ترميم البشرة بطرق طبيعية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
ترميم البشرة بطرق طبيعية
مقالات ذات صلة
علاج الرؤوس البيضاء بطرق طبيعية
كيفية تكثيف الشعر بطرق طبيعية
علاج الصداع النصفي بطرق طبيعية

سواء تغيرت بشرتك مع التقدم في السن أو بسبب حالة صحية، هناك عدد من علاجات الجلد التي يمكن أن تساعد في تجديد شباب بشرتك، تابعي القراءة لمعرفة المزيد حول ترميم البشرة.

ما هو ترميم البشرة:

يساعد هذا الإجراء في تحسين مظهر الجلد بشكل عام، ويستهدف مناطق الجلد المتضررة من أشعة الشمس، وندبات حب الشباب، وجدري الماء، وندوب الإصابات، وعيوب الوجه الأخرى، ويقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد والتصبغ وأي تفاوت آخر في لون بشرتك.

إحدى طرق ترميم البشرة هي استخدام الكريمات والمستحضرات، وهناك العديد من المنتجات، ولاختيار أفضلها يجب استشارة الطبيب.

وهناك نوعان من علاجات ترميم البشرة: جراحية وغير جراحية، وفي الوقت الحاضر، يفضل الناس العلاجات غير الجراحية لأنها أقل إيلاماً ولا تتطلب فترة نقاهة، وتقلل من المظهر الخارجي للشيخوخة وتصحح العيوب السطحية للبشرة، بما في ذلك التجاعيد والخطوط الدقيقة وندبات حب الشباب والسيلوليت والنمش والبقع الشمسية. [1]

طرق ترميم البشرة:

فيما يلي بعض الأمثلة عن طرق ترميم البشرة وتجديد شباب الجلد وإعادة صقله: [2]

  • علاجات الليزر وضوء النبض المكثف (IPL):  تُستخدم لإزالة تغير اللون وشد الجلد المترهل.
  • التقشير الكيميائي: هو التقشير الحمضي المتنوع المستخدم في تركيبات مختلفة لإزالة طبقات الجلد الخارجية التالفة.
  • علاجات الليزر الاستئصالية: مثل ليزر فراكشنال، وثاني أكسيد الكربون، التي تعمل على إزالة الطبقات الخارجية من الجلد لتقليل الخطوط والتجاعيد.
  • الاستئصال الميكانيكي: مثل كشط البشرة، وكشط البشرة المصغر.
  • العلاجات غير الاستئصالية: مثل التقشير الجلدي، والوخز الدقيق، والتقشير الحمضي الخفيف، وهي طرق صنفرة طفيفة التوغل لعلاج الندبات الخفيفة وتغير اللون.

كشط البشرة:

كشط البشرة هو إزالة طبقات كافية من الجلد لإزالة المشاكل المرئية، وتشجيع تجديد الخلايا الجلدية، ويستخدم أثناء العلاج، أداة أو شفرة سريعة الدوران لإزالة الجلد بدقة من المنطقة المعالجة طبقة تلو الأخرى حتى العمق المطلوب.

ونظراً لأنه يصل إلى سطح الجلد بشكل أعمق، يمكن أن يؤثر كشط البشرة على تصبغ الجلد، وبالتالي لا يوصى به لكل أنواع البشرة، وعادةً ما يتلقى المرضى تخديراً موضعياً لضمان الراحة أثناء العملية وبعدها، ويساعد كشط البشرة على: [3]

  • تقليل خطوط الشفاه العمودية، وخطوط الابتسامة، وتجاعيد الوجه الأخرى.
  • إزالة ندبات حب الشباب والعيوب الأخرى.
  • ينعّم البشرة ويوازنها.

