وظائف هرمون الأدرينالين وعلاج نقصه وارتفاعه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
وظائف هرمون الأدرينالين وعلاج نقصه وارتفاعه
مقالات ذات صلة
ارتفاع ونقص هرمون البروجسترون والتعريف عنه
وظيفة هرمون الأدرينالين ومشاكله
هرمون الدوبامين (Dopamine).. وظيفته وعلاج نقصه بالأعشاب

هرمون الأدرينالين هو هرمون يفرز من الغدد الكظرية وعمله الرئيسي، مع النورادرينالين، هو تحضير الجسم "للقتال أو الهروب". سنتعرف في هذا المقال على هرمون الأدرينالين بالتفصيل.

ما هو هرمون الأدرينالين؟

يعرف هرمون الأدرينالين باللغة الإنجليزية باسم (Adrenaline)، وللأدرينالين اسم آخر هو هرمون الإبينفرين (Epinephrine) هو هرمون يساعدك على الاستجابة بسرعة أكبر في المواقف الخطرة أو المجهدة، في هذا النوع من المواقف، يرسل دماغك رسائل إلى الغدد الكظرية (الموجودة فوق الكليتين مباشرةً) لبدء إطلاق الهرمون في الدم [1] [2].

الفرق بين الأدرينالين والنورأدرينلين

التأثير العام للأدرينالين هو إعداد الجسم لاستجابة "القتال أو الهروب" في أوقات الإجهاد، أما النورادرينالين فهي يتم تصنيعه في الجهاز العصبي للجسم ويتم إطلاقه في الدم بشكل مستمر، على عكس الأدرينالين، الذي يؤثر على عدة أجزاء من الجسم، فإن الدور الرئيسي للنورأدرينالين هو التحكم في ضغط الدم [1].

مدة إفراز الأدرينالين

ستشعر بتأثير الأدرينالين في غضون دقيقتين أو ثلاث دقائق، عندما يصبح الوضع أكثر هدوءاً، تتوقف الغدد عن إنتاج الأدرينالين، قد تستمر في الشعور بآثاره لمدة تصل إلى ساعة كاملة [1] [2].

وظيفة الأدرينالين

يؤدي الأدرينالين إلى استجابة الجسم للقتال أو الطيران، يتسبب إفراز الأدرينالين بما يلي [1] [2]:

  • تمدد الممرات الهوائية لتزويد العضلات بالأكسجين الذي تحتاجه إما لمحاربة الخطر أو الفرار.
  • يحفز الأدرينالين الأوعية الدموية على الانقباض لإعادة توجيه الدم نحو مجموعات العضلات الرئيسية كالقلب والرئتين.
  • تنخفض قدرة الجسم على الشعور بالألم نتيجة الأدرينالين، ولهذا السبب يمكنك الاستمرار في الهروب من الخطر أو محاربته حتى عند الإصابة.
  • يتسبب الأدرينالين في زيادة ملحوظة في القوة والأداء.
  •  زيادة الوعي في الأوقات العصيبة.
  • زيادة ضغط الدم.
  • توسيع حدقة العين.
  • إعادة توزيع الدم على العضلات.
  • تغيير التمثيل الغذائي في الجسم، وذلك لزيادة نسبة السكر في الدم.

مستوى هرمون الأدرينالين الطبيعي في الدم

يتراوح المعدل الطبيعي للإبينفرين (الأدرينالين) في الدم بين 0 و140 بيكو غرام/ مللي ليتر [3].

هرمون الأدرينالين والخوف

يزداد إفراز الأدرينالين بسبب الخوف، حيث يتسبب الأدرينالين في تسارع قلبك وضخ المزيد من الدم إلى عضلاتك، وسرعة التنفس، وتنفتح الممرات الهوائية الدقيقة في رئتيك، مما يسمح لمزيد من الأكسجين بالانتقال إلى مجرى الدم، فيذهب هذا الأكسجين الإضافي إلى دماغك ويجعل حواسك أكثر حدة - السمع والبصر، على سبيل المثال [4].

هرمون الأدرينالين والحب

يزداد إفراز هرمون الأدرينالين إذا كنت تحب أحداً ما، حيث تتسارع ضربات القلب وتعاني من الأرق والتفكير الدائم بمن تحب، وعبارة "الحب الأعمى" فكرة صحيحة لأنك تميل إلى إضفاء الطابع المثالي على الشريك وتصبح ترى الأشياء التي تريد رؤيتها في المراحل الأولى من العلاقة، وقد يكون لدى الغرباء منظور أكثر موضوعية وعقلانية حول الشراكة من الشخصين المعنيين [5].

هرمون الأدرينالين والسكر

هناك علاقة بين إفراز هرمون الأدرينالين ومستويات السكر في الدم، فإذا تعرضت لحادث دراجة أو وقعت في منزلك، يرتفع مستوى الأدرينالين بسرعة لأنه رد فعل فوري للقتال أو الهروب، وإذا ذهبت إلى المستشفى بعد الحادث، فليس هذا هو الوقت المناسب للأطباء لتقييم نسبة السكر في الدم، لأن إفراز هرمون الأدرينالين يسبب ارتفاع الجلوكوز (السكر) إلى مستويات عالية جداً [6].

