فوائد الكرانبيري وقيمته الغذائية

  • تاريخ النشر: السبت، 31 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
فوائد الكرانبيري وقيمته الغذائية
مقالات ذات صلة
فوائد عسل الطلح وقيمته الغذائية
فوائد حليب الجمل وقيمته الغذائية
فوائد الشوكولاتة السوداء وأضرارها وقيمتها الغذائية

هل سمعت عن الكرانبيري وأنت من محبي هذه الفاكهة أم أنك لم تسمع عنه أو تتذوقه من قبل؟ في كلتا الحالتين سترغب بالتأكيد بتناوله وإدخاله في نظامك اليومي بعد قراءتك لهذا المقال وتعرفك على فوائده.

ما هو الكرانبيري؟

إن الكرانبيري أو التوت البري هو عبارة عن فواكه مستديرة حمراء اللون صغيرة وصلبة، ذات نكهة لاذعة وحامضة بنفس الوقت تنمو على شكل شجيرات الكروم في مستنقعات المياه العذبة، معظمها في شمال الولايات المتحدة وجنوب كندا.

استخدمها الأمريكيون الأصليون لأول مرة للطعام وصبغ الأقمشة والأدوية كما اعتاد البحارة على أكلها لمنع الإسقربوط أثناء وجودهم في البحر. [1]

القيمة الغذائية للكرانبيري:

ستتفاجأ بما يحويه الكرانبيري حيث يحتوي نصف كوب من التوت البري المفروم على [2]:

 إضافة لاحتوائه على مجموعة من فيتامينات ب الحيوية والتي تشمل:

  • فيتامين ب 1 (الثيامين).
  • فيتامين ب 2 (ريبوفلافين).
  • فيتامين ب 3 (النياسين).
  • فيتامين ب 6.

فوائد الكرانبيري للصحة:

منذ الأزل استخدم الأمريكيون الأصليون التوت البري كعلاج لأمراض المثانة والكلى، بينما استخدمها المستوطنون الإنجليز لعلاج ضعف الشهية، ومشاكل المعدة، واضطرابات الدم ومرض الاسقربوط

بينما في الوقت الحاضر، سنزيدك من فوائد الكرانبيري لصحتك [2]:

لعب التوت البري منذ القدم دوراً في العلاجات التقليدية لعدوى المسالك البولية.

ومع ذلك، فإن الأبحاث التي أُجريت في آثار التوت البري على علاج المسالك البولية قد أدى إلى بعض النتائج المتضاربة.

فعلى سبيل المثال وجدت مراجعة أُجريت عام 2016 أن المتخصصين الطبيين يوصون في الغالب بالتوت البري للنساء المصابات بعدوى المسالك البولية المتكررة.

كذلك وجدت دراسة عام 2014 لـ 516 مشاركاً أن تناول كبسولة من مستخلص التوت البري مرتين يومياً يقلل من حدوث التهابات المسالك البولية.

ومن خلال هذه الدراسات وجدت دراسة أجريت عام 2019، أنه على الرغم من أن التوت البري لا يبدو أنه يتخلص من البكتيريا التي تسبب عدوى المسالك البولية، فإن الجمع بين مستخلص التوت البري وحمض الكابريليك المشتق من زيت جوز الهند ومستخلص زيت الأوريجانو الأساسي أدى إلى القضاء على البكتيريا الأكثر شيوعاً، الإشريكية القولونية.

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

 تشير بعض الأدلة إلى أن مادة البوليفينول الموجودة في التوت البري قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD).

وجدت مراجعة منهجية لعام 2019 أن تناول التوت البري في النظام الغذائي يمكن أن يساعد الشخص في إدارة العديد من عوامل الخطر للأمراض القلبية الوعائية وتشمل هذه ضغط الدم الانقباضي، وهو ضغط الدم أثناء تقلص عضلة القلب.

  • إبطاء تطور السرطان:

كشفت مراجعة عام 2016 لـ 34 دراسة قبل السريرية أن التوت البري أو المركبات الموجودة في التوت البري لها العديد من الآثار المفيدة على الخلايا السرطانية في أنابيب الاختبار.

