أعراض ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء وعلاجاته

  • تاريخ النشر: الجمعة، 08 أكتوبر 2021
أعراض ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء وعلاجاته
مقالات ذات صلة
هرمون الذكورة عند النساء والرجال
ما أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال مع الأسباب
هرمون الإستروجين عند الرجال والنساء، أعراض ارتفاعه وانخفاضه

رغم أنّه معروفٌ باسم هرمون الذكورة إلا أنّ جسد المرأة أيضاً يفرز القليل من التستوستيرون حيث يعمل مع هرمون البروجسترون على تنظيم وظائف الجهاز التناسلي لدى المرأة وتعزيز صحة العظام، ولكن ماذا يمكن أن يحصل لو ارتفعت مستويات التستوستيرون لدى المرأة؟ 

أعراض ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء

ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء يمكن أن يحصل لأسباب متعددة معظمها ينتج عن اضطرابات صحية مثل متلازمة تكيس المبايض وتضخم الغدة الكظرية الخلقي (CAH)، وهذا الارتفاع يمكن أن يحمل تأثيرات متعددة على المرأة حيث أنّ مستويات هرمون الذكورة يؤثر على الصفات الشكلية للمرأة وعلى صحتها العامة أيضاً.

عموماً من أبرز أعراض ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء [1]:

  1. ظهور حب الشباب
  2. يُصبح الصوت عميق وأجش
  3. زيادة الشعر على الوجه والجسم
  4. عدم انتظام الدورة الشهرية
  5. زيادة في حجم البظر
  6. فقدان الرغبة الجنسية أو انخفاضها
  7. انخفاض في حجم الثديين
  8. تقلبات مزاجية
  9. ترقق الشعر
  10. إضافة لذلك قد يوجد رابط بين ارتفاع مستويات التستوستيرون لدى المرأة مع زيادة خطر السمنة ونقص الخصوبة، كما أنّ ارتفاع مستويات هرمون الذكورة لدى المرأة بعد فترة انقطاع الطمث قد يزيد من احتمال الإصابة بمقدمات السكري.

علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء طبيعياً

طريقة علاج ارتفاع هرمون الذكورة عن النساء تعتمد أساساً على العامل المسبب لهذا الارتفاع، وتتضمن الخيارات العلاجية استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تعديل مستويات هرمون الذكورة وإعادة التوازن الهرموني. من الممكن أن يعرض الطبيب علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء طبيعيا عبر اقتراح بعض التعديلات على نمط الحياة الذي تتبعه المرأة.

تتضمن الخيارات العلاجية لارتفاع هرمون الذكورة عند النساء:

من بين هذه العلاجات تمكنت موانع الحمل الفموية إثبات فعاليتها كوسيلة علاجية لحجب هرمون التستوستيرون ولكن هذه الطريقة قد لا تكون مناسبةً للنساء اللواتي يُخططن للحمل في الوقت القريب. ولذلك من الضروري إخبار الطبيب مسبقاً في حال كنتِ تُخططين للحمل.

طرق علاج ارتفاع هرمون الذكورة طبيعياً تُستخدم كعلاجات داعمة للعلاج الدوائي من أجل تسريع العلاج وهذا يتضمن أموراً مثل [2] [3]:

  1. فقدان الوزن: الحفاظ على وزن صحي يمكن أن يكون عاملاً هاماً من أجل استعادة التوازن الهرموني في الجسم فمن الممكن أن تُساعد خسارة 5% إلى 10% من الوزن إلى تقليل أعراض متلازمة تكيس المبايض وتقليل مستويات هرمون الذكورة وتقليل احتمال حدوث مضاعفات
  2. ممارسة التمارين الرياضية: تُساعد على فقدان الوزن واستعادة التوازن الهرموني
  3. تعديل الحمية الغذائية بحيث تتضمن أطعمة تُساعد على تقليل مستويات التستوستيرون مثل الجوز والسمك وبذور الكتان

علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء بالأعشاب

هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن أن تُساعد في استعادة مستويات الهرمونات الطبيعية وتقليل مستويات هرمون الذكورة لذى النساء، ومن أهم طرق علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء بالأعشاب هناك [4]:

  • استخدام القرفة: من الممكن استخدام مستخلص القرفة أو تناول أعواد القرفة فهي تُساعد على تنظيم مستويات سكر الدم وتنظيم الدورة الشهرية
  • استخدام جذور الهندباء: شرب شاي جذور الهندباء يمتلك تأثيراً على صحة الكبد ويؤدي لخفض هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي
  • استخدام الكركم في الطهي: يُساعد الكركم تقليل الالتهابات وتحسين حساسية الأنسولين وبالتالي يلعب دوراً هاماً في خفض مستويات هرمون الذكورة
  • استخدام النعناع المدبب: شرب شاي النعناع المدبب يُساعد على خفض هرمون التستوستيرون وتقليل الأعراض المرتبطة بهذا الارتفاع مثل الشعرانية

علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء وتساقط الشعر

يمكن لارتفاع هرمون الذكورة لدى المرأة أن يعمل على تسريع تساقط الشعر لدى النساء، تساقط الشعر الناتج عن ارتفاع مستويات التستوستيرون قد تترك أثراً ملحوظاً يتمثل إجمالاً بشعر خفيف في منطقة خط الوسط من فروة الرأس لتتسع المنطقة المتأثرة بشكل أكبر مع مرور الوقت. ورغم أنّ حالات الصلع للنساء والتي تنتج عن هرمون التستوستيرون لا تؤدي عادةً لسقوط الشعر بالكامل إلا أنّ بعض النساء قد يُعانين من سقوط الشعر بالكامل في وضعٍ مماثل للصلع الذكوري ولكن هذا الأمر نادر عادةً.

لعلاج تساقط الشعر الناتج عن ارتفاع هرمون الذكورة يصف الأطباء عادةً مضادات الأندروجين مثل مضادات الحمل الفموية، ولكن تحديد العلاج يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب لأنّ لتحديد السبب وراء تساقط الشعر دوراً هاماً في اختيار العلاج المناسب. [5]

من الضروري على المرأة التي تشك بأنها تُعاني من ارتفاع مستويات التستوستيرون أو لاحظت بعض هذه الأعراض استشارة الطبيب وتحديد الحالة الطبية المسببة لهذا الارتفاع بسرعة بهدف إيجاد العلاج المناسب ومنع أي مضاعفات واضطرابات يمكن أن تحدث لاحقاً.