تحليل الشخصية من طريقة النوم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 يوليو 2021 آخر تحديث: الأحد، 15 أغسطس 2021
تحليل الشخصية من طريقة النوم
مقالات ذات صلة
وضعيات النوم وتحليل الشخصية
اختبار تحليل الشخصية
أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس

نغير وضعيات نومنا من 10- 30 مرة في الليلة، ويرجع ذلك عادةً إلى عدة عوامل، مثل مدى راحة الوسادة وكيف ينام شريكنا في السرير، ولكن في الوقت نفسه تعكس هذه الوضعيات أعماق شخصياتنا وطباعنا.

يبين هذا المقال تحليل الشخصية من خلال وضعية النوم، كما يبين تحليل الشخصية من طريقة نوم الزوجين.

تحليل الشخصية من وضعية النوم

تعكس وضعية النوم حقيقة الشخص وطباعه،وفي هذا السياق يمكن ذكر أهم هذه الوضعيات وكيف تساعد وضعيات النوم على قراءة الشخصية [2] [1] :

1وضعية القافز المظلي: تكون هذه الوضعية بالنوم على البطن مع وضع الرأس على أحد الجانبين ولف الذراعين حول الوسادة، مثلما يوحي اسم هذه الوضعية تماماً، ويتمتع الأشخاص الذين ينامون بوضعية  القافز المظلي بشخصية مرحة ولا يخافون المغامرة.

2وضعية مراقب النجوم: يشبه وضع مراقب النجوم الطريقة التي تنظر بها إلى النجوم في الخارج: فأنت تضع ذراعيك خلف رأسك أو تستريح عليها أثناء الاستلقاء على ظهرك. غالباً ما تكون هذه الوضعية شائعة لدى الأشخاص الذين يأخذون قيلولة سريعة.

أما عن سمات هذه الشخصية:

  • يتمتع الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية بشخصية إيجابية ومفيدة.
  •  لديهم نظرة إيجابية.
  •  يفعلون أي شيء لمساعدة الأصدقاء والعائلة وهم مخلصون للغاية لأولئك الذين يعتبرونهم أعزاءَ عليهم هم.

3وضعية نجم البحر: يشبه الشخص بهذه الوضعية نجم البحر، حيث يستلقي على ظهره وتكون ذراعاه وساقاه ممدودة على نطاق واسع.

أما عن أهم سمات الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية فهي:

  • الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية حريصون على تقديم الدعم لأصدقائهم.
  •  إنهم منفتحون وإيجابيون لكنهم لا يريدون أن يكونوا مركز اهتمام لأحد
  • هم أكثر راحة ويميلون إلى السير مع التيار.
  • إنهم أناس رائعين ويُسعدون الناس من حولهم.

4معانق الوسادة: وتكون هذه الوضعية بالنوم والذراعان ملفوفتان حول الوسادة.

أما عن أهم سمات الأشخاص الذين ينامون بوضعية معانقي الوسائد فهي:

  • الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية يحبون أن يعيشوا براحةٍ وسلام.
  • يهتمون بالعلاقات الشخصية.
  • يكونون أكثر توجهاً نحو الأسرة.
  • الروابط الشخصية في حياتهم غالباً ما تكون أهم الأشياء بالنسبة لهم. وهم مخلصون جداً  للأصدقاء والعائلة.

5النوم بوضعية الجنين: تعرف وضعية الجنين أيضاً باسم وضعية الطفل،  وتعدُّ من أكثر وضعيات النوم شيوعاً. ويكون ذلك بالنوم على أحد الجانبين مع ثني الساقين بما يشبه وضع الجنين في رحم الأم.

أما عن أهم سمات الأشخاص الذين ينامون بوضعية  الجنين:

  • أشخاص أكثر حساسية من غيرهم.
  • على الرغم من أنهم  كثيرو الحساسية، إلا أن مظهرهم الخارجي يكون أكثر صرامة.
  • يمكن أن يبدون  خجولين، لكنهم الأكثر أناقة من الآخرين.

