أنواع اضطراب الأكل أسبابه والعلاج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
أنواع اضطراب الأكل أسبابه والعلاج
مقالات ذات صلة
اضطراب الشخصية البارانوية.. أسبابها وعلاجها
من هي الشخصيّة المُتحاشِية؟ أسباب اضطرابها وعلاجها
اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) بالأسباب والعلاج

يعاني الكثير من الأشخاص مشاكل تتعلق بالطعام مثل تناوله بكميات كبيرة أو قليلة، وقد تصل إلى درجة الإصابة باضطراب الأكل الذي ينجم عنه عادات صحية سيئة تتعلق بكيفية تناول الطعام وعاداته، مما يؤثر على حياة الشخص وعمله وسلوكه وهذا يتطلب زيارة الطبيب للحصول على العلاج، في هذا المقال نتعرف على اضطراب الأكل بأبابه وطرق علاجه.

اضطراب الأكل

حالة صحية عقلية تؤثر على طريقة تناول الطعام بشكل سلبي، حيث ترتبط بسلوكيات سيئة مثل الإفراط بتناول الطعام أو التركيز بشكل كبير على شكل أو وزن الجسم وتناول أطعمة دون غيرها، مما يؤثر على حصول الجسم على التغذية المناسبة وبالتالي حدوث أضرار بالقلب والجهاز الهضمي والعظام والأسنان والفم.

ويؤثر اضطراب الأكل على الأشخاص من أي جنس في أي مرحلة عمرية، كما أن أكثر اضطرابات الأكل شيوعاً هي فقدان الشهية العصبي والشَرَه.

أسباب اضطراب الأكل

يحدث اضطراب الأكل بشكل عام نتيجة للأسباب التالية [1] [2]:

  1. عوامل الوراثة: يكون لدى الشخص جينات تزيد من خطر الإصابة باضطراب الأكل.
  2. العوامل البيولوجية: مثل التغييرات في المواد الكيميائية بالدماغ؛ تلعب دوراً في الإصابة اضطراب الأكل.
  3. الصحة النفسية: يعاني الأشخاص المصابين باضطرابات الأكل من مشاكل نفسية وعاطفية تساهم في تطور هذا الاضطراب.
  4. تعاطي الكحول والمخدرات: الإدمان بكافة أشكاله يكون من أسباب اضطراب الأكل.

اضطراب الأكل القهري

أحد اضطرابات الأكل الذي يدفع المصاب إلى اتباع عادات سيئة مثل تناول كميات كبيرة من الطعام بسرعة إلى حد الانزعاج، ويرافق ذلك شعور بفقدان السيطرة أثناء الأكل، ثم الشعور بالخجل أو الضيق أو الذنب بعد ذلك، حيث يصاب الشخص بنوبات متكررة من الشراهة لتناول الطعام رفقة العديد من الأعراض مثل [1] [3]:

  1. تناول كمية كبيرة من الطعام في فترات زمنية متقاربة.
  2. الأكل بسرعة.
  3. تناول كميات كبيرة من الطعام حتى عند عدم الشعور بالجوع.
  4. تناول الطعام وحيداً بسبب الشعور بالحرج من الآخرين من كمية الطعام التي يأكلها.
  5. الشعور بالاشمئزاز من النفس أو الاكتئاب أو الذنب الشديد بعد الأكل.
  6. الشعور بالقلق بشأن وزن الجسم.
  7. النظر بشكل متكرر للمرآة بحثاً عن العيوب في المظهر.
  8. الخوف من الأكل في الأماكن العامة أو مع الآخرين.
  9. الشعور بتدني احترام الذات.
  10. الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطة الجماعية.

اضطراب الأكل العصبي

يتميز اضطراب الأكل العصبي بانخفاض غير طبيعي في وزن الجسم نتيجة الخوف الشديد من زيادة الوزن، لذلك يميل المصابون بهذا الاضطراب إلى تقليل كميات الطعام التي يتناولونها.

