الفرق والتشابه بين الخلية الحيوانية والنباتية

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 21 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الفرق والتشابه بين الخلية الحيوانية والنباتية
مقالات ذات صلة
الفرق بين النباتيين ومتبعي النظام النباتي
كل ما تريد معرفته عن الأشخاص النباتيين والنظام النباتي
النباتات الزهرية

تعتبر الخلية المكون الرئيسي لجميع الكائنات الحية واللبنة الأساسية لها، حيث تكون مسؤولة عن القيام بالعديد من الوظائف تبعاً لنوعها، وتنقسم الخلية إلى عدة أنواع وتصنيفات، أحدها تنصيف الخلايا إلى خلايا نباتية أو حيوانية، لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على التشابه والفرق بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية.

الفرق بين الخلية الحيوانية والخلية النباتية

على الرغم من التشابه في العديد من مكونات الخلية الحيوانية والخلية النباتية، كالنواة والسيتوبلازم والميتوكوندريا وغشاء الخلية، إلا أن هناك اختلاف وفروق بينهما، يمكن التعرف عليها من خلال استعراض كل واحدة منها على حدى.

الخلية النباتية

تتكون الخلية النباتية الواحدة من جدار خلوي يساهم في توفير الشكل لها، حيث تأخذ الخلية النباتية شكلاً مستطيلاً، وتعد أكبر نسبياً من الخلية الحيوانية، وتعتبر الخلية النباتية الوحدة الأساسية للنباتات، وتصنف الخلايا النباتية على أنها خلايا حقيقية النواة، كونها تحتوي على نواة حقيقية إلى جانب هياكل متخصصة تسمى العضيات (أجزاء أو أجسام حية) والتي تؤدي وظائف محددة في الخلية، وتشمل هذه العضيات: [1]

  • جدار الخلية: عبارة عن طبقة صلبة تتكون من السليلوز والبروتينات السكرية واللجنين والبكتين والهيميسليلوز، يقع خارج غشاء الخلية، وتتمثل وظيفته الأساسية في حماية الخلية وتوفير الدعم الهيكلي لها، كما يشارك جدار الخلية النباتية أيضاً في حمايتها من الإجهاد الميكانيكي وتوفير الشكل والهيكل لها، بالإضافة إلى أنه يقوم بتصفية الجزيئات التي تمر داخل وخارج الخلية.
  • غشاء الخلية: وهو غشاء شبه نفوذي، يوجد داخل جدار الخلية، ويتكون من طبقة رقيقة من البروتين والدهون، ويلعب غشاء الخلية دوراً مهماً في تنظيم دخول وخروج مواد معينة داخل الخلية.
  • النواة: هي هيكل مرتبط بالغشاء، موجودة فقط في الخلايا حقيقية النواة، وتتمثل الوظيفة الحيوية للنواة في تخزين الحمض النووي أو المعلومات الوراثية المطلوبة لانقسام الخلايا والتمثيل الغذائي والنمو، كما أنها تقوم بتصنيع الهياكل المنتجة للبروتين والريبوزومات في الخلية.
  • البلاستيدات: تعتبر البلاستيدات جزءاً رئيسياً من عملية التمثيل الضوئي، كما أنها تستخدم في صنع العديد من الجزيئات التي تشكل اللبنات الأساسية للخلية.
  • الفجوة المركزية: تحتل حوالي 30٪ من حجم الخلية النباتية الناضجة، وتكون الفجوة على شكل عصارة مكونة من خليط الأملاح والإنزيمات والمواد الأخرى، وتتمثل الوظيفة الحيوية للفجوة المركزية في الحفاظ على الضغط الذي يتعرض له جدار الخلية.
  • جهاز جولجي: يتواجد في جميع الخلايا حقيقية النواة، ويقوم بتوزيع الجزيئات الكبيرة المركبة على أجزاء مختلفة من الخلية.
  • الريبوسومات: وهي أصغر العضيات المرتبطة بالغشاء والتي تتكون من الحمض النووي الريبي والبروتين.
  • الميتوكوندريا: تعمل الميتوكوندريا على توفير الطاقة من خلال تكسير الكربوهيدرات وجزيئات السكر، ويشار إليها أيضاً باسم "قوة الخلية".
  • ايسوسوم: تسمى الجسيمات الحالة بالأكياس الانتحارية لأنها تحتوي على إنزيمات هضمية في غشاء مغلق، وتعمل على التخلص من النفايات الخلوية عن طريق هضم العضيات البالية وجزيئات الطعام والأجسام الغريبة في الخلية.