وشملت الدراسة ما يلي:

  • التسبب في موت الخلايا السرطانية.
  • إبطاء نمو الخلايا السرطانية.
  • تقليل الالتهاب.

كذلك تشير المراجعة إلى أن التوت البري يمكن أن يؤثر على العديد من الآليات الأخرى التي تعزز نمو السرطان وانتشاره.

على الرغم من أن الاختبارات على البشر المصابين بالسرطان محدودة، إلا أن هذه النتائج تظهر نتائج واعدة لإدارة بعض أنواع السرطان إلى جانب العلاجات المعتادة.

  • تعزيز صحة الفم والأسنان

 قد يكون التوت البري مفيداً في الوقاية من أمراض اللثة.

ونظراً لاحتوائه على فيتامين سي وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية وفقاً للمعاهد الوطنية للصحة (NIH)، يمكن لفيتامين سي أن يكون مفيداً ب:

كما يمكن أن يساعد تناول كميات كبيرة من الألياف الشخص على تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض:

 كذلك احتوائه على فيتامين (هـ) هو أحد مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون ويلعب دوراً في وظيفة المناعة قد يساعد الشخص على منع أو تأخير الحالات المزمنة المرتبطة بالجذور الحرة، مثل:

فوائد الكرانبيري للبشرة:

للتوت البري فوائد جمالية كثيرة سنذكر لك أشيعها مما يساعدك في الحفاظ على بشرة صحية وحيوية [3]:

  • الترطيب العميق:

يحتوي التوت البري على الزيت الوحيد الذي يحتوي على نسبة مثالية من أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 وأوميغا 9 الدهنية مما يجعله قابل للامتصاص بسهولة في الجلد، وبالتالي يسمح لمضادات الأكسدة بالتغلغل بعمق أكبر وتوفير ترطيب مكثف للبشرة.  وبهذا يعمل التوت البري على إحداث العجائب للبشرة الخشنة والجافة ومكافحة الشيخوخة.

  • شد الجلد:

تعد مضادات الأكسدة الموجود في التوت عامل هام لحماية البشرة من العوامل البيئية الضارة كما يحتوي التوت البري على نسبة عالية من البوليفينول والفيتامينات C وE، والتي تحارب بشكل فعال الجذور الحرة لتقليل علامات الشيخوخة الظاهر، بما في ذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد وفرط التصبغ وفقدان مرونة الجلد كما تحوي فيتامين ج، الضروري لإنتاج الكولاجين.

  • يقلل من ظهور حب الشباب:

التوت البري يحوي مواد قابضة ومطهرة تنظف المسامات وتقلل الدهون مما يقلل ظهور وهي: الفلافونويد (مضاد للأكسدة) وحمض الساليسيليك (حمض بيتا هيدروكسي بالإضافة إلى ذلك التوت البري يحتوي على معادن مثل البوتاسيوم والمنغنيز وخصائص مضادة للالتهابات، والتي تساعد على منع تكسر الكولاجين ويمكن أن تقلل من ظهور حب الشباب عند البالغين كما تساهم الفيتامينات C و B3 و Arbutin في تحسين مظهر البشرة بتفتيح مظهر الندبات والعلامات الداكنة التي خلفتها البثور.

أضرار الكرانبيري:

لكل عشبة أو فاكهة فوائد وأضرار وتداخلات مع بعض الأدوية أو أمراض معينة وتتلخص أضرار الكرانبيري بالنقاط التالية [2]:

  • خفف من تناول التوت إذا كنت تتناول عقار الوارفارين (الكومادين).
  • على الرغم من وجود أدلة متضاربة بشأن إمكانية تعزيز التوت البري لتأثيراته المضادة للتجلط، إلا أنها قد تؤدي إلى زيادة النزيف.
  • قد تؤدي منتجات التوت البري أيضاً إلى زيادة إفراز الأوكسالات في البول مما يعزز تكوين حصوات الكلى لدى الأشخاص المعرضين لحصى من نوع أكسالات الكالسيوم.

في نهاية المطاف فإن الكرانبيري يملك حزمة مميزة من الفوائد عليك تجربتها لكن باعتدال، وشاركنا رأيك بما ورد في هذا المقال.