حساسية الدم أنواعها وعلاجاتها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021
حساسية الدم أنواعها وعلاجاتها
مقالات ذات صلة
أنواع حساسية الأسنان وكيفية علاجها
حساسية الخريف أنواعها وأعراضها وعلاجها
أعراض أنواع فقر الدم وعلاجها

حساسية الدم هي رد فعل جسمك تجاه مادة غير ضارة عادة مثل حبوب اللقاح والعفن ووبر الحيوانات واللاتكس وبعض الأطعمة ولسعات الحشرات.

ما هي حساسية الدم؟

الحساسية هي رد فعل جسمك على مادة يعتبرها "غازية" ضارة. على سبيل المثال، قد يؤدي التلامس مع مادة غير ضارة عادةً، مثل حبوب اللقاح، إلى تفاعل جهاز المناعة معها فتظهر عليك أعراض الحساسية التي سنتعرف عليها في سياق هذا المقال [1].

أسباب حساسية الدم

يمكن أن يكون أي شيء تتلامس معه ويراه جسمك على أنه "غاز ضار" سبباً لحساسية الدم. تشمل المواد غير الضارة عادة والتي تكون أسباباً شائعة للحساسية حبوب اللقاح ووبر الحيوانات والعفن والغبار والأطعمة وسم الحشرات اللادغة واللاتكس [1].

أنواع حساسية الدم

تنقسم حساسية الدم بحسب مسببها إلى سبعة أنواع هي [1]:

  • حساسية الدم من اللقاح: تسمى أيضاً التهاب الأنف التحسسي الموسمي، أو حمى القش، وهي رد فعل تحسسي تجاه حبوب اللقاح. يسبب التهاباً وتورماً في بطانة أنفك والأنسجة الواقية لعينيك (الملتحمة). 
  • حساسية الدم من عث الغبار: عث الغبار هو كائنات دقيقة تعيش في الغبار وألياف الأشياء المنزلية، مثل الوسائد والفرش والسجاد والمفروشات. ينمو عث الغبار في بيئة دافئة ورطبة. 
  • حساسية الدم من العفن: العفن عبارة عن فطريات صغيرة (مثل البنسليوم) مع جراثيم تطفو في الهواء مثل حبوب اللقاح. يتواجد في المناطق الرطبة، مثل الطابق السفلي (القبو) أو المطبخ أو الحمام، وكذلك في الهواء الطلق في العشب أو أكوام الأوراق أو القش أو النشارة أو تحت الفطر. 
  • حساسية الدم من وبر الحيوانات: يمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية بسبب البروتينات التي تفرزها الغدد العرقية في جلد الحيوان، والتي تتساقط في الوبر، وبواسطة البروتينات الموجودة في لعاب الحيوان. 
  • حساسية الدم من اللاتكس: تحدث بعد التلامس المتكرر مع اللاتكس. تعتبر القفازات المطاطية، مثل تلك المستخدمة في الجراحة أو تنظيف المنزل، مصدراً رئيسياً للتسبب في هذا النوع من حساسية الدم. 
  • حساسية الدم بسبب بعض الأطعمة: تتطور حساسية الدم تجاه الطعام عندما يطور جسمك جسماً مضاداً معيناً لطعام معين. يحدث رد الفعل التحسسي في غضون دقائق من تناول الطعام، ويمكن أن تكون الأعراض شديدة. أكثر أنواع الأصناف الغذائية التي تسبب حساية الدم شيوعاً هي المحار والفول السوداني والجوز. وعند الأطفال، تشمل الحليب والبيض وفول الصويا والقمح والمحار والفول السوداني والجوز والسمسم.
  • حساسية الدم من سم الحشرات (من خلال اللدغات): إذا أصبت بلسعة نحلة، فإن ردّ الفعل الطبيعي يشمل الألم والتورم والاحمرار حول موقع اللدغة. كما يشمل رد الفعل الكبير تورماً يمتد إلى ما بعد موقع اللدغة. على سبيل المثال، إذا تعرضت لسعة في الكاحل، فقد تلاحظ تورماً في ساقك.