كشط البشرة المصغر:

التقشير الدقيق للجلد هو إجراء لطيف نسبياً، وفي أثناء العلاج، يتم تقشير المنطقة باستخدام أداة مائلة دقيقة جداً، أو عن طريق وضع رذاذ خفيف من الجزيئات الكاشطة، ثم يتم إزالة الجلد المقشر على الفور، وإن التقشير الدقيق آمن لجميع أنواع البشرة، ولا يتطلب فترة نقاهة، ويساعد كشط البشرة المصغر على: [3]

  • التقليل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • يساعد منتجات العناية بالبشرة على العمل بفعالية أكبر والتغلغل أعمق في طبقات الجلد.
  • تفتيح البشرة وتحسين لونها.
  • تقليل البقع العمرية أو ندبات حب الشباب الخفيفة.

ترميم البشرة بالليزر:

وتعمل تقنية ترميم الجلد بالليزر كالتالي: [4]

  • الليزر الاستئصالي: يتخلص من الطبقات الرقيقة من الجلد لتقليل ظهور الندبات وما إلى ذلك.
  • الليزر غير الجراحي: يعمل على تحفيز نمو الكولاجين وشد المناطق الأساسية من الجلد، لكن لا يساعد في علاج الجلد المترهل الشديد.
  • بناءً على الأساليب المستخدمة ومدى الضرر الذي يتم التعامل معه، يحدث الإجراء عادةً ما بين 30 دقيقة وساعتين.
  • ولجعل الإجراء غير مؤلم ومريح للمريضة، غالباً ما يتم استخدام التخدير الموضعي أو الوريدي.

ترميم البشرة بالأعشاب:

كيف تتخلصين من ندبات حب الشباب بشكل طبيعي: [5]

  • مسحوق الكركم: قد يقلل من نمو البكتيريا بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، ويساعد على ترميم البشرة ويقلل من الندبات.
  • المارجوزا (النيم): قد تقلل خصائصه المضادة للبكتيريا من نموها في مسام الجلد، وتساعد على ترميم البشرة.
  • الصبار: ينظم إنتاج الميلانين ويقلل من التصبغ وتغير اللون، ويرمم البشرة.
  • زبدة الشيا: لها خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تقليل نمو البكتيريا التي تسبب حب الشباب، ويقلل من تغير اللون وندبات حب الشباب.

ترميم البشرة بالعسل:

يحتوي العسل على العديد من الخصائص المغذية للبشرة التي تجعلها صحية، وبخصائص مطهرة تساعد في التئام الجروح وتلاشي الندبات، كيف نستخدم العسل لترميم البشرة: [6]

قناع خشب الصندل والعسل للوجه: يقاوم العسل الميكروبات المسببة للبثور، بينما يعمل خشب الصندل وبتلات الورد على تقليل الزهم وإزالة العيوب وإضفاء الإشراق، ولتحضير القناع:

  • اخلطي ملعقة صغيرة من مسحوق بتلات الورد أو (قطرات كافية من ماء الورد) مع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق خشب الصندل.
  • أضيفي العسل إلى الخليط لتشكيل عجينة.
  • ضعي القناع على الوجه والرقبة، واتركيه ليجف مدة 20 دقيقة.
  • استخدمي قناع الوجه هذا مرتين في الأسبوع.

ترميم البشرة بعد التقشير:

إذا كنت لا تستخدمين منتجات العناية بالبشرة الحساسة، اتبعي هذه الخطوات لبضعة أسابيع: [7]

  • استخدمي منظف ​​لطيف: يجب أن يكون منظف ما بعد التقشير لطيفاً لتجنب تهيج الجلد.
  • ضعي مرطب: يساعد ترطيب البشرة على التعافي بشكل أسرع.
  • ضعي واقي الشمس: من المهم للغاية تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد التقشير، واستخدمي واقي الشمس بعامل حماية %50 أو أكثر.

