الزوج العصبي..صفاته وطرق التعامل معه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الزوج العصبي..صفاته وطرق التعامل معه
مقالات ذات صلة
الزوج الرومانسي مواصفاته وطرق التعامل معه
طرق عملية للتعامل مع الزوج الغاضب
كيفية وطرق التعامل مع الزوجة الغيورة

الزوج العصبي أشبه بالبركان المستعد دائماً للانفجار حتى على أصغر الأمور، يسبب الشعور بالخوف والوحدة لزوجته ويؤثر بشكل سلبي على الحياة الزوجية، نقدم في هذا المقال صفات تدل على الزوج العصبي وأفضل الوسائل للتعامل معه التي تضمن الحفاظ على العلاقة الزوجية بين الزوجين.

صفات الزوج العصبي المتسلط

في البداية يجب التمييز بين شعور الغضب الذي يحدث في مواقف معينة وبشكل قليل، وبين الطبع العصبي العام للزوج الذي يظهر تقريباً في كل المواقف التي يواجها، فالزوج العصبي يفقد التوازن العاطفي عند مواجهته لأي أمر، ويستخدم الغضب والصراخ في التعامل معه، وفي علاقته مع زوجته، فيما يلي صفات يمتلكها الرجل العصبي: [1]

  • استجابة عاطفية غير متناسبة: هذا يعني أن يملك الزوج نوبة غضب غير متطابقة مع الموقف الحاصل، كأن يبدأ بالصراخ والكلام السيئ مباشرة لأنه لم يجد قطعة ملابسه أو مفاتيحه مثلاً.
  • عدم الأمان: يعطي الزوج العصبي الإحساس بعدم الأمان في البيت، ويبقي الزوجة في حالة تأهب وترقب دائم للحظة انفجار الغضب.
  • عدم الراحة: لا يوفر الزوج العصبي الراحة للزوجة عند التحدث معه وقد تضطر لحساب كلماتها جيداً قبل أن تقولها.
  • السلبية: السلبية والغضب الدائم صفتان متلازمتان، فالزوج العصبي يدخل السلبية إلى العلاقة الزوجية ويجعلها في حالة توتر مستمر.
  • التحكم في الزوجة: يلجأ الزوج العصبي إلى التحكم في زوجته ومحاولة منعها من رؤية أصدقائها أو أهلها في بعض الأحيان.
  • العناد: يترافق الغضب مع العناد عند الزوج العصبي، فهو غير قابل للنقاش بسهولة ولا يعطي المجال لزوجته للتعبير عن رأيها وموقفها.
  • الأنانية: لا يهتم الزوج الغاضب إلى مشاعر زوجته في لحظة الغضب ولا ينتبه لما يقوله أو يفعله.
  • الإيذاء النفسي: قد يسبب غضب الزوج في إلحاق الأذى النفسي لزوجته من خلال الكلام العنيف والقاسي، واتهامها ومحاسبتها على أشياء لم تفعلها.
  • الإيذاء الجسدي: في بعض الحالات تترافق عصبية الزوج الدائمة مع استخدام العنف ضد زوجته وإيذائها جسدياً من خلال الضرب أو اللكم وغيرها من الأمور.

طرق وكيفية التعامل مع الزوج العصبي

بالطبع تختلف درجة العصبية من زوج إلى آخر ومن علاقة إلى علاقة، قد يغضب بعض الأزواج نتيجة لأسباب محددة فقط، لكن قد تكون العصبية صفة ملازمة للزوج في كل المواقف، لذلك يعتبر تحديد سبب العصبية الخطوة الأهم في التعامل مع الزوج العصبي، هل هو نتيجة فترة صعبة يمر بها، أو بسبب عوامل جسدية أو نفسية محددة تسبب هذا الغضب، فيما يلي أهم الطرق للتعامل مع الزوج العصبي: [3] [2]