تشخيص وأعراض حساسية الدم

كيف تعرف أنك تعاني من حساسية الدم وما هي طريقة تشخيصه؟ فيما يلي التفاصيل.

أعراض حساسية الدم: تُصنف أعراض حساسية الدم على أنها خفيفة أو متوسطة أو شديدة [1]:

  1. أعراض حساسية الدم الخفيفة: تؤثر على منطقة معينة من الجسم مثل الطفح الجلدي أو خلايا النحل والحكة والدمع واحمرار العينين وحمى القش وسيلان الأنف.
  2. أعراض حساسية الدم المتوسطة: تنتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك وتشمل الأعراض؛ الحكة والشرى والتورم وصعوبة التنفس.
  3. أعراض حساسية الدم الشديدة: المعروف باسم الحساسية المفرطة، حالة طارئة نادرة تهدد الحياة تكون فيها استجابة جسمك لمسببات الحساسية مفاجئة وتؤثر على الجسم كله.

قد تبدأ الحساسية المفرطة بحكة شديدة في عينيك أو وجهك. في غضون دقائق، تظهر أعراض أكثر خطورة كتورم الحلق (الذي قد يسبب مشاكل في البلع والتنفس)، وآلام في البطن، وتشنجات، وقيء، وإسهال، وتورم (وذمة وعائية). قد يكون لديك أيضاً تشوش ذهني أو دوار، لأن الحساسية المفرطة قد تسبب انخفاضاً في ضغط الدم.

تشخيص حساسية الدم: إذا كنت تعتقد أنك مصاب بحساسية الدم، فلا تنتظر لترى ما إذا كانت الأعراض ستختفي. عندما تستمر الأعراض غير الخطرة؛ لفترة أطول من أسبوع أو أسبوعين وتميل إلى العودة، راجع طبيب أخصائي في أمراض الحساسية الذي سيجري لك الاختبارات التالية [1]:

  1. اختبار حساسية الجلد: يمكن استخدامه لتحديد المواد المسببة للحساسية التي تؤدي لظهور أعراض الحساسية لديك. يتم إجراء الاختبار عن طريق وخز الجلد بمستخلص من مسببات الحساسية ثم التحقق من ردّ فعل جلدك.
  2. تحليل الدم: يقيِّم هذا الاختبار عدد الأجسام المضادة التي ينتجها جهازك المناعي. تشير المستويات المرتفعة من بعض الأجسام المضادة إلى وجود حساسية محتملة لهذا المسبب للحساسية.

علاج حساسية الدم

على الرغم من أن تجنب المواد المسببة لحساسية الدم يعد أسلوباً علاجياً مهماً، إلا أنه لا يُنهي عادةً رد الفعل التحسسي تماماً، لذا لا بد من علاجه من خلال ما يلي [2]:

  • مضادات الهيستامين: يمكن تناولها عندما تلاحظ أعراض رد فعل ، أو قبل التعرض لمسببات الحساسية ، لوقف حدوث رد فعل.
  • مزيلات الاحتقان: أقراص أو كبسولات أو بخاخات أنف أو سوائل يمكن استخدامها كعلاج قصير الأمد لانسداد الأنف.
  • المستحضرات والكريمات: مثل الكريمات المرطبة (المطريات) - يمكن أن تقلل من احمرار الجلد والحكة.
  • أدوية الستيرويد: البخاخات والقطرات والكريمات وأجهزة الاستنشاق والأقراص التي يمكن أن تساعد في تقليل الاحمرار والتورم الناجم عن تفاعل الحساسية.