زيوت ترميم البشرة:

تحفز هذه الزيوت عملية التجدد الطبيعي لخلايا البشرة، مما يخلق بشرة أكثر إشراقاً وتوحيداً: [8]

  • زيت اللافندر: يناسب جميع أنواع البشرة، ويحفز تجديد الخلايا، وتساعد خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا في تقليل الاحمرار ومنع العوامل المسببة لحب الشباب.
  • زيت إكليل الجبل: ينظم إفراز الدهون في البشرة الدهنية، ويمنع انسداد المسام لمنع انتشار الالتهابات والعدوى.
  • زيت خشب الصندل: لطيف على البشرة الحساسة، ويتميز بخصائص قوية مضادة للالتهابات والبكتيريا ومضادة للأكسدة تمنع ظهور حب الشباب الكيسي، وتسمح تركيبته الزيتية له بالتغلغل بعمق في الجلد، ليمنع تكوين بثور أو حب الشباب على مستوى السطح.
  • زيت بذور الجزر: غني ببيتا كاريوفيلين المضاد للالتهابات وفيتامين (A) الذي يجدد الخلايا، ويقلل ظهور الحبوب وندبات حب الشباب، ويجدد الترطيب المفقود ويضفي توهجاً صحياً، ويعالج الندبات.
  • زيت اللبان: يعالج الجروح، ويتميز بفوائد قوية مضادة للالتهابات والميكروبات وتخفيف التهيج، ويحد من حب الشباب والوقاية منه، ويجدد الجلد، لتعزيز الإشراقة الطبيعية.
  • زيت الغريب فروت: يحتوي على فيتامين (C) المحفز للكولاجين ليكافح حب الشباب، وإشراق البشرة، ويلعب دوراً مهماً في تلاشي اللون وإزالة البثور بفضل تركيبته الغنية بمضادات الأكسدة.

جلسات ترميم البشرة:

إن ترميم البشرة هو إجراء غير جراحي، ولا يتطلب الوقت والمخاطر المرتبطة بجراحة التجميل التقليدية، وتجرى الجلسات كالتالي: [9

  • قبل الجلسة، تجرين استشارة ليحدد الطبيب العلاج المناسب لمشكلة بشرتك، وتناقشين جميع جوانب العلاج بدءاً من كيفية عمله وعدد الجلسات المطلوبة وما هي الآثار الجانبية المحتملة، ويتم مناقشة توقعات العلاج.
  • بعد الاستشارة، ستخضعين لاختبار رقعة على المنطقة لتحديد الإعدادات الصحيحة على الليزر لعلاجك الأول ولمعرفة كيف يتفاعل جلدك مع العلاج، وبعد الاختبار، يمكنك بدء علاجك بعد بضعة أيام.
  • أثناء الجلسة، تستلقين على الأريكة وتضعي نظارات واقية سوداء إذا كان العلاج للوجه، ونظارات غير سوداء إذا عولجت يديك، ويتم تسليط ضوء مكثف على الجلد.
  • لا يتم استخدام مخدر ولكن قد تكون العملية غير مريحة إلى حد ما ولكنها سريعة جداً، وليست هناك حاجة إلى وقت للتعافي، ولكن قد يبدو الجلد أحمر قليلاً، ولا يفضل تغطية البشرة بالمكياج بعد الجلسة.
  • بالنسبة لجلد الوجه واليدين، تجرى علاجات ترميم البشرة في دورات من 4 إلى 6 مع فاصل 2-3 أسابيع بين كل علاج.
  • للحفاظ على النتائج، تحتاجين لجلسات إضافية عدة مرات في السنة، وهذا يختلف قليلاً حسب بشرتك.

ماذا بعد ترميم البشرة ؟

بعد إجراء عملية ترميم البشرة: [10]

في النهاية.. البشرة الجيدة هي حجر الزاوية في المظهر الجميل، ولكي تبدين بمظهر جيد في جميع مراحل حياتك، تحتاج بشرتك إلى التجديد، ويجعل ترميم البشرة بشرتك تبدو أكثر إشراقاً وشباباً وحيوية وأكثر توازاناً.