كما قد يلجؤون إلى التقيؤ أو إساءة استخدام مدرات البول أو الحقن الشرجية، إضافة إلى محاولة إنقاص الوزن عن طريق ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

ومن أعراض اضطراب الأكل العصبي [4]

  • فقدان الشهية.
  • الخوف الشديد من زيادة الوزن أو السمنة.
  • التعب.
  • الأرق.
  • الدوار أو الإغماء.
  • تلون الأصابع باللون الأزرق.
  • انقطاع الحيض.
  • إمساك وآلام في البطن.
  • جفاف الجلد.
  • عدم تحمل البرد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ممارسة الرياضة بشكل مفرط.
  • كثرة تخطي وجبات الطعام أو رفض تناولها.
  • إنكار الجوع أو اختلاق الأعذار لعدم الأكل.
  • تناول عدد قليل من الأطعمة وعادة ما تكون قليلة الدهون والسعرات الحرارية.
  • الكذب بشأن كمية الطعام التي تم تناولها.
  • الانسحاب الاجتماعي.

اضطراب الأكل الانتقائي

حالة صحية خطيرة تجعل المصاب يقيد تناوله للطعام من حيث الحجم أو التنوع، معتمداً في انتقائه على المظهر أو الرائحة أو الذوق أو العلامة التجارية أو الخوف من العواقب السلبية، أو بفعل تجربة سلبية سابقة مع الطعام، إلى درجة قد يؤدي ذلك لنقص التغذية أو الفشل في النمو لدى المراهقين الذين يعانون من اضطراب الأكل.

ويصاحب الإصابة باضطراب الأكل الانتقائي ظهور بعض الأعراض مثل [5]:  

  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل التقيؤ.
  • تناول الطعام بشكل منفرد.
  • تغيير عادات الطعام بشكل مستمر.
  • فقدان الشهية.

اضطراب الأكل عند الأطفال

يسبب اضطراب الأكل عند الأطفال تغييرات خطيرة في عادات الأكل، التي تسبب مشاكل صحية كبيرة ومهددة للحياة، وإن أكثر اضطرابات الأكل شيوعاً لدى الأطفال:

  • اضطراب الأكل القهري.
  • اضطراب الأكل العصبي.
  • اضطراب الأكل بشراهة.

ويحدث اضطراب الأكل عادةً خلال فترة المراهقة أو بداية البلوغ، كما قد تحصل في مرحلة الطفولة، نتيجة عوامل وراثية أو نفسية ويرافق ذلك مجموعة من الأعراض منها [6]:

  • الخوف من زيادة الوزن.
  • تدني احترام الذات.
  • كآبة.
  • تعاطي المخدرات.
  • يستغرق الطفل وقتاً طويلاً لتناول الطعام.
  • عدم تناول ما يأكله باقي أفراد الأسرة.
  • مشكلة في التركيز بالمدرسة
  • عدم الرغبة في الذهاب إلى المناسبات مثل حفلات أعياد الميلاد.

إذا عانى طفلك أو ابنك المراهق من هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب الذي سيجري عدة فحوصات منها فحص جسدي كامل، وإجراء تقييم وحديث مع الطفل للتعرف على صحته وعاداته الغذائية وسلوكه، ثم تقديم العلاج المناسب.

اضطراب الأكل بشراهة

يستهلك المصاب باضطراب الأكل بشراهة كميات كبيرة من الطعام بشكل متكرر، ويشعر بعدم القدرة على التوقف عن الأكل، ويتعهد بالتوقف لكن دون جدوى حيث ينهار أمام الأكل، ولا يلجأ المصابون بهذا الاضطراب إلى القيء أو الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.

