فوائد النظام النباتي وأضراره

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
فوائد النظام النباتي وأضراره
مقالات ذات صلة
الفرق بين النباتيين ومتبعي النظام النباتي
كل ما تريد معرفته عن الأشخاص النباتيين والنظام النباتي
أضرار نظام الكيتو

في السنوات الأخيرة تزايدت أعداد الراغبين بتحويل نمط غذائهم إلى النظام النباتي سواء كان ذلك لأسبابٍ أخلاقية تنجم من عدم الرغبة في قتل الحيوانات أو لأسبابٍ أخرى. إن كنت واحداً من هؤلاء الأشخاص فسنقدّم لك هنا أهمّ فوائد النظام النباتي بالإضافة إلى المخاطر التي يجب أن تحترس منها.

فوائد النظام النباتي للتخسيس

من الشائع أن تجد بعض الأشخاص يتجهون نحو النظام النباتي لفقدان الوزن وخسارة بعض الكيلوغرامات، لكن ورغم أنّ اتباع نظام غذائي نباتي لا يعني بالضرورة فقدان الوزن إلا أن فوائد النظام النباتي للتخسيس موجودة وأهمها:

  1. النظام النباتي يكون عادةً غنياً بالألياف وهو ما يُعتبر من الضرورات لفقدان الوزن من ناحية ويُساعد على تسهيل حركة الأمعاء من ناحية أخرى.
  2. النظام النباتي يحتوي عادةً كميةً أقل من الدهون المشبعة التي ترتبط الزيادة في استهلاكها عادةً بأمراضٍ مثل السمنة.
  3. عادةً ما تحتوي أطعمة النظام النباتي سعراتٍ حرارية أقل من الأطعمة ذات المنشأ الحيواني هذا يعني أنّ ذات الكمية من الطعام النباتي يمكن أن توصلك للشبع مع استهلاك سعراتٍ حرارية أقل.
  4. يستطيع جسدك التعامل مع الأطعمة النباتية بشكلٍ أفضل من قدرته على معالجة الأطعمة ذات المنشأ الحيواني، وهذا يعني أنّ جسدك يمكن أن يحصل على المزيد من الطاقة من النظام النباتي (بالطبع قد لا يكون الحال هكذا للجميع).
  5. بينت بعض الدراسات إلى أنّ أجساد من يتبعون النظام النباتي تميل إلى أن تكون ذات وزنٍ أقل من أقرانهم الذين يتغذون على كلا النباتات والحيوانات. [1]

شاهدي أيضاً: رجيم تكميم المعدة

فوائد النظام النباتي لزيادة الوزن

على عكس ما يعتقد البعض فالوزن ليس المعيار الوحيد للياقة، فالوزن يُعتبر زائداً عندما تكون زيادة الوزن على شكل دهون أما عندما تزداد الكتلة العضلية فهذه الزيادة مُحببة. النظام النباتي يمكن أن يُساعدك على زيادة وزنك واكتساب كتلة عضلية ومن أهم فوائد النظام النباتي لزيادة الوزن:

يُساعد على تغذية الخلايا دون وجود أي أثرٍ تدميري على المستوى الخلوي.

الأغذية في النظام النباتي تتميز بكونها أكثر قلوية مما يُساعد على تقليل الالتهابات في الجسم وإصلاحه وترميمه.

يؤمن الطاقة ويُساعد على العمل بنشاط فالأطعمة النباتية تحتوي على الكثير من العناصر المغذية والضرورية مثل المغنيسيوم والفيتامينات.

من فوائد النظام النباتي هو تنوعه الكبير ما يعني أنّك لن تضطر إلى تناول ذات النوع من الطعام مراراً وتكراراً وهو ما قد يُصيبك بالملل، فهناك الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور وغيرها الكثير.

أظهرت بعض الدراسات أنّ البروتين النباتي أقل ضرراً على الجسم من البروتينات الحيوانية حيث أنّ تناول البروتين الحيواني أسهل من تناول البروتين النباتي مما قد يُسبب ضرراً على الكلى [2]

فوائد النظام النباتي للبشرة

تأثير النظام الغذائي يمتد ليشمل الكثير من النواحي مثل البشرة حيث أنّ البشرة والجلد تحتاجان إلى الكثير من المواد والعناصر المغذية الموجودة في الطعام، ومن أهم فوائد النظام النباتي للبشرة لدينا:

تأمين كافة الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم كعوامل مساعدة للأنزيمات مما يجعل البشرة أكثر إشراقاً.

