أضرار البروفين

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أضرار البروفين
مقالات ذات صلة
أضرار التدخين وأضرار التدخين السلبي
الشيشة الالكترونية وأضرارها وأضرار المعسل الالكتروني
أضرار السمنة

دواء البروفين أحد أكثر مسكنّات الألم شعبيّة واستهلاكاً حول العالم، نظراً لاستخداماته الواسعة في علاج الحمّى وتسكين الألم وتقليل الالتهاب والتوّرم المرافق لبعض الحالات المرضيّة مثل آلام الأسنان وآلام الدورة الشهرية والآلام المفصلية والعظمية، ومع ذلك فقد تمّ إساءة استخدام دواء بروفين بشكل كبير مثل تناول جرعات عالية من دواء بروفين أو استخدامه لفترات زمنية طويلة، ممّا هيّأ الأسباب لظهور أضرار دواء بروفين والتي قد تكون خطيرة للغاية على مختلف أعضاء الجسم.

أضرار البروفين على الجسم

يتسبّب دواء البروفين بعض الأضرار الخطيرة على صحة وعمل أعضاء الجسم، خاصّةً عند عدم الالتزام بالجرعة الملائمة أو تجاوز الجرعة الموصوفة دون استشارة الطبيب،أهم أضرار البروفين على الجسم[1] :

حساسية البروفين: يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية خطيرة تجاه دواء بروفين مثل صعوبة التنفس وانتفاخ الوجه أو انتفاخ الحلق.

أضرار البروفين على القلب: تزداد مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عند استخدام دواء بروفين لفترات طويلة أو عند استخدامه بجرعات عالية وغير منتظمة، يمكن أن يسبب استخدام البروفين خطراً متزايداً لدى الحالات التالية [1]:

  • وجود عوامل خطر سابقة للإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • وجود اضطراب في تخثر الدم.
  • تناول الأدوية المستخدمة لتخثر الدم مثل دواء الأسبرين.

    شاهدي أيضاً: أضرار المانغو

أضرار البروفين على الكلى

يعتمد مبدأ عمل دواء البروفين على إيقاف تشكيل مواد شبيهة بالهرمونات والتي تُدعى بـ البروستاغلاندينات Prostaglandins)).

في المقابل تساعد البروستاغلاندينات في عمل الكلى عن طريق الحفاظ على توازن الضغط في الكلى والمساعدة في تصفية السوائل في الجسم والحفاظ على ضغط الدم، وبالتالي قد يكون استعمال دواء بروفين سبباُ في انخفاض وظائف الكلى واحتباس السوائل وزيادة ضغط الدم.

أضرار البروفين على المعدة

تساعد مواد البروستاغلاندينات أيضاً في الحفاظ على بطانة المعدة من الوسط المعدي شديد الحموضة.

بالتالي قد يسبب استعمال دواء بروفين أضراراً جسيمة على المعدة مثل النزيف وقرحة المعدة والأمعاء؛ تحدث الأضرار الهضمية المترافقة مع دواء بروفين خاصّةً عند استخدام دواء بروفين لفترات زمنية طويلة، كما تزداد الأضرار الهضمية في الحالات التالية [1]:

  • الكبار في السن
  • التدخين وتعاطي الكحول
  • استخدام أدوية الكورتيزون
  • وجود تاريخ سابق من الإصابة بقرحات أو نزوف هضمية

أضرار البروفين وقت الدورة الشهرية

يُستخدم دواء البروفين بشكل شائع جداً لتسكين الآلام المرافقة للدورة الشهريةـ، حيث يبدي فعاليّة مميزة في تخفيف التقلصّات المؤلمة المرافقة للدورة الشهرية، يمكن أن يسبب تناول جرعات عالية من دواء البروفين خلال الدورة الشهرية بطء في تدفق وغزارة الدماء بنسبة (10-20)%.

ومع ذلك تعتبر هذه الطريقة غير آمنة كثيراً عند محاولة أخذ دواء بروفين لأجلها لوجود أضرار على المعدة، كما يجب على الفتيات اللواتي يعانين من القرحة الهضمية تجنّب تناول دواء البروفين والذي سيزيد الأمر سوءاً [2].

ما هي أضرار البروفين على الحامل؟

يُنصح بتجنّب تناول دواء البروفين بعد الأسبوع العشرين من عمر الحمل وذلك لإمكانية تسبب دواء بروفين بأضرار خطيرة على صحة الجنين والأم مثل [3]:

  • مشاكل في رئتي الجنين
  • مشاكل في عمل الكلى لدى الجنين
  • تأخير المخاض وتأخير موعد الولادة

كما يجب التقليل قدر الإمكان من تناول دواء البروفين في الثلث الأول من الحمل وذلك لإمكانية زيادة خطر حدوث الإجهاض أو إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية.

أضرار البروفين على الأطفال

قد يتسبب دواء البروفين بحدوث بعض الآثار الجانبية الهضمية لدى الإطفال مثل آلام المعدة والإمساك أو الإسهال وخروج الغازات وحرقة المعدة، خاصةً بحال تمّ إعطاء شراب البروفين بجرعة زائدة للطفل أو بدون تناول وجبة الطعام.

كما توجد بعض الحالات التي يفضّل عدم إعطاء الطفل شراب البروفين كمسكّن ألم فيها؛ حيث سيفاقم دواء البروفين هذه الحالات سوءاً ومن أهمها [4] :

  • حالات الربو
  • مشاكل في المعدة
  • إصابة الطفل بجدري الماء
  • ردود فعل تحسسية بعد تناول دواء البروفين لأول مرة

أضرار البروفين على مرضى كورونا

ازداد الجدَل بشكل كبير في ظلّ انتشار مرض فيروس كورونا حول العالم بشأن استخدام دواء ايبوبروفين عند مرضى فيروس كورونا أو حتى إمكانية استمرار استخدامه بشكل اعتيادي للأشخاص الذين يعانون من آلام أخرى مختلفة.

مع وجود الكثير من الأخبار التي أصدرت من منظمات رسمية مثل منظمة الصحة العالمية (World Health Organization) في بداية انتشار جائحة كورونا حول تجنب استخدام دواء بروفين، لإمكانية تسببه بازدياد أعراض مرض كورونا سوءاً.

إلا أنه لم يتمّ التأكد لاحقاً من وجود أي دليل علمي يشير إلى تسبب استخدام دواء بروفين بخطر تفاقم أعراض كورونا [5] و[6].

هل البروفين يسبب الوفاة؟

قد يسبب تناول جرعة زائدة من دواء البروفين بحدوث اضطرابات خطيرة في عمل الجهاز الهضمي والبولي مثل [7]:

  • الالتهاب والنزيف الهضمي
  • قرحة المعدة
  • انثقاب المعدة والذي قد يكون قاتلاً
  • الفشل الكبدي أو الكلوي
  • قد يزيد تناول دواء البروفين لفترة طويلة من خطر الإصابة بالسكتة الدماغة أو النوبات القلبية المفاجئة.

ختاماً... قد يبدو استعمال دواء بروفين للألم والحمّى أمراً ضرورياً ومهماً في الكثير من الحالات المرضية التي تستدعي استخدامه؛ ومع ذلك يجب الانتباه لإمكانية دواء بروفين في التسبب بأضرار كثيرة في عمل القلب والكلى والجهاز الهضمي، فاحرص على تناوله ضمن الجرعة العلاجية الموصوفة ولأقصر فترة زمنية ممكنة، كما سيساعد تناول دواء بروفين بعد وجبة الطعام في التخفيف بشكل كبير من آثاره الجانبية الهضمية المخرّشة.