خَضار العروق (العروق الخضراء) أسبابها وعلاجاتها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 30 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
خَضار العروق (العروق الخضراء) أسبابها وعلاجاتها
مقالات ذات صلة
علاج الدودة الحلزونية أسبابها وعلاجها
البهاق.. أسبابه وعلاجه
الارق.. أسبابه وعلاجه

الدم داخل عروقك أحمر غامق، فلماذا يكون لون العروق أخضر وليس أحمر، هذا السؤال يخطر ببال الكثيرين .. سنتعرف في هذا المقال على أسباب اخضرار العروق وعلاجه في حالاته الضرورية وطرق الوقاية من خضار العروق؛ رافقنا لتعرف المزيد.

العروق الخضراء (خضار أو اخضرار العروق)

تعرف العروق الخضراء أو خضار العروق بأنها الأوعية الدموية السطحية التي تقع تحت الجلد، وتظهر باللون الأخضر بدلاً من الأحمر (لون الدم) لأن اللون الأخضر له طول موجي أقصر من الأحمر، وتظهر العروق الخضراء في اليدين والساقين والفخذين والبطن والصدر والوجه على الجبين والرقبة والأنف والخدين وتحت العينين [1].

أسباب ظهور العروق الخضراء

تظهر العروق خضراء للأسباب التالية [1]:

  • طول موجة اللون: تظهر العروق باللون الأخضر لأن طول موجته أقصر من اللون الأحمر، فالطيف الكهرومغناطيسي يحتوي على أطوال موجية، أو ضوء مرئي يمكن أن تراه عينك. تتراوح ألوان الضوء المرئي من الأحمر إلى البنفسجي بهذا الترتيب: الأحمر -> البرتقالي -> الأصفر -> الأخضر -> الأزرق -> البنفسجي، بالتالي اللون الأحمر له أطول طول موجي، وأدنى تردد، وأقل كمية من الطاقة.

إذاً: عندما يخترق الضوء الجلد، فإنه ينير عروقك، والأطوال الموجية الخضراء والزرقاء في الضوء لديها طاقة وسرعة كافية للانعكاس، بحيث تكون هذه الألوان مرئية، في حين لا يحتوي الضوء الأحمر على طاقة كافية ليعبر الجلد ويظهر للعين المجردة.

  • لون البشرة: إذا كانت بشرتك فاتحة، فمن المرجح أن ترى عروقاً خضراء أو زرقاء أو بنفسجية اللون. إذا كانت بشرتك داكنة، فقد يكون من الصعب رؤية لون الأوردة.
  • الوراثة: يمكن أن تلعب الوراثة دوراً في كيفية ظهور عروقك. على سبيل المثال، إذا كان والدك أو والدك لديه عروق ملحوظة، فيمكن أن تكون عروقك مرئية أيضاً.
  • الحالة العاطفية: قد تسبب الحالة العاطفية والانفعالية بروز العروق واخضرار لونها، فإذا كنت غاضباً وتصرخ، أو تضحك بصخب، فهذا يسبب زيادة الضغط على العروق فتتمدد وتنتفخ. قد يحدث هذا على الأرجح على جبهتك وصدغيك وعنقك. يمكن أن يكون للعطس هذا التأثير أيضاً.
  • التمارين الرياضية: يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية إلى رفع ضغط الدم، مما يجعل الأوردة أكثر بروزاً.
  • الحرارة والطقس الحار: يمكن أن تتسبب الحرارة والطقس الحار في تمدد الأوردة وتمددها، مما يجعلها أكثر وضوحاً.
  • الدوالي أو توسع الأوردة: تنجم عن خلل يمنع الدم من التدفق عبر الأوردة إلى الوراء. يمكن أن تكون الدوالي مؤلمة وتظهر غالباً في الساقين حيث تسبب الحكة والتعب والثقل.
  • الأوردة العنكبوتية (توسع الشعيرات): عروق العنكبوت ليست خضراء. تظهر على شكل خطوط حمراء صغيرة أو متغيرة اللون تحت الجلد، في مناطق مثل: الأنف والخدين والأصابع وقد تسبب الحكة.
  • التهاب الوريد الخثاري السطحي: حالة التهابية قصيرة الأمد ناتجة عن جلطة دموية تحت الجلد، وتشمل أعراضها تلون العروق، الدفء، تصلب العروق، اسوداد البشرة والألم.

العروق الخضراء في الثدي (الصدر)

قد تكون الأوردة الخضراء على الثدي أو الصدر مؤلمة للغاية، وعادة ما تكون متضخمة ومنتفخة.

يعتمد الانتفاخ على الموضع ودرجة الحرارة. عند الجلوس أو الوقوف غالباً ما تبدو أسوأ – وبالطبع تجعلها الحرارة تتمدد.

وقد تظهر لأسباب متعددة كالوراثة، الحمل، التهاب الجلد، الكدمات، الدوالي، مرض موندور (مرض نادر يسبب التهاب الأوردة السطحية في الصدر) [2] [3].

