فوائد الترامادول ومحاذير استخدامه

  • تاريخ النشر: السبت، 29 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
فوائد الترامادول ومحاذير استخدامه
مقالات ذات صلة
فوائد الروكتان المتعددة ومحاذير استخدامه
جوزة الطيب (Nutmeg)، فوائدها ومحاذير استخدامها
ما هي عشبة القديسين وفوائدها وآثارها الجانبية ومحاذير استخدامها

الترامادول هو من المسكنات القوية التي تستخدم في حالات الألم المتوسط إلى الشديد، له العديد من الاستخدامات والفوائد، كما يمكن أن يسبب أضرار جانبية خطيرة عند سوء استخدامه، سنتعرف في هذا المقال على فوائد الترامادول في العلاج وآثاره الجانبية المحتملة على الجسم.

ما هو الترامادول

الترامادول ((Tramadol، هو مسكن قوي للألم، يوجد بأشكال متعددة على شكل أقراص أو كبسولات أو عن طريق حقن، وهو من الأدوية فورية التأثير أو ممتدة التأثير، ويقصد بالأدوية فورية التأثير أن مفعولها في الجسم يحدث مباشرة، أما الأدوية ممتدة المفعول تتحلل ببطء في الجسم على مدار اليوم، ويباع تحت اسم تجاري يسمى ألترام (Ultram).[2][1]

فوائد الترامادول

يستخدم ترامادول لعلاج الآلام العضلية أو العصبية والآلام المتوسطة إلى الشديدة في الجسم، مثلاً بعد إجراء العمليات الجراحية أو الإصابات الخطيرة، كما يمكن استخدامه كجزء من علاج متعدد مع أدوية أخرى، ينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى المسكنات الأفيونية (المخدرة)، وهي مجموعة من الأدوية التي تعمل بنفس الطريقة تقريباً، وغالباً ما تستخدم هذه الأدوية لعلاج حالات مماثلة.

يعمل الترامادول على تغيير طريقة استجابة وإحساس الدماغ والجهاز العصبي للألم، حيث يشبه في عمله المواد الموجودة في الدماغ والتي تسمى الإندورفين (Endorphins)، التي ترتبط بالمستقبلات وهي أجزاء من الخلايا التي تتلقى مادة معينة، ثم تقلل المستقبلات من رسائل الألم التي يرسلها الجسم إلى العقل، يعمل ترامادول بطريقة مماثلة لعمل الإندورفين من خلال تخفيف الشعور بالألم وتعزيز الجهاز المناعي.[2][1]

الآثار الجانبية للترامادول

يسبب تناول أقراص ترامادول عن طرق الفم النعاس، لذلك يجب تجنب القيام بالأنشطة بعد تناوله مثل قيادة السيارة أو استخدام آلات ثقيلة إلى حين الإحساس بالراحة الكاملة، كما يسبب المزيد من الآثار الجانبية الشائعة، مثل: [2][1]

إذا كانت هذه التأثيرات خفيفة، فقد تختفي في غضون أسبوع أو أسبوعين. أما إذا كانت أكثر حدة ولم تخف، يجب استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية الخطيرة لاستخدام الترامادول

قد يسبب أخد الترامادول آثاراً جانبية خطيرة على الجسم في بعض الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب مباشرة وطلب الإسعاف، من هذه الآثار: [2][1]

  • متلازمة السيروتينين، وتشمل الأعراض التالية:
  • مشاكل خطيرة في التنفس، تشمل أعراضها:
  • تباطؤ معدل التنفس.
  • تنفس ضحل جداً (حركة صغيرة في الصدر مع التنفس).
  • الإغماء أو الدوخة.
  • قصور الغدة الكظرية. يمكن أن تشمل الأعراض:
  • تعب طويل الأمد.
  • ضعف في العضلات.
  • ألم في البطن.
  • نقص الأندروجين، تشمل الأعراض:
  • الاعتماد الجسدي والانسحاب عند التوقف عن تناول الترامادول، تشمل الأعراض:
  • الشعور بالضيق أو القلق.
  • اضطرابات في النوم.
  • زيادة ضغط الدم ومعدل التنفس وضربات القلب.
  • اتساع حدقة العين.
  • سيلان الأنف.
  • التثاؤب والتعرق.
  • الغثيان والقيء وفقدان الشهية.
  • الإسهال وتشنجات المعدة.
  • القشعريرة.
  • آلام العضلات أو آلام الظهر والمفاصل.