النظام الغذائي يمكن أن يُساعد في حماية بشرتك من الضرر الذي تُسببه الشمس ويُقلل من مخاطر سرطان الجلد.

النظام النباتي يؤمن بعض العناصر الضرورية لمحاربة وتقليل علامات التقدم في السن والشيخوخة.  [3]

فوائد النظام الغذائي النباتي للحامل

تُعتبر التغذية الجيدة في فترة الحمل من أهم النواحي التي يجب على أي امرأةٍ أن تُركّز عليها فالتغذية الجيدة يمكن أن تُحدد مدى صحة الجنين، اتباع نظام نباتي أثناء الحمل يحمل بعض الفوائد والتي قد يكون أهمها:

  1. تحتوي الأنظمة النباتية في العادة نسبةً أقل من الدهون المشبعة مما يُقلل من خطورة زيادة نسبة الدهون في الجسم وهو ما يُقلل بدوره من خطر حدوث الإجهاض وسكري الحمل.
  2. يمكن أن يُساعد النظام النباتي على تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول مما يُقلل من فرص حدوث تسمم الحمل.
  3. يقلل النظام النباتي من حدوث الالتهابات وهو ما يمكن أن يُسهل استمرار الحمل.

بالطبع يجب التركيز هنا على ضرورة التركيز على تنويع النظام الغذائي والتباع نظام نباتي متوازن مع الانتباه إلى إمكانية الإصابة بعوز لبعض العناصر الغذائية ومحاولة تعويضها من خلال المكملات عند الحاجة، كقاعدة عامة يجب عليكِ استشارة الطبيب بخصوص الأمور التي قد تؤثر على حملك لتجنب أية أذية لكِ أو للجنين. [4]

فوائد النظام الغذائي النباتي للأمراض المزمنة

بينت العديد من الدراسات إلى أنّ اتباع نظام نباتي (أو نظام نباتي بالغالب مع تقليل المشتقات الحيوانية) هو أحد أفضل الطرق لتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ويُساعد على الوصول إلى حياةٍ أطول. حيث يمتلك النباتيون في الغالب معدلاتٍ أقل من زيادة الوزن وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسرطان.

النظام النباتي الصحي يُعتبر من أفضل الأنظمة الغذائية حيث يُساعد في معالجة الأمراض المزمنة بشكل جذري بسبب احتوائه على نسبٍ كبيرٍ من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية التي تُحارب الالتهاب. كما أنّ غناه بالألياف الضرورية لتغذية بكتيريا الأمعاء النافعة يعمل على تحسين الصحة. [5]

الأطعمة النباتية

كما سبق أن ذكرنا فهناك العديد من الأطعمة النباتية المتاحة فيوجد العديد من الخيارات لوجباتٍ جديدة، ما يجب عليك أن تعلمه هنا هو أنّك بحاجةٍ لمراقبة اختياراتك عند تحضير الأطعمة النباتية فتحويل نظامك الغذائي إلى نظام نباتي لا يعني أبداً أنّك ستمتلك جسماً صحياً خالياً من الأمراض.

الطعام النباتي أيضاً يمكن أن يحوي بعض الدهون المشبعة وهو يمكن أن يوصلك إلى وزنٍ غير صحي وجسمٍ مليء بالدهون، كما أنّ اختياراتك الغذائية قد تؤدي إلى إصابتك بنقصٍ لبعض المواد المغذية إن كان طعامك غير متنوع، والحل هو اختيار الأطعمة النباتية غير المعالجة والتأكد من الحصول على كافة العناصر المغذية الضرورية للجسم.

مخاطر تطبيق النظام النباتي

اتباع النظام النباتي لا يخلو هو الآخر من بعض المساوئ والمخاطر، ومن أهمها:

  1. احتمال الإصابة بعوز بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين b12 ونقص بعض الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3
  2. قد تؤدي إلى فقدانك لبعض من كتلتك العضلية
  3. قد تؤدي إلى بعض مشاكل النمو للأطفال
  4. يمكن أن تؤدي لبعض المشاكل الصحية وخاصةً عند اتباع نظام نباتي غير صحي [6]

في النهاية.. على الرغم من أهمية وفوائد اتباع النظام الغذائي النباتي للصحة والتخفيف من احتمالات الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب، إلا أنك يجب أن تكون حذراً مما تأكل وتبقى على اتصال مع الطبيب المتخصص واختصاصي التغذية الموثوق خلال اتباعك النظام النباتي.