الحمل الكيميائي ماهو وكيف يمكن تجنبه

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
الحمل الكيميائي ماهو وكيف يمكن تجنبه
مقالات ذات صلة
كيفية تجنب أضرار الوجبات السريعة
أسباب ضيق التنفس وكيف يمكنك تجنبه
ماهو الفشل؟

تتعرض الكثير من النساء حول العالم للإجهاض في مرحلةٍ مبكرة من الحمل بسبب ما يُسمى بالحمل الكيميائي، ولكن شيوع الحمل الكيميائي لا يجعل التعامل معه أسهل للمرأة، وهنا قد تبدئين بالتساؤل .. ما هو الحمل الكيميائي بالضبط وكيف يمكن تجنبه؟

ما هو الحمل الكيميائي؟

الحمل الكيميائي هو مصطلح يُطلق على حالات الإجهاض التي تحدث في فترة مبكرة من الحمل وذلك عندما تتخصب البويضة وتنزرع في الرحم ولكنها تكون غير قادرة على النمو بشكل طبيعي، يحدث الحمل الكيميائي عادةً بين الأسبوع الرابع إلى الخامس من الدورة الشهرية.

قد تسأل بعض النساء.. هل الحمل الكيميائي يعتبر حمل؟وذلك لأنّهن قد يحصلن على نتيجة إيجابية يليها حدوث الدورة الشهرية، وإجابة هذا السؤال هي نعم .. الحمل الكيميائي هو حمل حقيقي وليس نتيجةً خاطئة لاختبار الحمل ولكنّ هذا الحمل أُجهض في مرحلة مبكرة للغاية.

يتساءل البعض أيضاً عما إن كان الحمل الكيميائي يظهر في السونار والإجابة هي لا، فالحمل الكيميائي يحصل عندما يكون الجنين أصغر من أن يظهر على السونار وجهاز الإيكو. [1] [2]

أسباب الحمل الكيميائي

من الطبيعي أن تهتم النساء بمعرفة أسباب الحمل الكيميائي وخاصة الحمل الكيميائي المتكرر وذلك بهدف تلافيه والعمل على إنجاح الحمل، ولكن في كثيرٍ من الأحيان لا يمكن تحديد السبب الدقيق للحمل الكيميائي، على الأقل نحن نعلم بعض العوامل المحتملة والعوامل المساهمة في الحمل الكيميائي [3].

  1. تشوهات في الكروموسومات للجنين: يؤدي ظهور بعض العيوب في الترتيبات الصبغية للجنين إلى منع اكتمال نموه في الرحم ويعتبر هذا من أشيع الأسباب للإجهاض المبكر.
  2. السن المتقدم للأم: النساء اللواتي يبلغن من العمر 35 سنة أو أكثر قد يُعانين من صعوبة في الحمل أو الحفاظ على الحمل.
  3. مستويات هرمونية غير كافية: يحتاج الجسد لمستويات عالية من بعض الهرمونات للحفاظ على الحمل مثل البروجسترون، ونقص هذه الهرمونات قد يؤدي للحمل الكيميائي.
  4. انخفاض مؤشر كتلة الجسم: عندما يكون وزن المرأة أقل من المستوى الطبيعي يمكن أن تزيد فرص حدوث الإجهاض.
  5. تشوهات في الرحم: قد تمنع بعض الأورام الرحمية الليفية أو حالات عدم انتظام بطانة الرحم الجنين من الانغراس بشكل جيد في بطانة الرحم وبالتالي تمنع اكتمال نمو الجنين واستمرار الحمل.

قد تسألين نفسك .. هل الحمل الكيميائي بسبب الرجل؟ ولكن الإجابة على هذا السؤال لن تكون واضحةً تماماً فهناك جدلٌ كبير على حول تأثير الحيوانات المنوية على جودة الجنين وقدرته على الانغراس في بطانة الرحم، ورغم أنّ الأمر ممكن إلا أنّ ذلك غير مؤكد بعد. [4]

أسباب الحمل الكيميائي بعد الحقن المجهري

الحمل الكيميائي بعد الحقن المجهري أو بعد علاجات الخصوبة الأخرى شائعٌ عادةً، فخلال عملية الحقن المجهري يتم تخصيب البويضة في المختبر ليتم حقن البويضة المخصبة في رحم المرأة بعدها. بمجرد وصول البويضة المخصبة لداخل الرحم تبدأ بإطلاق هرمون hCG والذي يؤدي لظهور نتيجة إيجابية على اختبار الحمل رغم أنّ البويضة لا تنغرس دوماً في بطانة الرحم.