الخلية الحيوانية

تعد الخلية الحيوانية من أنواع الخلايا حقيقية النواة أيضاً، حيث لها نواة حقيقية مرتبطة بالغشاء إلى جانب العضيات الخلوية، في حين أنها تفتقر إلى الجدار الخلوي (وهو ما يميز الخلية الحيوانية عن النباتية)، ويختلف شكل الخلايا الحيوانية، فبعضها يكون مسطحاً، والبعض الآخر بيضوي الشكل أو على شكل قضيب، بالإضافة إلى أشكال أخرى كالمنحنية والكروية والمقعرة والمستطيلة، وتشمل عضيات الخلية الحيوانية على: [2]

  • غشاء الخلية: طبقة رقيقة شبه نفوذة للبروتين والدهون المحيطة بالخلية، تعمل على حماية الخلية من محيطها، وتتحكم في دخول وخروج العناصر الغذائية إلى الخلية.
  • الغشاء النووي: هيكل مزدوج الغشاء يحيط بالنواة.
  • النواة: وهي عضية تحتوي على العديد من العضيات الفرعية الأخرى كالنواة والنيوكليوزومات والكروماتين، بالإضافة إلى DNA ومواد وراثية أخرى.
  • الجسيمات المركزية: توجد بالقرب من النواة، وهي المسؤولة عن إنتاج الأنابيب الدقيقة.
  • الليزوزوم (حويصلات الخلية): وهي عضيات مستديرة محاطة بغشاء وتحتوي على إنزيمات هضمية تساعد في الهضم والإفراز وبعملية تجديد الخلايا.
  • السيتوبلازم: مادة شبيهة بالهلام تحتوي على جميع عضيات الخلية، ومحاطة بغشاء الخلية.
  • جهاز جولجي: عضية مسطحة ذات طبقات ناعمة تشبه الكيس وتقع بالقرب من النواة وتشارك في تصنيع وتخزين وتعبئة ونقل الجزيئات في جميع أنحاء الخلية.
  • ميتوكوندريا: تلعب دوراً مهماً في توفير الطاقة ، لذلك تسمة "قوة الخلية".
  • الريبوسوم: عضيات صغيرة تتكون من حبيبات هيولي غنية بالحمض النووي الريبوزي، وهي مسؤولة عن تخليق البروتين.
  • الشبكة الإندوبلازمية: تتكون هذه العضية الخلوية من شبكة متعرجة رفيعة من الأكياس الغشائية التي تنشأ من النواة.
  • الفجوة المركزية: عبارة عن عصارة تساهم في الحفاظ على الشكل وتخزين الماء والغذاء والنفايات.
  • نيوكليوبور: هي ثقوب صغيرة موجودة في الغشاء النووي، تشارك في حركة الأحماض النووية والبروتينات داخل الخلية.

مقارنة بين الخلية الحيوانية والنباتية

فيما يلي جدول يوضح نقاط الاختلاف والتشابه بين الخلية الحيوانية والنباتية: [3]

الخيلة الحيوانية

الخيلة النباتية

شكل الخلية

غير منتظم أو دائري الشكل

مربع أو مستطيل الشكل

جدار الخلية

غير موجود

موجود

الغشاء البلازمي للخلية

موجود

موجود

الشبكة الأندوبلازمية

موجودة

موجودة

النواة

موجودة وتقع في وسط الخلية

موجودة وتقع على جانب واحد من الخلية

الجسيمات الحالة

موجودة

موجودة لكنها نادرة جداً

الجسيمات المركزية

موجودة

غير موجودة

جهاز غولجي

موجود

موجود

السيتوبلازم

موجود

موجود

الريبوسومات

موجود

موجود

البلاستيدات

غير موجود

موجود

فجوات

عادة ما تكون صغيرة ومتعددة

فجوة كبيرة

أهداب

موجود في معظم الخلايا الحيوانية

غير موجود

الميتوكوندريا

موجود ومتعدد

موجود ولكن بعدد محدود

طريقة التغذية

عضوية التغذية

ذاتي التغذية بالدرجة الأولى

(جدول يوضح الفرق والتشابه بين الخلايا الحيوانية والخلايا النباتية)

ختاماً، تعد الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية خلايا حقيقية النواة، فهي تتشابه في هذه النقطة، ويمكن تميزها عن بعضها عن طريق العديد من النقاط، أهمها جدار الخلية، فهو موجود في الخلايا النباتية، وغير موجود في الخلايا الحيوانية.