فوائد التبرع بالدم

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 17 ديسمبر 2020 آخر تحديث: منذ 4 أيام
فوائد التبرع بالدم
مقالات ذات صلة
التبرع بالدم بالفوائد والأضرار
التبرع بالكلى - الشروط والفوائد المحتملة
فوائد واستخدامات دم الغزال لمختلف مناطق الجسم

إن كنت قد سبق وتبرعت بالدم، فأنت ساهمت بكل تأكيد في إنقاذ حياة شخص آخر، وحصلت بالإضافة إلى ذلك على العديد من الفوائد الصحية، لذا سنستعرض ضمن هذا المقال فوائد عملية التبرع بالدم، والحالات التي يجب فيها عدم التبرع بالدم.

فوائد التبرع بالدم للصحة

معظم الناس لا يعلمون أن التبرع بالدم لا ينقذ حياة الأشخاص الآخرين فقط، بل يعود عليهم بالعديد من الفوائد الصحية، وهي: [1] [2]

  • فحص صحي مجاني

حيث أن الشخص سيخضع للعديد من الفحوصات قبل أن يسمح له في التبرع بالدم، وقد يتبين من الفحص، أنه يعاني مثلاً من ارتفاع ضغط الدم أو عدم انتظام ضربات القلب، أو يكون مصاباً بأحد الأمراض المعدية كالتهاب الكبد والإيدز وفيروس غرب النيل ومرض الزهري، وبالتالي فإنه سيتم توجيهه لعلاجها قبل تفاقمها.

  • التبرع بالدم يساهم في زيادة العمر

ويكمن ذلك في أن المتبرع بالدم يشعر بالسعادة والرضا عن ذاته، بعد قيامه بالتبرع، وهذا له نتائج إيجابية صحية على الشخص ذاته، حيث يؤدي ذلك إلى انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب، كما أن الأشخاص الذين يقومون بأعمال تطوعية كهذه، ويشاركون في مجتمعاتهم بهذه الطريقة يميلون إلى التمتع بصحة أفضل وحياة أطول.

  • التبرع بالدم يقلل من مخازن الحديد الضارة

يعاني بعض الأشخاص من حالة تسمى داء ترسب الأصبغة الدموية، وهو مرض يسبب زيادة في نسبة الحديد بالدم، وغالبية المصابين به لا يعرفون ذلك، وبالتالي فإن عملية التبرع بالدم هي العلاج الأفضل للمرضى الذين يعانون من زيادة الحديد في دمائهم، حيث أن المستويات العالية من الحديد تؤثر سلباً على عمل الأوعية الدموية وتزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

  • التبرع بالدم قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان

عموماً لا تخفض عملية التبرع بالدم نسبة خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير لدى الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، في حين أنها تخفض خطر الإصابة بالسرطان للمتبرعين بالدم والمصابين بأمراض مختلفة، كداء ترسب الأصبغة الدموية، ومرض اعتلال الشرايين المحيطية.

  • التبرع بالدم يعزز صحة الكبد

حيث أن زيادة مستوى الحديد في الدم، تشكل سبباً رئيسياَ للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي والتهاب الكبد الوبائي وأمراض والتهابات الكبد الأخرى، وعلى الرغم من وجود أسباب وعوامل أخرى لهذه الأمراض، إلا أن التبرع بالدم يساعد في خفض نسبة الحديد بالدم، وبالتالي خفض خطر الإصابة بأمراض الكبد.

  • التبرع بالدم يحسن الحالة النفسية

حيث ثبت أن العمل التطوعي له آثار إيجابية على الحالة النفسية، كونه يعزز الشعور بالسعادة، ويساهمفي الحد من التوتر، والتخلص من المشاعر السلبية، ويقلل أيضاً من خطر الاكتئاب والشعور بالوحدة، ويحسن الحالة العاطفية.