العروق الخضراء في الساقين

تظهر العروق الخضراء في الساقين بسبب الدوالي، نتيجة الوقوف والمشي في وضع مستقيم مما يزيد الضغط في أوردة الجزء السفلي من الجسم، أو بسبب الأوردة العنكبوتية [4] .

العروق الخضراء تحت العين

تسمى الأوردة التي تنقل الدم إلى الأوعية الدموية في عينيك الأوردة المحيطة بالحجاج. تؤدي هذه الأوردة وظيفة مهمة ويمكنها عادةً أداء وظيفتها دون أن تكون مرئية تحت جلدك.

لكن بعض العوامل، مثل الشيخوخة وعوامل الوراثة وأشعة الشمس والبشرة الفاتحة، يمكن أن تجعل هذه الأوردة أكثر وضوحاً  [5].

العروق الخضراء في الوجه

تظهر العروق الخضراء في الوجه على الخدين والذقن والأنف وفي منطقة الصدغ وعلى الجبين، وتحدث بسبب توسع الأوردة، أو الأوردة العنكبوتية أو الأوردة الشبكية (أوردة يُنظر إليها على أنها خط أخضر عبر الجلد لكنها غير منتفخة) [6].

علاج العروق الخضراء

على الرغم من الأوردة قد توجد في عدة مناطق من الجسم، إلا أن هناك طرق عامة يمكن من خلالها علاج العروق الخضراء وهذه الطرق [3] [4] [5] [6]:

  • العلاج بالتصليب: يقوم طبيبك بحقن الدوالي الصغيرة والمتوسطة الحجم بمحلول أو رغوة تعمل على تقليل بروز تلك الأوردة وإعادتها إلى حجمها ولونها الطبيعي.
  • المعالجة بالتصليب الرغوي للأوردة الكبيرة: حقن الوريد الكبير بمحلول رغوي علاج محتمل أيضاً لعلاج اخضرار الأوردة.
  • علاجات الليزر: يستخدم الأطباء تقنية جديدة في علاجات الليزر لإغلاق الأوردة الصغيرة والأوردة العنكبوتية. يعمل العلاج بالليزر عن طريق إرسال دفعات قوية من الضوء على الوريد، فيتناقص حجم الوريد المنتفخ ويختفي. لا يتم استخدام شقوق أو إبر.
  • الإجراءات بمساعدة القسطرة باستخدام الترددات الراديوية أو طاقة الليزر: يقوم طبيبك بإدخال أنبوب رفيع (قسطرة) في الوريد المتضخم ويقوم بتسخين طرف القسطرة باستخدام الترددات الراديوية أو طاقة الليزر. عندما يتم سحب القسطرة، تدمر الحرارة الوريد عن طريق التسبب في انهياره وإغلاقه. هذا الإجراء هو العلاج المفضل للدوالي الكبيرة.
  • ربط الوريد: يتضمن ربط الوريد العميق وإزالة الوريد من خلال شقوق صغيرة.
  • الفيلر: يمكن لجراح التجميل استخدام الفيلر لإضافة نسيج للمنطقة الواقعة التي توجد فيها العروق الخضراء مما يساعد على إخفائها لمدة تصل إلى 6 أشهر في المرة الواحدة.
  • الاستئصال الجراحي: يمكن للجراح استخدام شقوق صغيرة لإزالة الأجزاء المرئية من الوريد.

مضاعفات العروق الخضراء

لا تحتاج كل العروق الخضراء إلى علاج، فقط تلك التي تكون مصحوبة بألم أو تورم عليك علاجها، وفي حال بقيت العروق الخضراء المصحوبة بألم وتورم دون علاج فيمكن أن تحدث المضاعفات التالية [1]:

  • الإصابة بالقرح: تتشكل القرح المؤلمة على الجلد.
  • الإصابة بجلطات الدم: يؤدي تضخم الأوردة العميقة إلى انتفاخها والشعور بالألم.
  • الإصابة بالنزيف: تؤدي زيادة الضغط إلى انفجار الأوردة القريبة من الجلد مما يتسبب في نزيف بسيط.

الوقاية من العروق الخضراء

يمكن تجنب العروق الخضراء والوقاية من الإصابة بها من خلال اتباع النصائح التالية [7]:

  • وضع واقي شمسي لحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة.
  • ممارسة الرياضة كالمشي لتنشيط الدورة الدموية.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  •  التخلص من الوزن الزائد لأنه قد يسبب بروز العروق الخضراء.
  • تجنب الملابس الضيقة.
  • تجنب ارتداء الكعب العالي.

أسباب ظهور العروق الخضراء متعددة ولكن إذا لم تسبب لك الألم أو تنزف أو تتورم فلا داعي للقلق، وإذا لاحظت هذه الأعراض فعليك مراجعة الطبيب لتشخيص حالتك وتحديد طرق العلاج المناسبة لك