فوائد وأضرار واستخدامات بيوتين فورت

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 15 مارس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
فوائد وأضرار واستخدامات بيوتين فورت
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار واستخدامات الكستناء
نبتة المحلب فوائد واستخدامات وأضرار
طريقة استخدام القسط الهندي بعض فوائده وأضراره

يعتبر دواء بيوتين فورت، المصدر الصناعي لفيتامين H أو ما يعرف باسم فيتامين B7، ويصنف على أنه مكملاً غذائياً، وغالباً ما يوصف لتعويض نقص البيوتين في الجسم، لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على أنواع ودواعي استعمال بيوتين فورت.

الاسم العلمي لبيوتين فورت

  • إن بيوتين فورت هو أحد الأسماء التجارية، لدواء بيوتين (الاسم العلمي)، المعروف أيضاً بفيتامين H أو فيتامين B7.
  • يعمل هذا الفيتامين على مساعدة الجسم بعملية استقلاب الدهون والكربوهيدرات والبروتين، وهو فيتامين قابل للذوبان بالماء، وبما أنه لا يتم تخزين الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء في الجسم، يعتبر من الضروري تناوله بشكل يومي منعاً لحدوث أي نقص به، ويتواجد البيوتين في مجموعة من الأطعمة وهي: القرنبيط، اللحوم والكبد والكلى، المكسرات، الخميرة، الجبن، الخضار الورقية، نخالة القمح، الفطر، البقوليات كفول الصويا، والفول السوداني، بالإضافة إلى البيض المطهي حصراً، حيث يحتوي البيض النيء على بروتين يسمى أفيدين يمنع امتصاص البيوتين.
  • ولدواء بيوتين اسم تجاري آخر وهو ازجوبيون. [1]

مكونات بيوتين فورت

يتكون دواء بيوتين فورت من فيتامين بيوتين فقط، وتكون نسبته في الكبسولة الواحدة 1 أو 5 أو 10 مليغرام.

أنواع بيوتين فورت

يأتي البيوتين فورت في الصيدليات على عدة أشكال، منها:

  • بيوتين فورت عيار 1مليغرام (1000ميكروغرام).
  • بيوتين فورت عيار 5مليغرام (5000ميكروغرام).
  • بيوتين فورت عيار 10مليغرام (10000ميكروغرام).
  • بيوتين فورت مع زنك.
  • بيوتين فورت مع الزنك والسيلينيوم.

دواعي استخدام بيوتين فورت

تستخدم كبسولات بيوتين فورت بشكل عام لتعويض نقص فيتامين B7، ومن دواعي استعمال بيوتين فورت: [1]

  • عدم قدرة الجسم على الاحتفاظ بفيتامين B7.
  • عدم قدرة خلايا الجسم على تصنيع فيتامين B7.
  • أهمية فيتامين B7 لعملية استقلاب الدهون والكربوهيدرات والبروتين.
  • نقصه يسبب العديد من المشاكل الصحية، منها تساقط الشعر ومشاكل جلدية.

فوائد بيوتين فورت

يساهم تناول بيوتين فورت في تحقيق العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومنها: [2] [3]

  • بيوتين فورت يعزز علمية الاستقلاب: حيث يساعد البيوتين على تحويل الطعام إلى طاقة، عن طريق دعم عدد من الإنزيمات المشاركة في تكسير الكربوهيدرات والدهون والبروتينات.
  • بيوتين فورت للبشرة: يساهم بيوتين فورت في الحفاظ على بشرة صحية، حيث يعاني الأشخاص الذين لديهم نقص بيوتين من مشاكل جلدية كالطفح الجلدي الأحمر المتقشر، ويساهم بيوتين فورت أيضاً في علاج الصدفية، والحصول على بشرة أكثر نضارة.
  • بيوتين فورت للشعر: يلعب البيوتين دوراً فعالاً في تعزيز صحة الشعر، فعندما لا يحوي النظام الغذائي على أطعمة تدعم صحة الشعر كالبيض والجوز والأسماك الدهنية، فإن تناول بيوتين فورت يعد ضرورياً للحصول على شعر أكثر قوة ولمعاناً.
  • بيوتين فورت للأظافر: يسبب نقص البيوتين هشاشة في الأظافر، حيث تصبح سهلة التكسر والتشقق، لذا يساهم دواء بيوتين فروت في تعويض هذا النقص، ويمنح الأظافر مظهراً جميلاً وقوة ولمعاناً.
  • بيوتين فورت للتخسيس: يعمل البيوتين بشكل رئيسي على تعزيز عملية الأيض (التمثيل الغذائي)، والتي تعتبر واحدة من أساسيات خسارة الوزن، وبالتالي فإن تناول بيوتين فورت يمكن أن يلعب دوراً في خسارة الوزن، لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.
  • بيوتين فورت للأطفال: إن الأطفال في مرحلة نمو مستمر، لذا فهم بحاجة لأن تكون جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمهم متوفرة، والبيوتين واحداً منها، فهو يلعب دوراً في إنتاج الطاقة، وتعزيز نمو الشعر لديهم، ويساعدهم في الحفاظ على صحة بشرتهم وأظافرهم، ويقلل الالتهاب، ويدعم وظائف المخ، وبالنسبة للجرعة المناسبة للأطفال، فيتم تحديدها بناء على شدة النقص.
  • بيوتين فورت يخفض نسبة السكر في الدم: يؤدي نقص البيوتين إلى حدوث اضطراب بنسبة السكر في الدم، لذا يعتبر دواء بيوتين فورت جيداً لمرضى السكري، حيث يعمل على خفض مستوى سكر الدم لديهم ويحد من مقاومة الأنسولين، خاصة وأن مستويات البيوتين تكون أقل لدى مرضى السكري.
  • بيوتين فورت للحمل والرضاعة: يعد البيوتين مهم جداً وضرورياً للنساء الحوامل أو المرضعات، خاصة أن انخفاض مستوى البيوتين يكون شائعا لدى النساء الحوامل أو المرضعات، لذا تحتاج المرأة الحامل إلى تناول بيوتين فورت لتعويض هذا النقص، حفاظاً على صحتها وصحة جنينها، لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.
  • بيوتين فورت يدعم علاج مرض التصلب العصبي المتعدد: التصلب المتعدد (MS) هو أحد أمراض المناعة الذاتية، يؤثر بشكل سلبي على الغطاء الواقي للألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي والعينين، ويسمى هذا الغطاء الواقي المايلين، ويلعب البيوتين دوراً مهماً في إنتاجه، لذا فإن الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد سيستجيبون بشكل إيجابي لجرعات البيوتين اليومية التي تصل إلى 300 مليغرام، وقد يؤدي هذا المكمل إلى عكس تطور المرض وتقليل الإعاقة المزمنة.
  • بيوتين فورت يقلل من تقلص العضلات لدى الأشخاص الذين يتلقون غسيل الكلى.