هرمون الأدرينالين والسعادة

يزداد إفراز الأدرينالين عندما تكون سعيداً، ويجعلك تشعر بالبهجة وبأنك على قيد الحياة ويسبب زيادة في الطاقة، فيزداد معدل ضربات القلب وضغط الدم، ويقلص الأوعية الدموية الأقل أهمية وزيادة تدفق الدم إلى العضلات الكبيرة بالتالي يجنبك الشعور بالملل والضيق [7].

ارتفاع هرمون الأدرينالين

الإفراط في إنتاج الأدرينالين شائع جداً، حيث يتعرض معظم الناس لمواقف مرهقة في بعض الأحيان ولذا فإن معظمنا على دراية بالأعراض النموذجية لإفراز الأدرينالين، مثل [1] [8]:

ومع ذلك، فهذه استجابة طبيعية للجسم تهدف إلى مساعدتك في الاستجابة للمواقف العصيبة؛ بمجرد انتهاء التوتر الحاد، تختفي الأعراض مع توقف إفراز الأدرينالين [1].

خطورة ارتفاع الأدرينالين

قد يكون ارتفاع الأدرينالين خطراً في حالات السمنة وانقطاع النفس الانسدادي النومي غير المعالج قد يسبب الإصابة بارتفاع ضغط الدم [1].

نقص هرمون الأدرينالين

المعاناة من قلة الأدرينالين أمر غير معتاد للغاية، حتى لو كنت قد فقدت كلتا الغدد الكظرية بسبب المرض أو الجراحة، ونظراً لأن 90٪ من النورأدرينالين في الجسم يأتي من الجهاز العصبي، فإن فقدان 10٪ من النورادرينالين عبر الغدد الكظرية ليس بالأمر المهم، لذلك لا يظهر "نقص الأدرينالين"" على أنه اضطراب طبي باستثناء ربما في حالات نقص إنزيم الكاتيكولامين الجينية النادرة للغاية وغير العادية [2].

علاج هرمون الأدرينالين

إذا كنت متوتراً، يمكنك خفض مستوى الأدرينالين في جسمك من خلال ما يلي [8] [9]:

  • التنفس بعمق.
  • التأمل.
  • ممارسة اليوغا.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحد من الكافيين والكحول.
  • تجنب الهواتف المحمولة والأضواء الساطعة وأجهزة الكمبيوتر والموسيقى الصاخبة والتلفزيون قبل النوم مباشرة.
  • التحدث إلى الأصدقاء أو العائلة عن المواقف العصيبة حتى لا تفكر بها في الليل.

حقن الأدرينالين

يتم استخدام حقنة الأدرينالين في الفخذ، مثل EpiPen أو Adrenaline Mylan  في الحالات التالية [9]:

طريقة حقن الأدرينالين

يتم حقن الأدرينالين في العضلة الكبيرة في الفخذ ويمكن أن ينقذ حياة الشخص. إذا كنت في شك، هناك جرعتان من حقن الأدرينالين [9]:

  • 0.3 مللي غرام من الأدرينالين للبالغين والأطفال فوق 20 كيلو غرام.
  • 0.15 مللي غرام من الأدرينالين للأطفال من 10 إلى 20 كيلو غرام.

علاج هرمون الأدرينالين بالأعشاب

يمكن علاج هرمون الأدرينالين من خلال تناول بعض الأعشاب مثل [10]:

تفرز الغدة الكظرية هرمون الأدرينالين لتهيئة الجسم للاستجابة في حالات الخوف والتوتر، وعندما تكون سعيداً، ويرفع مستويات السكر في الدم في حالات الخوف أو التوتر أو التعرض لحادث ويمكن علاج هرمون الأدرينالين من خلال تغيير نمط الحياة والحصول على حقن الأدرينالين إضافةً للعلاجات العشبية.

  1. أ ب ت ث ج ح "مقال الأدرينالين،" ، منشور في موقع yourhormones.info.
  2. أ ب ت ث "مقال الأدرينالين" ، منشور في موقع healthdirect.gov.au.
  3. "مقال تحليل الأدرينالين" ، منشور في موقع medlineplus.gov.
  4. "مقال الخوف وهرمون الأدرينالين" ، منشور في موقع pennmedicine.org.
  5. "مقال الأدرينالين والحب" ، منشور في موقع sciencedaily.com.
  6. "مقال كيف يؤثر الأدرينالين على السكر في الدم؟" ، منشور في موقع livestrong.com.
  7. "مقال المواد الكيميائية العصبية للسعادة" ، منشور في موقع psychologytoday.com
  8. أ ب "مقال اندفاع الأدرينالين: كل ما تحتاج معرفته" ، منشور في موقع healthline.com.
  9. أ ب ت "مقال الأدرينالين" ، منشور في موقع healthdirect.gov.au.
  10. "مقال علاج الأدرينالين بالأعشاب" ، منشور في موقع holisticprimarycare.net.