فوائد العلاقة الزوجية يوميا للرجال والحامل والزوجة

  • تاريخ النشر: السبت، 23 أكتوبر 2021
فوائد العلاقة الزوجية يوميا للرجال والحامل والزوجة
مقالات ذات صلة
نصائح في العلاقة الحميمة للزوج والزوجة
عدد مرات العلاقات الزوجية
ما هي فوائد القراصيا للأطفال والرجال والحامل

عندما يتعلق الأمر بعدد مرات العلاقة الزوجية فمن المهم أن تعلم أنّه لا يوجد أي قواعد لاتباعها، فهناك من يفضلون ممارسة العلاقة الجنسية بكثرة وهناك من يفضلون أن تكون بوتيرةٍ أقل، بالطبع هذا يعني أنّه لا يوجد أي مشكلة في أن يكون النشاط الجنسي يومياً ولكن هل تساءلتم يوماً عن فوائد العلاقة الزوجية يومياً أو بشكل شبه يومي؟

فوائد العلاقة الزوجية يومياً

ممارسة العلاقة الحميمية بشكل منتظم تمنح الزوجين شعوراً بالراحة والسعادة ولكن هذا ليس كل شيء، فوائد العلاقة الزوجية يومياً أكثر من ذلك وتلمس الجانب الفزيولوجي والنفسي أيضاً. [1]

فوائد العلاقة الزوجية يومياً للجسم

  1. تحسين الوظيفة الجنسية
  2. تقليل التوتر والقلق النفسي بسبب تحفيز إفراز الكورتيزول
  3. تحسين نوعية النوم
  4. تحسين مزاج كلا الزوجين فالنشوة الجنسية تحفز إفراز هرمونات السعادة
  5. تقليل الشعور بالألم لأن تأثير الإيندوفينات التي يطلقها الجسم خلال العلاقة الزوجية مماثل لتأثير المهدئات
  6. تحسين صحة القلب فهي أشبه بممارسة التمارين الرياضية

فوائد العلاقة الزوجية يومياً على العلاقة بين الزوجين

  • تقرب الزوجين من بعضهما البعض.
  • تزيد الرغبة بالشريك.
  • تزيد من الرغبة الجنسية.
  • تُحسن من الأداء الجنسي لدى الزوجين مما يعني انتصاباً أقوى للأزواج وتزييتا أفضل للزوجات.

فوائد العلاقة الزوجية للرجال

من المعروف أن الرجال يرغبون في العلاقة الزوجية بشكل كبير ومتكرر وعادةً أكثر من النساء فالرغبة الجنسية لدى الرجل أكبر منها لدى المرأة، فوائد العلاقة الزوجية للرجال والتي يمكنهم الحصول قد تفاجئك لأنها تتعدى مجرد الشعور بالسعادة. ومن أهم هذه الفوائد [2]

  1. تقليل فرص الإصابة بسرطان البروستات وخاصة عندما يُمارس العلاقة الزوجية بمعدل 4.6 إلى 7 مرات أسبوعياً
  2. زيادة معدلات الحياة فقد بينت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الزوجية بمعدل مرتين أو أكثر أسبوعياً يمتلكون معدلات وفاة أقل من أولئك الذين العلاقة الزوجية بمعدلاتٍ أقل
  3. تحسين نوعية وصحة الحيوانات المنوية، ولكن هذه النتائج ليست حاسمة بالضبط وما زالت قيد الدراسة بانتظار التأكيد
  4. تقليل فرص التعرض إلى نوبة قلبية

فوائد العلاقة الزوجية للحامل

مع التبدلات الهرمونية والجسمانية التي تحدث للمرأة خلال فترة الحمل ومع قلق كلٍ من الزوجين بشأن سلامة الجنين يمكن أن يُفكر بعض الأزواج أنّ الخيار الأفضل هو الامتناع عن العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل، ولكن قبل اتخاذ قرارٍ كهذا ربما قد يفيدكم أن تعلموا أنّ ممارسة العلاقة الزوجية خلال الحمل يمكن أن يحمل معه العديد من الفوائد الصحية.