ومن أعراض اضطراب الأكل بشراهة [1]:

تشخيص وعلاج اضطراب الأكل

يتم تشخيص اضطرابات الأكل بناءً على العلامات والأعراض وعادات الأكل، فإذا اشتبه طبيبك بإصابتك باضطراب الأكل، فمن المحتمل أن يقوم بإجراء عدة فحوصات منها [7]:

  • فحص بدني للجسم.
  • التعرف على التاريخ الطبي لك وللعائلة.
  • اختبارات الدم للكشف عن إمكانية وجود خلل في مستويات الهرمونات التي تساعد في استبعاد الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضاً مشابهة.
  • التقييم النفسي، من المرجح أن يسألك الطبيب عن أفكارك ومشاعرك وعاداتك الغذائية، وقد يطلب منك أيضاً ملء استبيانات التقييم الذاتي النفسي

بعد ذلك يبدأ العلاج بحسب ما يقرره الطبيب الذي قد يكون:

  • العلاج النفسي: لفهم وتغيير أنماط السلوك والتفكير الخاصة بالأكل.
  • الأدوية: يصاحب اضطراب الأكل مشاكل أخرى مثل القلق أو الاكتئاب، لذلك قد يصف طبيبك مضادات لعلاج هذه المشاكل.
  • الاستعانة بأخصائي تغذية: يساعد على تحسين عادات الأكل ووضع خطط ووجبات مفيدة للجسم وتقديم نصائح من أجل التخلص من اضطراب الأكل.

مضاعفات اضطراب الأكل

في حال عدم علاج اضطراب الأكل فإنه يسبب المضاعفات والمخاطر الصحة التالية:

الوقاية من اضطراب الأكل

يمكن الوقاية من اضطراب الأكل بالطرق التالية [8]:

  • تناول طعام صحي: اتبع نظاماً غذائياً متنوعاً يشمل الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والألياف والبروتينات الخالية من الدهون (مثل صدور الدواجن أو الأسماك) والدهون الصحية (مثل تلك الموجودة في البذور والمكسرات والزيوت النباتية).
  • تجنب الحديث عن الطعام على أنه جيد أو سيء.
  • لا تتحدث بسلبية عن جسمك.
  • تجنب الاحتفاظ بالكثير من الوجبات السريعة مثل الحلوى والمشروبات الغازية.
  • احتفظ بالأطعمة الصحية في جميع أنحاء المنزل. 
  • ثقف نفسك وعائلتك حول كيفية تأثير النظام الغذائي على صحتك: خذ بعض الوقت للتعرف على فوائد الأكل الصحي والعواقب المحتملة لعدم تناول الطعام بشكل جيد. 
  • ضع خططاً منتظمة بشأن تناول وجبات الطعام المختلفة خلال اليوم.

    شاهدي أيضاً: قوس قزح للأكل

في النهاية.. تعرفنا على اضطراب الأكل وأسبابه، واضطراب الأكل العصبي واضطراب الأكل الانتقائي، حيث يعد اضطراب الأكل من المشاكل الخطيرة الشائعة والتي تتطلب العلاج على الفور عبر زيارة الطبيب تجنباً لأي مضاعفات.

  1. أ ب ت "مقال " 6 أنواع شائعة من اضطرابات الأكل (وأعراضها)"" ، منشور على موقع healthline.com
  2. "مقال "اضطرابات الاكل"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  3. "مقال "اضطراب الشراهة عند تناول الطعام"" ، منشور على موقع nationaleatingdisorders.org
  4. "مقال " فقدان الشهية العصبي"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  5. "مقال " اضطراب تجنب / تقييد تناول الطعام"" ، منشور على موقع wikipedia.org/wiki/Main_Page
  6. "مقال " اضطرابات الأكل عند الأطفال الصغار "" ، منشور على موقع childrens.com
  7. "مقال "اضطرابات الاكل"" ، منشور على موقع my.clevelandclinic.org
  8. "مقال "كيفية منع اضطرابات الأكل"" ، منشور على موقع wikihow.com/Main-Page