جرعة بيوتين فورت اليومية

إن تحديد الجرعة اليومية من بيوتين فورت، يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المختص، لكن بشكل عام فإن جرعة بيوتين فورت اليومية غالباً ما تكون على الشكل الآتي: [4]

جرعة بيوتين فورت اليومية

1 – 3 سنوات

8ميكروغرام

4 – 8 سنوات

12ميكروغرام

9 – 13 سنة

20ميكروغرام

14 – 18 سنة

25ميكروغرام

19 سنة وما فوق

30ميكروغرام

المرأة الحامل

30ميكروغرام

المرأة المرضعة

35ميكروغرام

التداخلات الدوائية لبيوتين فورت

يمكن أن يسبب تناول حبوب بيوتين فورت تداخلات دوائية مع بعض الأدوية والأعشاب والمكملات، ومنها: [5]

  • إذا تم تناول البيوتين مع حمض ألفا ليبويك أو فيتامين B5 أو حمض البانتوثنيك، فقد لا يتمكن الجسم من امتصاص أي منهما بشكل فعال.
  • قد يتفاعل بيوتين فورت مع بعض الأدوية التي يفككها الكبد، بما فيها كلوزابين (كلوزاريل) وهالوبيريدول (هالدول) و أولانزابين (زيبريكسا).
  • يؤدي تناول بيوتين فورت مع أدوية الجهاز العصبي مثل الكربامازيبين والفينيتوين والفينوباربيتال، إلى زيادة سرعة تخلص الجسم من البيوتين.
  • من أبرز الأدوية المعروفة بتفاعلها مع بيوتين فورت، هي: بورتيزوميب، كابسيتابين، كوليسترامين، كوليسيفيلام، كوليستيبول، ديكومارول، فلورويوراسيل، أورليستات، سيفيلامير، الوارفارين.

موانع استخدام بيوتين فورت

يعد تناول دواء بيوتين فورت أمناً، وتقتصر موانع استخدام بيوتين فورت فقط على:

  • من يعاني من نقص في مستوى السكر في الدم، كون البيوتين يلعب دوراً في خفضه.
  • من لديه حساسية تجاه أي من مكونات بيوتين فورت.

الآثار الجانبية لبيوتين فورت

إن تناول حبوب بيوتين فورت أمن بشكل عام، لكن من الممكن أن تسبب لدى بعض الناس، آثار جانبية طفيفة، مثل:

أضرار بيوتين فورت

على الرغم من كم الفوائد الذي يحققه دواء بيوتين فورت، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يسبب عدداً من الأضرار، وهي: [6]

  • اضطرابات في المعدة، وما يرافقها من إسهال وغثيان وتقيؤ.
  • قد يؤدي الاستخدام الطويل إلى الإصابة بالأرق.
  • اضطرابات في الجهاز التنفسي، مثل الصعوبة في التنفس.
  • تسارع في دقات القلب.
  • حدوث رد فعل تحسسي مثل الطفح الجلدي، حكة، احمرار أو تورم بعض بعض مناطق البشرة. الجلد.

ختاماً، إن تناول الأطعمة التي تحتوي على البيوتين (فيتامين B7)، يؤمن لك حاجتك اليومية من هذا الفيتامين، لذا احرص على تناول هذه الأطعمة، بدلاً من اللجوء إلى الأدوية حتى وإن كان استخدامها أمناً بنسبة كبيرة.