فوائد العلاقة الزوجية للحامل تشمل الفوائد الصحية للأم والنفسية والعاطفية للزوجين [3] [4]، ومن أهمها:

  • تقليل آلام الولادة وتسريع التعافي بعد الولادة وهو ما يعود لتأثير العلاقة على تقوية عضلات الحوض التي تلعب دوراً هاماً في الولادة
  • تقليل بعض مضاعفات الحمل والوقاية من تسمم الحمل
  • تجهيز جسد المرأة لمرحلة المخاض بسبب احتواء السائل المنوي على البروستاجلاندين الذي يُساعد في نضوج عنق الرحم
  • تعزيز تدفق الدم في الجسم وتوفير المغذيات لكل من الأم والجنين
  • تعزيز المناعة في الجسم بسبب زيادته لبعض الأجسام المضادة والوقاية من بعض الأمراض

بالطبع هناك أيضاً بعض الفوائد النفسية والتي تتضمن:

  1. تقوية الروابط بين الزوجين وتعزيز العلاقة بينهما
  2. تعزيز ثقة الزوجة بنفسها وخاصة مع التغيرات الجسمية التي تمر فيها بسبب الحمل
  3. الحصول على علاقات زوجية أفضل بسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم خلال الحمل

فوائد العلاقة الزوجية للزوجة

أنت بالتأكيد تعلمين أن العلاقة الجنسية تلعب دوراً محورياً في زيادة ارتباط الزوجة بزوجها، ولكن ما تجهله كثيرٌ من الزوجات هو أنّ فوائد العلاقة الزوجية للزوجة أكبر بكثيرٍ من ذلك فهي يمكن أن تُحسن بشكلٍ كبير صحة المرأة وتحمل معها بعض الفوائد الأخرى ومن أهمها [2]:

  • تحسين قدرة المرأة على التحكم في المثانة.
  • تقليل سلس البول أو التبول اللاإرادي.
  • تخفيف التقلصات المرافقة للدورة الشهرية وفترة ما قبل الحيض.
  • تعزيز الخصوبة وزيادة فرص الحمل.
  • تعزيز قوة عضلات الحوض.
  • تعزيز قدرة الجسم على الترطيب المهبلي.
  • حماية المرأة من الانتباذ البطاني الرحمي أو نمو الأنسجة خارج الرحم.
  • تقليل الشعور بالألم الناجم عن العلاقة الزوجية والإيلاج في المهبل.
  • الوقاية من الضمور المهبلي عند الاستمرار في ممارسة العلاقة الزوجية بعد انقطاع الطمث.

فوائد العلاقة الزوجية في الصباح

احتساء كوب القهوة الساخن لا يجب بالضرورة أن يكون أول ما تبدأ به يومك فهناك ما قد يكون أفضل تأثيراً منه حتى وهو العلاقة الزوجية، أجل هذا صحيح العلاقة الزوجية في الصباح يمكن أن تكون طريقةً ممتازةً للاستعداد ليوم العمل والارتباط مع الشريك في ذات الوقت. [5]

بالطبع إن كنت ما زلت تشعر بالتردد فسنخبرك ببعض فوائد العلاقة الزوجية في الصباح

  1. تُحقق الاستفادة القصوى من الجسم وقدراته لأن مستويات التستوستيرون والبروجسترون تكون في أعلى مستوياتها في الصباح ويكون الجسد في أكثر حالاته استعداداً للعلاقة الزوجية.
  2. تزيد من شدة الانتصاب وتؤخر من القذف وذلك كنتيجة لزيادة مستويات التستوستيرون.
  3. تقليل التوتر مما يمكنك وشريكك من قضاء اليوم في مزاجٍ جيد.
  4. تقليل الشعور بالألم بسبب إفراز الإندورفينات.
  5. تحسين قدرات الدماغ لأنّ العلاقة الزوجية تُفرز مجموعة من الهرمونات والنواقل العصبية مما يُحسن من القدرات الإدراكية.
  6. الحفاظ على الشباب لفترةٍ أطول بسبب إطلاق الهرمونات المفيدة للبشرة.

بالطبع.. فوائد العلاقة الزوجية اليومية لا يعني أن عليك أن تُهمل الظروف الخاصة لك ولشريكك فمن الضروري أخذ الحالة الصحية للشريك بعين الاعتبار والعمل معاً للحصول على حياةٍ أكثر نشاطاً جنسياً بالتدريج.