أدوية الفيتامينات مكوناتها وأضرارها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 نوفمبر 2021
مقالات ذات صلة
فيتامينات بيوفيتا استخدامها وأضرارها
فيتامين ك، أنواعه وفوائده وأضراره
أهم الفيتامينات أ ب سي د ك. دليلك لمعرفة فوائد واضرار هذه الفيتامينات

هل أنتم من الأشخاص الذين يتناولون أدوية الفيتامينات؟ فإذا كانت الإجابة نعم، إذن أنتم من بين أكثر من 50% من البالغين بأمريكا يحرصون على تناول هذه الفيتامينات، حيث تصل مبيعات أدوية الفيتامينات إلى 30 مليار دولار سنوياً، لأنها من أكثر الأدوية المستخدمة في العالم، ولكن يجب التعرف على  فوائد وأضرار الفيتامينات، وتتوفر تلك الأدوية على هيئة أقراص دوائية أو كبسولات أو شراب سائل، هكذا ما أكده الدكتور عامر الحلباوي، استشاري أمراض الباطنة بدولة دبي.

مكونات أدوية الفيتامينات

تحتوي أدوية  الفيتامينات المتعددة، على عدة معادن مختلفة في نفس الحبة ، حيث يغفل الكثير ولا يعلمون أن أدوية الفيتامينات  الموجودة في الأسواق بجميع دول العالم، غير خاضعة للرقابة من قبل منظمة الغذاء والأدوية الأمريكية، حيث يتم تصنيعها بدون رقابة من قبل بعض شركات الأدوية، وذلك على عكس باقي الأدوية الأخرى التي تعالج الأمراض والتي تخضع رقابة وتشديد، وتعد أدوية الفيتامينات من الأدوية التي يتم تصنيعها بهدف إكمال تزويد الجسم باحتياجاته من المعادن والفيتامينات وغيرها من العناصر، أي إضافة إلى ما يقدمه الغذاء اليومي للجسم من تلك الاحتياجات.

يعتقد الكثير من الأشخاص أن هذه الأدوية تساعد على الوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة وجلطات القلب والحفاظ على الصحة وإطالة العمر، وهو ما أثبتته الدراسات العلمية،  بعد التجارب أن الحصول على جرعات من الفيتامينات للأصحاء أو الشخص الذي لا يعاني من الأمراض أو نقص في إحدى المعادن الطبيعية، لا تساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة أو أمراض القلب أو السرطان أو حتى فقدان الذاكرة، كما أنها لا تمنع الإصابة بالأمراض المزمنة أو الموت المبكر عند الأشخاص الأصحاء.

وفي أغلب الأوقات تكون محتويات الفيتامينات أو العناصر الغذائية مأخوذة من مصادر طبيعية أو يتم تصنيعها، حيث تتوفر أنواع منها كمزيج مجموعات من المعادن والفيتامينات والألياف والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية البروتينية أو الكولاجين، وقد تتوفر كمستحضرات منفردة للألياف فقط مثلاً أو دهون أوميغا 3، أو نوع معين من الفيتامينات والمعادن وغيرها، التي يحتاجها جسم الإنسان.

أضرار أدوية الفيتامينات

أكدت الدراسات العلمية  أن الإكثار من فيتامين د أو فيتامين A أو B أو E، من الممكن أن يسبب أضرار على الصحة، إضافة إلى أن تناول أدوية الفيتامينات لا يساعد على تعويض مساوئ الطعام الغير صحي ومن الطبيعي أن يحصل الإنسان على الفيتامينات والمعادن من الأطعمة  الصحية المفيدة والفواكه الطازجة التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الطبيعية التي يحتاجها جسم الإنسان.

أدوية الفيتامينات للحوامل

ولكن هناك فئات تحتاج إلى الفيتامينات، مثل النساء الحوامل حيث ينصح الحوامل بتناول حمض الفوليك بالفترة قبل الحمل وأثناء الحمل لمنع حدوث تشوهات خلقية عند الجنين والأطفال، ويوفر تناول حبوب الفيتامينات والمعادن خلال فترة الحمل تلك الكمية من حمض الفوليك، إضافة إلى فيتامين د، حيث ينصح النساء الحوامل بتناول الأطعمة المحتوية على الحديد، التي من أهمها اللحوم الحمراء، إضافة إلى وصف حبوب الحديد التكميلية للنساء الحوامل المصابات بمستويات منخفضة من الهيموجلوبين أو الحديد في الجسم، وذلك لمنع الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ومعالجته لو وُجد ذلك لدى الحامل.

نصائح عند تناول الفيتامينات

يغفل الجميع إن الشركات المصنعة للفيتامين لا يطلب منها إجراء تجارب ودراسات على الفيتامينات كبقية الأدوية الأخرى لذلك عليك شراء أدوية ذو ثقة من قبل شركات الأدوية المشهورة وصاحبة السمعة في سوق الدواء،  لذلك ينصح جميع الأصحاء خاصة أًصحاب الأعمار الصغيرة  عند تناولهم طعام صحي مع ممارسة الرياضة ليسوا في حاجة لتناول فيتامينات بكثرة خاصة إذا يمكن منح الجسم المعادن من العناصر الغذائية الطبيعية.