الحمل الكيميائي بعد أطفال الأنابيب يمكن أن يحصل بنسبة تصل إلى 25% حيث يصل لهذه النسبة بسبب إجراء اختبارات الحمل في وقت مبكر، ولكن بعض الدراسات تبين أنّ المرأة التي عانت من حمل كيميائي في الدورة الأولى من الحقن المجهري تمتلك فرصاً أكبر بالحمل الناجح في الدورات التالية. [5]

أعراض الحمل الكيميائي

كثيراً ما يأتي الحمل الكيميائي دون أية أعراض بحيث يكون العرض الأبرز له هو وجود اختبار حمل إيجابي يليه آخر سلبي، ولكن بعض النساء ذكرت ظهور بعض الأعراض التي تتضمن [3]:

  • نزول القليل من الدم قبل موعد الدورة الشهرية.
  • تشنجات غير طبيعية (عادةً ما تكون بسيطة الشدة).
  • نزيف مهبلي يحصل قبل أو بعد موعد الدورة الشهرية بقلي.

خطورة الحمل الكيميائي

في الواقع فإنّ الحمل الكيميائي ليس شيئاً يستحق الخوف منه حيث أنّ مضاعفاته عادةً ما تقتصر على بعض التقلصات والتشنجات والنزيف البسيط، في حالاتٍ نادرة فقط يمكن أن تعاني المرأة من نزيف حاد يتطلب عناية طبية.

في المقابل الخطورة تكمن بشكل أساسي في الجانب النفسي وخاصة إن كانت المرأة متحمسة بشأن الاختبار الإيجابي وتحاول الحمل، يمكن أن تعاني المرأة من التوتر وتغيرات مزاجية والإجهاد التالي للصدمة مع بعض الكوابيس والذكريات القديمة. من أجل تجنب هذه الأعراض من الضروري أن تحرص المرأة على التعافي من الفقد بشكل كافٍ وتجنب ما يمكن أن يذكرها بخسارتها.[6]

علاج الحمل الكيميائي

لا يتطلب علاج الحمل الكيميائي عادةً أي علاج وكثيراً ما يمر الأمر دون أن يُكتشف حيث تعتقد المرأة أنه حالة تأخير في الدورة الشهرية، ولكن في حال كنتِ تعتقدين بأنك عانيتِ من حمل كيميائي سيكون من الأفضل أن تخبري طبيبك بالأمر ومحاولة علاج السبب في حال كان عاملاً مرضياً لتحسين فرص الحمل التالية. [6]

هل الحمل الكيميائي يحتاج تنظيف؟

لا يتطلب الحمل الكيميائي عادةً التنظيف وتزول الأنسجة لوحدها من الرحم على شكل نزيف شبيه بنزيف الدورة الشهرية، في حال ظهور نزيف شديد وألم شديد مع حمى قد يكون ذلك دليلاً لعدم زوال الأنسجة والحاجة لتنظيف الرحم وكشط الأنسجة. [7]

الحمل الكيميائي لا يجب أن يُشعرك بالقلق فهو لا يعني عدم قدرتك على الإنجاب أو الحصول على حمل صحي ومكتمل ولكنه قد يكون دليلاً على وجود مشكلة معينة، في حال تكرر الأمر عليكِ أن تتحدثي لطبيبك وتناقشيه للعثور على حل.

  1. "مقال ما هو الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://www.whattoexpect.com/
  2. "مقال ما هو الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://www.verywellfamily.com/
  3. أ ب "مقال ما يجب عليكِ معرفته عن الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/
  4. "مقال ما الذي يشير له الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://progyny.com/
  5. "مقال الحمل الكيميائي والإجهاض" ، منشور على موقع https://www.medicinenet.com/
  6. أ ب "مقال ما هو الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://www.everydayhealth.com/
  7. "مقال الحمل الكيميائي" ، منشور على موقع https://mom.com/