  • لا تخافي: في معظم الأحيان تكون عصبية الزوج دلالة على ضعفه وعدم قدرته على السيطرة على الموقف وضبط أعصابه، فيلجأ إلى العصبية نتيجة ذلك، لذا ابقي هادئة ولا داعي للخوف أمامه.
  • فكري في أفعالك: من المفيد أن تفكري في تصرفاتك في بعض المواقف لتعرفي ما إذا كنتي قد ساهمتي في إثارة غضب الزوج، يتطلب هذا الأمر الصدق مع النفس وإصلاح الأمور من خلال الكلام الهادئ والاعتذار إذا تطلب الأمر.
  • ابقي هادئة: يجب ألا يتم الرد على عصبية الزوج بالعصبية من الزوجة أيضاً لأن ذلك يزيد من حدة الموقف ويفاقم الأمور، في الغالب غضب الزوج ناجم عن سبب ما لا علاقة للزوجة فيه، ويعتبر الزوجة المكان الآمن الذي يستطيع أن يعبر عن مشاعره أمامه دون محاسبة، لذلك فالهدوء هو أفضل ما يمكنك فعله، لكن يمكنك قول أشياء معينة مثل" أنا آسفة لأنك تشعر بهذه الطريقة" أو "آمل أن تتحسن الأمور"، لتهدئة الموقف، أما إذا أدى غضب الزوج إلى التقليل من احترامك يمكنك القول أنك تقفي بجانبه وأنك تراعي شعوره بالغضب والضيق لكن كلامه يشعرك بعدم الاحترام.
  • اعلمي أن الغضب عادة: في كثير من الأحيان يغضب الزوج نتيجة أشياء صغيرة ولا تستحق الغضب، وهذه الأمور هي مسؤوليته الخاصة فلا تحملي نفسك الذنب واللوم، وحاولي فعل أشياء تساعد على تهدئة الموقف.
  • الحوار: وهو أفضل ما يمكن فعله، لكن من الأفضل أن يكون بعد انتهاء نوبة الغضب، حاولي أن تفهمي السبب وراء الغضب والتفاهم على المشاكل والمواقف التي تحدث بينكما لتفادي تكرارها.
  • الاعتذار: الاعتذار جميل ويهدئ من توتر وعصبية الزوج في حال كانت الزوجة مساهمة في الغضب، لكن لا تعتذري إذا اتهمك بأشياء لم تفعليها لأن ذلك لا يحل المشكلة، النقاش الهادئ هو الطريق الأفضل لحل المشاكل.
  • كوني صبورة: من المرجح ألا يختفي طبع زوجك العصبي بين ليلة وضحاها وقد يحتاج إلى وقت طويل قبل أن تلاحظي التغير في طبعه، لكن طالما أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح فيجب ان تتحلي بالصبر وتواصلي تقديم الدعم والتشجيع له في خطواته.
  • اعتني بنفسك: قد تشعري أحياناً أثناء التعامل مع الزوج العصبي أنكِ تقدمي الكثير من الدعم والتشجيع له لكن دون مقابل، مما يسبب لكي الإحباط والأسى، لذا حاولي أن تحيطي نفسك بأشخاص يقدمون الدعم الذي تحتاجينه وممارسة نشاطات تشعرك بالرضا والفرح.
  • لا تضعي نفسك في موقف الدفاع: خاصة إذا لم يكن غضب زوجك نتيجة أمر ما حدث بينكما، بل بسبب أمر خارجي، بدلاً من الدفاع حاولي أن تستخدمي جمل تهدئ من غضب الزوج وتدعمه مثل" أنا آسفة أنك تختبر مثل هذه المشاعر".
  • الإصغاء: تحدث الزوج عن سبب غضبه يعتبر خطوة مهمة في حل المشكلة، لذلك عليكِ بالإصغاء الجيد لما يقوله وفهم مشاعره وتقديرها وتشجيعه على تخطي الأمر.
  • الاحتضان والتفهم: قد تكون هذه الخطوة الأهم التي تقوم بها الزوجة في مساعدة زوجها على التخلص من الطبع الحاد والعصبي، وتتطلب الكثير من الصبر والهدوء من جهتها.
  • الاستشارة الطبية: قد يكون الغضب الدائم للزوج نتيجة لأسباب نفسية أو جسدية معينة، مثل التوتر والضغط النفسي، أو نقص هرمونات في الجسم مثل هرمون التستوستيرون  (Testosterone)، أو هرمون السيروتونين (Serotonin)، لذلك الاستشارة الطبية ضرورية في هذه الحالات.
  • اختاري وقت الرحيل: قد لا يكون من الممكن المواصلة في العلاقة الزوجية، لأن العصبية أصبحت غير قابلة للحل وتؤثر على حياة الطرفين والأولاد لذا قد يكون الانفصال حل مجدي لكن يجب التفكير جيداً قبل اتخاذ هذا القرار.

في الختام العصبية في معظم حالاتها واجهة لشيء أكبر في الأعماق لذا محاولة فهم السبب والتعامل معه بشكل سليم يؤدي إلى حل المشكلة وتخطيها بشكل كبير.

المراجع

[1] مقال Blake Neuhauserصفات تدل على الزوج العصبي منشور على موقع crosswindscounseling.org

[2] مقال كيف تتعاملي مع الزوج العصبي منشور على موقع marriagehelper.com

[3] مقال Mateus Brava كيف تتعاملي مع الزوج العصبي بدون التضحية بكرامتك منشور على موقع pairedlife.com