6وضعية النوم على البطن دون لف الذراعين على الوسادة: إن الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية يمتلكون شخصيات جريئة وغالباً ما يكونون اجتماعيين أكثر من غيرهم، إلا أنهم ليسوا واثقين بأنفسهم من الداخل.

  • يحتاجون إلى وقت طويل لاتخاذ قراراتهم.
  • من الصعب أن يغيروا آرائهم.
  • كما يمكن أن يكونوا أكثر تشاؤماً.
  • لا يتقبلون النقد.
  • لا يتعاملون مع المواقف العصبية بشكل إيجابي.

7وضعية السكون (السجل): ويكون ذلك بالاستلقاء على أحد الجانبين والذراعين إلى الأسفل. أهم سمات الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية:

  • اجتماعيون ويثقون بالآخرين.
  • يتمتع الأشخاص الذين ينامون بهذه الوضعية بصحة جيدة غالباً.

تحليل الشخصية من طريقة نوم الزوجين

يمكن لوضعية نوم الزوجين أن تقول الكثير عن نوع العلاقة التي تربطهما وكيف يشعران تجاه بعضهما البعض.

ومن أهم هذه الوضعيات [3] :

1- وضعية الملعقة: من أكثر أوضاع النوم بين الزوجين شيوعاً، أهم ما يشير إليه النوم بهذه الطريقة:

  • الحماية والراحة في العلاقة الزوجية.
  • الثقة إذ أن  أحد الشريكين يحافظ على ظهر الآخر.
  • إنه أيضاً وضع جنسي إلى حد ما، يفضله الأزواج الذين يشعرون بالراحة تجاه العلاقة الحميمة.

2- النوم بوضعية الملعقة السائبة: الفرق بين هذه الوضعية والوضعية السابقة هو:

 وجود  بضعة سنتمترات بين الزوجين، لا يعني ذلك الافتقار إلى العلاقة الحميمية، بل يعني أن الزوجين قضيا وقتاً كافياً ليثقا ببعضهما البعض، ولا يشعران بالحاجة إلى التلامس باستمرار. هذه الوضعية هي التطور الطبيعي لعلاقة الزوجين فيدركان الآن أهمية النوم الجيد من حيث وجود بعض المسافة (الملعقة السائبة).

3- وضعية الكمامة: وهي العلامة النهائية للثقة والحماية، هذه الوضعية شائعة في العلاقات الجديدة والمتجددة. عندما ينام أحد الشريكين ورأسه على صدر الآخر، فإن ذلك يخلق وضعية منفتحة وشعوراً بالرفقة والحنان وأنت  تحتضن الشريك.

يشير النوم على ظهرك إلى الثقة بالنفس ويرسل رسالة إلى الشريك مفادها أنك تستخدم قوتك لحمايته . إذا كنت الشخص الذي يستريح الشريك على صدره ، فأنت قادر على القيام بأشيائك الخاصة ولكنك تُقدر شريكك وتحبه.

4- عناق الساق: عناق الساق غير واضح بعض الشيء، لأنه يمكن أن يشير إلى عدد من المعاني:

  • إذا كان هناك شخص واحد فقط يقوم بالعناق، فقد يشير ذلك إلى أنه يتوق إلى الاتصال بالآخر. إذا كانت ساقا  كلا الشريكين متشابكة فمعنى ذلك أن كلاهما شغوف بالآخر بنفس القدر، والعلاقة العاطفية والجنسية قوية. وحياتهما ممزوجة ومتوازنة مثل ساقيهما.

في الختام.. تتجاوز وضعيات النوم مجرد الاستلقاء على الظهر أو على أحد الجانبين أو على البطن أو غيرها من الوضعيات الأخرى، إذ تعكس كل وضعية من وضعيات النوم حالة نفسية ومزاجية معينة، وتساعد إلى حد بعيد في تحليل الشخصية.