فوائد البطاطا الحلوة للرجيم وفقدان الوزن

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
فوائد البطاطا الحلوة للرجيم وفقدان الوزن
مقالات ذات صلة
فوائد رجيم الباذنجان للتنحيف وإنقاص الوزن
فوائد البرغل للرجيم والتنحيف وإنقاص الوزن
فوائد وأضرار البطاطا

البطاطا الحلوة هي أحد أنواع الثمار ذات القيمة الغذائية العالية، مما يجعل منها خياراً مناسباً لك فيما إذ كنت تتبع نظاماً غذائياً ما، لتعويضك عن نقص العناصر الغذائية مع عدم التسبب بزيادة كبيرة في السعرات الحرارية نتيجة لذلك، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن فوائد البطاطا الحلوة للرجيم وكيفية طهيها بطرق صحية مناسبة، وغيرها من المعلومات الهامة.

رجيم البطاطا الحلوة:

نعم، يمكن اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن يعتمد على البطاطا الحلوة، لماذا؟ لعدة أسباب أهمها [1] [2]:

  1. يعزز تناول البطاطا الحلوة من الشعور بالشبع والامتلاء بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من الماء والألياف، والشعور بالامتلاء يعني تناول طعام أقل أي عدد أقل من السعرات الحرارية وفقدان الوزن بالتالي.
  2. ذات سعرات حرارية قليلة بالنسبة للبطاطا العادية، وذلك إن عُرف استخدامها ضمن النظام الغذائي بشكلٍ صحيحٍ (عدم الإكثار من تناولها. طهيها بطرق صحية).
  3. حسب إحدى الدراسات فإن البطاطا الحلوة قادرة على تقليص حجم الخلايا الدهنية.
  4. البطاطا الحلوة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة والهامة للجسم مما يعوض جسمك بعض مما قد يفقده أثناء اتباع الحمية الغذائية.

كيف تساعد البطاطا الحلوة في فقدان الوزن؟

تساعد البطاطا الحلوة في فقدان الوزن لعدة أسباب أهمها [1] [3]:

  • يزيد تناول البطاطا الحلوة من نشاط عملية التمثيل الغذائي مما يساعد في منع الدهون من التراكم في الجسم.
  • يحسن تناول البطاطا الحلوة من حركة الأمعاء، ومن عملية الهضم بشكل عام.
  • يساعد تناول البطاطا الحلوة على إدارة مستويات السكر في الدم.
  • يقلل تناول البطاطا الحلوة من الرغبة في تناول الطعام.

طريقة استخدام البطاطا الحلوة للرجيم

يمكن تضمين البطاطا الحلوة كخيار غذائي صحي ضمن رجيمك الغذائي المتبع، أو اتباع أحد أنواع دايت البطاطا الحلوة التي تعتمد على تناول البطاطا الحلوة ضمن الوجبات طيلة اليوم، مع مراعاة [3]:

  1. إبقاء النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية (عدم الإكثار من البطاطا الحلوة، لا نقدم إلى جانبها إضافات غنية بالسعرات الحرارية أو الدهون).
  2. طهي البطاطا الحلوة بطرق صحية (بدون قلي أو دهون).
  3. الإضافات أيضاً يجب أن تكون منخفضة السعرات الحرارية مثل: أعشاب أو خضروات.

ومن خيارات تضمين البطاطا الحلوة في نظامك الغذائي [1]:

  • سلق البطاطا الحلوة وتقطيعها إلى قطع صغيرة، ثم تقديمها مع صحن من الخضار كوجبة غداء.
  • سلق البطاطا الحلوة وهرسها مع إضافة قليل من الملح والمنكهات، ثم تناولها مع قطعة من الخبز المصنوع من الحبة الكاملة وكوب من اللبن.
  • شي البطاطا الحلوة وتقديمها كشرائح متبلة بقليل من عصير الليمون ورشة من اكليل الجبل، إلى جانب كوب من اللبن كوجبة كاملة.

طريقة طبخ البطاطا الحلوة للرجيم

لطريقة طبخ البطاطا الحلوة أهمية من أجل نجاح عملية إنقاص الوزن، فلا تعتقد أنك ستخسر الوزن عند طهي البطاطا بالسمن أو الزبدة أو قليها بالزيت، بل عليك استبدال ذلك بالاعتماد على الشي أو السلق. [3]

السعرات الحرارية في البطاطا الحلوة

تحتوي حبة من البطاطا الحلوة على من 103 إلى 162 سعرة حرارية وذلك حسب حجمها (متوسطة أو كبيرة)، وهو عدد أقل من السعرات الحرارية الموجودة في البطاطا العادية. [4]

فوائد البطاطا الحلوة للرجال

يساعد تناول البطاطا الحلوة في التغلب على مشاكل الانتصاب عند الرجل لدورها في خفض ضغط الدم، وهذا الأمر يؤثر بالإيجاب على الانتصاب، كما أن البطاطا الحلوة مصدر غني للطاقة التي يحتاجها الرجال لاحتوائها على عدة أنواع من الفيتامينات. [5]  

القيمة الغذائية للبطاطا الحلوة

تحتوي البطاطا الحلوة على كم كبير من العناصر الغذائية المهمة، فحبة متوسطة من البطاطا الحلوة (130 جرام تقريباً) تحتوي على [1]:

نصائح عند اتباع رجيم البطاطا الحلوة

لا بد من مراعاة عدد من الأمور عند اتباع رجيم البطاطا الحلوة، أهمها [1]:

  1. اتباع طرق طهي صحية مثل الطهو على البخار والشي والسلق، والابتعاد عن الطرق غير الصحية مثل القلي واستخدام الدهون أثناء التحضير.
  2. أيضاً كون البطاطا الحلوة غذاء صحي لا يعني الإكثار من تناولها، حيث قد يكون لذلك آثار غير مرغوبة كالإصابة بالسكري أو زيادة الوزن.
  3. تجنب الإضافات ذات السعرات الحرارية العالية إلى جانب البطاطا الحلوة مثل المايونيز، واستبدلها بإضافات صحية مثل الخضار، اللبن الزبادي، الثوم المهروس، الأعشاب مثل اكليل الجبل.

أضرار تناول البطاطا الحلوة بكثرة

رغم القيمة الغذائية الكبيرة للبطاطا الحلوة، إلا أنه يجب عدم الإكثار من تناولها، ففي إحدى الدراسات تبين أن تناول البطاطا الحلوة بما يساوي 3 حصص خلال الأسبوع يزيد من احتمالية إصابة الفرد بداء السكري، وتبلغ احتمالية الإصابة بداء السكري نسبة 51% عند تناولها مخبوزة أو مسلوقة، وتزيد هذه النسبة إلى 54% عندما يتم تحضيرها عن طريق القلي. [1]

ختاماً ضع في اعتبارك أن نجاح أي نظام غذائي يعتمد على الاعتدال في تناول المكونات وتنويعها، واتباع القواعد المشتركة بين جميع الأنظمة الغذائية الصحية مثل الابتعاد عن الاكثار من استخدام الدهون، أو تحضير الطعام بطريقة القلي وغير ذلك.