شاهدي أيضاً: نقص الزنك

فوائد التبرع بالدم للضغط

يساهم التبرع بالدم بشكل منتظم في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، عن طريق خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، فعندما يكون الهيموجلوبين مرتفعاً جداً، تزداد لزوجة الدم، ويرتفع خطر تكون جلطات الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية، وبالتالي فإن التبرع بالدم يقلل من لزوجة الدم، وتفادي هذا الخطر. [1]

فوائد التبرع بالدم لمرضى السكري

ثبت أن التبرع المنتظم بالدم، يخفض من خطر الإصابة بمرض السكري2، إذ أن التبرع يساهم في تحسين عملية إنتاج الأنسولين، وتنظيم نسبة السكر في الدم، بمجرد أن يقوم الشخص بالتبرع لمرة واحدة فقط، كما أن التبرع يمكن أن يزيد من تحمل الشخص للجلوكوز، من خلال خفض نسبة الحديد والمعادن الأخرى في مجرى الدم، والذي يلعب دوراً في زيادة حساسية الأنسولين، حيث يمكن أن تنتج المركبات التي تحتوي على الحديد في الدم جزيئات ضارة، تتداخل مع إشارات الأنسولين، الأمر الذي يقلل من تحمل الشخص للجلوكوز. [3]

فوائد التبرع بالدم للمدخنين

يمكن للأشخاص المدخنين أن يتبرعوا بالدم، على عكس ما يعتقده العديد من الناس، بأن الشخص المدخن لا يمكنه التبرع، لكن يفضل بأن لا يقوم الشخص بتدخين السجائر منذ بداية يوم التبرع، وبعد عملية التبرع بثلاث ساعات.

أما الفوائد التي يحصل عليها المدخن من عملية التبرع بالدم، فهي:

  • خفض مستوى ضغط الدم لديهم.
  • يساهم التبرع في الحد من التوتر، الذي يدفع الأشخاص للتدخين.
  • يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الأوكسجين، والتي يعاني منها المدخنون.
  • زيادة كريات الدم الحمراء في الدم.
  • خفض نسبة أول أوكسيد الكربون وثنائي أوكسيد الكربون في الدم.

فوائد التبرع بالدم للرياضيين

تعود عملية التبرع بالدم على الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، بمجموعة من الفوائد الصحية، وهي: [4]

  • إنتاج الجسم لكريات دم حمراء جديدة، يلعب دوراً رئيسياً في إيصال الأوكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم بكفاءة أكبر من الكريات الحمراء القديمة.
  • حماية الرياضيين من ارتفاع نسبة الحديد في الدم، كون غذائهم يحتوي على نسبة كبيرة منه.
  • زيادة قدرتهم على أداء التمارين، من خلال زيادة تركيز الهيموجلوبين في الدم.

موانع التبرع بالدم

على الرغم من أن عملية التبرع بالدم تعد أمنة عموماً، إلا أنه يوجد بعض الحالات التي يجب أن يمتنع فيها الأشخاص عن التبرع بالدم، وهي: [5]

  • إذا كان الشخص يعاني من أمراض القلب أو الرئة.
  • في حال كان الشخص قد أصيب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • إذا كان ضغط الدم غير منتظم لدى المتبرع.
  • في حال كان الشخص مصاباً بأحد أمراض الدم.
  • في مرحلة الحمل والرضاعة، حيث يجب أن يتم التبرع بعد الولادة بسنة، وبعد الانتهاء من الرضاعة بثلاثة أشهر.
  • في حال إصابة الشخص بأحد الأمراض المعدية.
  • خلال فترة الحيض، ويمكن التبرع بعد انتهاء فترة الحيض بخمسة أيام.
  • في حالة خلع الأسنان، حيث يجب التبرع بعدها بعشرة أيام.
  • عند الإصابة بالتهاب الحلق أو الانفلونزا، إذ يجب التبرع بالدم بعد الشفاء بشهر.

أضرار التبرع بالدم

يمكن حصر اضرار التبرع بالدم، في الآثار الجانبية المحتملة لها، وهي الضعف والدوخة والشعور بالاغماء والدوار والغثيان والنزيف والخز أو ظهور كدمات في منطقة الإبرة، والتي تختفي جميعها في غضون 24 ساعة، وبالتالي تعد عملية التبرع بالدم بالنسبة للأشخاص الأصحاء أمنة بشكل كامل وليس لها أضرار تذكر. [6]

شاهدي أيضاً: نقص الحديد في الجسم

في الختام، يمكن القول بأن فوائد التبرع بالدم للرجال أكثر أهمية من فوائد التبرع بالدم للنساء، ويكمن سبب ذلك في أن الدورة الشهرية لدى النساء، يمكن أن تعود عليهن بالفوائد التي تحققها عملية التبرع بالدم.