علاج حساسية الدم بالأعشاب

لمساعدتك في مكافحة أعراض حساسية الدم بشكل طبيعي، يمكنك استخدام الأعشاب التالية [3]:

  1. حشيشة الكلب: من فصيلة النعناع المرّ المعروف يمتاز بقدرته على تخفيف أعراض حساسية الدم مثل: الاحتقان المفرط، والمخاط كثيف، والتنقيط الخلفي للأنف. يمكنك إضافته إلى كوب ماء مغلي وتناوله كشاي، أو عن طريق مزجه مع الطعام أو كمكمل غذائي فقط. 
  2. نبات إشنسا: يساعد هذا النبات في تقوية جهاز المناعة مما يساعد في الحفاظ على مقاومة الجسم لمسببات الحساسية. يمكنك تناوله كمكمل عشبي.
  3. نبات القراص: يمتاز بأنه غني بمضادات الالتهابات التي تساعد في محاربة أعراض الحساسية. كالعطس وسيلان الأنف وحكة العين. بمجرد طهي أوراق القراص قليلاً، أو نقعها في الماء الساخن، يتم إلغاء تنشيط اللسعات ويصبح النبات صالحاً للأكل.
  4. الكركم: يحتوي على مركب نشط قوي يسمى الكركمين يقلل بشكل كبير ويقيد ردود الفعل التحسسية. لتناوله.. سخن الماء في مقلاة وأضيفي مسحوق الكركم. بعد التقليب جيداً، يُسكب الخليط في كوب. من الأفضل أن تشربه مع العسل مرتين في اليوم لتخفيف أعراض الحساسية.

علاج حساسية الدم بالحجامة

يمكنك تخفيف حساسية الدم من خلال الحجامة حيث يقوم الخبير المتخصص والمرخص بإجراء الحجامة بوضع الكؤوس عموماً على الظهر في منطقة الرئتين وحولها، مما يساعد على تخلص الجسم من السموم وإزالة البلغم والعوائق الأخرى التي تؤثر على التنفس.

يتم تهدئة وتنشيط الرئتين في نفس الوقت، حيث تعمل هذه الطريقة على زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى المنطقة من أجل التعافي والشفاء السريع [4].

حساسية الدم العصبية

إذا كنت تعاني من حساسية الدم العصبية فهذا يعني أنك قد تنزعج من الأضواء الساطعة، والضجيج، والروائح القوية، والأنسجة الخشنة، والضغط على الجسم وبعض الأطعمة أو المواد الكيميائية.

تحدث حساسية الدم العصبية نتيجة خلل في تنظيم الناقلات العصبية، ويمكن علاجها طبياً من خلال مضادات الاكتئاب الموصوفة، التي تساعد في تصحيح خلل تنظيم الناقل العصبي [5].

حساسية الدم للأطفال

لا تختلف أعراض حساسية الدم عند الأطفال عنها عند الكبار وأكثرها شيوعاً:

  • الطفح الجلدي.
  • الحكة.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • السعال

ويمكن علاجها من خلال مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان وبخاخات الأنف، ويجب مراجعة الطبيب لتشخيص حالة طفلك والإشراف على حالته ووصف العلاج المناسب له، ولا بد من إجراء اختبارات التحسس أيضاً [6].

حساسية الدم تحدث نتيجة تعامل جهازك المناعي الخاطئ مع مواد غير ضارة به، يمكن علاجها من خلال تجنب المسبب لها من جهة ومراجعة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة للتخفيف من أعراض حساسية الدم التي تعاني منها.

  1. أ ب ت ث ج "مقال حساسية الدم" ، منشور في موقع my.clevelandclinic.org.
  2. "مقال حساسية الدم" ، منشور في موقع nhs.uk.
  3. "مقال علاج حساسية الدم بالأعشاب" ، منشور في موقع billyoh.com.
  4. "مقال علاج حساسية الدم بالحجامة" ، منشور في موقع rootwholebody.com.
  5. "مقال حساسية الدم العصبية" ، منشور في موقع verywellhealth.com.
  6. "مقال الحساسية عند الأطفال" ، منشور في موقع healthychildren.org.