقين باتباع الخطوات التالية [4]:

  • إعادة العنصر المسروق أو دفع ثمنه أمام الطفل المراهق.
  • دع الطفل يدفع عواقب سرقته ويعلم مدى جدية الموقف عن طريق القيام ببعض الأعمال مثل العمل في المنزل لبضع ساعات مقابل مبلغ مادي يعوض من خلاله سعر المسروقات.
  • عدم معاملة المراهق على أنه لص بل جعله يشعر بأنه ارتكب أمر خاطئ وتعلم منه درساً ولن يكرره.
  • عدم التستر على الطفل المراهق أمام الشرطة في حال تدخلها ليدرك مدى خطورة السرقة، حيث يضمن تفاعل الطفل مع الشرطة تجنب تكرار السرقة في المستقبل.
  • قد يسرق المراهق في حضور أصدقائه كعمل جماعي للانخراط والتأقلم مع المجموعة في هذه الحالة لا تحاول منع الطفل من رؤية أصدقائه الذين يشجعونه على السرقة لأن ذلك قد يعود بنتائج عكسية عن طريق تعلق المراهق الزائد بأصدقائه.
  • ساعد المراهق على تعلم قول "لا" لأصدقائه في حال قيامهم بالسرقة بقوله عبارات مثل "افعلوا ما تريدون ولكن لا ارغب في الوقوع بالمشاكل" أو "سأنتظر في الخارج".
  • كن نموذجاً جيداً لطفلك عن طريق تجنب ذم الأشخاص الذين يتعرضون للسرقة أو قول عبارات تشجع على السرقة مثل "أنه أحمق ويستحق أن يفقدها" أو "إنها شركة كبيرة ولن يلاحظ أحد ذلك".

تعديل سلوك الطفل السارق

من السهل تعديل سلوك الطفل السارق بإشراف الأهل إذ يوجد العديد من الطرق للتعامل مع مشكلة السرقة عند الطفل ونذكرها تالياً [5]:

  • ابقي في ذهنك أن سرقة الطفل لا تعني أنه طفل سيء أو أنك والد سيئ بل عوضاً عن ذلك حاول تحديد السبب الذي دفع الطفل للسرقة.
  • انظر إلى سرقة الطفل كفرصة لتعليمه الفرق بين الخطأ والصواب.
  • اجعل ردة فعلك تتوقف على إذا ما كانت هذه المرة الأولى التي يسرق بها الطفل، ففي حال كانت حادثة مكررة يجب اتباع نهج أكثر صرامة.
  • اشرح للطفل أن السرقة أمر خاطئ واطلب منه إعادة العنصر الذي أخذه والاعتذار وتحمل مسؤولية أفعاله.
  • اوضح للطفل عواقب السرقة عن طريق سؤاله عما كان سيشعر في حال أخذ شخص ما لعبته المفضلة.
  • اشرح للطفل أن السرقة جريمة تحمل عواقب ولا يجب الاستخفاف بها، حيث أن الأطفال الذين يدركون عواقب السرقة يكررون السلوك بصورة أقل في المستقبل.
  • قدم للطفل فرصةً ليكون فيها مسؤولاً عن المال بمنحه مبلغاُ مالياً صغيراً كمصروف جيب لينفقه على نفسه، حيث يصبح الطفل أقل عرضة للسرقة إذا كان يمتلك ماله الخاص.
  • في حال استمرار الطفل في السرقة قد يحتاج إلى المساعدة من مختصين فتشير السرقة المتكررة إلى وجود مشاكل أكبر قد يعاني منها الطفل.

تعديل سلوك المراهق السارق

يمكن تعديل سلوك المراهق السارق بعدم التهاون مع السرقة وتوضيح مدى جدية الموقف للمراهق باتباع خطوات علاج السرقة عند المراهقين سالفة الذكر [4].

شاهدي أيضاً: تطوير ذكاء الطفل

في الختام لا يجب على الأهل الغضب في حال قيام الطفل بالسرقة بل على العكس ينبغي مواجهة الموقف بالهدوء للتعامل مع الطفل بصورة تضمن عدم تكرار السرقة في المستقبل.