محاذير استخدام الترامادول

يوجد العديد من التحذيرات التي أشارت إليها هيئة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA)، لتنبيه الأطباء والمرضى إلى الآثار الجانبية الخطيرة التي يمكن أن يسببها تناول الترامادول، مثل: [1]

  • تحذير من الإدمان وسوء الاستخدام: قد يسبب الترامادول الإدمان، وتناول جرعة زائدة تشكل خطراً على الحياة وقد تؤدي إلى الموت، لتفادي هذا يجب الالتزام بوصفة الطبيب بشكل كامل عند أخذه.
  • تحذير تباطؤ أو توقف التنفس: يمكن أن يسبب ترامادول توقف في التنفس، إذا لم يتم التعامل معه على الفور يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، يحدث هذا غالباً بعد بدء تناول الدواء بثلاثة أيام أو عند زيادة الجرعة.
  • تحذير من الابتلاع بشكل عرضي: يجب أن يحفظ بمكان بعيد عن متناول الأطفال، لأن جرعة واحدة من هذا الدواء عن طريق الصدفة ولو لمرة واحدة قد تكون قاتلة للأطفال.
  • تحذير من الآثار الخطيرة على الأطفال: لا يعطى الترامادول للأطفال التي تقل أعمارهم عن 12 سنة، لأن أجساد الأطفال تعالج الدواء بشكل سريع مما قد يؤدي إلى إبطاء التنفس والموت، كما لا يجب إعطائه للمراهقين تحت عمر ال 18 عام والذين يعانون من عوامل خطر معينة، أو قاموا بعمليات استئصال اللوزتين أو الغدد الصماء.
  • تحذير متلازمة انسحاب الأفيون الوليدي: إذا كنتي تستخدمي الترامادل لفترة طويلة أثناء الحمل، فقد يسبب ذلك خطورة كبيرة على الطفل، وقد تظهر بعض الأعراض عليه نتيجة ذلك، مثل التهيج وفرط النشاط والبكاء الشديد وعدم زيادة الوزن ومشاكل في النوم، إضافة إلى الغثيان والتقيؤ وقد تصل إلى الوفاة.
  • تحذير التفاعل مع أدوية أخرى: تناول ترامادول مع بعض الأدوية يمكن أن يسبب تأثيرات خطيرة متنوعة. تشمل زيادة مستويات الترامادول في الجسم، مما قد يؤدي إلى حدوث نوبات ومتلازمة السيروتونين، وتشمل أيضاً انخفاض فعالية الترامادول وأعراض انسحاب المواد الأفيونية، من الأدوية التي يمكن أن تسبب هذه التأثيرات، الأميودارون (Amiodarone)، والإريثروميسين (Erythromycin)، والأدوية المماثلة.
  • النوبات: يمكن أن يسبب تناول الترامادول النوبات أو يزيد من حدتها، خاصة عند اجتماعه مع أدوية أخرى مثل أنواع أخرى من الأدوية الأفيونية، أو أدوية الاكتئاب واضطرابات المزاج والذهن.
  • تحذير الحساسية: من الممكن أن يسبب الترامادول رد فعل تحسسي للجسم، تشمل أعراضه كل من صعوبة في التنفس، وتورم في اللسان أو الحلق أو الفم، وحكة وطفح جلدي، وظهور تقرحات وتقشير في الجلد.
  • تحذير شرب الكحول: تفاعل الترامادول مع الكحول يسبب أعراض تهدد حياة الإنسان، مثل انخفاض الضغط ومعدل ضربات القلب، لذا يمنع تناولهم سويةً.

في النهاية يعتبر الترامادول من الأدوية الخاضعة للرقابة يعني أنه لا يمكن استخدامه إلا بموجب وصفة طبية وتحت إشراف الطبيب المختص حصراً، ويجب عدم تناوله من تلقاء نفسك أو تغيير الجرعة أو خطة العلاج حرصاً على سلامتك وصحتك.

المراجع

[1] مقال الترامادول، الحبوب الفموية منشور على موقع healthline.com

[2] مقال الترامادول منشور على موقع webmd.com